• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : قضية رأي عام .
              • القسم الفرعي : شبهات وردود .
                    • الموضوع : إحذروا الشرك .
                          • الكاتب : الشيخ حسان منعم .

إحذروا الشرك

 إحذروا الشرك كله في كتب الشيعة وخاصة كتاب مفاتيح الجنان وتمسكوا في الصحيفة السجادية فقط.

شعارات يرددها أمثال أصحاب عناوين التحقيق والتدقيق والتوحيد الخالص ممن لم يلتحق بركب الهداة في سفينة النجاة لآل محمد (عليهم السلام) وممن لم يفقه الدين ويدعي التشيع ويتبجح دوما انه لا يجوز التوسل إلا بالله تعالى وانبذوا مفاتيح الجنان كتاب الكفر والشرك والدس والغلو والدليل هو خلو الصحيفة السجادية للإمام زين العابدين (عليه السلام) من التوسل بغير الله تعالى وذلك بقوله:
(ولا وسيلة لنا إليك إلا أنت)(الصحيفة السجادية ص 411).

والعجب العجاب ممن يبني عقيدته وفقهه وسياسته دون بذل الوسع والجهد لتحصيل حجته وترويج عقيدته ويستحسن أي شيء ولمجرد  آية واحدة أو كتاب واحد أو دعاء واحد على لسان إمام واحد من أهل البيت (عليهم السلام) يحلل ويحرم
مع أن الإنصاف هو أن ننظر إلى جميع أدلتنا وما جاءنا من الأدلة الحجة علينا عقلية ونقلية  ونجمع بينها لنخلص للنتيجة المعذرة والمنجزة لنا أمام الله تعالى.

الله تعالى يقول عنهم :(أَفَتُؤْمِنُونَ بِبَعْضِ الْكِتَابِ وَتَكْفُرُونَ بِبَعْضٍ فَمَا جَزَاءُ مَنْ يَفْعَلُ ذَلِكَ مِنْكُمْ إِلَّا خِزْيٌ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يُرَدُّونَ إِلَى أَشَدِّ الْعَذَابِ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ (٨٥)أُولَئِكَ الَّذِينَ اشْتَرَوُا الْحَيَاةَ الدُّنْيَا بِالْآخِرَةِ فَلَا يُخَفَّفُ عَنْهُمُ الْعَذَابُ وَلَا هُمْ يُنْصَرُونَ (٨٦)سورة البقرة .

(...لَهُمْ قُلُوبٌ لَا يَفْقَهُونَ بِهَا وَلَهُمْ أَعْيُنٌ لَا يُبْصِرُونَ ...(١٧٩)سورة الأعراف .

ومبدأ التوسل بالأولياء الصالحين مصدره كتاب الله تعالى بقوله تعالى : (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَابْتَغُوا إِلَيْهِ الْوَسِيلَةَ وَجَاهِدُوا فِي سَبِيلِهِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ (٣٥)سورة المائدة.

وقد مارس الأولياء التوسل بالأولياء والقرآن ينقلها لنا ويقره الله تعالى كما في قوله  :(قَالُوا يَا أَبَانَا اسْتَغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا إِنَّا كُنَّا خَاطِئِينَ (٩٧)قَالَ سَوْفَ أَسْتَغْفِرُ لَكُمْ رَبِّي إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ (٩٨)سورة يوسف .

أما اذا أردنا السيرة العملية لأئمة الهداة (عليهم السلام) فلننظر لأنواع التوسل في نفس الصحيفة السجادية  التي يجب أن يطلق عليها الصحيفة التوسلية السجادية لكثرة التوسل المتنوع فيها وإليكم بعض أنواعه :

-    التوسل بالقرآن الكريم  :
( . . . وَاجْعَلِ القُرْآنَ وَسِيلَةً لَنَا إلَى أَشْرَفِ مَنَازِلِ الْكَرَامَةِ. . . )

-    التوسل  بشهر رمضان المبارك وبالعباد فيه  :
(. . . أللَّهُمَّ إنِّي أَسْأَلُكَ بِحَقِّ هَذَا الشَّهْرِ،وَبِحَقِّ مَنْ تَعَبَّدَ لَكَ فِيهِ مِنِ ابْتِدَائِهِ إلَى وَقْتِ فَنَائِهِ مِنْ مَلَكٍ قَرَّبْتَهُ أَوْ نَبِيٍّ أَرْسَلْتَهُ أَوْ عَبْدٍ صَالِحٍ . . .)

-    التوسل بأهل البيت(عليهم السلام)في يوم عرفة :
( . . . رَبِّ صَلِّ عَلَى أَطَائِبِ أَهْلِ بَيْتِهِ الَّذِينَ اخْتَرْتَهُمْ لاَِمْرِكَ، وَجَعَلْتَهُمْ خَزَنَةَ عِلْمِكَ، وَحَفَظَةَ دِيْنِكَ، وَخُلَفَآءَكَ فِي أَرْضِكَ، وَحُجَجَكَ عَلَى عِبَادِكَ، وَطَهَّرْتَهُمْ مِنَ الرِّجْسِ وَالدَّنَسِ تَطْهِيراً بِإرَادَتِكَ، وَجَعَلْتَهُمْ الْوَسِيْلَةَ إلَيْكَ وَالْمَسْلَكَف إلَى جَنَّتِكَ. . . )

-    التوسل بالنجباء والأصفياء وغيرهم   :
( . . . أَنَا الْجَانِي عَلَى نَفْسِهِ، أَنَا الْمُرْتَهَنُ بِبَلِيَّتِهِ، أَنَا القَلِيلُ الْحَيَاءِ، أَنَا الطَّوِيلُ الْعَنآءِ، بِحَقِّ مَنِ
انْتَجَبْتَ مِنْ خَلْقِكَ، وَبِمَنِ اصْطَفَيْتَهُ لِنَفْسِكَ، بِحَقِّ مَنِ اخْتَرْتَ مِنْ بَريَّتِكَ، وَمَنِ اجْتَبَيْتَ لِشَأْنِكَ، بِحَقِّ مَنْ وَصَلْتَ طَاعَتَهُ بِطَاعَتِكَ، وَمَنْ جَعَلْتَ مَعْصِيَتَهُ كَمَعْصِيَتِكَ بِحَقِّ مَنْ قَرَنْتَ مُوَالاَتَهُ بِمُوالاتِكَ، وَمَنْ نُطْتَ مُعَادَاتَهُ بِمُعَادَاتِكَ. تَغَمَّدْنِي فِي يَوْمِيَ هَذَا بِمَا تَتَغَمَّدُ بِهِ مَنْ جَارَ إلَيْكَ مُتَنَصِّلاً، وَعَاذَ بِاسْتِغْفَارِكَ تَائِباً. . . )

-    التوسل بالمحمدية والعلوية في دعاء دفع كيد الأعداء :
( . . . أللَّهُمَّ فَإنِّي أَتَقَرَّبُ إلَيْكَ بِالْمُحَمَّدِيَّةِ الرَّفِيعَةِ، وَالْعَلَوِيَّةِ الْبَيْضَآءِ، وَأَتَوَجَّهُ إلَيْكَ بِهِمَا . . . )

-    التوسل بذمة الإسلام في دعاء يوم الخميس :
( . . . اللهم إني بذمة الإسلام أتوسل إليك . . . )

-    التوسل بالنبي وآله (عليهم السلام) :
( . . . صل على محمد وآله ، واجعل توسلي به شافعا . . . )

-    التوسل بخاصة الله في المناجاة الرابعة عشرة ( مناجاة المعتصمين ) :
( . . . ولك أسألك بأهل خاصتك من ملائكتك ، والصالحين من بريتك . . . )

فلاحظ يا مدعي التوحيد الخالص والتدقيق المتلبس بلبوس التشيع تواتر النصوص التوسلية الكثيرة المتنوعة التي هي عين الاوحيد في العبودية في القرآن الكريم وأدعية النبي الكريم(صلى الله عليه وآله)  والأئمة (عليهم السلام) وخاصة في الصحيفة السجادية  بأجلى صوره وأنصع عباراته تارة بالقرآن وطورا بشهر رمضان وثالثة بذمة الإسلام ورابعة بالنبي محمد (صلى الله عليه وآله) وخامسة  بعلي أمير المؤمنين (عليه السلام) وسادسة بخاصة الملائكة المقربين وسابعة بكل من هو من الصالحين من بريتك (يعني جن وأنس وملك ) فلمَ لم تنقلوا لنا هذه النصوص وأشباهها يا موحد يا مدقق يا محقق يا ...؟!؟! واكتفيتم بمطلب واحد من الصحيفة السجادية وهو التوسل بالله تعالى كما زعمتم (ولا وسيلة لنا إليك إلا أنت)؟؟!!!

فهل أنتم  فعلاً من أهل التوحيد الخالص في العبودية وبنيتم عقيدتم بما في الصحيفة السجادية فعلاً ؟؟؟
ألهذا حاربتم ونبذتم كتاب البركات والرحمات الالهية مفاتيح الجنان لأعظم المحدثين في عصرنا الشيخ القمي (قدس سره )وادعيتم انه كتاب الشرك والكفر ؟؟؟!!!
وهل انتم تبذلون الوسع في التدقيق والتحقيق والتوحيد لتنقية عقائدنا من الشرك والكفر العظيم ؟؟؟!!

وهل هذا هو الطريق الحجة المعذرة لكم أمام الله رب العالمين فيما بنيتم عليه عقيدتكم وتنشرونه بين عوام المؤمنين ايتام آل محمد (عليهم السلام) في عصر الغيبة ؟؟؟!!!!!

يقول الإمام الرضا (عليه السلام ):
... إِذَا أَخَذَ النَّاسُ يَمِيناً وَ شِمَالاً فَالْزَمْ طَرِيقَتَنَا فَإِنَّهُ مَنْ لَزِمَنَا لَزِمْنَاهُ وَ مَنْ فَارَقَنَا فَارَقْنَاهُ ...


اللهم لا تسلبنا التوسل بأحب الوسائل إليك وأعظمها وأنجحها عندك هم سادتي سادة الخلق  وأولياء الهدى  والتقى محمد وآل محمد (عليهم السلام ) : ... يا مُحَمَّدُ يا عَلِيُّ ، يا عَلِيُّ يا مُحَمَّدُ ، اِكْفِياني فَاِنَّكُما كافِيانِ ، وَانْصُراني فَاِنَّكُما ناصِرانِ ...»


حرره حسان منعم خادم أيتام آل محمد (عليهم السلام) ببركات جوار كريمة آل محمد (عليهم السلام) والتوسل بهم في قم المقدسة

 


كافة التعليقات (عدد : 1)


• (1) - كتب : كاظم الربيعي ، في 2017/12/16 .

بارك الله بكم شيخنا وزاكم الله عن الاسلام خيرا
يريدون ليطفئوا نور الله بافواههم والله متم نوره ولو كره المشركون




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=68407
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2015 / 10 / 09
  • تاريخ الطباعة : 2022 / 08 / 15