• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : هذا قائد البصرة .
                          • الكاتب : الشيخ عبد الحافظ البغدادي .

هذا قائد البصرة

           الحوادث التي تجري في العراق تستوجب تعيين قيادة للبصرة ، المحافظة التي همشت من قبل جميع الكتل السياسية ، ولا بد أن يكون للبصرة والناصرية وميسان { الشروكية } قائد بمستوى قادة بغداد والنجف وكربلاء والانبار والموصل الذين يقودون البلاد في الرئاسات الثلاث ..ناهيك عن رئاسة إقليم كردستان ....ولا أريد أن افرض رأيي في هذه المسؤولية الكبيرة ، بل سأكتب قناعتي الخاصة في شخصيات تصلح قيادة البصرة وإعادة كيان أبناء الجنوب الذين لمعت أسماءهم وتحملوا قيادة العراق في بداية تأسيس الدولة العراقية وما قبلها ....

          ليس صحيحا أن يبقى البصريون بلا قائد يعرفونه في نفوسهم ويعتبرونه ممثلا لهم .. ولا بد أن يكون التجرد الكامل من المصالح الحزبية والعشائرية والمناطقية في صفة القائد ، يضاف لها الثقافة الأكاديمية وبعض النقاط التي سأذكرها أدناه ،هذه أهم  صفات القائد ، وسيكون رأيي خاضعا للنقد والتعديل بكل حرية ، على شرط عدم اعتبار الدستور العراقي  الذي همش الجنوب بامتياز ، هو المرجع لهذا الموضوع، بل القرار بصري شعبي  ...

       الصفات المطلوبة بقائد البصرة .... مقدمة ....القيادة هي عملية التأثير في الناس وتوجيههم لإنجاز الهدف. عندما يبادر القائد بتنظيم مجموعة من المستشارين الأكفاء لقيادة البصرة  ،وان يكون العمل على التالي ...

1-الشعور بأهمية الرسالة: التي يحملها والمسؤولية الكبيرة التي يقوم تجاه البصرة وحبه العمل كقائد.

2- صاحب شخصية قوية له القدرة على مواجهة الحقائق القاسية والحالات الكريهة بشجاعة وإقدام.

3-الإخلاص: التام وانتماء للبصرة فقط دون أن يستلم أوامر من الدول الإقليمية أو الكتل السياسية خارج المحافظة ..

4- النضج والآراء الجيدة: أن يمتلك الشجاعة والحلم والعدل ..وبراعة وبصيرة وحكمة، والتمييز بين المهم وغير المهم.

5-  الحزم: الثقة في النفس ,واتخاذ القرارات المستعجلة للحوادث المهمة التي تتطلب قرارات حاسمة والعمل بها.

6- التضحية: يضحي برغباته واحتياجاته الشخصية لتحقيق الصالح العام.

7- عدم الاستبداد بالرأي وان يستمع لمعارضيه بروح سمحة والاستفادة من معارضيه كما يسمع مؤيديه ..

8- أن لا يحمل أبناء منطقته وعشيرته وطائفته على مصالح الناس .

9-  تقع على أهل البصرة مسؤولية أخلاقية ووطنية وإنسانية في طاعة الرئيس المستقبلي لقائد البصرة ، دون فرض رأي العشيرة واعتبار المنصب تنافسيا .. أي نريد شعبا كالأكراد الذين طاوعوا ملا مصطفى البرزاني، والآن جاءت أجيالهم جنت ثمار الطاعة المطلقة للقائد ... ليكن شعارنا في هذا الموضوع الكبير  " نزرع ليأكلون " 

        رغم علمي انه لا يوجد إنسان لم تتلوث روحه ببعض هذه النقاط .. لأنه ليس فينا معصوم ، غير إن اغلب المواصفات لو وجدت في القائد البصري { الشروكي المرتقب للمحافظات الثلاثة } فأنها ستنقذ مدننا الجنوبية ، واعتقد أن البصرة بحاجة لهذا القائد اليوم أكثر من أي وقت مضى ... قبل فوات الأوان ....

الشخصيات :::....

1-   السيد علي عبد الله الموسوي :.. رجل صاحب قاعدة شعبية واسعة ، خطواته الاقتصادية ظهرت في البصرة بشكل توحي انه رجل دولة إضافة إلى انه رجل دين ... يمتلك أسلوبا وبرنامجا أخلاقيا رفيعا ، ظهر على أبناء الطائفة الشيخية وله سيطرة نفسية وروحية غاية في الروعة ... غير انه رجل كبير السن لا يمكنه مزاولة العمل السياسي ، ونسمع عنه انه يعاني مرضا لكبر سنه نسال الله له الشفاء التام ... غير انه لا بد من إشراكه في أمر القيادة البصرة لأنه أول المرشحين ...

2-   الشيخ مزاحم الكنعان :... شيخ بني تميم اكبر عشيرة عراقية ، يتمتع بمزايا كثيرة أهمها تجربته العسكرية والاجتماعية ..أفضل ما فيه  التواضع والموقف الرجولي والإنساني..  وسجله الأبيض الناصع  ،له تجربة قي قيادة البصرة بعد سقوط النظام ، في زمن بلا دولة ، صاحب شخصية قوية معتدلة ، يفرض شخصيته في الوسط الاجتماعي والسياسي ببراعة دون تكليف .. الآن  تغيرت الظروف السياسية للبلد ، ستعطيه دفعات جديدة يمكن استثمارها لصالح البصريين .. له علاقات طيبة مع السياسيين وشيوخ العشائر كافة في البصرة وخارجها ....

3-   القاضي وائل عبد اللطيف :.. رجل أكاديمي وصاحب تجربة في قيادة البصرة كمحافظ .. عضو برلمان سابق ، وحضور سياسي .. مستقل وله أطروحات تظهر ميوله لأهله في البصرة ، يرتبط بعلاقات واسعة مع الكتل السياسية وصاحب رأي وقرار في الوسط السياسي .. الفترة التي كان فيها محافظا للبصرة لم تعطيه الفرصة لإظهار مواهبه السياسية والاجتماعية والاقتصادية ... 

 السادة الثلاثة الذين ذكرتهم لا يخلون من ملاحظات عليهم ، لأنهم غير معصومين ، ولكن سجلاتهم ناصعة ، ولم تسجل عليهم مواقف عدائية لجهات تعارضهم ... واهم نقطة فيهم أنهم يفكرون بمصالح الفقراء والمحرومين البصريين ، وليس لهم ارتباط بأي جهة او كتله سياسية تفرض عليه  أوامر سياسية خارج المحافظة .....




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=34864
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2013 / 08 / 12
  • تاريخ الطباعة : 2022 / 08 / 17