• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : أخبار وتقارير .
              • القسم الفرعي : أخبار وتقارير .
                    • الموضوع : تقرير مفصل عن مشاركة العراق في اجتماعات الاتحاد الدولي للصحفيين في دبلن . .
                          • الكاتب : صادق الموسوي .

تقرير مفصل عن مشاركة العراق في اجتماعات الاتحاد الدولي للصحفيين في دبلن .

بقلم: صادق الموسوي 


 

 



افتتح الرئيس الايرلندي (ميشيل هنجينز )
مؤتمر الاتحاد الدولي للصحفيين بالعاصمة الايرلندية دبلن
وأشاد بتضحيات وشجاعة صحفيي العالم وخصوصا الذين يعملون في مناطق خطرة مشيرا الى ضرورة توفير مناخ امن للصحفيين وذلك من خلال سن تشريعات قانونية جديدة توفر الحماية لهم وتكفل حرية الرأي والتعبير بعيدا عن اي تقييد للعمل الصحفي وحالات القمع والاعتقال التي يتعرض لها الصحفيون في العالم .
وعبر الرئيس الايرلندي عن سعادته لاحتضان دبلن لصحفيي العالم وتوجيه رسالة محبة وسلام واصفا عقد المؤتمر بالأهمية الكبيرة في هذا الوقت بالذات جراء المتغيرات الكبيرة التي تحصل في العالم .


 


 

ممثلة الصحفيات العراقيات سناء النقاش تشارك في مجلس الجندر العالمي.




وضمن فعاليات اجتماعات الاتحاد الدولي للصحفيين الثامن والعشرون في العاصمة دبلن 
ومشاركة العراق في مجلس (الجندر) الدولي من خلال الصحفية سناء النقاش عضو مجلس نقابة الصحفيين العراقيين ، وضم المجلس عدد كبير من الشخصيات النسائية من مختلف دول العالم 
وتم مناقشة ما تم انجازه من نشاطات جرت في العالم الخاصة بالمرأة الصحفية ،ومساواة النوع الاجتماعي وإقرار التقريرين (المالي والإداري) بعد التشويش عليهما.
وكانت النقاش ضمن مجموعة الشرق الاوسط وشمال افريقيا ، حيث كانت الدول مقسمة على شكل مجموعات للقارات والدول منها امريكا اللاتينية والشمالية وكندا وإفريقيا واسيا .
كما تم اجراء انتخابات مجلس الجندر الجديد ، حيث فازت 
السيدة منية بالعافية من النقابة المغربية رئيسة مشاركة مع الرئيسة السابقة السيدة ويندي من نقابة بريطانيا واختيرت ممثلة نيجيريا والكاميرون نائبتين للرئيس 
وألقت السيدة سناء النقاش عضو مجلس نقابة الصحفيين العراقيين كلمتها في الاجتماع ذكرت فيها ما حققته الصحفية العراقية من انجازات على صعيد وسائل الاعلام كافة 
(المرئي والمسموع والمقروء) وشددت على وجود جيل جديد من الشابات الواعدات، وتكريم الرائدات وتخطي كافة الحواجز وتحدي الصعاب لتحقيق السبق الصحفي.
ومؤكدة على اهتمام الاستاذ مؤيد اللامي نقيب الصحفيين العراقيين بدعم الصحفيات العراقيات ورابطة المرأة الصحفية التي شكلتها نقابة الصحفيين العراقيين التي تظم خيرة العناصر النسوية .
وشاركت في جلسات الجندر السيدة هدى يحيى الطائي من العراق في الترجمة وكان لها الدور البارز في جميع الجلسات ..............





اجتماع المجموعة العربية بقيادة مؤيد اللامي .



وعقد مساء الخميس السادس من حزيران اجتماعا للمجموعة العربية المنضوية تحت اتحاد الصحفيين العرب اجتماعًا تنسيقيًّا ، بقيادة مؤيد اللامي نقيب الصحفيين العراقيين وذلك من اجل توحيد المواقف والأصوات لدعم المرشحين العرب في انتخابات الاتحاد الدولي.

والتقى اللامي بعدد من رؤساء الاتحادات والنقابات الصحفية العالمية المشاركة بالمؤتمر واستعرض واقع الصحافة العراقية بعد عام 2003 والمساحات الكبيرة التي تحققت للعمل الصحفي من الحرية وسعي النقابة لتوفير الاجواء الملائمة للصحفيين العراقيين وفاعليتها وحضورها الفاعل في المحافل العربية والدولية وتوثيق صلاتها مع المنظمات العالمية.
وقد اشاد الحضور بشخصية اللامي معبرين عن حبهم له واعتزازهم بدور العراق والتضحيات الجسام للصحفيين العراقيين ، وصرحوا بنهم يسمدوه بأصواتهم لأنه خير من يمثلهم في المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي للصحفيين. .....


 

 

 

 

 

 


جلسات المؤتمر...

 




اجتماعات المؤتمر 
الثامن والعشرين للاتحاد الدولي للصحفيين والذي بدأ أعماله التحضيرية في مدينة دبلن عاصمة جمهورية أيرلندا.
وناقش المؤتمر عددًا من القضايا والتحديات التي تواجه الصحافة والصحفيين حول العالم، 
وأقيم حفل الافتتاح بقلعة دبلن ألتاريخية برعاية فخامة (ميشيل هنجينز ) 
رئيس جمهورية أيرلندا،
وناقش الاتحاد في جلساته واقع الحريات الصحفية وحقوق الانسان واستقلالية القضاء في دول العالم ، وإقامة حملة واسعة على قامعي الحريات الصحفية ، حيث طالب العراق على لسان اللامي ملاحقة قتلة الصحفيين وتقديمهم للعدالة ،
وناقش في الجلسات التوسع في برامج السلامة المهنية والتدريب بالتنسيق مع الامم المتحدة وهيومن رايتس .
ومناقشة خطت العمل للسنوات المقبلة والوضع الصحفي في مختلف بلدان العالم والعمل على كسر القيود المفروضة على العمل الصحفي وتطوير مهنية العمل الصحفي في مختلف جوانبه .

وقدم نقيب الصحفيين العراقيين ورقة عمل عن واقع الحريات الصحفية في العراق وتطورها الايجابي رغم الظروف الصعبة التي يمر بها البلد والجهود التي تبذلها النقابة من اجل ترسيخ مفاهيم الديمقراطية وحرية العمل الصحفي وإقرار القوانين الضامنة لها ولمستقبل العمل الصحفي وإيجاد مناخ ملائم للعمل الصحفي بعيداً عن التأثيرات الجانبية للأطراف السياسية لضمان حيادية واستقلالية العمل الصحفي.

ويأتي انعقاد هذا المؤتمر وسط تغيرات سياسية وإعلامية تجتاح ألعالم خاصة في المنطقة العربية وأفريقيا،
وناقش المؤتمر عددا من القضايا الأساسي منها: 
إجراء تعديلات على دستور الإتحاد واستعراض التقارير المالية والإدارية من قبل الأمانة العامة للاتحاد. 
ونوقش ايضا عدد من القضايا والتحديات التي تواجه الصحافة والصحفيين في ألعالم خاصة استهداف الصحفيين في بعض الدول الغير مستقرة امنيا .
وكذلك استعرض المؤتمر عددًا من القضايا المهنية خاصة في مجال حماية الصحفيين وقضايا تدريب الكادر الصحفي من اجل رفع الخبرة والاستعداد للعمل الصحفي بمصداقية ومهنية عاليه.
والقى خلال المؤتمر عدد من رؤساء النقابات والاتحادات والجمعيات الصحفية كلمات بينوا من خلالها المعوقات التي تواجه الصحفيين في دولهم والمجموعات الإقليمية ، 
وتم توقيع عدد من اتفاقيات التعاون الهادفة إلى تعزيز تبادل الخبرات والزيارات والتعاون المشترك فيما يتعلق بالتدريب وزيادة القدرات المهنية للصحفيين. 


 


 

 

 

 


مسيرة احتجاج على قتل الصحفيين في العالم.



وأثناء الجلسات وقف الجميع دقيقة صمت ترحما على شهداء الصحافة في العالم وبعدها خرج المشاركون 
مسيرة احتجاج في دبلن عاصمة جمهورية ايرلندا بمشاركة وفد من العراق الذي يترأسه نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي احتجاجا على قتل الصحفيين في بعض دول العالم . 

 

 

 



وانطلقت المسيرة من قاعة المؤتمرات وهم حاملين الزهور الحمراء متوجهين الى حديقة نصب الشهداء في دبلن عاصمة ايرلندا ،
وبعد وضع اكليل الزهور على النصب التذكاري استمر السير مشيا على الاقدام 
وسط العاصمة دبلن متجهين إلى قاعة بلدية دبلن
حيث تم جمع الزهور من الصحفيين في سلال ودخولهم قاعة بلدية دبلن

وتكملة بقية فقرات منهاج الاحتفال من قبل) شيمس ديلي ) الامين العام لاتحاد الصحفيين الايرلنديين .




 


 


 


 


 


 



 

 





 


 


 





 

 


 


 


الانتخابات


وشهد المؤتمر انتخابات رئاسة الاتحاد وقد فاز جيم أبو ملحة رئيس الاتحاد الدولي للصحفيين وللمرة الثانية بعد حصوله على 191 صوت.
وكان يوم الجمعة السابع من حزيران 2013 انتخاب
ثلاثة نواب للرئيس كلا من اوكرانيا والبرازيل والمغرب.
وقد فاز نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي بعضوية المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي للصحفيين للمرة الثانية على التوالي في الانتخابات التي جرت مساء الجمعة 7 حزيران 2013 في العاصمة الايرلندية دبلن .
وجاء فوز اللامي بعد حصوله على 234 صوتا من مجموع 350 صوتا ليحتل المرتبة الثانية من بين 36 مرشحا لعضوية المكتب التنفيذي حيث تم انتخاب 14 عضو منهم،

وكان اللامي قد انتخب لعضوية المكتب التنفيذي للاتحاد في المرحلة الاولى التي جرت في اسبانيا حزيران عام 2010 .

المهنئين العرب للعراق بفوز مؤيد اللامي .




 

 

 

 


 

 

 

 

 






وفود الاتحاد الدولي للصحفيين في زيارة لجامعة ترنتي والمكتبة التاريخية الكبرى.

 


ضمن منهاج زيارات وفود الاتحاد الدولي للصحفيين المنعقد في دبلن عاصمة ايرلندا .
زار مؤيد اللامي مع الوفود المشاركة في اجتماعات الاتحاد العالمي للصحفيين 
اكبر مكتبة تاريخية في العاصمة الايرلندية (دبلن ) حيث تقع المكتبة في جامعة (ترنتي ) الكبرى ، وشاهد الوفد المخطوطات القديمة والكتب التي لا تقدر بثمن ، 
حيث كان التصوير ممنوعا ولكننا التقطنى بعض الصور لتشاهدوا عظمة العقل الانساني 
وحضارات الامم التي سبقتهم حضارة وادي الرافدين وحضارة الفراعنة المصريين .
فالعراق بلد الحضارة والأمجاد العريقة بلد العلماء والمفكرين بلد الحضارة العريقة حضارة وادي الرافدين، 
العراق قبلة العرب ومهد الحضارات ومهبط الانبياء ومقر الصالحين ، 
ونحن لنا الفضل على العالم برمته بنشر العلوم والفنون والقوانين السائدة فيه ،
سينهض العراق من جديد سالما معافى بعقول وسواعد ابناءه كما نهض معافى من وقائع مريرة وغزوات كثيرة مرة على العراقيين من قبل .
وهذا ما تحدثنا به امام الوفود العربية حتى اقر الجميع بدور العراق في المنطقة ويتمنون ان يروه بلد السلام والأمان ليأخذ دوره الكبير لقيادة الدول العربية .



 

 

 


لقاء نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي بالجالية العراقية في دبلن .


 

قبل عقد جلسات اجتماعات الاتحاد الدولي للصحفيين وعند وصول الوفد العراقي الى العاصمة دبلن


التقى نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي بعدد من الجالية العراقية في جمهورية ايرلندا ،
وبدعوة من الجالية العراقية في كبرى الحدائق المحمية في دبلن ،
واستمع اللامي لمتطلباتهم وبالخصوص الصحفيين والإعلاميين واستمع الى بعض معوقات عملهم وشكاوى بعض من الجالية العراقية .
وحثهم نقيب الصحفيين على رفع اسم العراق ونقل صورة العراقي الحضارية من خلال حسن الخلق وأداء الامانة والتعامل الجيد مع المجتمع الايرلندي
وقد طمأن اللامي الجالية العراقية عن احوال العراق بعد سؤالهم عن الاوضاع وسماعهم بالتفجيرات الاخير وسقوط عدد من الشهداء.
فقال اللامي للجالية / العراق متماسك وقوي ولا تهمه الرياح الصفراء وسوف تمر وينهض العراق بقوة وبسواعد ابناءه الطيبين .
اما الطائفيون سيتعبون وسيهزمون ويقذفهم الشعب العراقي في مزبلة التاريخ.


اعداد وتصوير
صادق عبد الواحد الموسوي
مدير صوت العراق / بغداد




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=32374
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2013 / 06 / 16
  • تاريخ الطباعة : 2021 / 09 / 23