• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : منتحل العمامة..وتستمر المهزلة ؟! ألف ركعة في اليوم والليلة؟! .
                          • الكاتب : الشيخ احمد الدر العاملي .

منتحل العمامة..وتستمر المهزلة ؟! ألف ركعة في اليوم والليلة؟!

🔺 ويكأنَّ منتحل العمامة قد أخذ على نفسه أن يلتقط سخافات الآخرين ـ من هنا وهناك ـ ويتبنَّاها! ثم يقوم بالترويج لها!! فيا للسخف!ا
 
🔺 والبارحة أرسل أحدهم مقطع فيديو للذئب المنتحل، يتحدث فيه عن بعض ما يراه خرافة، وما أكثر تخريفاته؟!ا وكان محور ترّهاته الحديث عن صلاة الإمام السجاد (سلام الله عليه)!ا
فرأى أنَّ من الخرافة قولُ الإمام الباقر (عليه السلام): "كان علي بن الحسين (عليه السلام) يصلي في اليوم والليلة ألف ركعة". 📚 الخصال ج٢ ص١٠٠
 
🚫 ودليلُهُ الكاشف عن مدى حماقته وسخافة تفكيره، يقول المنتحل:
لو فرضنا كل ركعة تحتاج دقيقة
١٠٠٠ (على) ٦٠ = ١٨تقريباً
الألف ركعة تحتاج ١٨ساعة!!
ليله ونهاره ٢٤ ساعة
فهل يعقل أنه لا يأكل ولا يشرب ولا ينام ولا يتكلم مع أحد؟ فقط صلاة؟!!
 
✅ جوابنا لمن طلب الجواب ✅
 
أولاً🔸 ١٠٠٠ (على) ٦٠= ١٦،٥تقريبا
الألف ركعة تحتاج ١٦ ساعة ونصف
وليس ١٨ ساعة كما زعم المنتحل!! الله يسامح استاذه في الرياضيات
 
ثانياً🔸 حتى لو أردنا مجاراة المنتحل في حساباته المضحكة، فنقول:
٢٤ (من) ١٨ = ٦، وعليه يكون هناك ستة ساعات للنوم والطعام والكلام مع الآخرين، وليس كل وقته صلاة فقط!!ا
 
ثالثاً🔸 يظهر أنَّ المنتحل قاس الإمام (سلام الله عليه) على نفسه المنشغلة بالنوم والطعام والبحث عن السخافات وتضييع الأوقات!! وإلا لما استغرب تلك الرواية، حتى رماها بالخرافة!ا
 
رابعاً🔸 مقتضى الحساب الصحيح:
١٠٠٠(على)٦٠ = ١٦،٥ تقريباً
 ٢٤(من) ١٦،٥ = ٧،٥ 
فهناك ٧ساعات ونصف للطعام والشراب وبعض الاشغال، وهو وقت فائض لإنسان ممنوع من أي نشاط تبليغي، ويعيش تحت حكم يضيق عليه الخناق، فليس ثمَّة ما يشغله عن عبادته وصلاته!
 
خامساً🔸 لو كان المنتحل ممن اطلع على سيرة بعض أهل العلم والصلاح لرأى أن الأمر عادياً، وأنَّ السخافة كل السخافة في وصفه بالخرافة
 
⁉ فما المانع أن يكون الجدول اليومي للإمام (سلام الله عليه) ـ ولا سيما في ظلِّ الدولة الأموية المضيقة عليه ـ كالتالي:
 
٤ ساعات للنوم
١٠ دقائق لكل وجبة
ساعة لأهله وعياله
ساعة لأصحابه
🔹المجموع: ست ساعات ونصف
 
👈🏻 النتيجة: فيكون المتبقي ١٧،٥ساعة، وهي تكفي لأكثر من ألف ركعة كما لا يخفى على أي عاقل؟!ا
••••••••••••••
💡 ملاحظة: لا تعني الرواية المذكورة أنه (عليه السلام) كان يصلي ١٠٠٠ركعة كلَّ يوم بلا استثناء!! فهناك ظروف تمنع من ذلك في بعض الأيام بلا ريب، كأيام مسيره لحج البيت الحرام وعودته، ونحو ذلك.
 

كافة التعليقات (عدد : 3)


• (1) - كتب : Ibrahim Fawaz ، في 2020/07/29 .

ما بال هذا للص !! ليس له عمل سوى انتقاد تاريخ الأئمة الأطهار صلوات ربي عليهم وسلامه؟
ألم يحن الوقت لكشفه وكشف أمثاله ومن ورائهم ؟

• (2) - كتب : بومحمد ، في 2018/07/19 .

الاخ علاء
الامام زين العابدين كان منصرفا للعبادة بعد واقعة كربلاء ويتضح هذا التوجه في نمط العبادة كثرة الدعاء؛ فليس بالكثير عليه التعلق بكثرة الصلاة في ظل تضييق الأمويين عليه.

• (3) - كتب : علاء المفرحي ، في 2016/09/15 .

تحية طيبه
هذه من الامور المبالغ فيها شرط ان لا نبخس تقوى وورع الامام عليه السلام ولكن للمنطق ... حجة.
اي شخص لايمكن ان يؤدي في اليوم 1000 ركعة حتى لم يفعلها النبي الاكرم وهو سيد الخلق وتباهي به سبحانه وتعالى ولان المعروف عن الرسول والائمة انهم كانوا يطولون السجود في الصلاة وهذا يعني ان كل ركعة تستغرق وقتا اي على اقل تقدير اكثر من 5 دقائق؟ بالاضلفة لذلك من يشهد وكيف شهدوا ان فلان من الناس يقوم في اليوم 100 ركعة؟ هل يوجد من يقف ويعد عدد الركعات وهو يصلي ؟ لندع المجاملة بدافع الطائفة او النسب ونحوها ولنلتفت لديننا والمسار الهزيل الذي يمر به المسلمون اليوم وخيرهم من يؤدي الفرائض الخمس



  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=80698
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2016 / 07 / 09
  • تاريخ الطباعة : 2022 / 08 / 17