• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : ثقافات .
              • القسم الفرعي : ثقافات .
                    • الموضوع : هل ولد يزيد ثانية ؟ .
                          • الكاتب : د . جواد المنتفجي .

هل ولد يزيد ثانية ؟

                            
-1-
 
مثلما لهب الجمر بين ضلوعنا
 
ما عاد أسفنا يستكين !
 
ومثلما أمست تشتعل فينا الدماء..
 
انتفضت سامراء
 
منتحبة الإمامين العسكريين
 
وبنفس مطمئنة ،
 
وبإصرار لا يلين..
 
ألقت بضفائرها صوب كربلاء
 
منتخية جدهما الحسين
 
والثورة الخرساء توءم الصمت
 
أمست تزأر فينا معتلية غور الشفتين :
 
- هل ولد ( يزيد ) ثانية
 
ليقتل أل البيت مرتين ؟
 
- هل يكرر الإرهاب الآثم فعلته
 
ليكبل كواحلنا بزوج من الأصفاد..
 
أصفاد محكمة الأقفال والضمير ؟
 
- أواه يا ناصرنا..
 
أواه يا قائد  سفينة نجاتنا ..
 
يا أبا عبد الله الحسين !
 
هل ولد ( يزيد ) ثانية..
 
ليقتل شهداء العراق مرتين ؟
 
أواه يا سيدي الحسين ؟
 
-2-
 
وتدور العيون ..
 
كل العيون ،
 
التي باتت ليلتها مذبوحة
 
والدموع الجياشة ..
 
كفيض من سيل زبى الدم
 
انسلت على الوجنات مغلوبة
 
وحامت الجموع ،
 
كل الجموع..
 
حول أضرحة ألائمه
 
والتي ظلت لازمان..
 
بين ضمائرنا مصلوبة
 
وناشدت القلوب ،
 
كل القلوب ..
 
حنو الأفئدة المفجوعة
 
قاصدة أبى الفضل ( العباس )
 
محتضنة بآهاتها
 
مقام كفوفه المقطوعة :
 
- (( أواه يا لضيعتنا من بعدك )) !!
 
فتفجر غيظ الصدور المتصدعة،
 
والمستكين أنينها ..
 
بين بساتين البصرة،
 
ورياض النجف وكربلاء 
 
والناصرية الكوفة
 
وناشدت الطيور المرتحلة
 
من الجنوب صوب الشمال
 
أن تحمل رسالتنا للعالم
 
بقلوب واثقة
 
مطمئنة.. ملهوفة :
- هيا حان الوقت ألان !
 
- هيا لنتوحد فقد آن الالتئام !
 
فهل يا ترانا :
 
نتيمم لنصلي القرابين للشهداء ؟
 
أم نكتفي محملقين بالأصابع الخبيثة
 
التي تضغط على الزناد
 
لتقتل أهل العراق مرتين ؟
 
لماذا قتل ( يزيد ) الحسين ؟
هل ولد ( يزيد ) ثانية :
 
ليكرر الإرهاب الآثم فعلته !
 
ويكبل كواحلنا بزوج من الأصفاد
 
أصفاد محكمة الأقفال والضمير ؟
                     
- أواه يا ناصرنا..
 
أواه يا قائد  سفينة نجاتنا ..
 
يا أبا عبد الله الحسين ! 
 

كافة التعليقات (عدد : 1)


• (1) - كتب : محمد نوري قادر من : العراق ، بعنوان : سيل جارف من الود في 2011/02/13 .

لمشاعرك الرقيقة تجاه من سقطوا قتلى أقف اجلالا استاذي العزيز





  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=3294
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2011 / 02 / 13
  • تاريخ الطباعة : 2022 / 05 / 23