• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : الإسلام والسياسة .
                          • الكاتب : كرار صالح الرفيعي .

الإسلام والسياسة

 ان السياسة الاسلامية هي تنظيم  دنيا الناس على أحسن الرفاه والتزود منها ومن حلالها إلى الآخره وهي تنظيم محكم لعبادتهم ومعاملاتهم وهي من أسس الدين التي يجب على كل فرد من المسلمين السعي لتطبيقها على العالم كله بمختلف الوسائل والسبل المشروعة البعض يتصور أن  السياسة لا علاقة لها بالدين اطلاقاً حيث أن الدين أمر روحاني.
أما السياسة فهي غارقة في الماديات والمكر والظلم والاستبداد.
 ان ذلك التفكير ساذج فالسياسة في نظر الإسلام تعني (أدارة البلاد والعباد ) ولا تعني الا الأسلوب  الطاهر النقي الذي يتضمن اكبر الحريات للإنسان ويهتم بالانسانية الصافية التي تسعى إلى سعادة الدنيا والآخرة فالسياسة الاسلامية تنظم أفضل برنامج للحكومة المنتخبة في تعاملها مع شعبها مع سائر الدول المجاورة وبسلام.كما تضمن للأقليات الدينية كامل حريتها المشروعة وسياسة الإسلام تبنى على السلم واحترام الرأي الأخر وفسح المجال للمعارضة وتمنح الحريات في مختلف ميادين الحياة الفردية والاجتماعية.
اما في الناحية الاقتصادية فان للإسلام نظامه الفلسفي في الاقتصاد الإسلامي يختلف عن النظام الاشتراكي والشيوعي ويختلف عن النظام الرأسمالي فهو يعطي للفرد حق في الانتاج والدولة لها حق أيضا فيه.ولا يوجد في النظام الإسلامي الاحتكار والظلم أنما يسعى لسعادة البشر أينما وجدت الحكومة الإسلامية. وفي الشريعة الإسلامية نصوص كثيرة تدل على أن السياسة جزء من الاسلام بل أن الاسلام والسياسة لفظان لمفهوم واحد فالسياسة هي الإسلام والاسلام هو السياسة بمعناها الصحيح العام حيث جاء في الحديث الشريف في وصف الأئمة عليهم السلام بأنهم (ساسة العباد ) وروي عن الإمام الرضا (ع)(وما ترك... اي الرسول (ص) شيئاً تحتاج إليه الامه فالسياسة الاسلامية بنيت على أسس العدل الكامل والكرامة الإنسانية والعفو بجانب الصمود والقوة.
فطالما ان هناك نظام اقتصادي أسلامي متكامل وبعدالة شامله للمسلمون الصادقون فان جميع المسلمين في أرجاء الدنيا يعيشون برفاهية وتزود منها الى الآخرة وهم سعداء أمنون مطمئنون .
فالسياسة الإسلامية هي غير السياسة المعاصرة التي تمارسها معظم دول العالم اليوم بل أنها تختلف عنها في أصولها وفروعها وتطبيقها من قبل حكومة عادلة.
 


كافة التعليقات (عدد : 1)


• (1) - كتب : الباحث قاسم محمد الياسري ، في 2013/10/07 .

بارك الله بك بداية ابداع رائع بوركتم ... مبدع كما كان والدكم رحمه الله .. بالتوفيق وتالق دائم ان شاء الله




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=26482
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2013 / 01 / 17
  • تاريخ الطباعة : 2021 / 06 / 19