• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : الأوائل .الشعراء الشعبيون .
                          • الكاتب : الشيخ عبد الحافظ البغدادي .

الأوائل .الشعراء الشعبيون

                    بعد أيام قليلة تنطوي سنة 2013 وهي تحمل في رحمها  أحزان  وأفراح , انتصارات وهزائم , وفرص ضاعت من بعضنا وآخرون حققوا غاياتهم...  وبشر ماتوا وآخرون ولدوا ...هذه هي سنة الحياة , لا تقف ولا تتعثر ... ولا ترفع الفاشلين إلى السمو والرفعة .ومن خلالها يكتب التاريخ . 
          غير أني أوثق كلمة حق عشناها في عامنا المنتهي بعد أيام أن عام 2013 هو عام الشعراء الشعبيين العراقيين . وبامتياز قل نظيره في عالم الشعر الشعبي العراقي ...
        هذا ليس مدحا ولا تزلفا لأخواني وأصدقائي الشعراء الشعبيين , ولكن لكل مجتمع شريحة تقف في أوائل العطاء والإبداع والصمود , ولا ادري هل اتفق الشعراء الشعبيون العراقيون أن يحققوا هذه النتيجة الرفيعة في كل الميادين  التي تدخل ضمن اختصاص القصيدة الشعبية .. وهل تفتقت قريحتهم بهذا العطاء الذي جعلنا نقف بكل تقدير واحترام أمام هؤلاء المثقفين الشرفاء  ونرفع أيدينا  ملوحين لهم بأنهم الأوائل دون منازع..؟.
       وللاطلاع على مآثر الشعراء الشعبيين في عام 2013 يمم وجهك نحو التآخي ونحن  في زمن التناحر ..تجد الشعراء في مقدمة الداعين للوحدة الوطنية والأخوة العراقية, يقابلها موقف بطولي ضد الداعين للتفرقة وتغذية روح النزعة الانفصالية .. فهم متواجدون في البصرة وبغداد والموصل والانبار .. وحين تستمع لشخص منهم قبل أن تعرف اسمه وطائفته ومذهبه ... لا يمكنك أن تحدد مدينته وانتمائه سوى للعراق وللوحدة .. كم وقفوا ضد التهديد وجريان الدم والمفخخات .. وصدعت أصواتهم بالاستنكار ضد الفساد والرشوة وسرقة مال الشعب .. وقد أجاد احدهم حين قارن عليا {ع} مع حكام هذا الزمان .. 
       وموقفهم مع الهجمة الإعلامية ضد العراق وتاريخه وبيان مآثره وشرف أهله... صدحت حناجرهم تتغنى بالطيبة والمضيف والهيل وكرم الضيافة .. وتغنوا بفرح وزهوا أن بلادهم مثوى الأنبياء والأولياء .. تشرفت أرضهم وارض أجدادهم بأعظم الشخصيات الإنسانية وعلى رأسهم أهل البيت {ع} ..
          وقد يقول قائل , أن شريحة الرياضيين كان لهم الفضل في زرع الفرحة بقلوب العراقيين التي نست الفرحة .. نعم الرياضيون لهم دور في ذلك ولكن لهم سلبيات ومشاكل وخلافات طغت على السطح ووصلت إلى حد تزكم الأنوف , فلا يمكن أن تقارنهم بالشعراء المتحدون في وجدانهم وموقفهم الإنساني ..
   وللحسين ... ومصيبة كربلاء ... ولزينب وحبها للعباس .. وللموقف والتضحيات .ولصمود العظماء في كربلاء يوم عاشوراء . سبقت حناجر الشعراء الشعبيين جميع من كتب ومن ارتقى المنبر ..!! هم الأوائل في شريحة الحسينيين بلا منازع .. جسدوا أروع الاختيارات في المفردات الشعبية .. جعلوا الدم يغلي في قلوب المحبين .. واسترخصوا الدمعة من جمهور المستمعين , فتمكنوا بجدارة أن يكونوا في أوائل المبدعين العراقيين .. 



  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=40946
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2013 / 12 / 28
  • تاريخ الطباعة : 2022 / 08 / 10