• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : نعي الدبلوماسي العراقي الشهيد صادق شاكر اطيمش .
                          • الكاتب : الحركة الشعبية لاجتثاث البعث .

نعي الدبلوماسي العراقي الشهيد صادق شاكر اطيمش

تلقت الحركة الشعبية لاجتثاث البعث في العراق نبأ استشهاد الدبلوماسي العراقي صادق شاكر جويد اطيمش المدير العام في رئاسة دائرة العقارات والأملاك في وزارة الخارجية الذي طالته يد الإرهاب الغادرة مساء الجمعة الثاني والعشرين من نيسان الجاري. وفي نعيها لفقيدها الشهيد وصفته وزارة الخارجية "بأنه كان في فترة عمله في الوزارة بعملية البناء والإعمار مثالاً للموظف المجتهد والحريص على أداء واجبه بكل تفان وإخلاص"..

إن فقدان الرجال المخلصين لوطنهم من أمثال الشهيد أطيمش وغيره ممن تعجز القائمة عن حصرهم الذين ذهبوا خسارة فادحة للعراق ومستقبل أجياله ،من السياسيين والمسؤولين الحكوميين والعلماء والأطباء والقادة الأمنيين من مختلف الرتب والأكاديميين والفنانين وغيرهم ممن استهدفتهم يد الغدر والإرهاب البعثي والتكفيري في العراق منذ العام 2003 لحد اليوم لهو الإشارة المتكررة باستمرار إلى عدم التعاطي الحكومي مع ملف الأغتيالات والأسلحة الكاتمة للرأي بصورة جدية تستطيع معها وقف النزيف العراقي والهدر المجاني للأرواح والعقول العراقية الغالية مما يفتح الباب أمام احتمال استمرار السجال الأمني بين الأرهاب والحكومة بالتكافؤ أو برجحان كفة القتل المباح للعراقيين الأبرياء.

ويذكر أن الشهيد هو رابع شهداء اخوته الثلاثة الذين تمت تصفيتهم على يد النظام البعثي الصدامي المقبور لمواقفهم الوطنية الصلبة و هو نجل المحامي المعروف الحاج شاكر اطيمش في بغداد وابن عم الأكاديمي الدكتور صادق اطيمش في ألمانيا والدكتور عبد اللطيف اطيمش في بريطانيا والشيخ صباح نوري اطيمش والشاعر صادق حميد إطيمش والضابط الحقوقي الشاعر ماجد ابراهيم إطيمش والدكتور حيدر ماجد اطيمش في بغداد والدبلوماسي العراقي مصطفى ابراهيم إطيمش في عمان وابن خال الشاعر محمد الجاسم في ألمانيا وابن شقيقة النائب في البرلمان العراقي وزير المالية السابق السيد باقر جبر الزبيدي .

وفي هذه المناسبة الأليمة تتقدم الحركة الشعبية لإجتثاث البعث في العراق بأقسى عبارات الإستنكار والتنديد بهذه الجريمة النكراء وبأرق عبارات التعزية لأسرة آل إطيمش الكريمة ولذوي الفقيد وأصدقائه وللأسرة الدبلوماسية في العراق وخارجه وإنا لله وإنا إليه راجعون .



نحن امة لا تنسى شهداءها ... اجتثاث البعث رسالتنا الى الانسانية



الحركة الشعبية لإجتثاث البعث في العراق

29 / 4 / 2011 بغداد




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=5359
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2011 / 04 / 30
  • تاريخ الطباعة : 2022 / 08 / 10