• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : أخبار وتقارير .
              • القسم الفرعي : أخبار وتقارير .
                    • الموضوع : بيـــــــــــان ..... معا ضد عسكرة المجتمع .
                          • الكاتب : عبد الله الجنابي .

بيـــــــــــان ..... معا ضد عسكرة المجتمع

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 

 

تحية طيبة ..

السيدات والسادة رؤساء وممثلي منظمات المجتمع المدني الكرام ..

السيدات والسادة في وسائل الأعلام الأعزاء ...

الأستاذ عامر العكايشي المحترم ...

يرجى الأطلاع ونشر الموضوع  ولكم فائق التقدير والأحترام ...

 

بيـــــــــــان

( معا ضد عسكرة المجتمع )

    من بين تعريفات منظمات المجتمع المدني ما أطلقه عليها المفكـــر الايرلندي Edmund Burke   بـ (الأسرة الكبيرة ) ، واذ تشعر هذه الأسرة بتهديدات لأمنها ، فإنها مدعوة الى موقف من اجل إيقاف التهديد ، حيث تتصاعد دعوات عسكرة المجتمع من خلال إنشاء ميليشيات وجيوش ومجاميع مسلحة ، تذكـــرنا بالأمس غير البعيد حيث قعقعة السلاح توقظ النساء والأطفال والشيوخ والشباب الحالمين بمجتمع مدني ومزدهر.

 ولذلك نقترح على إفراد أسرتنا الكريمة السعي الى اتخاذ الخطوات التالية والتي يمكن ان تتطور بناء على اقتراحاتكم :

1- إصدار بيانات تنديد بكل أنواع المجموعات المسلحة غير القانونية تحت اي مسوغ .

2- عقد ندوات تحت عنوان موحد ( معا ضد عسكرة المجتمع ) يُظهر توحدنا في معالجة أزمة ما ، وابراز حق المواطن في الامان كما يدعو الى ذلك الإعلان العالمي لحقوق الإنسان في المادة الثالثة منه (لكل فرد حق في فى الأمان على شخصه ).

3- تشكيل وفود للتوجه الى شيوخ العشائر واطلاعهم على مخاطر انتشار السلاح (غير المرخص قانونا)  بين المدنيين وتشكيل وفود للالتقاء برجال الدين ومطالبتهم بإصدار فتوى بحرمة استخدام السلاح غير القانوني ونشر تلك الفتاوى .

4- وحيث ان المرأة هي من أكثر المتضررين من جراء الحروب فاننا ندعو ناشطات المجتمع المدني الى تأسيس تجمع او شبكة مناهضة لعسكرة المجتمع .

5- دعوة المنظمات الدولية على المساعدة هذا المجال وتشجيع السفارات الأجنبية الصديقة التي مرت بلدانها بحروب لإقامة ندوات تعريفية بالظروف التي ساعدتهم في تجاوز اثار تلك الحروب.

6- دعوة السياسيين الى ضم المرأة الى تشكيلات اللجان التفاوضية ولجان المصالحة ، وفسح المجال للمرأة للانخراط في قيادة الفعل السياسي وفـــــــــــــرض ( الكوتا ) على الأحزاب في نسبة مشاركة المرأة في تشكيلات اي حزب .

7- دعوة وزارة الثقافة ، الى إبراز نبذ العسكرة ، في ندوات يشارك فيها الأدباء والفنانون من مختلف الطوائف  ونشر مخاطر استعمال السلاح بحجة الدفاع  عن القومية او الطائفة او العشيرة اوالمنطقة وجعلها بديلا عن التمسك بالمواطنة التي هي المشترك المقدس للعراقيين .

8- حث وزارة الصحة على اقامة ندوات ونشر البوسترات للعناية بصحة المجتمع النفسية جراء الصدمات (Trauma) التي حدثت بعد حروب عدة . 

9- دعوة الوقفين السني والشيعي الى إقامة ندوات مشتركة في المحافظات كافة تدعو الى الهدف نفسه وعدم ترك الساحة لدعاة العسكرة من رجال الدين المتطرفين .

10- الدعوة الى تشكيل مجموعة برلمانية من مختلف الأحزاب والطوائف الممثلة في البرلمان تدعو الى :

    أ-  تولي الدفاع عن المواطنين الذين يتعرضون لاستعمال السلاح التعسفي من قبل الجهات الأمنية ومحاسبة المسؤولين .

    ب-    دعم منظمات المجتمع المدني الساعية بهذا الاتجاه .

    ت-    الالتقاء برجال الدين وشيوخ العشائر.

    ث-  التأثير على الأحزاب التي ينتمون اليها لاتخاذ مواقف داعمة لهذا التوجه .

   الجمعية العامة لتنمية المرأة

د. بتول فاروق 

وعبدالله الجنابي

28 / 4 / 2013 

 

 




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=30345
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2013 / 04 / 29
  • تاريخ الطباعة : 2021 / 05 / 12