صفحة الكاتب : كاظم الحسيني الذبحاوي

سلسلة : من أجل أنْ يتطور المجتمع العراقي -ح1
كاظم الحسيني الذبحاوي
حينما يذكر المتحدث، أو يكتب الكاتب اسمَ بلدٍ من البلدان ،فإنه قد يتبادر إلى ذهن السامع أنّ المقصود هو أجهزة الدولة في ذلك البلد .لكنّ اسم البلد يعني عدة أشياء في آن واحد ، فهو يعني التربة والحدود السياسية والجغرافيا والتأريخ والبيئة الاجتماعية والمناخ الفيزيائي والزراعة والصناعة ، كما يعني أجهزة الدولة أيضاً . لكن الحديث عن أجهزة الدولة في أي بلد يقود إلى الحديث عن المجتمع كبيئة تنشأ فيها الأجهزة الإدارية على تنوعها ، ثم ما يتبناه المجتمع من ثقافة تشكّـلُ مفرداتها مرتكزاً للسلوك اليومي ،على اعتبار أنّ العاملين فيها هم من أفراد المجتمع الذي تعمل فيه هذه الأجهزة التي يمكن تمثيل نشوئها بنشوء الخلايا داخل السايتوبلازم .ويتسم كل جهاز إداري بمجموعة منَ السِمات تظهر على شكل أنماط سلوكية تعكس بوضوح ثقافة المجتمع .
وقد يُعزى سبب الفشل الذي تُمنى به النظريات المستوردة التي يراد تطبيقها في مجتمعات أخرى إلى الاختلافات في الأنماط السلوكية السائدة  في المجتمع الذي ولدت فيه النظرية ، مع  الأنماط السلوكية في المجتمعات التي يُراد تطبيقها فيها ،ولهذا فإنّ مثل هذه النـَّظريات التي تُدرّس في معاهد العلم بقيت حبراً على الورق ـ كما يقال ـ لا تؤتي أكلها .وقد كتب المختصون أبحاثاً حول ضرورة أسموها (تطويع التنكولوجيا المستوردة) ويَعنونَ بذلك خطأ عمليات الاستنساخ الساذج للتجارب الاجتماعية المستقاة من مجتمعات مغايرة . كذلك فإنّ العمالة المستوردة تحمل معها الظواهر التخلفية السائدة في مجتمعاتها .وقد حصل مثله في العراق في أواخر السبعينات من القرن الماضي حينما استقدمت الحكومة العراقية العمالة المصرية والآسيوية إلى العراق .
ملامح التطور
هل أنّ من ملامح التطور منحصرُ ببناء الجسور والمقتربات وصيانة أرصفة الطرق وتشييد البنايات وتناول الأطعمة المحفوظة المغلفة واستيراد أجهزة التقنية الحديثة وما إلى ذلك ؟ أم أنّ التطور المنشود ينبغي أن يطال (منظومة القـِيَم) وقواعد السلوك الاجتماعي التي يتبناها المجتمع ، إضافة لذلك ؟
ما فائدة بناء الجسور والمقتربات وتعبيد الطرق ،وقلوب الناس متنافرة كأنهم (كلابٌ عاوية يهرُّ بعضها بعضاً ، ويأكل بعضها بعضاً) على حد تعبير الإمام أمير المؤمنين عليه السلام في رسالته لأبنه الأمام الحسن عليه السلام ؟
ولكي لا أطيل على القارئ فإني أذكر بعض الممارسات التي تحول دون تطور المجتمع العراقي المأمول منه أن يُنتج قيادات وكوادر تُرسي دعائم (دولة) في البلاد . فالموضوع لا يختص بحقبة من الحقب بحيث يتصور البعض أننا ننتقد سياسة من السياسات ؛بل الموضوع ناظرٌ إلى البيئة الاجتماعية ذاتها .
وفي هذه الحلقة نستعرض إحدى الظواهر الاجتماعية والممارسات الميدانية التي من شأنها إيقاف عجلة الارتقاء الاجتماعي الذي يؤثر تأثيراً سلبياً بالغاً في عملية إنتاج أجهزة دولة حقيقية، لما لها من آثار وضعية تنعكس على بنية المجتمع العراقي .  فالتخلص من هذه الظواهر التخلفية أمرٌ لامناص منه ، فكل شيء في العراق خاضع إلى الضوابط السلوكية الاجتماعية بالغة الحساسية ،بما في ذلك القوانين نفسها :
ظاهـــــــــــــــــرة مجالس التأبين
وهي مجالس يقيمها الناس في أماكن مخصوصة وتسمى بـ (الفواتح) ومفردها (فاتحة) نسبة إلى سورة الحمد المباركة التي من أسمائها (الفاتحة)لافتتاح المصاحف بها .
يكتنف هذه المجالس من مظاهر الكذب والنفاق الاجتماعي وصفقات القتل والثأر بشكل خفي ومستتر الشيء الكثير.
الكل يتبادلون القبلات في ما بينهم ،وكأنهم فرحين بموت صاحب المناسبة ،يضحكون كذباً ويتبادلون التحايا نفاقاً ،وإذا جاءتهم (مواكب) المسؤولين ينسون أنفسهم بتسابقهم على إلقاء (خطب) الترحيب والتهليل والتسبيح والتكبير والتحميد والتمجيد .
وبعد انتهاء هذا(الاستعراض) نجد الرجال والنساء يأكلون من الطعام (كما تأكل الأنعام) على حد وصف سورة (محمّد) صلى الله عليه وآله ،وكأنهم مُنعوا من تناول الأطعمة مدة طويلة أثـَّرتْ في أجسادهم فأصابها هُزال .وإذا رأيتهم (حسبتهم لؤلؤاً منثوراً) (وإذا رأيتَ ثـّمّ رأيتَ نعيماً وملكاً كبيراً) أعداءاً متآلفين متحدين (فاصبر لحكم ربّك ولا تطع منهم آثـِماً أو كفوراً)!!
تراهم جميعٌ وقلوبهم شتى ،وتراهم يضحكون وقلوبهم منتنة .
الفقراء حينما يموت أحد رؤسائهم ، فلا محافظ يأتيهم ولا قريب يشيّع جنائزهم ويرجو اللهَ فيهم ،ولا معين يعين عوائَلهم ،ولا جارٌ يطرق باباً ، أو بحسب الوصف القرآني : (لم تُحسُّ من أحدٍ منهم ولم تسمع له ركزاً) !
في باب الميت الفقير (رئيس الفقراء) لا يوجد (كرفان) حتى يأتي فلانٌ وفلان . قد يأتيهم رئيس من رؤسائهم وقد اعترته صحوة عشائرية يطلب منهم بيع أثاث البيت من أجل مجلس الفاتحة، أو من أجل (مأدبة عشاء) بمناسبة مرور أربعين يوماً على الوفاة ،شريطة أن يبلغ عدد أصناف الأطعمة أربعون صنفاً تيمناً بأُسطورة (الأربعين حرامي) !
حينما يحضر المسؤول مجلس التأبين تسمع المنافقون يقولون له : لماذا أتعبتَ نفسك (تصدّعتم مولانا الأجل!) ،وحينما يتأخر أحد (الأقرباء) لسبب قاهر فإنهم يقاطعونه سنين طوال لإخلاله بهذا(الواجب المقدّس) !
الذي (يرتاد) هذه المجالس عليه أن يستذكر العبارات الناعمة التي يجب أن يلقيها في خطاباته الحماسية أثناء الاستعراض !
الكل يسير على طبق (نظام) لا يحسن اختراقه، حتى يقال له (وجيه) !
في أيام النظام السابق كنا نأتي إلى هذه (الفواتح) غلقها الله ،فيتعرف علينا (الرفاق) ليأخذوننا إلى (قواطع الجيش الشعبي) سيئة الصيت، وكنا نفرُّ منها فرارنا من الأسُود الضاريات .
في العام 2000كتبتُ :
رأيتُ في أحد الجوامع عرضاً حزيناً أقامته الفـِيـَلـَة بمناسبة موت أفعى سامّة ،حضره جمعٌ من القرود ، ولفيف من الكلاب ، وفصائل من الدود !
عبارات الود وكلمات المجاملة في هذه المجالس كلها جوفاء ليس لها واقعٌ في الخارج ،هي عبارات (فورمات) ينطق بها الجميع للجميع ، ما خلا العبارات التي خصصوها لـ (مواكب المسؤولين) فقط، الذين يحاول الجميع عقد صفقات النفاق معهم !
يفتخر الجميع بأنّ الله حباهم بـ ( نظرة رحيمة) من وجه المحافظ أو الوزير أو عضو البرلمان أو عضو مجلس المحافظة حينما يأتون إلى( مجلس الفاتحة) ـ غلقه الله تعالى وأخزاه ـ  .
ولو طلبتَ من أحد (المبتسمين) أن يعفو عنك بسبب موقف يقع معه في ما بعد ،فإنك تجده سبعاً ضارياً ،أو ذئباً خطيراً، أو جرذاً قذراً، وقد ضاعت (الابتسامات) بـ ( رمشة عين) !
قد ينبهر احدنا بأحد (الوجهاء) المتمولين السمان الواقفين لتحية القادمين المغفلين بقصد تقديم التعزية والتسلية لأهل المصاب ،ويطلب منه مساعدة أحد أبناء عمومة هذا الوجيه الذي تعرّض إلى محنة من محن الزمان ،فأنه يُصاب بالندم وخيبة الأمل ،ويتمنى أن يدسّ رأسه بالتراب !
وهكذا ينقضي الوقتَ في العراق !
ذات يومٍ دُعيت إلى حضور مأدبة عَشاء أقامها صديق لي اسمه مثنى (حفظه الله) حيث ذكر أنّ هذه الوليمة كانت وفاءاً لنذر نذره ،فلبَّيتُ الدعوة لأنني أعرف مصادره وموارده ؛وإلاّ لم ألبِّها !
بعد إقامة صلاة العـِشائين حلّ وقت الطعام ،وكان صديقي قد دعا جمعٍ من المشايخ العشائريين الذين يعتبرون إقامة مجالس التأبين (الفواتح) طقساً مقدساً ،وكنتُ الهاشمي الوحيد بينهم ،فطلبوا مني الدخول إلى قاعة الطعام بحسب العادة المتعارف عليها (السياق) ،فرفضتُ الدخول ،ودار الحوار التالي بيني وبين أحد أبرز المشايخ المذكورين، وكان واقفاً على مقربة مني :
 قلت : لا ينبغي لمثلي أن يتقدم على المشايخ (الشيوخ) .
قال :هذا لا يجوز أنْ يتقدم أحدٌ منا عليك لأنك أحد أنجال الدوحة الهاشمية. فهذا خلاف القاعدة .
قلت : دع عنك هذا الحديث ،وادخل أنت وأنا أدخل خلفك .
قال : هل هذه سنة جديدة تسنها ؟ أنت تتقدمنا جميعاً .
قلت :  هذه مسائل بسيطة ، وإذا كنتَ جاداً في ما تقول ادعُ مدير الأمن [ الحادثة في التسعينات] إلى مأدبة غداء وضع رأس الذبيحة أمامي ،حتى أقول أنّ كلامك الذي قلته الآن تعنيه .
قال : بصراحة لا أقدر .
قلتُ : اترك مدير الأمن، وافرض لو أنّ صبياً من صبيان السادة ضرب بالحجارة صبياً من صبيانكم في أثناء اللعب ،فهل تقدر أنْ تصرف النظر ولم تطلب وفداً يأتيك وتأخذ منه (الفصل العشائري) كرامة لجدهم ؟
قال : لا أقدر ؟
قلتُ : إذن ما فائدة أن أتقدمك في الدخول إلى هذا المكان ،وأنت على هذه الشاكلة يا شيخ ؟
فـَبُهـِتَ الذي كفر !!
قد يقول قائل : ما علاقة هذه الممارسات الاجتماعية بمسألة إقامة أجهزة دولة في العراق .
فإني أقول : إنّ أفراد المجتمع الذين يترعرعون بكنف هذه الأجواء همُ الذين سيختارون قادتهم ، إنْ لم يكونوا هم قادة في ما بعد ،وبالتأكيد فإنّ مرؤوسيهم ستنطبع سلوكيات رؤسائهم في ضمائرهم على أنها هي الواقع المفروض ،وفق القاعدة القائلة ( الناس على دين ملوكهم) ،فتكون بصمات الرؤساء واضحة على التشريعات والقرارات واللوائح وأنظمة العمل التي يقررونها وتصبح نافذة المفعول .ولو راجعنا الكثير من القوانين لوجدناها تحمل في مطاويها ثقافة المجتمع الذي عرفنا ما فيه .
5 /10 /2011
الحلقة القادمة قد تأتي

  

كاظم الحسيني الذبحاوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/10/11



كتابة تعليق لموضوع : سلسلة : من أجل أنْ يتطور المجتمع العراقي -ح1
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق فؤاد عباس ، على تمرُ ذكراك الخامسة... والسيد السيستاني يغبطك ويهنئك بالشهادة ؟ : السلام عليكم.. قد يعلم أو لايعلم كاتب المقال أن الشهيد السعيد الشيخ علي المالكي لم يتم إعتباره شهيداً إلى الآن كما وأن قيادة فرقة العباس ع القتالية تنصلت عن مسؤوليتها في متابعة إستحقاقات هذا الشهيد وعائلته .

 
علّق عباس الصافي ، على اصدقاء القدس وأشقائهم - للكاتب احمد ناهي البديري : شعوركم العالي اساس تفوق قلمكم استاذ

 
علّق الحیاة الفکریة فی الحلة خلال القرن التاسع الهجری یوسف الشمری ، على صدر عن دار التراث : الحياة الفكرية في الحلة خلال القرن 9هـ - للكاتب مؤسسة دار التراث : سلام علیکم نبارک لکم عید سعید الفطر کتاب الحیاة الفکری فی اللاحة خلال القرن التاسع الهجری یوسف الشمری كنت بحاجة إليه ، لكن لا يمكنني الوصول إليه هل يمكن أن تعطيني ملف PDF

 
علّق أحمد البيضاني ، على الخلاف حول موضع قبر الامام علي عليه السلام نظرة في المصادر والأدلة - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : شيخنا الحبيب إن الادلة التي التي استندت إليها لا تخلوا من الاشكال ، وهذا ما ذكره جل علمائنا بيد أنك أعتمدت على كتاب كامل الزيارات لابن قولية القمي ، فلو راجعت قليلاً أراء العلماء في هذا الامر ستتبين لك جلية هذا الامر ، ثم من أين لك بالتواتر ، فهل يعقل ان تنسب ذلك إلى بعض الروايات الواردة في كتاب كامل الزيارات وتصفها بالتواتر ؟ ومن عجيب القول لم تبين حسب كلامك نوع التواتر الذي جئت به ، فالتواتر له شروط وهذه الشروط لا تنطبق على بعض رواياتك عزيزي شيخ ليث. فأستعراضك للادلة وتقسيم الروايات إلى روايات واردة عن أهل بيت العصمة (ع) ، واخرى جاءت من طريق المخالفين أستحلفك بالله فهل محمد بن سائب الكلبي من اهل السنة والجماعة ، فقد كان من اصحاب الامام الصادق فأين عقلك من نسبة هذا الكلام لابن السائب الكلبي وهو أول من ألف من الامامية في أحاديث الاحكام أتق الله . فأغلب ما ذكرته أوهن من بيت العنكبوت ، ثم لماذ لم تشير إلى الشخص الذي قال بمخالفة قبر الامير (ع) في وقتنا الحالي ، اتمنى أن تراجع نفسك قبل أن تصبح أضحوكة أمام الناس .

 
علّق سرى أحمد ، على لماذا القدسُ أقرب لنا الآن أكثر من أيِّ وقتٍ مضى؟! - للكاتب فاطمة نذير علي : تحليل راقي جداً ، عاشت الايادي 🤍 كل هذه الاحداث هي اشارة على قرب النصر بإذن الله ، "إنهم يرونه بعيداً ونراه قريباً"

 
علّق طارق داود سلمان ، على مديرية شهداء الرصافة تزود منتسبي وزارة الداخلية من ذوي الشهداء بكتب النقل - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : الاخوة الاعزاء فى دائرة شهداء الرصافة المحترمين تحية وتقدير واحترام انى ابن الشهيد العميد الركن المتقاعد داود سلمان عباس من شهداء انقلاب 8 شباط الاسود1963 بلرقم الاستشهادى 865/3 بمديرية شهداء الرصافة اكملت معاملتى من مؤسسة الشهداء العراقية بلرقم031453011601 بتاريخ 15/4/2012 وتم تسكين المعاملة فى هيئة التقاعد الوطنية لتغير قانون مؤسسة الشهداء ليشمل شهداء انقلاب 8 شباط الاسود1963 وتم ذلك من مجلس النواب وصادق رئيس الجمهورية بلمرسوم 2 فى 2 شباط2016 ولكونى مهاجر فى كندا – تورنتو خارج العراق لم اتمكن من اجراء المعاملة التقاعدية استطعت لاحقا بتكملتها بواسطة وكيلة حنان حسين محمد ورقم معاملتى التقاعدية 1102911045 بتاريخ 16/9/2020 ومن ضمن امتيازات قانون مؤسسة الشهداء منح قطعة ارض اوشقة او تعويض مادى 82 مليون دينار عراقى علما انى احد الورثة وان امكن ان تعلمونا ماذا وكيف استطيع ان احصل على حقوقى بلارض او الشقة او التعويض المادى وفقكم اللة لخدمة الشهداء وعوائلهم ولكم اجران بلدنيا والاخرة مع كل التقدير والاحترام المهندس الاستشارى طارق داود سلمان البريد الالكترونى [email protected] 44 Peacham Crest -Toronto-ON M3M1S3 Tarik D.Salman المهندس الاستشارى طارق داود سلمان الاستاذ الفاضل يرجى منك ايضا مراسلة وزارة الداخلية والدوائر المعنية بالامر اضافة الى هذا التعليق  ادارة الموقع 

 
علّق Saya ، على هذا هو علي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اللهم صل على محمد وال محمد أحسنت اختي بارك الله فيك وزادك علما ونورا.... انا اقرأ هذه المقالة في أيام عظيمة هي ليال القدر وذكرى استشهاد أمير المؤمنين علي عليه السلام وجسمي يقشعر لهذه المعلومات كلما قرأت أكثر عنه أشعر أني لا أعرف عن هذا المخلوق شيئا كل ما اقرأ عنه يفاجأني أكثر سبحان الله والحمد لله الذي رزقنا ولايته ومحبته بمحبته ننجو من النار نفس رسول الله صلى الله عليه وآله لا عجب أن في دين الإسلام محبته واجبة وفرض وهي إيمان وبغضه نفاق وكفر

 
علّق Saya ، على أسرار يتسترون عليها. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : أحسنت اختي بارك الله فيك وزادك علما ونورا بالمناسبة اختي الكريمة نحن مأمورون بأن نصلي على محمد وال محمد فقد جاء عن النبي صلى الله عليه وآله لا تصلوا علي الصلاة البتراء قالوا وكيف نصلي عليك قال قولوا اللهم صل على محمد وال محمد اما بالنسبة للتلاعب فأنا شخصياً من المؤمنين بأن حتى قرأننا الكريم قد تعرض لبعض التلاعب ولكن كما وردنا عن ائمتنا يجب أن نلتزم بقرأننا هذا حتى يظهر المهدي المنتظر عجل الله فرجه الشريف

 
علّق Saya ، على رؤيا دانيال حول المهدي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : أحسنت اختي بارك الله فيك وزادك علما ونورا.... نحن الشيعة عندنا في بعض تفاسير القرآن الكريم ان كلمة "الإنسان" يقصد بها علي عليه السلام وليس دائما حسب الآية الكريمة وهنالك سورة الإنسان ونزلت هذه السورة على أهل البيت عليهم السلام في قصة طويلة... ومعروف عندنا أن المهدي المنتظر عجل الله فرجه الشريف يرجع نسبه إلى ولد فاطمة وعلي عليهما السلام

 
علّق A H AL-HUSSAINI ، على هادي الكربلائي شيخ الخطباء .. - للكاتب حسين فرحان : لم أنسه إذ قام في محرابه ... وسواه في طيف الكرى يتمتع .. قصيدة الشيخ قاسم محيي الدين رحمة الله عليه .

 
علّق muhammed ، على أسرار يتسترون عليها. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : جهد تؤجرين عليه ربي يوفقك

 
علّق ابومطر ، على عذرا يا فيكتور هيجوا فأنك مخطأ تماماً - للكاتب حسين العسكري : والله لو هيجو شايفك ومتحاور وياك، كان لادخل الاسلام ولاتقرب للاسلام الحمدلله انك مطمور ولكن العتب على الانترنت اللي خلة اشكالكم تشخبطون. ملاحظة: لاادافع عن مذهب معين فكل المذاهب وضعت من قبل بشر. احكم عقلي فيما اسمع

 
علّق يوسف البطاط ، على السيدة ام البدور السواطع لمحة من مقاماتها - للكاتب محمد السمناوي : السلام عليكم ورحمة اللّٰه وبركاته أحسنتم جناب الشيخ الفاضل محمد السمناوي بما كتبته أناملكم المباركة لدي استفسار حول المحور الحادي عشر (مقام النفس المُطمئنَّة) وتحديداً في موضوع الإختبار والقصة التي ذكرتموها ،، أين نجد مصدرها ؟؟

 
علّق رعد أبو ياسر ، على عروس المشانق الشهيدة "ميسون غازي الاسدي"  عقد زواج في حفلة إعدام ..!! : لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم حقيقة هذه القصة أبكتني والمفروض مثل هكذا قصص وحقائق وبطولات يجب أن تخلد وتجسد على شكل أفلام ومسلسلات تحكي الواقع المرير والظلم وأجرام البعث والطاغية الهدام لعنة الله عليه حتى يتعرف هذا الجيل والأجيال القادمة على جرائم البعث والصداميين وكي لا ننسى أمثال هؤلاء الأبطال والمجاهدين.

 
علّق منير حجازي ، على الكتاب والتراب ... يؤكدان نظرية دارون   - للكاتب راسم المرواني : في العالم الغربي الذي نشأت فيه ومنه نظرية التطور . بدأت هذه النظرية تتهاوى وبدأوا يسحبونها من التدريس في المدارس لا بل في كل يوم يزداد عدد الذين يُعارضونها . انت تتكلم عن زمن دارون وادواته ، ونحن اليوم في زمن تختلف فيه الادوات عن ذلك الزمن . ومن المعروف غربيا أنه كلما تقدم الزمن وفر للعلماء وسائل بحث جديدة تتهاوى على ضوئها نظريات كانت قائمة. نحن فقط من نُلبسها ثوب جديد ونبحث فيها. دارون بحث في الجانب المادي من نظريته ولكنه قال حائرا : (اني لا أعلم كيف جُهز هذا الإنسان بالعقل والمنطق). أن المتغيرات في هذا الكون لا تزال جارية فلا توجد ثوابت ولا نظريات ثابتة ما دامت تخرج من فكر الإنسان القاصر المليء بالاخطاء. ولهذا اسسوا مختلف العلوم من أجل ملاحقة اخطاء الفكر ، التي سببت للناس المآسي على مرّ التاريخ ، فوضعوا مثلا : (علم الميزان ، معيار العلوم ، علم النظر ، علم الاستدلال ، قانون الفكر ، مفتاح العلوم ) وكُلها تندرج تحت علم المنطق. ان تشارلز دارون ادرك حجم خطر نظريته ولذلك نراه يقول : (ان نظرية التطور قد قتلت الله وأخشى أن تكون نتائجها في مستقبل الجنس البشري أمرا ليس في الحسيان). .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : جمال الطائي
صفحة الكاتب :
  جمال الطائي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net