• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : السيناريوهات والمآلات المحتملة للقضية الكردية ! < مستقبل الكرد وكردستان بعد مرحلة سايكس – بيكو : 1916 > .
                          • الكاتب : مير ئاكره يي .

السيناريوهات والمآلات المحتملة للقضية الكردية ! < مستقبل الكرد وكردستان بعد مرحلة سايكس – بيكو : 1916 >

    [   محاولة للفهم   ]
 
مقدمة موجزة : 
لقد مَرَّت القضية الكردية في العصر الحديث بثلاثة مراحل هامة ، هي : مرحلة الدولة العثمانية – التركية ( 1299 – 1923 ) والصفوية الايرانية ( 1501 – 1722 )  . ثانيها مرحلة الحرب العالمية الأولى ( 1914 – 1918 ) ، وثالثها مرحلة الحرب العالمية الثانية ( 1939 – 1945 ) ، حيث الأخيرة أيضا مرحلة الحرب الباردة بين الغرب والاتحاد السوفيتي المنهار التي آنتهت عام ( 1990 ) ، حيث آنهيار الاتحاد السوفيتي . 
أما المرحلة الحالية التي تمر بها القضية الكردية فهي المرحلة الرابعة التي بدأت مذ إنهيار الاتحادج السوفيتي عام ( 1990 ) من القرن الماضي وحروب الخليج الأولى ( 1980 – 1988 ) المعروفة بالحرب العراقية - الايرانية ، والثانية ( 1990 – 1991 ) ، والثالثة ( 2003 ) التي آنتهت بسقوط الحكومة العراقية لحزب البعث العربي الاشتراكي بقيادة رئيسها المعدوم صدام حسين ، ثم ما تلتها من طور جديد وشاذ من الحروب التدميرية بالمنطقة ، بخاصة بعد ما يسمى ب:( الربيع العربي ) الذي لفه الفشل والإخفاقات والانهيارات والمفجآت الغريبة من جميع جوانبه ، حيث رافقه ظهور مريب ومفاجيء صادم لتنظيمات شرسة شاذة ومتوحشة غارقة في العدوانية والدموية والطغيانية والتخلف ، حيث داعش أبرزها .
حاول الشعب الكردي خلال المرحلة الأولى من تحقيق الاستقلال وتأسيس الدولة الكردية المستقلة بعيدا عن التبعية للدولتين العثمانية التركية والصفوية الايرانية . لأجل ذلك إندلع الكثير من الثورات والإنتفاضات الكردية في القرن الخامس عشر، ثم آستمرت حتى القرن الواحد والعشرين من أيامنا هذه في مختلف مناطق وأقاليم كردستان ، لكن جميعها تعثرت وآنهارت ولم تتمكن من تحقيق الانتصار النهائي والكامل ، وهو تحرير الكرد وكردستان من الهيمنة والتبعية العثمانية التركية والصفوية الايرانية وتأسيس دولة كردية في كردستان تكون قادرة على حماية شعبها ووطنها وخيراتها وحدودها من كل طامع ومعتد أثيم ..
خلال المرحلتان الثانية والثالثة أيضا لم تتمكن الثورات الكردية من إحراز النصر النهائي وتحقيقه ، وذلك على رغم الثورات الكثيرة التي آندلعت في شتى أقليم كردستان ، مع إنه كادت بعض الثورات الكردية قريبة من تحقيق النصر ، لكن بسبب العوامل الداخلية التي كانت أساسية ، ثم الخارجية أصبح تحقيق الحلم الكردي في الاستقلال السياسي وتأسيس الدولة الكردية بعيد المنال والتحقيق ، هذا على رغم التضحيات الكبيرة والأضرار الفادحة والخسائر الجسيمة التي تحملها الشعب الكردي في نضاله المرير والصعب والشاق جدا  . 
الآن القضية الكردية في مرحلتها الرابعة من تاريخها الحديث – كما تمت الاشارة اليها آنفا - ، وهي ماتزال تعاني من مخاضات شديدة وعسيرة ومخاطر كبيرة ، مع إنه قد تحقق إستقلال نسبي ومحدود لجزأين من كردستان ، وهما جنوبه وغربه ، لكن ذانكما الاستقلال هما معرضان لأخطار من قبل الدول الجارة ، بخاصة تركيا وايران ، أو من قبل تنظيم داعش الارهابي المتوحش الذي كان قاب قوسين ، أو أدنى من الهجوم على أربيل عاصمة جنوب كردستان خلال عام ( 2014 ) ، ففي ذلك العام تعرض الشعب الكردي ، بخاصة الكرد الايزيديين الى زلزال مدمر والى كوارث قلت مثيلها في تاريخ كردستان من قبل تنظيم داعش الفاحش ، فهل هناك في الأفق ، في هذه المرحلة الرابعة التاريخية الحساسة والعصيبة للقضية الكردية من أمل محقق لقيام دولة كردية مستقلة في كردستان ، وكيف ستكون ملامح تلك الدولة ، وما هو شكلها وحدودها ...؟ الإجابة على كل تلكم التساؤلات تكون كمحاولة للفهم والتنبؤ على الشكل التالي : 
 
1-/ توحيد وتحرير أجزاء كردستان تدريجيا ، ويبدء ذلك بجنوب وغرب كردستان ، ثم يبدأ بتحرير شمال وشرق كردستان من تركيا وايران ، ومن ثم تأسيس دولة كردية كبرى في كردستان الكبرى بواسطة الدول الكبرى في العالم .. هذا السيناريو هو ليس حلما بعيد المنال والتحقيق وحسب ، بل هو محال أيضا ، لأنه بعيد عن السياسة الواقعية للدول الكبرى . 
2-/ إعلان إستقلال جنوب كردستان وآنفصاله عن العراق وإقامة دولة كردية فيه ، وذلك بعد آقتطاع بعض أطراف منه .
3-/ إعلان إستقلال جنوب كردستان وإقامة دولة كردستانية فيه ذات طابع فدرالي ليشمل المسيحيين والتركمان والكرد الايزيديين  . 
4-/ إعلان إستقلال غرب كردستان وتأسيس دولة كردية ، أو كردستانية فيه ، وذلك مثل جنوب كردستان شباهة بالنقطة الثانية والثالثة . 
5-/ إعلان إستقلال جنوب وغرب كردستان ودمجهما معا في نظام سياسي كردستاني ذات طابع فدرالي ليشمل المجموعات العرقية والدينية المتواجدة في جنوب وغرب كردستان . 
6-/ سيتم تحرير شمال كردستان من تركيا ، وذلك بجعله منطقة آمنة من قبل الدول الكبرى كما حدث لجنوب كردستان عام ( 1991 ) من القرن الماضي .. بعدها سيتم الإعلان عن تأسيس دولة كردية فيه ، وذلك بعد آقتطاع أطراف منه دينيا وعرقيا . 
7-/ تأسيس دولة كردستانية في شمال كردستان ذات طابع فدرالي ليشمل المجموعات العرقية والدينية المتوجدة فيه . 
8-/ سيتم تحرير شرق كردستان من ايران ، وذلك بجعله منطقة آمنة من قبل الدول الكبرى ، بعدها سيتم الإعلان عن دولة كردية ، أو كردستانية كما النقطة السادسة والسابعة لشمال كردستان . 
9-/ إقدام تركيا وايران على إقامة حلف جبهوي سياسي وعسكري موحد بينهما ، وذلك إعلانا بالحرب ضد الكرد ، حيث يبدأ بالإجتياح العسكري لهما لجنوب وغرب كردستان لأجل إنهاء النظام السياسي الكردي المستقر فيهما . 
10-/ قد تشدد وتيرة الصراع التركي – الايراني الى حالة الحرب بينهما ، وذلك بسبب تقاسم النفوذ بينهما ، وبسبب القضية الكردية ، وبسبب الصراع المذهبي - السياسي السني - الشيعي بينهما في العراق وسوريا وكردستان ولبنان واليمن .
11-/ قد يتم خلق نقاط خلافية بين الكرد أنفسهم في المستقبل ، في حال تأسيس أكثر من دولة كردية ، وذلك مثل النقاط الخلافية التي كانت ومازالت موجودة بين الدول العربية ، مثل الخلاف المصري – السوداني على حلايب ، أو مثل الخلاف القطري – السعودي ، أو مثل الخلاف اليمني – السعودي الحدودية .. 
12-/ تركيا والغرب : تركيا هي عضو في حلف الناتو ولها علاقات إقتصادية وسياسية ودبلوماسية مع الدول الغربية ، لهذا من المستبعد أن يضحي الغرب بتركيا لأجل إستقلال كردستان .. 
13-/ ايران وروسيا : ايران دولة قوية وكبيرة في الشرق الأوسط ، وهي على علاقات جيدة ، بل قوية مع روسيا وغيرها من الدول القريبة من المحور الروسي ، عليه من المستبعد أن تخاطر روسيا بمصالحها من أجل القضية الكردية والدولة الكردية . 
14-/ ايران والغرب ، بخاصة الولايات المتحدة : مع إن النظام الحالي الايراني ليس مقبولا في الغرب ، لكن على رغم ذلك فإن لايران علاقات إقتصادية وسياسية ودبلوماسية مع الكثير من الدول الغربية .. أما الولايات المتحدة فهي – كما يبدو – ليست على وئام مع ايران ، بل بينهما خلافات متعددة ، لكن بالرغم من ذلك فهي والدول الغربية لا يريدون ولا يهدفون تغيير الحدود الدولية الحالية مثلما يحلم بها الكرد ، وذلك بتأسيس وقيام دولة كردية عبر إنفصال شرق كردستان عن ايران . 
15-/ لو فرضنا إن الحدود الجغرافية والسياسية والادارية بعد مرحلة سايكس – بيكو سوف تتغير وستعاد رسمها من قبل الدول الكبرى في العالم ، فإنه من المستبعد السماح والموافقة بقيام دولة كردستانية مستقلة تشمل جميع الأجزاء الكردستانية كما أشرنا الى ذلك في النقطة الأولى من هذا المقال .. 
16-/ من المحتمل سوف يتم الموافقة على تشكيل كيانات كردية سياسية على شكل دويلات كردية متفرقة ، ربما يتم إنشاء دويلات أخرى لمجموعات إثنية ، أو دينية بالمنطقة شبيهة بالدويلات الكردية ، وذلك قد يتم على حساب الهوية الوطنية والقومية الكردية ، وهذا إحتمال وارد مثلما تدل القرائن والشواهد على ذلك .. 
17-/ من الممكن قيام إنتفاضات ، أو ثورات في كل من تركيا وايران ، حيث من خلالها سيتم تفكيك تركيا وايران ، ومن بعدها نشوء ، أو إنشاء عدة كيانات سياسية على شكل دويلات للعرب في عربستان والكرد والتركمان والبلوج ، أو غيرهم من الإثنيات في تركيا أيضا .. إن أكبر المتضررين في هذا السيناريو الاحتمالي هو الشعب الكردي .. 
18-/ من المحتمل أن تقوم تركيا بضم جنوب كردستان وغربها بالقوة اليها ، وذلك بعد موافقة الدول الكبرى على ذلك .. 
19-/ تقسيم العراق الى ثلاثة كيانات سياسية هي : السنة والشيعة والكرد .. 
20-/ ربما تتعرض دولة معروفة بالمنطقة الى تفتيت وتقسيم طائفي غريب .   
21-/ قد تهاجم ايران البحرين عسكريا وتحتلها ، وذلك من أجل إحتلال الجزيرة العربية ( السعودية ) من خلال المنطقة الشرقية الشيعية . ربما لهذا السبب أو غيره تحاول السعودية التقرب من حكومة إقليم جنوب كردستان ! . 
الغريب في الأمر إن ايران الملكية المخلوعة المنهارة عام ( 1979 ) من القرن الماضي والجمهورية الاسلامية الايرانية الحالية كانت ومازالت تعتبر البحرين جزءً تاريخيا وجغرافيا من ايران ويعتبرونها آمتداد للأراضي الايرانية ، ولأجل ذلك نرى التدخل الايراني في الشؤون الداخلية للبحرين ، حتى إن القيادة لحرس الثورة الايرانية أسست في بداية إنتصارها حركة سياسية مذهبية بعنوان ( الجبهة الاسلامية لتحرير البحرين ) ، وكان جميع رؤساءه وأفراده من شيعة البحرين ..  
أخيرا ... ما ورد من النقاط أعلاه ما هو إلاّ مجرد تخمينات وتكهنات والقادمات من الأيام هي التي سوف تخبرنا بحقيقة ما يقع وما ستؤول اليه الظروف للقضية الكردية في جميع أجزاء كردستان المحتلة ... 
 
  كاتب بالشؤون الاسلامية والكردستانية



  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=85958
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2016 / 11 / 10
  • تاريخ الطباعة : 2021 / 09 / 19