صفحة الكاتب : د . الشيخ عماد الكاظمي

الغدير في الكتاب والسنة والأدب) -قراءة موجزة-
د . الشيخ عماد الكاظمي

لما كان لهذا الحدث له أهمية كبيرة في سيرة المسلمين بل في مسيرة الرسالة الإسلامية نرى أنه قد كتب عنه عدد كبير من المؤلفات والبحوث والدراسات تناولت هذه الصفحة المشرقة من التأريخ الإسلامي، فلا يكاد يخلو قرن من دون تأليف عن يوم الغدير وما يتعلق بشأنه، ومن أفضل ما أُلِّفَ إنْ لم يكن أفضلها في العصر الحديث هو ما كتبه العلامة الأميني (قدس سره) في موسعته (الغدير في الكتاب والسنة والأدب)، وقبل أنْ نتجول في رحاب هذه الموسوعة القيمة نسلط الضوء بإيجاز عن مؤلف الموسوعة ..
فهو الشيخ عبد الحسين بن الشيخ أحمد الأميني التبريزي النجفي ولد سنة (1320هـ) بمدينة تبريز فأتم دراسة المقدمات والسطوح ثم هاجر إلى النجف الأشرف لحضور البحث الخارج فحصل على رتبة الاجتهاد من أكابر علمائها أمثال الميرزا النائيني (ت 1355هـ) والسيد أبي الحسن الأصفهاني (ت 1365) والشيخ محمد حسين آل كاشف الغطاء (ت1373) وغيرهم، له مؤلفات عدة من أهمها هذه الموسوعة القيمة عن الغدير، ومن أهم مشاريعه تأسيسه لمكتبة أمير المؤمنين (عليه السلام) في النجف الأشرف، توفي سنة (1930 هـ) ودفن في مقبرته الخاصة بجوار مكتبته.
تناول الشيخ (قدس سره) في هذه الموسوعة دراسة الشخصيات التي كتبت ووثقت لواقعة الغدير سواء بحديث أم شعر أو مؤلف، وعرض ذلك بأسلوب علمي قيم قائم على الدليل والمنطق والمنهج والبحث العلمي، فكانت حصيلة ذلك ذكره أنَّ رواة حديث الغدير من الصحابة قد بلغوا (110) صحابياً، ومن التابعين (84) تابعياً، ومن العلماء (360) عالماً، ومن المؤلفات التي كتبت في ذلك (26) مؤلفاً ..
لقد تحمل أعباء كبيرة من أجل أنْ يؤلف هذه الموسوعة ويغني المكتبة الإسلامية بنموذج فريد من نماذج البحث العلمي الكبير، ونلمس ذلك من خلال ما ذكره في المقدمة حيث يبين ذلك بقوله: (لا يذهب على الباحث ما عانيته من الجهود خلال سنين متمادية في سد هذا الفراغ، وما ثابرت عليه من المتاعب، واستهللته من المشاق في تنسيق كتابي هذا، خدمة للعلم والأدب، وتشييداً للمبدأ، ونشراً لألوية لغة القرآن الكريم، لغة الدين المقدس).
وحقيقة إنَّ الإنصاف يقتضي علينا الاعتراف بأنه جهد فريد لا يمكن القيام بمثله بالنسبة لشخص واحد بل لعدة أشخاص مجتمعين لما فيه من الدقة والتأمل والتتبع والوصف والتحليل والرد على بعض الأقاويل الباطلة والشكوك والأوهام.
-    أما رواة حديث الغدير الذين ذكرهم الأميني في موسوعته فهم (110) صحابياً وكانوا ابتداء بـ(أبو هريرة الدوسي) وانتهاء بـ(أبو مرازم يعلى بن مرة بن وهب الثقفي). وفي ختام ذلك يذكر العلامة الأميني أسباب قلة هذا العدد بالنسبة لعدد الذين حضروا ذلك اليوم مع النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) بقوله: (هؤلاء مئة وعشرة من أعاظم الصحابة الذين وجدنا روايتهم لحديث الغدير، ولعل فيما ذهب علينا أكثر من ذلك بكثير، وطبع الحال يستدعي أنْ تكون رواة الحديث أضعاف المذكورين؛ لأنَّ السامعين الوعاة له كانوا مئة ألف أو يزيدون، وبقضاء الطبيعة أنهم حدثوا به عند مرتجعهم إلى أوطانهم شأن كُلِّ مسافر ينبئ عن الأحداث الغريبة التي شاهدها في سفره، نعم فعلوا ذلك إلا شذاذاً منهم صَدَّتهم الضغائن عن نقله). 
- وأما من التابعين الذين عددهم (84) تابعياً فقد ابتدأ بـ (أبو راشد الخبراني الشامي) الذي لم يكن في دمشق في زمانه أفضل منه كما في تقريب التهذيب، وانتهاءً بـ (أبو نجيح يسار الثقفي ).
- وأما من رواة الحديث الذين بلغوا (360) راوياً فقد ابتدأ بـ (أبو محمد عمرو بن دينار الجمحي المكي) الذي كان من الثقاة، وانتهاءًً بـ (الحافظ المجتهد ناصر السنة شهاب الدين أبو الفيض أحمد بن محمد بن الصديق) صاحب المؤلفات القيمة ..
- وأما من العلماء الذين بلغوا (26) عالماً، فقد ابتدأ بـ (أبو جعفر محمد بن جرير الطبري ت 310 هـ) واختمه بـ (الحاج السيد مرتضى الخسروشاهي التبريزي) ..
-    وأما الشعراء الذين ضمَّنوا حديث الغدير فقد ابتدأ بـ( أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام) حيث يقول: 
           
         محمد النبي أخي وصنوي    وحمزة سيد الشهداء عمي     
            (إلى قوله) ..
            فأوجب لي ولايته عليكم       رسول الله يوم غدير خمِّ      

وبعده (حسان بن ثابت) الذي يقول:
          يناديهم يوم الغدير نبيهم          بخم وأسمع بالرسول مناديا 
         (إلى قوله) .. 
          فمن كنت مولاه فهذا وليه        فكونوا له أتباع صدق مواليا 

وانتهاءً بالشاعر (السيد بدر الدين الصنعاني ت1129) تحت تسلسل (105) حيث يقول: 
         بالله يا ورق إنْ شدوت على      سفوح سلع فدونها السجفُ 
         وإنْ رأيت السحـاب هاميةً      فقـل مرام المولـع النـجفُ 
         (إلى قوله) ..
           فيـه الذي في الغدير عيَّنه      ونجبخ القـوُم فيـه واعترفوا 

من خلال هذا العرض المتقدم يعلم أنَّ موضوع الغدير من أهم المواضيع الإسلامية التي تناولت بالبحث، ولشهرتها لا يستطيع أحد أنْ ينكرها أو يشكك في مضمونها، فقد وصل الأمر في الغدير إلى حد التواتر ما لم يصل في غيره من المسائل الاعتقادية، فلا يشكك في ذلك إلا معاند أو مكابر أو ..
ومن ألطف ما قرأته في هذه الأيام بحثاً بعنوان (مصنفات حذر منها الإمام الذهبي في كتابه سير أعلام النبلاء) حيث قال صاحب المقال في المقدمة: (أما بعد؛ فإني أضع بين يدي أخي القارئ ما وقفت عليه من مصنفات حذر منها الإمام الذهبي في كتابه الماتع النافع "سير أعلام النبلاء"، وإنَّ هذه المصنفات التي حذر منها الإمام الذهبي بمثابة الإشارات لطلبة العلم الشرعي، فإنَّ المكتبة الإسلامية قد امتلأت بالكتب والأبحاث، وفيها اختلط الغث بالسمين، والخرز بالدر الثمين). وبعد ذكره لعدة مؤلفات حسب رأيه ورأي مَنْ يتبعه يذكر: ( "9- كتاب "درر السِّمط في خبر السبط عليه السلام لأبي عبد الله ابن الآبّار" قال الذهبي: وقد رأيت لأبي عبد الله الأبار جزءً سماه "درر السِّمط في خبر السِّبط عليه السلام" يعني الحسين، بإنشاء بديع يدل على تشيع فيه ظاهر، لأنه يصف علياً رضي الله عنه بالوصي، وينال من معاوية وآله). 
فلنتأمل في هذه الكلمات حيث ليس ذنب هذا العالم الذي يحذر الذهبي منه سوى تشيعه وقول الحق في عليٍّ وابن آكلة الأكباد ؟!  
ثم يقول: (15- كتاب "الرواة عن أهل البيت" وكتاب "المسترشد في الإمامة" كلاهما لمحمد بن جرير الطبري إلا أنَّ بعض العوام اتهمه بالرفض، ومن الجهلة من رماه بالإلحاد. وقد نسب إليه كتاب عن حديث غدير خم يقع في مجلدين، ونسب إليه القول بجواز المسح على القدمين في الوضوء. ويبدو أنَّ هذه المحاولة من الروافض قد انكشف أمرها لبعض علماء السنة من قديم، فقد قال ابن كثير: ومن العلماء مَنْ يزعم أنَّ ابن جرير اثنان أحدهما شيعي وإليه ينسب ذلك، وينزهون أبا جعفر من هذه الصفات. وهذا القول الذي نسبه ابن كثير لبعض أهل العلم هو عين الحقيقة كما تبين ذلك من خلال كتب التراجم، ومن خلال آثارهما، وأين الثري من الثريا.. فالفرق بين آثار الرجلين لا يقاس، وعقيدة الإمام ابن جرير لا تلتقي مع الرفض بوجه، فهو أحد أئمة الإسلام علماً وعملاً بكتاب الله وسنة رسوله - صلى الله عليه وسلم -").
ونحن نقول لهذا الكاتب عليك أنْ تكون دقيقاً في منهج البحث العلمي حيث أنَّ ذلك هو عماد البحث!! فليس أمر الغدير غريباً ويمكن أنْ يُنكر، فليرجع إلى الكتاب نفسه (سير أعلام النبلاء ج14 ص267 ترجمة محمد بن جرير رقم 175 حيث يقول في بيان مؤلفات الطبري ص274 ما نصه: (ولما بلغه أنَّ أبا بكر بن أبي داود تكلم في حديث غدير خم، عمل كتاب: "الفضائل" فبدأ بفضل أبي بكر، ثم عمر، وتكلم على تصحيح حدث غدير خم، واحتج لتصحيحه، ولم يتم الكتاب) وورد في الهامش تعقيباً على ما تقدم (تقدم تخريج حديث غدير خم في الصفحة (203) من هذا الجزء) وقال الذهبي في ج8 ص332 عند ترجمة "المطلب بن زياد رقم 86" ما نصه: ((أخبرنا محمد بن يعقوب الأسدي، وابن عمه أيوب بن أبي بكر (إلى قوله) فدخل رجل من أهل العراق، فقال: أنشدك بالله إلا حدثتني ما رأيت وما سمعت من رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: كنا بالجحفة بغدير خم، وثم ناس كثير من جهينة ومزينة  وغفار، فخرج علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم من خباء أو فسطاط، فأشار بيده ثلاثا، فأخذ بيد علي رضي الله عنه فقال: "من كنت مولاه فعلي مولاه" هذا حديث حسن عال جداً، ومتنه فمتواتر)) وجاء في الهامش: (حديث صحيح، أخرجه ابن ماجه (121) من حديث سعد بن أبي وقاص، وأخرجه أحمد 4 / 368، والترمذي (713) من حديث زيد بن أرقم، وأخرجه أحمد 1 / 84 و 118 و 119 و 152 من حديث علي، و 331 من حديث ابن عباس، و 4 / 281 من حديث البراء، و 4 / 368 و 370 و 372 من حديث زيد بن أرقم، و 5 / 347 من حديث بريدة، و 419 من حديث أبي أيوب الأنصاري). ( )  
ولم يرد كلام للذهبي حول تشابه الاسمين وأنَّ الشيعة قد استغلت ذلك، فالشيعة لا تقول بذلك ولا تحتاج إلى ذلك ويمكن مراجعة كتب الرجال في ترجمة الرجلين ومؤلفاتهم، وأخيراً فقد حقق وعلق العلامة المحقق السيد عبد العزيز الطباطبائي (رحمه الله) على رسالة (طرق حديث من كنت مولاه فهذا علي مولاه تأليف: شمس الدين محمد بن أحمد بن عثمان الذهبي المتوفى سنة 748هـ) وفيه بيَّن موارد الحديث عند الذهبي..
ولكن نقول لصاحب هذا البحث إذا كان الرجلان يتشابهان في الأسماء وقد استغلَّ أتباع أهل البيت (عليهم السلام) ذلك كما تزعمون، فما هو القول فيمن روى حديث الغدير من علماء العامة على كثرتهم، وعليك أنْ تستمع إلى ابن كثير في كتابه "البداية والنهاية" ج5 ص208 ما يقول نصه حول ما يتعلق بحديث الغدير والطبري: ((فصل: في إيراد الحديث الدال على أنه عليه السلام خطب بمكان بين مكة والمدينة مرجعه من حجة الوداع قريب من الجحفة يقال له غدير خم فبين فيها فضل علي بن أبي طالب وبراءة عرضه مما كان تكلم فيه بعض من كان معه بأرض اليمن بسبب ما كان صدر منه اليهم من المعدلة التي ظنها بعضهم جوراً وتضييقاً وبخلاً والصواب كان معه في ذلك ولهذا لما تفرغ عليه السلام من بيان المناسك ورجع إلى المدينة بين ذلك في أثناء الطريق فخطب خطبة عظيمة في اليوم الثامن عشر من ذي الحجة عامئذ وكان يوم الأحد بغدير خم تحت شجرة هناك فبين فيها أشياء وذكر من فضل علي وأمانته وعدله وقربه إليه ما أزاح به ما كان في نفوس كثير من الناس منه ونحن نورد عيون الأحاديث الواردة في ذلك ونبين ما فيها من صحيح وضعيف بحول الله وقوته وعونه وقد اعتنى بأمر هذا الحديث أبو جعفر محمد بن جرير الطبري صاحب التفسير والتأريخ فجمع فيه مجلدين أورد فيهما طرقه وألفاظه وساق الغث والسمين والصحيح والسقيم على ما جرت به عادة كثير من المحدثين يوردون ما وقع لهم في ذلك الباب من غير تمييز بين صحيحه وضعيفه وكذلك الحافظ الكبير أبو القاسم بن عساكر أورد أحاديث كثيرة في هذه الخطبة)).
نتمنى على إخوتنا الباحثين من العامة أنْ يكونوا من المنصفين في التعامل مع مَنْ وُلِدَ في بيت الله واستشهد في بيته، ولم يزل يقاتل بين يدي النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) من أجل توحيد الله والحفاظ على وحدة الأمة رغم ما أصابه من الحيف والجور .. 
أخيراً رحم الله العلامة الأميني على جهده الكريم وما أفاده للباحثين في موسوعته المباركة 


 

  

د . الشيخ عماد الكاظمي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/09/09



كتابة تعليق لموضوع : الغدير في الكتاب والسنة والأدب) -قراءة موجزة-
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق أثير الخزاعي ، على نائبة تطالب الادعاء العام بتحريك دعوى ضد الحكومة : لا ادري اين قرأت ذلك ولكني اقول : كان هناك شاب متدين جدا وكانت صور الأئمة تملأ جدارن غرفته والمصحف بالقرب من مخدعه ، ولكن لم يكن له حظ بالزواج ، وبقى يعاني من اثر ذلك ، وفي يوم حصل على بغي في الشارع وقررت الذهاب معه إلى بيته ، والبغي طبعا مستأجرة لا تقبل ان تعقد دائم او مؤقت ، فلا بد لهُ ان يزني بها ، وذهبا الى البيت وادخلها الغرفة واثناء خلعهم لملابسهم رفع عينيه إلى صور الأئمة ولوحات الآيات القرآنية ، ثم رمق المصحف الذي بجنب فراشه وهنا حصل صراع بين الحاجة والرغبة الملحة وبين إيمانه . ولكنه قرر اغماض عينيه واطفاء ضوء الغرفة والارتماء في حضن العاهرة. أيتها النائبة الموقرة قولك حق ولكن صوتك سوف يضيع ، لأن القوم اغمضوا عيونهم واطفأوا ضوء الغرفة.

 
علّق منير حجازي ، على نسب السادة ال صدر وتاريخ الاجداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : وما فائدة النسب إذا كان العقل مغيّب . وهل تريد ان توحي بأن مقتدى الصدر هو كاسلافه ، كيف ذلك ومقتدى لم يستطع حتى اكمال دراسته الحوزوية ولا يزال يتعثر بالكلام . والاسوأ من ذلك اضطرابه المريع في قراراته واستغلاله لإسم أبيه ونخشى نتيجة ذلك ان تحصل كارثة بسبب سوء توجيهه لجماهير أبيه مقتدى لا يمتلك اي مشروع سياسي او اجتماعي ، ولكنه ينطلق من بغضه لنوري المالكي فسحب العداء الشخصي ورمى به في وسط الجماهير والقادم اسوأ . إن لم تتداركنا العناية الإلهية . أما هذه مال : السيد القائد . فهل هي استعارة لالقاب صدام حسين او محاولة الايحاء من اتباعه بانهم كانوا ضمن تشكيلات فدائيي صدام ولربما نرى ذلك يلوح في سلوك مقتدى الصدر في تحالفاته مع السنّة والأكراد وكلاهما من المطبعين مع اسرائيل ، وكذلك ركضه وراء دول الخليج واصطفافه مع أعداء العراق.

 
علّق ابوفاطمة ، على الحسين (ع) وأخطر فتوى في التاريخ - للكاتب سلمان عبد الاعلى : ثبت نصب شريح ولم يثبت له هذه الفتوى بنصها

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على خذ ابنك وحيدك اذبحه فأباركك. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة . في الاساس لا يوجد إنجيل، وهذا تعرفه المسيحية كلها ، إنما يوجد اناجيل ورسائل كتبها التلاميذ بعد رحيل يسوع المسيح بسنوات طويلة ، والتلاميذ لم يكتبوا انجيل ابدا بل كتبوا قصصا بعضهم لبعض . وهذا ما يعترف به لوقا في مقدمة إنجيله فيقول : (لما رأيت كثيرين قد قاموا بتأليف قصة ، رأيت أنا أيضا ان اكتب لك يا صديقي ثاوفيلوس). فهي قصص على شكل رسائل كتبها بعضهم لبعض ولذلك ونظرا لضياع الإنجيل لا يُمكن ان يُذكر إسم النبي بعد المسيح إلا في إنجيل برنابا الذي ذكره بهذا اللفظ (محمد رسول الله)ولكن هذا الإنجيل حورب هو وصاحبه وإلى هذا اليوم يتم تحريم انجيل برنابا. ولكن قصص التلاميذ التي كتبوها فيها شيء كثير من فقرات الانجيل التي سمعوها من يوحنا ويسوع المسيح لأنهما بُعثا في زمن واحد . ومنها البشارة بأنه سوف يأتي نبي بعده وإنه إن لم يرحل فلا يرسله الرب كما نقرأ في إنجيل متى : (الذي يأتي بعدي هو أقوى مني، الذي لست أهلا أن أحمل حذاءه. هو سيعمدكم بالروح القدس ونار الذي رفشه في يده، وسينقي بيدره، ويجمع قمحه إلى المخزن، وأما التبن فيحرقه بنار لا تطفأ). ويوحنا أيضا ذكر في إنجيله الاصحاح 15 قال عن يسوع المسيح بأنه اخبرهم : (متى جاء ــ أحمد ــ المعزي الذي سأرسله أنا إليكم من الآب، روح الحق، الذي من عند الآب ينبثق، فهو يشهد لي، خير لكم أن أنطلق، لأنه إن لم أنطلق لا يأتيكم المعزي، ولكن إن ذهبت أرسله إليكم). انظر ويحنا 16 أيضا . طبعا هنا اسم أحمد ابدلوها إلى معزّي. وهكذا نصوص كثيرة فيها اشارات الى نبي قادم بعد يسوع . وهناك مثالات كتبتها تجدها على هذا الموقع كلها تفسير نبوءات عن نبي آخر الزمان.

 
علّق ابومحمد ، على نسب السادة ال صدر وتاريخ الاجداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : هذا منو سماحة السيد القائد مقتدى الصدر؟؟!! سماحة وقائد مال شنو

 
علّق عبدالرزاق الشهيلي ، على خذ ابنك وحيدك اذبحه فأباركك. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : عفوا هل هنالك في الانجيل دليل على ماذكره القران في سورة الصف اية ٦ حول اسم النبي بعد السيد المسيح عليه السلام وتقبلو تحياتي

 
علّق العراقي علي1 ، على هل السبب بالخطيب أم بصاحب المجلس؟!! - للكاتب صلاح عبد المهدي الحلو : الكاتب القدير ما تقوله عين الصواب لكن فاتك بعض الامور اريد ان اوضحها كوني كفيل موكب اعاني منها من سنوات 1- كثرة المواكب وقلة الخطباء 2- لقد تساوت القرعه وام شعر وصرنا لانفرق بين كفيل الموكب المخلص ومن جاء دخيلا على الشعائر جاء به منصبه او ماله 3- ان بعض الخطباء جعل من المنبر مصدر للرزق وبات لايكلف نفسه عناء البحث والتطوير ورد الشبهات بل لديها محفوظات يعيدها علينا سنويا وقد عانيت كثيرا مع خطيب موكبي بل وصلت معه حد التصادم والشجار 4- لا تلومون كفلاء المواكب بل لوموا الخطباء الذين صارو يبحثون عن من يمنحهم الدفاتر ويجلب لهم الفضائيات ويستئجر لهم الجمهور للحظور 5- اما نحن الفقراء لله الذي لانملك الا المال الشحيح الذي نجمعه طوال السنه سكتنا على مضض على اشباه الخطباء لانه لايطالبوننا بالدولار والفضائيات لتصويرهم وصرنا في صراع الغاء المجالس او اقامتها على علتها فاخترنا الخيار الثاني 6- نحن لانطالب بمنحنا الاموال بل نطالب من الغيارى والحريصين على الثوره الحسينيه والمنبر الحسيني ان يتكفلوا بالبحث لنا عن خطباء متفوهين ويتفلون دفع اجورهم العاليه لاننا لا طاقه لنا بدفع الدولارات والله المسدد للصواب

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة اخ صالح السنوسي . إذا كانت الكتب المقدسة مخفية وبعيدة عن متناول ايدي الناس فما الفائدة منها؟ وانا معكم الله لا يترك رسالاته في مهب الريح بل يتعهدها عن طريق الأنبياء واوصيائهم من بعدهم اسباط او حواريين او ائمة يضاف إلى ذلك الكتاب الذي يتركه بينهم ، ولكن اذا كفر الناس بخلفاء الانبياء وحاربوهم وقتلوهم ثم اضاعوا الكتب او قاموا بتزويرها فهذا خيارهم الذي سوف عليه يُحاسبون. يضاف إلى ذلك لابد من وجود فرقة او فئة على الحق تكون بمثابة الحجة على بقية من انحرف. وهنا على الإنسان ان يبحث عن هذه الفرقة حتى لو كانت شخصا واحدا. فإذا بدأ الانسان بالبحث صادقا ساعده الرب على الوصول ومعرفة الحقيقة. ذكر لنا المسلمون نموذجا حيا فريدا في مسألة البحث عن الدين الحق ذلك هو سلمان الفارسي الذي اجمع المسلمون قاطبة على انه قضى عشرات السنين باحثا متنقلا عن دين سمع به الى ان وصل وآمن. والقرآن ذكر لنا قصة إبراهيم وبحثه عن الرب وعثوره عليه بين مئآت المعبودات التي كان قومه يعبدونها . لا ادري ما الذي تغير في الانسان فيتقاعس عن البحث .

 
علّق سيف الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بالشيخ عصام الزنكي في محافظه ديالى السعديه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب صالح السنوسي واهلا وسهلا بكم اخا عزيزا . بحثت في فيس بوك ووضعت اسمكم في الباحث ولكن ظهر لي كثيرون بهذا الاسم (Salah Senussi ) فلم اعرف ايهم أنت . والحل إما أن تكتب اسئلتكم هنا في حقل التعليقات وانا اجيب عليها ، او اعطيك رابط صفحتي على الفيس فتدخلها صديق وتكتب لي اشارة . او تعطيني علامة لمعرفة صفحتكم على الفيس نوع الصورة مثلا . تحياتي وهذا رابط صفحتي على الفيس https://www.facebook.com/profile.php?id=100081070830864

 
علّق صالح السنوسي ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اولا انى اكن لك كل التقدير والاحترام وارجو من الله قبل ان اموت التقى بك والله علي كل شى قدير .........طرحك للحقائق جعلتنى اتعلق بكل ما تكتبين وانا رجل مسلم ابحث عن الحقيقة دائما وارى فيك يد العون منك وانا اقدر افيدك ارجو ان تساعدينى لانى لدى كثير من الاسئلة على رسالة عيسى المسيح عليه صلةات الله هدا معرفي على الفيس Salah Senussi اما بخصوص قدسية الثوراة وبقية الكتب ان الله لا يرسل رسالات الى عباده ويتركها في مهب الريح للتزوير ثم يحاسبنا عليها يوم البعث مستحيل وغير منطقى لدالك الكتب الاصلية موجودة ولكن مخفيةوالله اعلمنا بدالك في القران

 
علّق عمار كريم ، على في رحاب العمارة التاريخية دراسة هندسيه في العقود والاقبية والقباب الاسلامية - للكاتب قاسم المعمار : السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ... شكرا جزيلا للمعلومات القيمة المطروحة حول هذا الموضوع الهام جدا .... يرجى ابلاغنا عن مكان بيع هذا الكتاب داخل العراق ... واذا كانت لديكم نسخة PDF يرجى ارسالها لحاجتنا الماسة لهذه الدراسة مع فائق التقدير والامتنان.

 
علّق سلام جالول شمخي جباره ، على فرص عمل في العتبة العباسية المقدسة.. إليكم الشروط وآلية التقديم : الاسم. سلام جالول. شمخي جباره. خريج. ابتدائيه. السكن. محافظه البصرة المواليد. ١٩٨٨. لدي اجازه سوق عمومي. رقم الهاتف. 07705725153

 
علّق الشيخ العلياوي ، على البُعد السياسي (الحركي) لنهضة الإمام الحسين (عليه السلام) - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم بورکتم سماحة الشيخ علي هذا الايجاز، ونأمل ان تشیروا الی البعدین العقائدي والفقهی في خروج سيد الشهداء عليه السلام ولا تترکون القارئ في حيرة يبحث عنهما

 
علّق حسن الزنكي الاسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد الشيخ قاسم الزنكي في كربلاء ويرحب بجميع الزناكيه من السعديه وكركوك الموصل .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : اللجنة العليا لدعم الحشد الشعبي
صفحة الكاتب :
  اللجنة العليا لدعم الحشد الشعبي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net