• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : التغييرات قادمة لا محالة؟ .
                          • الكاتب : عصام العبيدي .

التغييرات قادمة لا محالة؟

تصريحات معظم قادة وساسة العراق الجدد...قادة اخر العصر والزمان الذين تم تعبئتهم وتوصيفهم في مطابخ اوربا وأمريكا وطهران وجاءوا مع الركب الامريكي الحالم بتدمير العراق وإنهاء دوره الاقليمي والدولي بغية تحقيق مؤامراتهم التوسعية والتدميرية المريضة ...تؤكد حق الجماهير في الاضراب والتظاهر والاعتصام وان مطالبيهم عادلة ومشروعة.
ان كانت تلكم المطالب مشروعة وعادلة ..اين كنتم من تحقيقها ؟ هل صمت اذانكم وعميت ابصاركم وأنستكم اموال العراق المهدورة والمستلبة منكم بعد ان كنتم حفاة تستجدون المعونة والمساعدة من دول مهجركم الاسود ...ام ان انشغالكم ببناء البلد بناءا نموذجيا عصريا حال دون تحقيق تلك المطالب؟
لقد ادخلتمونا في شرور مستعصية وحولتم عراقنا المليء بالخيرات والثروات والرجال الى بلد يستجدي القروض والمساعدات من الدول وصندوق النقد الدولي ...بعتم ورهنتم نفطنا تحت يافطة التراخيص المشئومة...ادخلتمونا في حروب نحن في غنى عنها ..جعلتم ابناء الوطن الواحد يتصارعون طائفيا وفكريا ويفكرون بالفيدراليات المقيتة..حولتم كل اشياؤنا الجميلة الى رعب وقتل ودمار وقادم مجهول ؟ما الذي تريدونه بعد بالعراق؟ ألم يحن موعد رحيلكم وبلا رجعة عن بلدنا وترك معالجة جراحاته لمن يحمل في داخله حب العراق ولم يغادر العراق طيلة المحن ولم يدخل جوفه النظيف من مال حرام استلمتموه نظير خدماتكم لدولكم التي جاءت بكم الينا ؟ ..ان ثورة الجياع والمحرومين الرابضين امام معقلكم المشئوم في خضراءكم المليئة حقدا ومؤامرات ستستمر حتى تحقيق الاهداف المرجوة وإعادة البلد الى وضعه الطبيعي وانجاز حلم الجماهير في الحرية والرفاهية والاستقرار بعيدا عن فلك ومؤامرات من يريد بعراقنا الشر والخراب.
الان شكلتم اللجان للتحاور مع المعتصمين وتحقيق مطاليبهم المشروعة كما تدعون لارغبة منكم في تحقيقها ولكن خوفا على عروشكم من التداعي والانهيار وظننتم انكم بهذا ستكونون بمأمن من الحساب والعقاب جراء افعالكم واباطيلكم واستخفافكم بمقدرات البلد...ولكن هيهات ..هيهات..فالحليم يصبر طويلا ولكن غضبه صعب وعسير ...وان غدا لناظره قريب والعاقبة للمتقين. 



  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=76080
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2016 / 03 / 21
  • تاريخ الطباعة : 2021 / 09 / 27