صفحة الكاتب : عبد الهادي البابي

لننهي المهزلة ....و نقضي على الأرهاب !!!
عبد الهادي البابي

المقالات لا تُعبر عن وجهة نظر الموقع، وإنما تعبر عن رأي الكاتب.
إذا سألنا هذا السؤال لأي مواطن عراقي : ماهي رؤيتك وخطتك للقضاء على الأرهاب الذي لايزال ومنذ عام 2003 وحتى يوم الناس هذا وهو يفتك بالأبرياء من أبناء الشعب العراقي دون رحمة ؟ .....فسيكون الجواب على شكل نقاط 1-2-3-4....إلخ دون ذكر أسباب الأرهاب ودوافع الأرهابيين الذين يقومون بعملياتهم الأنتحارية وسط حشود الأبرياء في الأسواق والمساجد والحسينيات والأماكن العامة بأستمرار!!
فهل سألنا أنفسنا يوماً ؟ماهي دوافع ذلك الأنسان الذي يعبر آلاف الأميال ويتجاوز الحدود ويتعرض لأنواع الأذى والمخاطر حتى يصل إلى مكان يفجر نفسه فيه وسط النساء والأطفال والشيوخ دون أن يلتفت إلى حكم شرعي أو وازع ديني أورادع أخلاقي أو عاقبة الدنيا والآخرة ؟ أن الكثير من الأرهابيين (بل أغلبهم ) الذين جاؤا من الخارج أو من الداخل ونفذوا عملياتهم الأنتحارية أو عمليات القتل والذبح أو التدمير والتخريب هم جاؤا بدافع طائفي صرف ليس له علاقة بالسياسة أو الأقتصاد أو الحكم أو مقاتلة المحتل الغازي لبلاد المسلمين  !! حتى وإن كانت الجهات التي دفعتهم لها غايات سياسية أو مصالح أقليمية ، ولكن نحن نسأل عن سبب إنتحارهؤلاء وقتل أنفسهم ،لكي يقتلوا غيرهم ، ماهي المصلحة ؟ إنها واضحة وصريحة لاتقبل النقاش ....السبب هو طائفي ..عقائدي،لاأكثر ولاأقل !!!!!!!
نعم ...السبب هو الطائفية بكل ماتعني هذه الكلمة الشوهاء من معاني قاسية ومؤلمة ، لكنني أقولها بصراحة ومسؤولية وطنية ودينية وأخلاقية :إذا أردنا أن ننهي الأرهاب ونقضي على الفتنة ونوقف شلالات الدم التي تنزف كل يوم من أجساد الأبرياء ،علينا أن نتخذ موقفاً شجاعاً وكبيراً من الطائفية بكل أشكالها وعناوينها ، وربما يقول قائل بأنه: ماعلاقة الطائفية بقتل رجل أعمال أو مثقف أو سائق أو تفجير كنيسة أو غيرها من ألوان القتل التي ربما يتوهم البعض بأنها سياسية أو أقتصادية أو غيرها ولكن الحقيقة أقول :   بأن كل مايجري من قتل وتدمير للبنية التحتية للبلاد ، وكل أسباب القتل والأغتيال هو يندرج تحت عنوان (أما الطائفية ..أو أعوان الطائفية ...أو الساكت عن أعمال الطائفية ) وأتصور أن كلامي واضح ، وللمزيد من التوضيح :
..نكرر السؤال : كيف أصبح هذا الأنسان المسلم حاقداً وقلبه يغلي بسورة الغضب والأنتقام والرغبة في قتل أكثر عدد ممكن من الناس الأبرياء ، دون أن يخفق قلبه بالرحمة ؟ والجواب هو: بسبب التاريخ والروايات الموضوعة ، والحقائق المقلوبة التي يرويها أئمة السوء وشيوخ الضلالة على عقول الشباب المسلم الناشيء الذي يتلقف هذه العقائد الفاسدة ويتغذى بها فيتحول إلى برميل من البارود وهو لايعلم  متى وأين سينفجر !!  وهذه الآراء كلها صحيحة ومتوافقة مع الحقائق التي خرج بها أبناء الشعب العراقي الذين أبتلوا بهذا البلاء المميت خلال السنوات الأخيرة ..
ولكن لنتكلم بصراحة ..هل نحن ساهمنا بقتل أنفسنا وتدمير بلادنا وأعطينا شيئاً من الذرائع والتبريرات لهؤلاء الحاقدين لكي يقتلوننا كل يوم ويعيثون بأرضنا الخراب والدمار ؟؟
نعم ..نحن ساهمنا بكل ذلك ومن أول يوم ، وذلك من خلال الأصرار على بقاء عبارات [ السب واللعن والشتم والبراءة ، وألوان الطعن والتشويه والقذف ] لأصحاب النبي صلى الله عليه وآله وسلم وأزواجه أمهات المؤمنين في كتبنا وأدعيتنا وزياراتنا ومجالسنا دون إلتفات إلى عواقبها الوخيمة ونتائجها المروعة !!!
إن ذلك الأنتحاري وقبل أن يقدم إلى العراق أو يفكر في قتل أبنائه وأطفاله ونسائه في الشوارع والساحات والمساجد والمدارس تُعرض عليه أشرطة مسجلة ومصورة يُشتم فيها الصحابة وأمهات المؤمنين ، ويقال فيهم الكلام الفاحش ، ويُرمون بأنواع الطوامي والدواهي ، وحتى يرد في بعضها الطعن بكتاب الله وأتهام الصحابة الكرام بتزويره ، ولايعلم أولئك الذين تمسكوا بتلك الترهات والخرافات ورضوا عن قائليها ومروجيها ولم ينكروا عليهم ، بأن ذلك سينعكس سلباً على أبناء المذهب ، وتتحول كلماتهم وخطبهم إلى (فتيل تُشعل به قنابل الأرهابيين ) لتتفجر فتمزق وتحرق وتدمركل ماحولها من أجساد المساكين الذين لاناقة لهم ولاجمل في هذا السجال الطائفي البغيض !!!   إذا ماهو الحل ؟؟؟
يجب أن يبدأ الحل من أعلى المستويات ، من رجال الدين [ مراجع الدين الكبار ] والشيوخ أصحاب [الكلمة المقدسة والنصيحة المسموعة ] وذلك بألقاء فتاوى وبيانات واضحة وصريحة ودون لف أو دوران ..وذلك بتحريم وتداول الكتب والأدعية التي تتضمن عبارات الشتم واللعن والسب والطعن لأصحاب الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم وزوجاته المطهرات ، ومنع الأساءة إلى سمعتهم والنيل منهم بأي شكل من الأشكال من قبيل العبارات الواردة في الأدعية المنسوبة زوراً وبهتاناً لأئمة الهدى عليهم السلام مثل [ اللهم ألعن صنمي قريش وإبنتيهما ] أو مثل  [ اللهّم إلعن الأول والثاني والثالث ] وطبعاً القضية هنا معروفة من هو الأول والثاني والثالث ..إنهم الخلفاء أبي بكر وعمر وعثمان أصحاب محمد المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم ، الذين يقرأ سيرتهم الطيبة أطفالنا في كتب مدارسنا على أنهم خلفاء وقادة وأصحاب فتوحات ، ولكنهم يتفاجأون حينما يسمعون الشيوخ والملالي يسبونهم ويرمونهم بالخيانة والأرتداد وبأنواع التهم والأباطيل التي لاتنتهي!! فتصور كيف تتحول نفسية أبنائنا وهم يقرؤن شيئاً محترماً في درس الأسلامية والتاريخ العربي ومادة كتاب القراءة ثم يسمعون من الخطباء والقرّاء والملايات  شيئاً يناقض ذلك !!
لقد قال لي أحد أبناء السنة من مدينة ديالى صراحةً : نحن لانثق بكلامكم أنتم الشيعة !!فقلت له لماذا ؟ فقال : قبل أيام كنت في الحظرة الحسينية المطهرة في كربلاء المقدسة وزرت أحد رجال الدين ومعي مجموعة من أبناء السنة من مدينة ديالى وقد رحب بنا ترحيباً حاراً وتحدث معي على ضرورة الوحدة الأسلامية وإحترام الرموز الدينية  وقال لي بالحرف الواحد :[نحن لانقبل أحداً يسب الصحابة والخلفاء الراشدين أبداً ]...قال : فلما خرجنا من غرفة رجل الدين سمعنا العشرات من الزوار في الصحن الحسيني وهم يقرؤون أدعية تشتمل على اللعن للأول والثاني والثالث وبالخصوص اللعن لأبي بكرٍ وعمر وأبنتيهما السيدة عائشة وحفصة على بعد أمتار من ذلك الرجل المسؤول الديني  ،  عندها أحترنا وذهلنا خصوصاً بعد أن أستفسرنا من أحدهم عن من هو المقصود بالأول والثاني في كتاب الزيارة ، فقال الرجل مستغرباً : عجيب أمركم ألا تعرفوا من هو الأول أنه الملعون أبوبكر والثاني عمر وأبنتيهما عائشة وحفصة !! ،فبقينا ينظر بعضنا في وجه بعض بأستغراب ودهشة ثم خرجنا من المقام الشريف ونحن نشعر بالألم والأحباط !!!
ورب قائل يقول ، ولكن هذه حقائق وروايات صحيحة والحق يجب أن يقال !!
ونقول : أولا ًهذه ليست روايات صحيحة ، إنها روايات الهدم والتخريب في تراثنا وتاريخنا الأسلامي العظيم ..
وثانياً : إن أهل البيت عليهم السلام أبرأ الناس من هكذا عبارات ودسائس وإتهامات باطلة لأصحاب النبي الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم ، فهم عليهم السلام لايسبون،ولايلعنون ولايشتمون أحداً من خلق الله ، وهناك عشرات الروايات الصحيحة الواردة عن أهل البيت عليهم السلام التي لايسمحون لأحد من أتباعهم وأشياعهم أن ينالوا من أصحاب النبي صلى الله عليه وآله وسلم أو ينتقصوا من قدرهم وجهادهم ومكانتهم ..
 وفي نهج البلاغة الجزء الثاني كلام للأمام علي عليه السلام وقد سمع بعضهم ينال من أبي بكر وعمر فقال عليه السلام وهو غاضب : [لاأسمع أحداً ينال من صاحبي رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم إلا جلدته حّد الفرية ] .. وهذا الأمام زين العابدين  علي بن الحسين عليه السلام ، يطرد من مجلسه بعض من رجال الشيعة وقد سمعهم ينالون من أبي بكر وعمر ،كما ذكر ذلك العلامة السيد هاشم معروف الحسني في كتابه [ سيرة أهل البيت ج2ص265].!! فهل إقتدينا بأمامنا السجاد عليه السلام وطردنا أحداً من مجالسنا أو بيوتنا وهو يسب أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم !!
لأنه وبصراحة نقول : ماهي نتيجة السب واللعن ؟....النتيجة أن يسبك الآخرون ، وعندما تسب والديّ إنسان ، فسيسب ذلك الأنسان والديك !! وقد ورد في الحديث الشريف سؤال : (أيكم يسب والديه !!قالوا لا أحد منا يسب والديه ، ونحن نحترم آباءنا،قال : أنكم تسبون آباء الناس  فيسبون آباءكم )..وبذلك تكونون السبب في ذلك ، والله سبحانه وتعالى عرفنا إياها في الدائرة الأوسع ، دائرة الذين نختلف معهم في العقيدة ،هؤلاء الذين يعبدون غير الله أو يلتزمون نهجاً غير نهج الحق ، كيف نحاورهم ، كيف نواجههم بالسب ، وما الفائدة ، هل نهديهم إلى سواء السبيل !!
أن لغة السباب هي اللغة التي تعيش في كثير من المجتمعات المتخلفة ،والسّب عادةً مايكون لتفجير الغيض ،وإذلال المقابل وإهانته ،ولكن ماهي نتائج هذاالسب ؟ بحيث أنت تسب والأخرون قادرون على أن يسبوا، قال الشاعر :
لسانِك لاتذكر به عورة أمريء       فكلك عورات وللناس ألسن ُ
وعينك إن أبدت للناس معايباً       فصنها وقل ياعين للناس أعين ُ
لست وحدك الذي  عندك لسان ، ولا الناس الذين تسبهم وحدهم عندهم عيوب  ونقاط ضعف ، فأنت عندما تسب إنساناً فهل نجعلهم مؤمنين  إذا كانوا كافرين ؟ هل عندما نسّبهم ونسب مقدساتهم نجعلهم مهتدين إذا كانوا ضالين ؟! عندما نسبُ لهم رموز الظلال عندهم فإننا نزيدهم تعصباً لأن كل إنسان عندما تهاجم مايحب بطريقةٍ فجةٍ ، فإنه يبادر الى أن يعتبر المسألة إساءة له ، فيحاول أن يسب من تلتزم به ، ومن تقدسه وتحترمه ويريد أن يؤذيك كما آذيته ، ويريد أن يسيء إليك كما أسأت إليه .
إن الله  جعل من غرائزنا الطبيعية إن الأنسان يتعصب لعمله ، ويتعصب للرموز التي تمثله ( ولا تسبوا الذين يدعون من دونة الله فيسبوا الله عدوا بغير علم ) الله يقول : هذه المعادلة من أين تأتي ، أنك إذا سببت هؤلاء  فإنهم سيسبون الله (كذلك زينا لكل أمة عملهم ) كل إنسان يعتبر أن الحق معه ، فعندما تأتي وتصدمه رأساً ، تقول له يازنديق ، ياكافر ،يافاجر ، وتسب له مقدساته كلها ، إذا أطلقت عليه رصاصة فسوف يطلق عليك رصاصة ، الكلمة التي تريد أن توجهها لأنسان فيما يحترمه ويقدسه دون سابق أنذار ، هذه الكلمة رصاصة ، ولكن رصاصة معنوية ، الرصاص يصيب الجسم ، والكلمة تصيب الكر امة ، أذا إستثرت كرامة أنسان فإنه سيثور ، وإذا ثار فإن طريقته في  الثورة هي أن يبادرك بمثل مابادرته به ، فيسب الله إذا كان كافراً وكنت مؤمناً ( ولاتسبوا الذين يدعون من دون الله فيسبوا الله عدواً بغير علم كذلك زينا لكل لإمة عملهم ) إنه سب لايفيد  ولا يحلُّ مشكلة ، بل يعقد ، لكن يمكنك أن تقول يافلان تعال نتفاهم ،أنتَ برّد عقلك وأعصابك ، وسأبرّد أنا عقلي وأعصابي ، ثم نبدأ الحوار والنقاش بكل هدوء و أريحية ، ولابد من أن يكون المسؤولون قدوة لغيرهم ،لأن المشكلة في كثير من الناس أنهم إذا أطلقوا السباب كعنوان لطريقهم في الصراع ،فإن ّكل الناس الذين يتبعونهم يتحولون إلى سبّابين يستهلكون كلماتهم وربما يزيدون عليها لأنهم يعتبرون ذلك ضوءاً أخضر من كبرائهم وقادتهم ،مثلما يقول الشاعر :
إذا كان رب البيت بالطبلِ ضارباً      فشيمة أهل البيت الضرب والرقص ُ 
 الأمام علي عليه السلام يمثل لنا الخط والقدوة يقول :(إني أكره لكم أن تكونوا سبابين ، ولكنكم لو وصفتم  أعمالهم وذكرتم حالهم كان أصوب في القول وأبلغ في العذر ) إذاً قل الكلمة تكون حجة ٌ لك ، وقل الكلمة التي تكون صواباً، ثم لاتكن روحيتك أتجاه الناس الذين تختلف معهم روحاً تدميرية ، ولاسيما أذا كانت  الخلافات  في دائرةٍ واحدة ٍ ، دائرة يؤمن أفرادها بالله  ويختلفون بالطرق التي تؤدي إلى الله، أو يختلفون في طريق الأستقامة والأنحراف ، لاتكن روحك روح الأنسان الذي يشتهي الفتنة ، أو يشتهي الحرب أو يشتهي التدمير ، لتكن روحك روح الأنسان الذي ينظر إلى من يختلف معه نظرة عطفٍ وإشفاق ورثاء ،وأمل كبير بأن تنفتح عليه، وينفتح عليك  في المستقبل .
ولهذا أرادنا الله سبحانه وتعالى  أن نتكلم  الكلمة الطيبة من أجل أن نشارك في إيجاد العلاقات على هذا الأساس ،وحتى عندما أرادنا أن نجادل قال ،إنك تجادل الناس لا لتسجل النقاط عليهم ، ولكنك تجادل الناس لتهديهم إلى سواء السبيل ،ولذا حاول أن تقول الكلمة الأحسن حتى تفتح الطريق إلى عقل الناس ، وهذا في كل المجالات ، سواء في البيت ، أو في الشارع ، أو في ساحة العمل السياسي و الأجتماعي ، حتى يكون مجتمعنا  مجتمع الكلمة الطيبة ، لا مجتمع الكلمة الخبيثة ،
إن مشكلتنا أننا نفكر في الأمور بتوتر ، إننا نريد أن نركز هذه النقطة ، حتى نصل إلى مرحلة المجتمع المهذب في إجتماعه ولقاءاته، الذي يملك نظافة اللسان ،ويمارس عملية إحترام الناس بعضهم لبعض ، فالسب لايمثل حالة إحترام في حياة الناس ، ثم أن الله سبحانه وتعالى يريد منا كمؤمنين أن لانزيد العداوة بين الناس ، عندما يصبح الناس أعداءك لأنك مؤمن ، فهنا المسؤولية ليست مسؤوليتك ، ليس ذنبك إن عاداك الأخرون لأنك إنسان شريف ، بل تتحمل المسؤولية إذا صاروا أعداءك لأنك تسبهم ، وتشتمهم ، وتتكلم عليهم بدون حق ..
فلا بد أن تكون وسائل الصراع وسائل مهذبة  ومعقولة حتى يمكن أن نصل في صراعاتنا سواء كانت سياسية أو أجتماعية أو عقائدية أو أقتصادية إلى النتائج والأهداف الكبيرة والمهمة في الحياة الأنسانية ،وأن تكن كلمتنا رحمة وليس نقمة حتى على من يخالفنا في الرأي والأعتقاد ،  وهناك حديث عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم  يقول فيه :(إني لم ُأبعث عذاباً إنما بُعثتُ رحمةً للعالمين )... فاستحق قول الله تعالى فيه ( فبما رحمةٍ من الله لنِتَ لهم ولو كنت فظاً غليظ القلب لأنفضوا من حولك )آل عمران 159) .
هذا هو الأسلوب  الصحيح الذي يرسمه لنا القرآن الكريم والذي يجب أن ننطلق فيه في العلاقات الأجتماعية والعقائدية والعلاقات العامة ، وليس السباب والشتم واللعن والتنكيل والنيل من الأخرين هو أسلوبنا ولغتنا في هذه  الحياة ، لأنه في الواقع أسلوب الجاهلين ، ولغة المتخلفين، وغرض الحاقدين ..
فأذا أردنا أن نحفظ دمائنا وبلادنا ونقطع دابر الأرهاب والقتلة ، فعلينا أن لانسمح لشيوخ الفتنة وعلماء السوء وبعض المخرفين من القرّاء والملالي والمنشدين الذين يثيرون الفتنة الطائفية في بلادنا  وذلك بالتهجم على رموز الأسلام ومقدسات المسلمين ويكونون السبب في دفع  المتطرفين لأستباحة دمائنا وقتل أطفالنا وتدمير بلادنا ، وأن الله تعالى لايسألنا يوم القيامة لماذا لم تلعنوا ولماذا لم تسبوا فلان وعلان ، ولكنه سبحانه وتعالى سيسألنا عن الدماء التي تسيل مثل الأنهار أمام أعييننا ونحن لانحرك ساكناً سوى الصراخ والعويل واللعن والسب والشتم ، وأن كل من لايعجبه هذا الكلام ويريد الأستمرار بما يسبب لنا آلاماً جديدة ومصائب قادمة فما هو إلا صاحب غرض شيطاني لايريد الخير للعراق وأهله ...ونسأل الله العلي القدير أن يحفظ العراق وشعبه الصابر من كيد الكائدين أنه سميع مجيب ..
 

قناتنا على التلغرام : https://t.me/kitabat


عبد الهادي البابي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/10/21



كتابة تعليق لموضوع : لننهي المهزلة ....و نقضي على الأرهاب !!!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : صالح الطائي ، في 2011/10/21 .

الأستاذ عبد الهادي البابي
لو كان الإرهابي يفكر بنفس طريقة تفكيرك، بل لو كان الإفتائي ورجل الدين ووعاظ السلاطين وحتى السياسيين يفكرون بنفس طريقة تفكيرك لما كان خلاف واختلاف بين البشر
كنت قبل قليل اتابع على قناة العراقية الفضائية جرائم الإرهابيين وكانوا يتحدثون عن جرائمهم وكانهم يتحدثون عن انجازات علمية جاءوا بها لخدمة البشرية! فماذا تفسر ذلك؟
من اعطاهم هذه الثقة بالنفس؟
من صور لهم الدين بهذا الشكل القميء؟
وقبل أيام تابعت برنامج السلفيين في الأردن فعرضوا لقطة لمجموعة سلفيين ملثمين واميرهم يهدد اليهود في فلسطين ويروي حديثا ينسبه لرسول الله صلى الله عليه وآله يقول: قال الرسول: (لقد جئتكم بالذبح) وانا اقول لليهود كما قال النبي: لقد جئتكم بالذبح!
فهل تعتقد ان نبي الرحمي جاء بالذبح؟
ومن نقل هذا الحديث لهذا الحجري المتحجر؟
وماذا ممكن ان تفعل هذه الأحاديث بالأمة؟
شكرا جزيلا لهذا الموضوع القيم




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :





أحدث التعليقات كتابة :



  علّق صباح سعداوي زنكي محيزم الاسدي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نتشرف في اصولنا الاسديه

 
علّق قاسم السعداوي المانيا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كل التحيه لكل السعداوين الاسديين في محافظة ديالى وعلى رائسهم الشيخ عصام الزنكي شيخنا العام اقرب فرصة من ازور العراق سوف التقي بعمامي ال زنكي السعداويين في السعديه

 
علّق مصطفى الهادي ، على دار الافتاء المصرية : قبور الانبياء وال بيت النبوة والصحابة مواضع مباركة يستجاب عندها الدعاء : الأزهر و زيارة القبور. كحاطب ليل ، هكذا عودنا الأزهر في اصدار فتاواه ، ففي فتواه هذه جمع الصحابة كلهم منافقهم ومؤمنهم، خيّرهم وفاسقهم ، فأجاز زيارة قبورهم . صحيح ان الفتوى جاءت متأخرة جدا ، ولكنها تُرغم أنوف الوهابية والسلفية التكفيرية . الفتوى فيها ألغاز ولكنها سهلة الحلّ على ذوي العقول . الصحابة ليس كلهم عدول حتى يُفتى بجواز زيارة قبورهم أو الترضي عليهم. لأن بين الصحابة ممن شهد له القرآن بالنفاق والفسق والكفر، وفيهم من بشّرهم النبي بالنار . ومن هنا نرى الأزهر قد وضع حديث (القبر إما روضة من رياض الجنة ، او حفرة من حفر النيران). وكأن الأزهر يريد أن يقول بأن قبور الصحابة ليست كلها مباركة لأن من فيها لربما يكون من أهل النار. فلا بد من البحث في سيرة صاحب القبر لكي يرى الزائر هل هو من أولياء الله تعالى ممن تُستحب زيارته ، أو هو ممن يستحق اللعن. (قل هل يستوي الأعمى والبصير أم هل تستوي الظلمات والنور)

 
علّق صفوة زنكي بني اسد كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا رجال السعديه مسقط رأس الاجداد

 
علّق الشيخ عصام الزنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته معكم اخوكم الشيخ عصام الزنكي قرات منشوراتكم الراقيه النابعه من اصاله البو زنكي واتشرف بكم جميعا واني مجروح من اعماق قلبي عليكم وان شاء الله عن قريب نجتمع عن اكبر تجمع لعشيره ال زنكي من الشمال للجنوب للتواصل معنا هاذا رقمي الخاص والتواصل مع ابن العم راغب ابو جنات الزنكي الشيخ عصام الزنكي 07709665699 ابو جنات الزنكي 07705392647

 
علّق حيدر العفلوكي . ، على الصحة في العراق الى اين والى متى !! - للكاتب علي فالح الزهيري : في محافظتنا الجنوبية يوجد في المستشفى المقابل لبيتنا ستة سيارات اسعاف واقفة في مرآب المستشفى. وقفت وقفت خارج المستشفى واتصلت بالطوارئ وطلبت سيارة اسعاف بحجة أن زوجتي جائها المخاض وهي على وشك ان تضع طفلها والحالة حرجة وقد تعسر ظهور الطفل. وعجزت القابلة عن اخراج الطفل. فكان الجواب نأسف لأن كل السيارات خرجت في مهمات في انحاء المحافظة ثم قال لي المتحدث في الطرف الآخر : (دبرها اشلون ما جان، شوف جيرانك خابر صديق، اطلع شوف تكسي). فقلت له : أنا أرى الان امامي في مرآب المستشفى ستة سيارات اسعاف واقفة؟! فقال لي : ها ولك ابن الكلب عود انته لوتي. في اليوم التالي اخذت التسجيل وصورة الاسعافات في المرآب وذهبت إلى مدير صحة المحافظة وبعد صياح سمحوا لي بالدخول لدقيقة فدخلت فقال لي : هاي ولك انته اللي جنت اتصيّح ؟ المهم عرضت عليه كل ذلك وأريته صور الاسعافات في المرآب ووقت التصوير ثم رد المتكلم معي من المستشفى. فلم اشعر إلا والحرس الشخصي لمدير الصحة يهجمون علي ويُكبلوني ويطرحوني ارضا، ولم تنتهي المسألة إلا بتدخل من هنا وهناك وواسطات ومحسوبيات وتوسلات خرجت من الحجز بعد اسبوع، مع كرصة اذن بأن لا اكرر ذلك. بعد يومين صار شيء عجيب ، ما ادري ياهو اللي قصف بيت مدير الصحة بصاروخين هاون، احترق فيها بيته. على ما يبدو ان قول الشاعر صحيح الذي يقول فيه . وما نيل المطالب بالتمني ، ولكن تؤخذ الدنيا غلابا.

 
علّق احمد الدهلكي بعقوبه التحرير ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : التفاته جميلة من البو زنكي السعدية حول شيخهم عصام البو زنكي الاسدي هكذا تكون العشيرة

 
علّق الشيخ عصام الزنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته معكم اخوكم الشيخ عصام الزنكي قرات منشوراتكم الراقيه النابعه من اصاله البو زنكي واتشرف بكم جميعا واني مجروح من اعماق قلبي عليكم وان شاء الله عن قريب نجتمع عن اكبر تجمع لعشيره ال زنكي من الشمال للجنوب للتواصل معنا هاذا رقمي الخاص والتواصل مع ابن العم راغب ابو جنات الزنكي الشيخ عصام الزنكي 07709665699 ابو جنات الزنكي 07705392647

 
علّق محمد زنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اغلب ال زنكي متواجدين في السعديه خانقين ومندلي وأعتقد ٤ عوائل في جلولاء

 
علّق مروان السعداوي الزنكي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ابطال ابطال ابطال رجال السعديه وعلى رأسهم الشيخ عصام الزنكي الاسدي ابن السعديه

 
علّق منير حجازي ، على عن أُنبوب نفط [بَصرة - عقَبة] - للكاتب نزار حيدر : كل الدول في العالم تجد منافذ عديدة للاستيراد والتصدير تحسبا لأي طارئ . والعراق يقع في قعر الخليج واي حرب او حادث سيعرقل تصدير النفظ واستيراد البضائع الحيوية من جهة الخليج، وكذلك فإن طريق تركيا محفوف بالمخاطر ابتداء بما يُسمى كردستان العراق ومرورا بالأراضي العراقية لأن تركيا وكردستان يلعبون على قضايا سياسية خطيرة لربما ستؤدي غلى اغلاق طرق التصدير كما فعلت تركيا باغلاق دخلة والفرات ، وكما فعل مسعود برزاني ببناء السدود على الروافد ليقطع الماء عن العراق. ولذلك من البديهي ان يبحث العراق منفذا آمنا كاحتياط لتصدير نفطه فيما لو حصل اي طارئ في الخليج المهدد دائما بالانفجار. وبعد تعنت كردستان وتركيا لم يبق للعراق سوى الأراضي السورية والاردنية لفتح منافذ أخرى وهذا ما فعله حيث فتح منفذا بريا عبر سوريا ومنفذا نفطيا عبر الأردن.

 
علّق بورضا ، على اللهم اني أسألك بما سألك أخي موسى؟ فماذا سأل موسى من ربه؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : دعاوى الانقلابيين وتضليلهم للناس كما السامري والعجل .. الورقة الدينية أنموذجا إن الانسان قد يصله خبر يقين كالشمس لكن تفصيله لم يصله أو أنه لم يطلع على التفصيل ولم يطلبه رغم وجوده . في كلا الحالين يبقى الخبر يقين سواء علم بتفاصيله او لم يعلم فإنه قد وقع قطعا . مثال ذلك عبادة بني اسرائيل للعجل، فهذا خبر يقين عند كل مسلم قد قرأ القرآن الكريم، لكن ما تفاصيل هذه الواقعة قد لا يتذكرها او لم يتدبر ايات القرآن حول هذا الموضوع . فلا يصح لشخص أن يتعجب ممن رأوا آية انفلاق البحر وهلاك فرعون أنهم بعد ذلك عبدوا عجلا صنعه احدهم؟ إن كان تعجبه يقصد به الانكار او التشكيك في الواقعة لوجود الدليل اليقيني على حدوثها . وفي بعض التفاصيل يستنتج الانسان كيف تم ذلك واسبابه أو بعض التفاصيل، ومنها مكانة المدعي فيهم، وأثر الفعل من صدور الخوار وتزيينه او صناعته من حلي القوم، وقرب الناس عهدا بالبيئة المنحرفة والضالة قوم فرعون وطقوسهم وهذا ظهر من طلبهم من موسى أن يجعل لهم آلهة كما لدى اصحاب الاصنام الذين أتوا عليهم كما في الاية 138 من سورة الاعراف، فهناك رواسب قديمة وسوابق كلمات وافعال ظهرت منهم قبل قضية عبادة للعجل . ولكن الآن يهمنا سبب من الاسباب وهو الاشاعة الدينية الكاذبة او التضليل الديني او قل استخدام الورقة الدينية في التضليل أي العبث بصورة مبطنة وغير صادمة وهو قول السامري عن العجل انه إلهكم وإله موسى والملاحظ أن الآية عبر بلفظ الجمع بعدما ذكرت فعل السامري إذ تقول : (( فأخرج لهم عجلا جسدا له خوار فقالوا هذا إلهكم وإله موسى فنسي (88) )) من سورة طه . ولاحظوا أن السامري لم يعلن الكفر بنبوة موسى ولم يدعي مخالفة اله موسى او عبادة غيره، لاحظوا قوله تعالى : (( ولقد قال لهم هارون من قبل يا قوم إنما فتنتم به وإن ربكم الرحمن فاتبعوني وأطيعوا أمري (90) قالوا لن نبرح عليه عاكفين حتى يرجع الينا موسى )) من سورة طه . فلما عاد اليهم موسى لم ينكروا عليه بل أخبرهم بمعصيتهم التي اقترفوها واخبرهم بالاجراءات التي يجب ان يتبعوها وعقوبة الظالمين . الآن نطبق نفس الأمر على قضية يوم الغدير وانقلاب السقيفة، فالخبر يقين لكن تفاصيله والتدبر في الحيل التي تم استخدامها والظروف التي كانت وقتها والاسباب الاجتماعية والمالية والسياسية والدينية للمجتمع المدني بشكل خاص وسكان الجزيرة بشكل عام، وأحوالهم قبلها في العهد النبوي وما ظهر منهم والرواسب الجاهلية والقبلية، هذه التفاصيل والملاحظات طبيعي أن تخفى على من لم يتتبعها او من لم يسمع بها من قبل، إلا أن هذا لا يعتبر مبررا صحيحا للتعجب الذي يجعل صاحبه ينكر حدوث هذه القضية . وهنا سأشير الى التضليل الديني، وقد مورس هذا كثيرا، ومنها ادعاء حديث لا نورث لما احتجت عليهم السيد الزهراء عليها السلام و ذكرت لهم آيات من القرآن الكريم، وهكذا لما قام مجموعة من المهاجرين والانصار واحتجوا على المنقلبين بأن البيعة والإمامة للإمام علي عليه السلام كما بين رسول الله صلى الله عليه وآله، هنا جاؤوا بدعوى أنهم سمعوا من النبي بعد ذلك نسخا لما سبق بيانه! وسقوط هذه الدعوى وكونها من الكذب المفضوح لا يخفى على مثل سكان المدينة وإنما قد يفتتن به عوام من تأخر اسلامهم من سكان الجزيرة وهذا حال أكثرهم أو غالبهم حيث لم يسلموا إلا في السنوات الثلاث الاخيرة تقريبا وبشكل دفعي جماعي وليس حركة فردية مستقلة . ويضاف الى ذلك اشاعة أن أمير المؤمنين قد بايع القوم، فهذا له أثر في الارباك لكل من قد يقوم أو يفكر في ردة فعل أو تصرف وأقلها يبطئ تحركهم ويجعل المبادرة للعدو ويكسبه الوقت لتجميع اعوان جدد للانقلاب . فالكذب وإن كان فيه افتضاح لكنه الوسيلة الوحيدة في استخدام ورقة الدين والتستر بها واعطاء المشروعية لعمليتهم الانقلابية . فكل الذي احدثه السامري وحزبه قد فعل مثله المنقلبين في أمة آخر الزمان، فراجعوا وطابقوا بين الاساليب والظروف والاسباب . والذي يتابع الاحداث يجد تجديدا للانقلاب واحياء له وترميما متتابع من قبل الحكومات الظالمة المتوالية والتي قامت على اساس ذلك الانحراف والضلال، ومن أمثلة ذلك منع الحديث الحق ونشر الرواية الباطلة، ومحاربة فضائل أمير المؤمنين عليه السلام ومحاربة رواتها، وافساح المجال للرواة الكذبة والاعداء والممولين من قبل السلطة كي ينشروا أكاذيبهم ضد أهل البيت عليهم السلام، ويروجوا روايات في فضائل المنقلبين بل وينزعوا فضائل الامام علي عليه السلام ويجعلوها للمنقلبين . وهكذا قصص الكرامات للمنقلبين وخوارق العادة وقصص الزهد والعدل وحب الناس لهم واجتماعهم عليهم ونسبتهم الى العلم بل والقول بأفضليتهم وغيرها من أوراق دينية كانت بمثابة الخوار للعجل الذي قدموه للأمة .

 
علّق الشيخ عصام الزنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته معكم اخوكم الشيخ عصام الزنكي قرات منشوراتكم الراقيه النابعه من اصاله البو زنكي واتشرف بكم جميعا واني مجروح من اعماق قلبي عليكم وان شاء الله عن قريب نجتمع عن اكبر تجمع لعشيره ال زنكي من الشمال للجنوب للتواصل معنا هاذا رقمي الخاص والتواصل مع ابن العم راغب ابو جنات الزنكي الشيخ عصام الزنكي 07709665699 ابو جنات الزنكي 07705392647

 
علّق الشيخ عصام الزنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته معكم اخوكم الشيخ عصام الزنكي قرات منشوراتكم الراقيه النابعه من اصاله البو زنكي واتشرف بكم جميعا واني مجروح من اعماق قلبي عليكم وان شاء الله عن قريب نجتمع عن اكبر تجمع لعشيره ال زنكي من الشمال للجنوب للتواصل معنا هاذا رقمي الخاص والتواصل مع ابن العم راغب ابو جنات الزنكي الشيخ عصام الزنكي 07709665699 ابو جنات الزنكي 07705392647

 
علّق الشيخ عصام الزنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته معكم اخوكم الشيخ عصام الزنكي قرات منشوراتكم الراقيه النابعه من اصاله البو زنكي واتشرف بكم جميعا واني مجروح من اعماق قلبي عليكم وان شاء الله عن قريب نجتمع عن اكبر تجمع لعشيره ال زنكي من الشمال للجنوب للتواصل معنا هاذا رقمي الخاص والتواصل مع ابن العم راغب ابو جنات الزنكي الشيخ عصام الزنكي 07709665699 ابو جنات الزنكي 07705392647.

الكتّاب :

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :


مقالات متنوعة :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net