• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : نعمْ ،مُعيديٌّ ،ونصّ...!!! .
                          • الكاتب : د . ايّوب جرجيس العطية .

نعمْ ،مُعيديٌّ ،ونصّ...!!!




 قالت الكاتبة د.ناهدة التميمي:((اعتاد أن يطلقوا كلمة مُعيديّ على سكنة الأهوار كما اعتادواأ يقصدوا بها معنى سلبيا وللتصغير من قيمة هذا الشخص والتقليل من شأنه ..  وقد قال البعض إن أصل كلمة معيدي أتت من كون الناس في هذه المناطق كانت على الدوام معادية للدولة والحكومات وتختبيء في قتالها للدولة بغابات القصب الكثيفة حيث يصعب تعقبهم .. ولكن بالبحث والتحري والتمحيص اتضح أنه ليس هذا هو أصل كلمة معيدي التي غالبا ما يقصد بها الإساءة الى هؤلاء الناس المبتلين بهذه التسمية ..
وتواصل الكاتبة حديثها: هنالك مرادف لهذه الكلمة في اللهجة المصرية وهي كلمة المعدي ( بفتح الميم والعين) وهي تعني الشخص الذي يستخدم قاربا او زورقا كوسيلة للتنقل  .. .. ولان سكان الاهوار يعيشون على مناطق من مسطحات مائية واسعة...فكان لابد لهم من استعمال القوارب والزوارق كوسيلة للتنقل ...وكلمة معيدي بالأصل هي نفس الكلمة بالدارجة المصرية اي المعدي او المعداوي .. ولكن بما أن العراقيين مولعون ومغرمون بالتصغير فقد انقلب المعدي الى المعيدي والمعداوي الى المعيداوي .. اي مستخدمي الزاوارق للتنقل . ))
.في منتدى النور في 22/7/2008م على الشبكة العنكبوتية.
قلتُ:كلمة (المُعيديّ) مشهورة في كتب اللغة والنحو،وقد جاءت في مثل يستشهدون به على الحرف(أن) تعمل وهي محذوفة في إحدى روايتي المثل:  (تسمعَ بالمعَيْديْ خير من أن تراه ) وَتَقْدِيره (أَن تسمعَ) وَحذف (أَن) وَهِي مُرَادة، والأصل:( أن تسمعَ بالمعَيْديْ خير من أن تراه ) , أي: سماعك به خيرٌ من رؤيتك له. ، ويقولون: إنّ ذلك شاذ يحفظ ولا يجارى في الاستعمال.
 ثم أقول: فسّر أهل اللغة -ومنه الخليل وسيبويه والأصمعي وغيرهم -الكلمة بقولهم: المُعَيْديّ تَصْغِير مَعَدِّيّ فخفّفوا الدَّال لِأَنَّهُ لَا يجْتَمع تَشْدِيد وَنسبَة. [جمهرة اللغة 3/ 1321]
و قال الخليل :المُعَيْديْ: رجل من كنانة صغير الجثة عظيم الهيبة قال له النّعمان: أن تسمع بالمعَيْديْ خير من أن تراه فذهب مثلا. والمعد: الجَذْبُ. مَعَدْته مَعْداً[العين 2/ 62]و[الخصائص 2/ 436] و[حاشية الصبان على شرح الأشمونى لألفية ابن مالك 3/ 461]
وقال أبو بكر: " المعيدي " تصغير " المعدي ". وهو منسوب إلى " معدّ ". و " الدال " مخففة مكسورة، وقوم يثقلون " الدال "، فيقولون: بالمُعَيدِّيّ.
فمن خفّف " الدال " حذف " الدال " الأولى من " معدّ " تخفيفاً واختصاراً. ومَنْ شدّدها أخرج الحرف على أصله.
وهذا يضرب مثلاً عند الرجل يبلغك عنه أمر جميل، فإذا رأيته اقتحمته عينك.[الزاهر في معاني كلمات الناس 2/ 235]
وقلت: والكلمة ليست حديثة بل وردت في بيت النّابِغَة الذُّبيانيّ:
ضَلَّتْ حُلُومُهُم عنهم وغرّهُمُ ... سَنُّ المُعِيدِيّ في رَعْيٍ وتَعْزِيبِ
6 الديوان /89.
وجاء فِي (شرح الفصيح) لأَبي جَعفَرٍ: و ( المُعَيْدِيُّ) فِيمَا قالَه أَبو عُبَيْدٍ، حاكِياً عَن الكِسَائيِّ (تَصْغِيرُ}  المَعَدِّيّ) ، هُوَ رَجُلٌ مَنْسوبٌ إِلى مَعَدّ. وكانَ يَرَى التَّشْدِيدَ فِي الدَّالِ، فيقُولُ: {-المُعَيِدِّيّ. قَالَ أَبو عُبَيْدٍ: وَلم أَسْمَعْ هذا من غَيْرِهِ، ..وإِنَّمَا (خُفِّفَت الدَّالُ) من المُعَيْدِيّ (استثقالاً للتَّشْدِيدَيْنِ) ، فِي هَرَباً من الجَمعِ بينَهُمَا (مَعَ ياءِ التَّصْغِيرِ) . قَالَ سِيبَوَيْهِ: وَهُوَ أَكثَرُ فِي كَلامُهِمْ من تَحْقِيرِ مَعَدِّيَ فِي غيرِ هاذا المَثَلِ، يَعْنِي أَنَّهُم يُحَقِّرُونَ هاذا الاسمَ إِذَا أَرادُوا بِهِ المَثَل. قَالَ سِيبَوَيْهٍ: فإِنْ حَقَّرتَ (} - مَعدِّيّ) ، ثَقَّلْتَ الدَّالَ، فقلتَ:! - مُعَيِدِّيّ. وهو يضرب للرجل الذي له صيت وذكر في الناس، ولا منظر له، فإذا رأيته ازدريت مرآته، ومعناه: مخبره أكثر من منظره.[إسفار الفصيح 2/ 819]و[تاج العروس 8/ 360] و[الكتاب لسيبويه 4/ 44]
أمّا (المعديّ) في اللهجة المصرية فيبدو أنه مأخوذ من الفعل عدّى يُعدّي أي هو الذي يعدي الناس من مكان إلى آخر بزرورق أو بغيره، ولا علاقة بالمعيديّ .
إذن كلمة (المُعيديّ)  قديمة وردت في نصوص كثيرة عربية ،فأصبحت مثلاً عن الرجل يبلغك عنه أمر جميل، فإذا رأيته اقتحمته عينك.
وبهذا  المعنى تستعمل في عصرنا الحاضر أي:يقصدون بها معنى سلبيا وللتصغير من قيمة هذا الشخص والتقليل من شأنه ،وبهذا ظهر تفسير الكاتبة وغيرها ليس دقيقا.
 
 




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=41046
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2013 / 12 / 31
  • تاريخ الطباعة : 2021 / 05 / 11