صفحة الكاتب : عزيز الخزرجي

أسفارٌ في أسرارِ ألوجود ج4 – ح11
عزيز الخزرجي

 عُشّاقُ آلأسفار: أبو هاشم ألزّاهد

عندما لا ينطقُ الله على لسانِ ألمُسْلمِ أو كلّ من يتظاهر بآلأيمان؛ فأنّ هوى آلنّفس هو آلّذي يَنْطُق في وجودهِ بَدَلَ آلله, هذا ما أشار إليهِ ألفيلسوف و آلعارف ألمُعاصر آية آلله جوادي ألآمليّ في لقائي ألأخير معهُ قبل عامٍ تقريبا(1).

و آلحقيقة أنّ حال أكثر ألبشر أليوم في آلعالم هو سيطرة نُفوسهم ألأمّارة بآلسوء و تَحكّمها بمشاعرهم بَدَل آلحقّ و آلتي قادَتْهُم إلى حيث آلرّذيلة و آلدّعارة و آلحرام و آلظلم, حتّى لمْ يَعُد هناك مبادئ ثابثة و لا مواقف شفّافة و لا مصداقيّة و لا أدب و لا أخلاق .. و أصبحَ آلنّاس عبيداً للسّلاطين و آلملوك و آلحكومات ألظالمة, و هكذا كان حال آلنّاس أبداً منذ أن وطئت قدم آلأنسان ألأرض للأسف .. فقتلوا آلأنبياء و آلأوصياء و كلّ إمام عادل كانَ يختارهُ الله لهدايتهم, ليحكمنا بعدهم أسوء خلق الله من آلّذين تسلّطوا علينا بآلمكر و آلخُداع و آلحيلة و آلتّزوير, فضاعتْ ألقيم ألأنسانيّة شيئاً فشيئاً حتّى خَرِبَتْ ألرّوح ألبشريّة و مُسِخَتْ قلوبها, ليحلّ آلكذب مكان آلصّدق, و آلخيانة مكان آلأمانة, و آلظّلم محلّ آلعدل(2)!

تَصَوّر .. أنّ عارفاً و فيلسوفاً كبيراُ مثل آلحلّاج(3) ألّذي أسّس أكبر مدرسة للتّصوف و آلعِرفان في آلتأريخ عُرفتْ بـ"مدرسة ألحلّاج" يوم إنجرف آلنّاس وراء آلملذّات بسبب سياسة ألعباسيين؛ لم يَذكُر حقيقته ألمُؤرّخون في زمانه لكونهم كانوا يدورون في فلك ألسّلطان ألحاكم, و حتّى الكُتّاب ألمُعاصرين أليوم من ألّذين أنشؤوا صفحة للصّوفية في "موسوعة ويكبيديا" ألعالميّة .. و كذا آلأصفهاني في موسوعته و إبن الجوزي في كُتبهِ و غيرهم بما هو جدير به,  و آلمُفارقة ألكبرى؛ أنّهم ذكَرُوا و مَجّدوا طُلّابه كأبو بكر ألشبلي و آلسّقطي و آلحارث آلمُحاسبي(4) بلْ جميعَ مُتصوفةِ بغداد ألّذين نُسِبتْ لهم خطأً ألمدارس ألصّوفيّة لكونهم كانُوا من آلمُقرّبين للبلاط و ألنّظام .. و لمْ يذكروا تفاصيل كثيرة عن الحلّاج أو أبوهاشم و أقرانهم!

و حين تأملتُ آلسّبب و درستُ آلموضوع من زوايا مُختلفة .. و ألأدلجة ألأنتقائية ألغير ألعادلة و آلمُتعمّدة .. ألّتي حرّفت حقائق آلتأريخ ألأسلاميّ؛ رأيتُ أنّ آلسّبب يعودُ إلى تَحَكّم ألسّلاطين بآلأمكانات و وسائل ألأعلام و طغيان هوى آلنّفس و رضوخ ألأمّة للخط ألحاكم صاغرين و (إنّ آلله لا يُغيّر ما بقومٍ حتّى يُغيّروا ما بأنفسهم)(5) و آلنّاس عبيد آلدّنيا كما قال ذلك ألأمام ألحسين(ع) خصوصاً حين يكون آلحاكم ظالماً .. و توصلّتُ في آلنهاية إلى أنّ آلجذور و آلمنشأ آلأساس لهذا آلتخريب و آلضّلال هي(ألسّقيفة)(6) ألّتي علّمت ألنّاس على آلأنتهازيّة و ألكذب و آلتّزوير على آلله و رسولهِ و أهل بيتهِ و آلمُتّقين!

كلّ ذلك من أجل ألرّئاسة و كرسيّ ألحُكم ألّذي يحتضنُ كلّ آلشهوات و آلملذّات .. لتُصاب آلأمّة ما أصابها؛ من آلفرقة و آلتّشتتْ و آلمذاهب و آلتّخريب ألرّوحي بسبب تلك آلحادثة ألأخطر و آلأشْئَم على آلأطلاق في ألتأريخ ألأسلاميّ, و سبّبَ إبتلاء ألمُسلمين بأزماتٍ روحيّة و مآسي و حروب كبيرة إمتدّت معالمها و تأثيرها بوضوح في أمّتنا حتّى يومنا هذا(7) .. فباتوا لا يَهتَمّون لإنتصار كلمة الله تعالى ألّتي تجمع كلّ آلحَقّ و آلفضيلة .. بل إنتصار كلمتهم و مواقعهم و أهوائهم و شهواتهم مهما كانتْ ألعواقب و آلأنحرافات(8), و لذلك إنحينتُ إجلالاً للفيلسوف ألعارف جوادي ألآملي ألذي وضع أصبعه على آلجرح حين علّمني ألكثير بإشارتهِ ألحكيمة ألآنفة ألذّكر!

و من هؤلاء ألذين ظُلِمُوا بعد آلحلّاج و ما زالوا هو آلعارف ألصّوفيّ ألمُجاهد "أبو هاشم ألزّاهد", حيث لم ينقل لنا آلتأريخ شيئاً وافياً عنهُ, سوى بعض ألأشارات و آلمواقف, لأنّ نهجهُ كان شبيهاً بنهج ألحلّاج رضوان الله عليه ألّذي آمَنَ و سارَ على منهج أئمة أهل ألبيت(ع), لذلك لم يُعجب وعّاظ ألسلاطين ألعباسيين و قضاتهم؛ موقفهُ ألمُعارض من ظلمهم و فسادهم ألّذي كانَ واقعاً على أهل بيت رسول الله(ص) و على آلمُوالين و آلنّاس ألفقراء في وقتها, ممّا تعَرّض للمُضايقة و آلتّهميش و آلسّجن و آلتّشريد.

فمن هو آلزّاهد ألعارف أبو هاشم؟

هو؛ أبو هاشم ألزّاهد مؤسّس ألمدرسة ألصّوفيّة ألبغداديّة, من قُدماء بغداد و من أقران عبد آلله ألبُراثي(9).

وصفهُ أبو نعيم ألأصفهاني في "حُلية ألأولياء" قائلاً:

[كان أبو هاشم ألزّاهد؛ إلى آلحقّ وافداً, و عن آلخلق حائداً, و فيما سوى آلحقّ زاهداً, و من أقران أبي عبد آلله بن أبي جعفر ألبُراثي](10).

و هو: [أوّل شخصيّةٍ صوفيّةٍ عرفانيّةٍ ظهرتْ في مدرسةِ بغداد](11).
 
 و يرى "ماسينيوس" ألمُستشرق ألفرنسيّ ألمعروف – أنّ لفظ ألصّوفيّ أوّل ما وَرَدَ لقباً مُفرداً في آلتّأريخ كان في آلنّصف ألثّاني من آلقرن ألثّاني ألهجري, إذ نُعِتَ به "أبو هاشم ألكوفي" و ألعالم ألكبير ألمعروف "جابر بن حيان ألتوحيدي"(12) صاحب ألكيماء, و هو من مدرسة ألكوفة و تتلمَذا على يد ألأمامين ألباقر و آلصّادق(ألأمام ألخامس و آلسادس من أئمة أهل البيت الطاهرين), حيث كانَ لهُما في آلزّهد مذهباً خاصّاً, لنصرة ألمظلومين و مُجاهدة آلطّغاة ألظّالمين من آلأمويّين و آلعباسيّين.

و قد قرن علمه بسلوكهِ, مُطهّراً نفسه من آلرّياء, حيث يذكر ألأصفهاني موقفاً بطولياً يستطيع آلباحث من خلالهِ معرفة حقيقة هذا آلعارف ألصّادق ألكبير؛ قوله:

 [نَظَرَ أبو هاشم إلى شريك "ألقاضي" يخرج من دار يحيى بن خالد(13), فبكى و تأسف و قال: (أعوذ بك من علمٍ لا ينفعْ) مُستهجناً بقوله ذاك عمل آلقاضي و تقرّبه  من أجهزة ألدّولة ألعبّاسيّة].

لقدْ كانَ آلعلم في رأيه هو آلوسيلة ألّتي يَتَقرّبُ بها آلعبدُ إلى آلله تعالى لا إلى أحدٍ سِواه, فأهلُ آلمعرفةِ و آلأسرارِ لا هَمَّ لهمُ سوى آلأشتياق إلى آلآخرةِ و آلتّنفّرِ منَ آلدُّنيا إلّا بقدرِ ما يُرضي آلله تعالى عن طريق خدمة و هداية ألفقراء و نصرتهم.

من أقواله:

[إنّ آلله تعالى وَسَمَ آلدّنيا بآلوحشة ليكونَ أنس ألمُريدين به دونها, و لِيُقْبِلْ ألمُطيعون إليه بآلأعْراض عنها, فأهلُ آلمعرفة بآلله فيها مُستوحشون و إلى آلآخرة مُشتاقُون](14).

و قال داعياً إلى إنقاذ ألنّفس من شُرورِ ألدّنيا و خداعها: [لو أنّ آلدّنيا قُصور و بساتين, و آلآخرة أكواخٌ؛ لكانت ألآخرة أهْلاً أنْ تُؤثر على آلدّنيا, لبقاء تلك و نفاذ هذه](15).

و كان يعتقد بأنّ تأديب ألنفس – في قدرة – لا يتمّ إلّا بتخليصها من آلكبر و هو أساس ألأخلاق في آلأمّة لتحقيق ألعدالة في آلمُجتَمَع, و هو مهمة شاقّة جدّاً, و كما قال:

[لَفَلحُ آلجّبال بآلأبرار أيسرُ من إخراج ألكبر من آلقلوب](16).

لقد إعترف آلصوفيّ ألمعروف "سُفيان ألثوري" بعظمة و مكانة أبو هاشم بآلقول:

[ما زِلتُ أُرائي و أنا لا أشعر حتّى جالستُ أبا هاشم فأخذتُ منهُ ترك ألرّياء, و لولا أبو هاشم ما عرَفْتُ دقائقَ آلرّياء](17), و هذا القول و آلموقف دليلٌ كبير على صدقهِ و عدم مُصانعته للحاكمين ألظّالمين و بآلمقابل إخلاصه لله تعالى.

فآلتّصوف عند أبي هاشم لم يَكُنُ كما مُعظم مُتصوّفة بغداد؛ وسيلةً للتظاهر بآلتّقوى و آلصّلاح و آلتّقشف للتّقرب من آلسّلطان من جانب لنيل آلمتاع و آلجاه, و من آلجّانب ألآخر لكسب تعظيم ألنّاس ألمُغفلين و آلبسطاء للشهرة في أوساطهم , و لعلّل عدم ذياع صيته – أي أبو هاشم ألزّاهد - في آلعالم و آلتأريخ – حالهُ حال كلّ آلمظلومين - كان بسبب صّدقه مع ذاته و آلتّفاني في آلأخلاص لله و لعبادة آلمظلومين و مُعاداته للظّالمين بوجهٍ أخصّ, ممّا سبّبَ له ألكثير من آلعناء و آلأذى و بآلتالي عدم إشتهاره بين أقرانه ألحاسدين مِمّن عُرفوا بـ "مُتصوّفة بغداد" .. سوى ألفقراء و آلمعدومين لأنّه كان يُحبّهم و يُعَدّ واحداً منهم!

لقد كانَ آلتّصوف عند "أبي هاشم" هو: [آلبصر بأسرار ألقلوب, و ما يُعْرض لهُ من دقائق ألرّياء و آلنّفاق](18).

يذكر ألسّيد عزيز ألسّيد جاسم, نقلاً عن آلدكتور محمد جلال شرف؛ [أنّ آلحارث ألمُحاسبي قد تأثّر – أيضاً – بفكر أبي هاشم ألزاهد, كما تأثّر به أصحاب مدرسة "ألملامتية"(19), و آلّتي كان أشهر رجالهُ"حمدون ألقصّار ألمؤسّس ألحقيقي و أبو حفص ألحداد, و أبو عثمان ألحيري](20).
 
أخيراً .. كان تصوّفهُ عرفاناً حقيقياً و بداية مرحلة جديدة في آلحياة ألرّوحيّة ألبغدادية و آلأسلاميّة, وكان إسلوباً جديداً أبدعهُ لأستنكار أعمال ألظالمين و آلثورة ضدّ ألخلافة ألعباسية الظالمة, و إنّ غموض ألمعلومات لم يسمح بآلحصول على تواريخ دقيقة عن ولادته و نصوص أقواله و مواقفه و حتى شهادته, و يُقَدّر بأنّهُ توفّى في آلنّصف ألثّاني من آلقرن ألثّاني ألهجري(21).

فسلامٌ على هذا آلعارف آلزّاهد ألعظيم ألمُجاهد ألّذي ما زال ألمُسلمون يجهلونَ قدره و مواقفه, و لا حول و لا قوّة إلّا بآلله ألعليّ ألعظيم.

عزيز ألخزرجي
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) عوّدتُ نفسي منذ آلصغر على المُطالعة .. و بعد تركي للوطن ألسّليب بسبب آلنظام ألبعثي ألهمجي ألمُجرم نهاية ألسّبعينات و أنْ أزور أشهر علماء ألعراق أو ألبلاد ألتي أزورها لأسباب عديدة أهمّها: ألأستفادة من ساعات هذا آلعمر ألذي ينقضي بسرعة, و قد أفنيته في آلغربة, و ثانياً : ألوقوف على آخر ألنّظريات و آلمُستجدات ألّتي يتوصّل إليها آلعُلماء و آلفلاسفة, و ثالثاً: مُناقشة آخر ما يهمّني من أمور ألمعرفة ألّتي لا حدّ و لا حدود لها, و قد إلتَقَيتُ ألفيلسوف آية الله جوادي ألآملي على مدى ساعتين في مكتبه ألخاصّ في مسجد ألآملي قُرب حرم آلسّيدة ألمعصومة أخت ألأمام الثامن علي بن موسى الرضا(ع) في قم ألمُقدسة في شهر أيلول عام 2010م.
(2) عن عليّ(ع)؛ قال: قال رسول الله صلى الله عليه و آله و سلّم: ["كيف بكم إذا فسق فتيانكم وطغى نساؤكم ؟ !". قالوا: يا رسول الله ! و إنّ ذلك لكائن ؟ قال: "نعم، و أشدّ. كيف أنتم إذا لم تأمروا بآلمعروف و لم تنهوا عن ألمنكر ؟ !". قالوا: يا رسول الله ! و إنّ ذلك لكائن ؟ قال: "نعم، و أشدّ. كيف بكم إذا أمَرْتُم بآلمنكر و نهيتم عن المعروف ؟ !". قالوا: يا رسول الله ! و إن ذلك لكائن ؟ قال: "نعم، و أشدّ. كيف بكم إذا رأيتم آلمعروف منكراً و آلمنكر معروفًا ؟ ! ". قالوا: يا رسول الله ! و إنّ ذلك لكائن ؟. قال: "نعم].
(3) تحدّثنا عنه في آلحلقة ألسّابقة.
(4) عمل أبو بكر ألشّبلي كما أكثر أقرانه في وظائف إداريّة في آلدّولة ألعباسيّة, كما عمل أبوهُ حاجباً بدار ألخلافة(ميتز, آدم 1980م, ألحضارة ألأسلاميّة, ج2, ص16).
(5) ألرّعد / 11.
(6) سقيفة بني ساعدة هي ألمكان ألذي إجتمع فيه نفرٌ من صحابة ألرّسول(ص) بعد وفاته في آلمدينة ألمنورة لأنتخاب رئيساً لهم في محاولة لسحب ألبساط من تحت أقدام وصيّ رسول الله(ص) ألأمام عليّ بن أبي طالب ألّذي عينه بآلنّصّ و بأمر من الله تعالى ألذي يعلم حيث يجعل رسالته, و كان مُنشغلاً في حينه بكفن و دفن آلرّسول(ص) ولم يحضر سقيفتهم, كما لم يحضر أهل ألسّقيفة بآلمقابل مراسم تكفين و دفن خاتم المرسلين عليه السلام.
(7) ما يحصل أليوم في آلعراق و باقي ألدّول ألعربيّة و حتّى آلأسلاميّة, من آلتّحالفات ألمشبوهة  و آلأنقسامات و آلمؤآمرات ألواضحة من قبل ألمُتحالفين مع آلوهابيّة ألسّعوديّة و آلعلمانيّة آلتركية و آلرّجعية العربية و حتّى آلصهيونيّة لتكرار مبادئ و أهوال ألسّقيفة و ما خلّفتها من آلمحن و آلأنحرافات و آلفرقة للأسف, و أنا أستغرب كثيراً إلى قوّة ألشيطان و تغلغلهِ في وجودهم و هو يقود أكثرهم نحو آلهاوية و يَصرّون على إستكبارهم و سعيهم آلخاسر, بحيث باتوا لا يُفرّقون بين آلمسلم الذي يقاتل ألصهاينة و ذبحه و بين آلآخر ألّذي يتعاون معها في آلسّر و آلعلن, و ربما إعتبروا المُتخاذلين قدوةً لهم بَدَلَ المُتّقين و  آلمُناصرين للحقّ و دولتهم!
(8) كانتْ مجالس الّلهو واسعة آلأنتشار في دار ألسّلام, و أقبلتْ جماعات من آلبغداديين على إحتساء ألخمور, و إنطلق مُتناولوها يُدافعون عنْ مواقعهم من آلخمر و يُحَسِّنُونَ شربها و يُبَيّنونَ فوائدها, و من أسباب مظاهر إقبال ألنّاس على آلملذات ألحسّية معروفة؛ منها: ترف آلقصر ألعباسيّ و طبقة ألخاصّة ألتي إتّسعتْ شيئاً فشيئاً, و منها ألثراء ألذي أصاب جماعة من آلتجار ألبغداديّين ألذين جاؤوا آلخاصة بأنواع ألرّفاه؛ كشيوع آلرقيق و مجالس ألطّرب و آلغناء, حتىّ تفشّتْ تلك آلمظاهر في آلعامّة. للمزيد راجع؛ (سعد, فهمي عبد آلرّزاق 1975م, "ألعامة في بغداد", ص261 – 269).
(9) ألخطيب ألبغدادي: "تأريخ بغداد", ج14.
(10) أبو نعيم ألأصفهاني: "حلية ألأولياء", ج1.
(11) جاسم, عزيز ألسّيد(1997م). مُتصوّفة بغداد – ألمركز ألثقافي ألعربيّ, ألدّار ألبيضاء, ص59, ط2.
(12) دائرة ألمعارف ألأسلاميّة – مادّة تصوّف – ج5.
(13) حين تولّى هارون ألرّشيد ألخلافة .. ولّاهُ ألوزارة و فوّض إليه أمور ألرّعيّة و آلوزارة و آلحُكم.
(14) أبو نعيم ألأصفهاني؛ "حلية ألأولياء", ج10.
(15) نفس ألمصدر ألسّابق.
(16) نفس ألمصدر ألسّابق.
(17) إبن آلجوزي: "صفة ألصّفوة", ج2.
(18) شرف, محمد جلال(بدون). خصائص ألحياة ألرّوحيّة في مدرسة بغداد.
(19) قسم ألمؤرّخون ألمدارس ألصوفيّة إلى أكثر من عشرين مدرسة و لم يذكروا ألمدرسة ألحلّاجيّة – نسبةً للحُسين بن منصور ألحلّاج و كذلك "ألهاشميّة" نسبةً لأبي هاشم ألزّاهد كأوّل مدرسةٍ عرفانيّة صوفيّة في بغداد, و أشهرها:
- ألقادريّة؛ نسبة لعبد القادر ألكيلاني.
- ألرّفاعيّة؛ نسبة للشيخ أحمد بن علي ألرّفاعي.
- ألسّعديّة؛ نسبة لسعيد الدين ألجباوي.
- ألأحمديّة؛ نسبة للشيخ أحمد ألبدوي.
- ألأكبرية؛ نسبة للشيخ محي الدين بن عربي, ألمُلقّب بآلشيخ ألأكبر.

- طريقة ألسّادة؛ نسبة لآل با علوي(ألشيخ محمد بن عليّ با علوي).
- ألشاذلية؛نسبة للشيخ أبي الحسن ألشاذلي.
- ألبرهانيّة ألدّسوقيّة؛ نسبة للشيخ إبراهيم ألدّسوقي.
- ألنقشبندية؛ نسبة للشيخ محمد بهاء ألدين شاه نقشبند.
- ألعروسية؛ نسبة للشيخ أحمد بن عروس.
- ألعيساوية؛ نسبةً للشيخ محمد بن عيسى.
- ألخلوتيّة؛ نسبةً للشيخ محمد بن أحمد بن محمد كريم ألدين ألخلوتي.
- ألسّمانيّة؛ نسبةً للشيخ محمد بن عبد ألكريم ألسّمان.
- ألتيجانيّة؛ نسبةً للشيخ أبو العباس أحمد ألتيجاني.
- ألأدريسية؛ نسبةً للشيخ بن أدريس الفاسي.
- ألمولويّة؛ نسبةً للشيخ جلال الدين ألرّومي.
- ألختميّة؛ نسبةً للشيخ عثمان ألمير غني ألختم.
- ألسنوسية؛ نسبةً للشيخ محمد بن علي ألسنوسي.
- ألكسنزانية؛ نسبةً للشيخ عبد آلكريم شاه ألكسنزان.
- ألعلّاويّة؛ نسبةً للشيخ أحمد مصطفى العلاوي.
- ألمحمدية ألفوزوية ألكركية؛ نسبة للشيخ محمد فوزي ألكركري.
- ألجعفرية؛ نسبةً للشيخ صالح ألجعفري ألحسيني – إمام ألأزهر.
- ألقادرية ألبودشيشية؛ نسبةً للسيد على بن محمد ألملقب بسيدي على بودشيش.

(20) شرف, محمد جلال(بدون). خصائص ألحياة ألرّوحيّة في مدرسة بغداد.
(21) نفس ألمصدر ألسّابق. 

  

عزيز الخزرجي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/10/22



كتابة تعليق لموضوع : أسفارٌ في أسرارِ ألوجود ج4 – ح11
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة اخ صالح السنوسي . إذا كانت الكتب المقدسة مخفية وبعيدة عن متناول ايدي الناس فما الفائدة منها؟ وانا معكم الله لا يترك رسالاته في مهب الريح بل يتعهدها عن طريق الأنبياء واوصيائهم من بعدهم اسباط او حواريين او ائمة يضاف إلى ذلك الكتاب الذي يتركه بينهم ، ولكن اذا كفر الناس بخلفاء الانبياء وحاربوهم وقتلوهم ثم اضاعوا الكتب او قاموا بتزويرها فهذا خيارهم الذي سوف عليه يُحاسبون. يضاف إلى ذلك لابد من وجود فرقة او فئة على الحق تكون بمثابة الحجة على بقية من انحرف. وهنا على الإنسان ان يبحث عن هذه الفرقة حتى لو كانت شخصا واحدا. فإذا بدأ الانسان بالبحث صادقا ساعده الرب على الوصول ومعرفة الحقيقة. ذكر لنا المسلمون نموذجا حيا فريدا في مسألة البحث عن الدين الحق ذلك هو سلمان الفارسي الذي اجمع المسلمون قاطبة على انه قضى عشرات السنين باحثا متنقلا عن دين سمع به الى ان وصل وآمن. والقرآن ذكر لنا قصة إبراهيم وبحثه عن الرب وعثوره عليه بين مئآت المعبودات التي كان قومه يعبدونها . لا ادري ما الذي تغير في الانسان فيتقاعس عن البحث .

 
علّق سيف الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بالشيخ عصام الزنكي في محافظه ديالى السعديه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب صالح السنوسي واهلا وسهلا بكم اخا عزيزا . بحثت في فيس بوك ووضعت اسمكم في الباحث ولكن ظهر لي كثيرون بهذا الاسم (Salah Senussi ) فلم اعرف ايهم أنت . والحل إما أن تكتب اسئلتكم هنا في حقل التعليقات وانا اجيب عليها ، او اعطيك رابط صفحتي على الفيس فتدخلها صديق وتكتب لي اشارة . او تعطيني علامة لمعرفة صفحتكم على الفيس نوع الصورة مثلا . تحياتي وهذا رابط صفحتي على الفيس https://www.facebook.com/profile.php?id=100081070830864

 
علّق صالح السنوسي ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اولا انى اكن لك كل التقدير والاحترام وارجو من الله قبل ان اموت التقى بك والله علي كل شى قدير .........طرحك للحقائق جعلتنى اتعلق بكل ما تكتبين وانا رجل مسلم ابحث عن الحقيقة دائما وارى فيك يد العون منك وانا اقدر افيدك ارجو ان تساعدينى لانى لدى كثير من الاسئلة على رسالة عيسى المسيح عليه صلةات الله هدا معرفي على الفيس Salah Senussi اما بخصوص قدسية الثوراة وبقية الكتب ان الله لا يرسل رسالات الى عباده ويتركها في مهب الريح للتزوير ثم يحاسبنا عليها يوم البعث مستحيل وغير منطقى لدالك الكتب الاصلية موجودة ولكن مخفيةوالله اعلمنا بدالك في القران

 
علّق عمار كريم ، على في رحاب العمارة التاريخية دراسة هندسيه في العقود والاقبية والقباب الاسلامية - للكاتب قاسم المعمار : السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ... شكرا جزيلا للمعلومات القيمة المطروحة حول هذا الموضوع الهام جدا .... يرجى ابلاغنا عن مكان بيع هذا الكتاب داخل العراق ... واذا كانت لديكم نسخة PDF يرجى ارسالها لحاجتنا الماسة لهذه الدراسة مع فائق التقدير والامتنان.

 
علّق سلام جالول شمخي جباره ، على فرص عمل في العتبة العباسية المقدسة.. إليكم الشروط وآلية التقديم : الاسم. سلام جالول. شمخي جباره. خريج. ابتدائيه. السكن. محافظه البصرة المواليد. ١٩٨٨. لدي اجازه سوق عمومي. رقم الهاتف. 07705725153

 
علّق الشيخ العلياوي ، على البُعد السياسي (الحركي) لنهضة الإمام الحسين (عليه السلام) - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم بورکتم سماحة الشيخ علي هذا الايجاز، ونأمل ان تشیروا الی البعدین العقائدي والفقهی في خروج سيد الشهداء عليه السلام ولا تترکون القارئ في حيرة يبحث عنهما

 
علّق حسن الزنكي الاسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد الشيخ قاسم الزنكي في كربلاء ويرحب بجميع الزناكيه من السعديه وكركوك الموصل

 
علّق احمد زنكي كركوك مصلى مقابل الحمام ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي في كركوك بدون شيخ

 
علّق ممتاز زنكي كركوكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره زنكي في كركوك مصلى القديمه تعرف المنطقه اغلبها زنكي اسديون الأصل من محافظه ديالى سابقا سعديه وجلولاء ومندلي رحلو من مرض الطاعون سكنوا كركوك

 
علّق كريم زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف هلا ومرحبا بكل عشيره الزنكي ومشايخها الشيخ الاب عصام الزنكي في السعديه

 
علّق محمد السعداوي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ديالى السعديه ترحب بكل عشيره الزنكي في العراق والشيخ عصام ابو مصطفى الزنكي متواجد في ديالى وبغداد ومرتبط حاليا مع شيخ عبد الامير الاسدي ابو هديل يسكن منطقه الشعب في بغداد

 
علّق خالد السعداوي الاسدي ، على ديوان ال كمونة ارث تاريخي يؤول الى الزوال - للكاتب محمد معاش : أجمل ماكتب عن ال كمونه وشخصياتها

 
علّق ذنون يونس زنكي الاسدي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى الأخ الشيخ ليث زنكنه الاسدي نحن عشيرة الزنكي ليس عشيرة الزنكنه مع جل احتراماتي لكم نحن دم واحد كلنا بني أسد وشيوخ ال زنكي متواجدين في ديالى الشيخ عصام ابو مصطفى والشيخ العام في كربلاء الشيخ حمود الزنكي وان شاء الله الفتره القادمه سوف نتواصل مع عمامنا في السعديه مع الشيخ عصام وجزاك الله خير الجزاء

 
علّق مصطفى الهادي ، على لا قيمة للانسان عند الحكومات العلمانية - للكاتب سامي جواد كاظم : انسانيتهم تكمن في مصالحهم ، واخلاقهم تنعكس في تحالفاتهم ، واما دينهم فهو ورقة خضراء تهيمن على العالم فتسلب قوت الضعفاء من افواههم. ولو طُرح يوما سؤال . من الذي منع العالم كله من اتهام امريكا بارتكاب جرائم حرب في فيتنام ، واليابان ، ويوغسلافيا والعراق وافغانستان حيث قُتل الملايين ، وتشوه او تعوّق او فُقد الملايين أيضا. ناهيك عن التدمير الهائل في البنى التحتية لتلك الدول ، من الذي منع ان تُصنف الاعمال العسكرية لأمريكا وحلفائها في انحاء العالم على انها جرائم حرب؟ لا بل من الذي جعل من هذه الدول المجرمة على انها دول ديمقراطية لا بل رائدة الديمقراطية والمشرفة والمهيمنة والرقيبة على ديمقراطيات العالم. والله لولا يقين الإنسان بوجود محكمة العدل الإلهي سوف تقتصّ يوما تتقلب فيه الأبصار من هؤلاء ، لمات الإنسان كمدا وحزنا وألما وهو يرى هؤلاء الوحوش يتنعمون في الدنيا ويُبعثرون خيراتها ، وغيرهم مسحوق مقتول مسلوب. والأغرب من ذلك ان اعلامهم المسموم جعل ضحاياهم يُمجدون بقاتليهم ويطرون على ناهبيهم. انها ازمة الوعي التي نعاني منها. قال تعالى : (لا يغرنك تقلب الذين كفروا في البلاد متاع قليل ثم مأواهم جهنم وبئس المهاد). انها تعزية للمظلوم ووعيد للظالم. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حسين السومري
صفحة الكاتب :
  حسين السومري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net