• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : رفاق السوء وتضيع الفرصة عليك .
                          • الكاتب : علي عبد الرزاق .

رفاق السوء وتضيع الفرصة عليك

بسم الله الرحمن الرحيم
 
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين ابا القاسم محمد صلى الله عليه واله وعلى اهل بيته الطيبين الطاهرين
 
قال تعالى   ((يَا وَيْلَتَى لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلانًا خَلِيلا ))  الفرقان الايه  28
 
قال رسول الله  صلى الله عليه واله ((  المرء على دين خليله وقرينه ))
 
 
 
من خلال  الايه المباركه والحديث النبوي الشريف  يتبين لنا مدى اهمية الصديق او القرين لأنه يكون صاحب تأثير على الفرد اكثر من اي شخص اخر حتى يكون اقرب من اب وأم وأخ الفرد  فإذا كان القرين ذو دين وأخلاق   فانه سوف يكون نعم القرين  لأنه ينجي صاحبة  ويرشده الى طريق الصواب وان كان العكس  فانه سيضله عن جادة الطريق ويرديه الى الهاوية .
 
وقد أثبت الدراسات الحديثة مدى تأثير الصديق وفاعليته على  سلوكيات الفرد , ومن هذه الناحية علينا ان نكون حذرين  في اختيار الصديق  حتى لانكون من الاخسرين اعمالاً  فعلينا ان نصحب الشخص الذي يؤدي الصلاة  ويكون صادق في كلامه  وان لايكون منافق لان الصديق الصالح ينفع يوم القيامة  وانه ينقذ صديقة من نار جهنم  كما بين لنا القران الكريم في قولة تعالى ((" فَمَا لَنَا مِنْ شَافِعِينَ " " وَلَا صَدِيق حَمِيم "  ))
 
والصد يق السيئ يؤثر حتى في حياتنا الاجتماعية مع الاخرين ونكون منبوذين بسببه
 
وقد حث اهل البيت على الصديق الصالح وأعطوا صفات له كما يروى عن الامام الحسين عليه السلام (( لأتكون الصداقة الابحدودها فمن كانت فيه هذه الحدود او شيء منها فانسبه الى الصداقة ومن لم يكن فيه شيء فلا تنسبه الى شيء من الصفة ))
 
ومن هذه الصفات
 
ان تكون سريرته وعلانيته لك
 
ان يرى زينك زينه وشينك شينه
 
ان لاتغيره عليك ولاية ولأمال
 
ان لايمنعك شيئا تناله مقدرته



  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=41736
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2014 / 01 / 18
  • تاريخ الطباعة : 2022 / 08 / 17