صفحة الكاتب : حسن الهاشمي

من منا بلغته كزاد الراكب؟!
حسن الهاشمي

 طريقان لا ثالث لهما طريق الرحمن وما يعقبه من نعيم وافر وكرامة وعزة وسؤدد وسلام ورضوان من الله تعالى أكبر وأعظم، وطريق الشيطان الذي يوسوس في قلوب المغرر بهم لكي يركسها في الانحراف والرذيلة والظلم والعدوان والتيه والضلال المبين فتؤدي بهم إلى الخسران المهلك في الدنيا والآخرة. (أَلَمْ أَعْهَدْ إِلَيْكُمْ يَا بَنِي آدَمَ أَن لَّا تَعْبُدُوا الشَّيْطَانَ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُّبِينٌ، وَأَنْ اعْبُدُونِي هَذَا صِرَاطٌ مُّسْتَقِيمٌ، وَلَقَدْ أَضَلَّ مِنكُمْ جِبِلًّا كَثِيرًا أَفَلَمْ تَكُونُوا تَعْقِلُونَ، هَذِهِ جَهَنَّمُ الَّتِي كُنتُمْ تُوعَدُونَ). (يس - الآية - 60- 61- 62- 63).

يأتي النداء الإلهي يوم القيامة، ألم آمركم وأوصيكم يا بني آدم أن لا تطيعوا الشيطان، وحذرتكم إنه عدوكم الواضح الذي لا تخفى عداوته لكم وإنه يريد جركم إلى النار، ودعوتكم بواسطة الرسل الذين أرسلتهم إليكم إلى عبادتي وطاعتي وعمل الصالحات وبينت لكم إن طاعتي وعبادتي هي الطريق المستقيم الوحيد الذي يؤدي إلى السعادة.

فلماذا لم تحذروا الشيطان وانتم ترون إنه قد أضل منكم خلقا كثيرا ووسوس لكم وزين لكم فعل السيئات وترك عبادة الله حتى وقعتم في المعاصي واستحققتم العذاب، ألم تكن لكم عقول تفكر قبل أن تصيروا إلى هذا المصير؟! فها هي جهنم التي كنتم توعدون بها في الدنيا فلا تصدقون، بل كنتم تكذبون بها، ادخلوها الآن واحترقوا بها وقاسوا حرها وعذابها الأليم جزاء كفركم وعصيانكم.

تتجلى عدالة الله تعالى بمكافئة المؤمنين وبعذاب الكافرين، إذ كل إنسان بما كسب رهين، رهين عمله وقوله وحركاته وسكناته في الحياة الدنيا، إن كان مصدر خير ونفع ومحبة ووئام وبناء وتطور وخدمة للبشرية فهو منعم مكرم معزز بالعناية الإلهية، وإن كان مصدر شر وعدوان وظلم وتجبر وتعنت وهدم وخراب فهو معذب مهان قد حاق بالغضب والانتقام الإلهي.

لعمري إن ثنائية التنعيم والتعذيب هي التي تعطي كل صاحب حق حقه دون غمط للحقوق والالتزامات، فالمؤمن الذي كبح جماح نفسه الأمارة بالسوء ووساوس الشيطان وارتدع ونهى نفسه عن الغي والهوى والمفاسد، من غير المعقول أن يساوى بينه وبين من ترك نفسه عرضة لرياح مغريات الشيطان العاتية التي تقذف به في الدنيا إلى ساحة الخذلان وفي الآخرة إلى حفرة النيران غير مأسوف عليه، حيث إن انتخاب طريق الهدى أو الضلال يرجع للإنسان، فهو باختياره يقرر مصيره بانتخاب أحد النجدين إما شاكرا وإما كفورا.

ولا زال رسول الإنسانية محمد صلى الله عليه وآله وسلم يقرع آذاننا ويوصينا باقتفاء طريق الهدى والابتعاد عن طريق الضلالة، وليعلم الإنسان إن حب الدنيا رأس كل خطيئة، إذن علينا أن نجتاز هذه العقبة لنكون من الفائزين المهتدين، وينقل أنه لما احتضر سلمان الفارسي رضوان الله تعالى عليه تحسر عند موته، فقيل له علام تأسفك يا أبا عبد الله؟ قال ليس تأسفي على الدنيا، ولكن رسول الله صلى الله عليه وآله عهد إلينا وقال: (ليكن بلغة أحدكم كزاد الراكب) وأخاف أن نكون جاوزنا أمره، وحولي هذه الأشياء، وأشار إلى ما في بيته وإذا هو: سيف ودست وجفنة!!! والدست هي آلة لصقل السيف، والجفنة هي القصعة أي السفرة التي توضع عليها الطعام. (مستدرك الوسائل للميرزا النوري ج2 ص54).

والسؤال الذي يطرح هنا بقوة ما هو موقف بعض المسؤولين المحسوبين على المشروع الاسلامي الذين يدعون السير على نهج الرسول الاعظم وحولهم السيارات الفارهة والقصور الفخمة والأرصدة المليونية والخدم والحشم والحمايات والفضائيات... الى آخره من زينة الحياة الدنيا التي لو أدركها سلمان الفارسي في زماننا الحاضر لمات غصة وأسفا وكمدا لما يراه من بطر المسؤول وعوز الرعية في زمن بات موتورا من مصاديق الرسالة الحقة إلا ما ندر؟!.

والحال ان عهد الرسول محمد صلى الله عليه وآله موجه للإنسانية جمعاء ليأخذ بيدهم إلى سبيل النجاة وليس موجها لسلمان الفارسي فحسب، ولهذا علينا أن نراقب أنفسنا ونحاسب أنفسنا قبل أن نحاسب، فلنحتفظ بما هو ضروري لإعانة أنفسنا وأهلينا بما يحفظ كرامتهم ونبدد الباقي في سبيل الله، فالحمل لابد ان يكون خفيفا لئلا نقصم ظهر مركوبنا الذي لابد من امتطائه، وهو قصم لظهورنا في حقيقة الأمر، فهل من مدكر؟!!!.

  

حسن الهاشمي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/08/27



كتابة تعليق لموضوع : من منا بلغته كزاد الراكب؟!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق نداء السمناوي ، على لمحة من حياة الامام الحسن المجتبى عليه السلام - للكاتب محمد السمناوي : سيضل ذكرهم شعاع في طريق الباحثين لمناقبهم احسنت النشر

 
علّق علاء المياحي ، على جريمة قتل الوقت. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : احسنتم سيدتي الفاضلة وبوركت جهودكم ..كنت اتمنى ان اعرفكم واتابعكم ولكن للاسف الان قد علمت وبدأت اقرأ منشوراتكم..دكمتم بصحة وعافية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الأنوار - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : {اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالأرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لا شَرْقِيَّةٍ وَلا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ } [النور35] . انه الله والنبي والوصي.

 
علّق منير حجازي ، على الحشد الشعبي يعلن بدء عملية كبرى لتجفيف هورة الزهيري آخر معاقل الإرهاب في حزام بغداد : تخريب البيئة وخلق بيئة للتصحر عملية غير انسانية من قبل دولة المفروض بها تمتلك الامكانيات الجوية الكبيرة التي تقوم بتسهيل مهمة اصطياد الارهابيين والقضاء عليهم . يضاف إلى ذلك ما هو دور القوة النهرية التي تتجول في دجلة والفرات والحبانية وغيرها . ما بالكم امعنتم في ارض العراق وموارده تخريبا . سبب انقطاع الامطار هو عدم وجود المناطق الرطبة الموازية التي تغذي الفضاء بالبخار نتيجة لقلة المياه على الأرض .

 
علّق سلام الجبوري ، على مظلومية الزهراء عليها السلام في مصادر الشيعة الإمامية قراءة تحليلية موجزة - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : السلام عليكم سيدنا نطلب من سماحتكم الاستمرار بهذه البحوث والحلقات لاجل تبصير الناس وتوعيتهم

 
علّق عشيره السعداوي الاسديه ال زنكي ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : عشيره السعداوي في مصر ليس كما هيه بيت السعداوي ال زنكي الاسديه

 
علّق دلشاد الزنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم نحن عشيره الزنكي في خانقين واجدادي في السعديه وحاليا متواصلين مع الزنكنه وقبل ايام اتصل علينا الأخ وابن العم ابو سجاد الاسدي من بغداد ويرحب بنا الشيخ محمد لطيف الخيون قلت له ان شيخنا اسمه الشيخ عصام الزنكي قال لي ان الشيخ عصام تابع لنا

 
علّق حسين سعد حمادي ، على صحة الكرخ / معهد الصحة العالي - الكاظمية يعقد الاجتماع الدوري لمجلس المعهد لمناقشة المصادقة على قوائم الدرجات للامتحانات النهائية و خطة القبول للعام الدراسي القادم - للكاتب اعلام صحة الكرخ : كل التوفيق والنجاح الدائم في جميع المجالات نعم الأساتذة نعم الكادر التدريسي نعم الكادر الإداري وحتى الكوادر الأمنية ربي يحفظكم جميعا وفقكم الله لكل خير

 
علّق حامد الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف اهلا بالبطل النشمي ابن السعديه الشيخ عصام زنكي

 
علّق منير حجازي ، على العدل : 90% من احكام الاعدام لم تنفذ لهه الاسباب : المسجونون في سجن الحوت وغيره ممن حُكم عليه بالاعدام ولم يُنفذ ، هؤلاء المجرمون قاموا بتنفيذ حكم الاعدام بحق نصف مليون مواطن ومن دون رحمة او شقفة او تمييز بين طفل وامرأة وشيخ وشاب. ناهيك عن دمار هائل ومروّع في الممتلكات. المجرم نفذ حكم الاعدام بالشعب . ولكن هذا المجرم لا تزال الدولة تطعمه وتغذيه وتسهر على امنه وحمايته.ويزوره اهله ، ويتقلى المكالمات التلفونية. إنما تم الحكم بالاعدام عليه لاعترافه بجرمه ، فما معنى درجة قطعية ، وتصديق رئاسة الجمهورية الكردية . من عطّل حدا من حدود الله كان شريكا في الجرم.

 
علّق سعد الديواني ، على مظلومية الزهراء عليها السلام في مصادر الشيعة الإمامية قراءة تحليلية موجزة - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : احسنت الرد على الصرخية اعداء الزهراء عليها السلام الله يحفظكم ويحفظ والدكم السيد حميد المقدس الغريفي

 
علّق ابو محمد ، على خلال لقاء بين الكاظمي وأوبيرت.. فرنسا تعد النهج الجديد للعراق “مثالا يحتذى به” : تفاصيل بيان مكتب الكاظمي نُقلت كما تنقلها قناة العراقية. إشادة واضحة بمخرجات المؤتمر اخرجتكم من حيادية الموقف إلى تأييد واضح لخطوات الكاظمي.

 
علّق النساب والمحقق التاريخي سيد محمد الحيدري ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : يوجد عشيره السعداوي تابعه ال زيرج ويوجد بيت السعداوي تابع عشيره ال زنكي المزيديه الاسديه في ديالى الاصل ونزحوا الى كربلاء

 
علّق ازاد زنكي قره تبه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حيو ال زنكي والشيخ العصام الزنكي ابن السعديه البطل

 
علّق جمال الزهيري ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ال زنكي حاليا مع الزهيرات والزنكنه في ديالى ومستقرين .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : امجد نجم الزيدي
صفحة الكاتب :
  امجد نجم الزيدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net