• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : ثقافات .
              • القسم الفرعي : ثقافات .
                    • الموضوع : الروائي صادق الجمل يقدم روايته في مجلس الدكتورة امال كاشف الغطاء .
                          • الكاتب : زهير الفتلاوي .

الروائي صادق الجمل يقدم روايته في مجلس الدكتورة امال كاشف الغطاء

*الرواية ليست ملحمة، ولا قصة طويلة، ولا مجموعة حوارات مباشرة، ولا أحاديث تقريرية، بل قصة حياة البطل في المجتمع المعاصر. 

*يكون البطل رمزًا للعصر، إنه الإنسان الخاص، الذي يعاني من هموم المجتمع اليومية، وأن تكون اللغة متصلة بالحياة اليومية.
زهير الفتلاوي
 هناك مساران يتخذهما الراوي الخيال العلمي والفنتازيا. وكما هو معروف ان الفنتازيا تتفوق على الخيال العلمي من حيث منطقية الاحداث بالرواية..اي انه تارة يعتمد منطق الخيال العلمي ثم ينتقل بلامنطقية الفنتازيا فالرواية ليست ملحمة، ولا قصة طويلة، ولا مجموعة حوارات مباشرة، ولا أحاديث تقريرية، بل قصة حياة البطل في المجتمع المعاصر، وهو الذي يجسد هموم العصر ويلتف حوله الأبطال الآخرون وقصصهم المختلفة. ونرى ان  هناك روايات بقيت خالدة امثال ملحمة كلكامش ، وألف ليلة وليلة ، وهناك الاف الراويات صدرت على مر السنين .
 و قدم الروائي والباحث صادق الجمل محاضرة جديدة في مجلس الدكتورة امال كاشف الغطاء،عن روايته  التي حملت عنوان (ادب الخيال العلمي والفنتازيا واثرها في التطور التكنولوجي) ، كالمعتاد حضر الامسية نخبة من رواد المجالس البغدادية ، وجمع من المفكرين والباحثين والصحفيين وتحدث الروائي الجمل في مستهل محاضرته قائلا:تعد الرواية الاولى التي احتوت على مفاهيم الخيال العلمي وتسخيرها للأدب وهي فنتازيا من الخيال العلمي رائدة بشتى المجالات لم يسبقها احد اذ تجتمع مجموعة من العلماء في مركبة فضائية ثم تصل الى قمة الجبل وبعد ان تتعرض الارض الى مقياس  ريختر9 ، وتبتدئ بوصف الآية يوم نطوي السماء كطي السجل للكتاب،والرواية فيها اشكال بين الخيال العلمي والفنتازيا ويجب ان نعترف بوجود عامل التاريخ والزمن لغرض الاستفادة منهما في الرواية، ولم تجد رواية واقعية مطلقة دون وجود الخيال ودائما يخرج كاتب الرواية عن المألوف وتشتغل كل الغرائز الروائية عند الكاتب وفي بعض الأحيان يكون ابطال الرواية من حكايات الناس في الأسواق وباصات النقل وعند المشاجرات وفي مراكز الشرطة وفي الكوارث والحروب  وتقديم بانوراما عنه وأن يكون البطل رمزًا للعصر، إنه الإنسان الخاص، الذي يعاني من هموم المجتمع اليومية، وأن تكون اللغة متصلة بالحياة اليومية تتجسد فيها  ، فتتعدد النغمات والأمزجة واللهجات والأحزان والأفراح والأحداث وان تعريف الفنتازيا روائيا  هو وجود أكثر من عشرين جنس للرواية الفنتازيا عاطفية تاريخية علمية وغيرهم وللأسف مع وجود كل تلك الفنتازيات في العالم ولكن خلوها في العراق والوطن العربي من الخيال العلمي وعدم تكريس الكتاب لهذا النوع من الأدب ، باستثناء السومريين في القدم ، اما مصطلح الفنتازيا فهو بوذي ومعناه الصلاة ، التأمل ، الانعزال ، والنيران وحرق الغرائز، وتعريف الفنتازيا هو تحويل المستحيل الى شئ واقع وهي قريبة التحقق رغم الرمزية وان الخيال العلمي لا يستند الى الواقع مطلقا اما الفتنتازيا فيمكن ان تحقق في لحضة تامل في اي مكان وان عظمتها تكمن في رمزيتها ولا تعني الخيال ألجامح  كما هو الخيال العلمي ، وفي الخيال العلمي شخصيات غير معروفة وهي مرسومه بقلم كاتب ، ولكن في الفنتازيا يكتب في الأسماء علنا ويعطى لهم مجال واسع  ، لو جردنا رواية الفنتازيا وليس رواية الخيال العلمي  من  الحوارات الفنتازية لوجدنها قصه واقعية بالكامل  ،  اي لجردنا النصف المهم في الرواية الفنتازية وهو الخيال عن الرواية التي نقرئها في كل حوار نجدها رواية واقعية ، وهذا هو فك الاشتباك ، كما تعد هذه الرواية هي الاولى في تاريخ العرب "خيال علمي" لمحدثكم صادق الجمل .                                        
، كما يتوجب على الروائي اعطاء استراحة للقارئ والابتعاد عن الكلاسيكية والتغيير في نمط واسلوب كتابة الرواية . تلا ذلك حديث الحضور وتكرس حول الطبقات العمالية والمزارعين وما ينتجون من  عمل وادب وعلم وكيف يسخرون طاقاتهم الابداعية بشتى المجالات فيما ذهبت بعض الاراء الى تفنيد اقوال ماركس بإقامة الثورة العمالية في احدى الدول الأوربية ، فقد اقيمت في روسيا  الدولة الفقيرة التي تعتمد على الزراعة في السابق وزحفت نحو الصين وبقية الدول الأسيوية تلا ذلك مداخلات واراء جمع من النقاد والمثقفين حول ما جاء في الرواية من حبكة وتناول حكايات غير مطروقة في الوسط الادبي والثقافي   .   



  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=72734
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2016 / 01 / 08
  • تاريخ الطباعة : 2022 / 08 / 16