• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : ياسر عودة! والخيارات الأربع .
                          • الكاتب : الشيخ احمد الدر العاملي .

ياسر عودة! والخيارات الأربع


ا{...يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ عَنْ مَوَاضِعِهِ ۙ وَنَسُوا حَظًّا مِمَّا ذُكِّرُوا بِهِ ۚ وَلَا تَزَالُ تَطَّلِعُ عَلَىٰ خَائِنَةٍ مِنْهُمْ...} المائدة[13]ا

تكرَّر تحذيرُ الله وتوبيخه للذين يحرِّفون الكَلِمَ عن مواضعه، وهو محلُّ الشاهد من الآية.

وبعد أن *حرَّف منتحلُ العمامة كلام الله عن مواضعه* قائلاً:
*[ولك يا عمي إذا مُحَمَّد مش قادر يعرف حالو اذا هو عالجنة او مش عالجنة]* !!ا

ها نحن نضعه أمام خيارات أربع يُلزمه بها العقلُ والدين إن كان لحكمهما سامعاً متبعا:

1️⃣ الأول: *أن يكون معتقداً بأن الله لا يَصْدق بوعوده* ، والعياذ بالله سبحانه

2️⃣ الثاني: أن يكون معتقداً بصدق وعود الله، *ولكنه يعتقد بأن النبي لم يكن من الذين آمنوا وعملوا الصالحات!!* وهذا كفرٌ صريحٌ نعوذ بالله منه!ا

3️⃣ الثالث: أن يكون معتقداً بأنه آمن وعمل صالحاً، *لكنه يعتقد بأن النبي كان جاهلاً بإيمانه وعمله للصالحات!*
وهذا انسلاخٌ من العقل والانسانية فضلاً عن الدين والعقيدة!ا

4️⃣ الرابع: *أن يقرَّ بجهلِهِ وقبحِ قولِهِ، فيعترف بذنبِهِ ويعلن توبَتَه*
وهذا الذي يجب على من كان يؤمن بالله واليوم الآخر!ا

لماذا هذه الخيارات الأربع؟!
⁉️⁉️⁉️اااا⁉️⁉️⁉️
لأنَّ الله سبحانه أكثر من وعده في محكم كتابه للذين آمنوا وعملوا الصالحات بأن لهم جنات تجري من تحته الأنهار خالدين فيها، والآيات في ذلك كثيرة لا يجهلها أقلُّ المسلمين علماً، فضلاً عمَّن يزجُّ بنفسه بين أهل العلم والعلماء!ا

تنبيه: *قد تأخذه العزة بالإثم فيحاول أن يبرئَ نفسه من جريمته تلك* بأنه لم يقصد ما قاله، أو بأنهم اقتطعوا كلامه!! وهذه شنشنةٌ نعرفها من أخزم

🔴وجوابه إن فعل🔴
أما دعوى الاقتطاع فهي حُجَّةٌ جبانة يكذِّبها الفيديو الكامل لحديثه المشؤوم، والذي امتلأ بالبهتان والتحريف.
وأما دعوى عدم القصد فلا تجديه نفعاً حيث نطق بكلمة التوهين لمقام خاتم النبيين بلغة صريحة لا تحتمل تأويلاً.


كافة التعليقات (عدد : 1)


• (1) - كتب : علي عدنان ، في 2022/04/07 .

ممكن لو سمحتم رابط المقطع الذي تكلم فيه بهذا الكلام عن النبي - صلى الله عليه واله -
من اجل سهولة البحث



  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=96947
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2017 / 06 / 21
  • تاريخ الطباعة : 2022 / 06 / 29