صفحة الكاتب : شعيب العاملي

(7) الملحدون والفانوس السحري !
شعيب العاملي

 بسم الله الرحمن الرحيم

أدهم يحك الفانوس السحري!

يخرج المارد.. يطلب منه أدهم أن يعطيه (لا شيء) !
يسأله المارد متعجباً: ما هو اللا شيء ؟
أدهم: (فضاء فارغ)

المارد: شبيك لبيك..
فيعطي المارد أدهماً (نقطة من الفضاء الفارغ)!

يضعها أدهم في حديقته..
لكنها.. وصدفةً..
تبدأ بالتمدد، فطاقة الفضاء الفارغ ليست صفراً !
ويزداد التمدد ويتسارع وتتكون فيه أكوان هائلة تتضمن مليارات المجرات!

هذه ليست قصة للأطفال، ولا رواية من روايات الخيال العلمي.

هذا ما يسميه البعض اليوم ب:العلم الحديث!
ويستندون إليه للتمسك بمذهب الإلحاد!

هل في هذا الكلام مبالغة ؟!
دعونا نستعرض معاً آراء (العلماء الملحدين) لنعرف ذلك، ونرى جوابهم حول السؤال الشهير:

كيف وجد الكون ؟

أولاً: الكون انبثق من (لا شيء)

يقول عالم الفيزياء والفلك لورانس كراوس: قاد بحثي العلمي لأكثر من عقود ثلاثة ماضية، ونتج عنه استنتاج مدهش أن معظم الطاقة في الكون تسكن شكلاً ما غامضاً، عصيّاً على الشرح، يتخلّل الآن كل الفضاء الفارغ... نتج عن هذا الاكتشاف دعم جديد رائع لفكرة أن كوننا انبثق -تحديداً- من لا شيء... (كون من لا شيء ص22)

ثلاثة عقود من البحث (العلمي) أوصلت كراوس إلى الاعتقاد بأن الكون نشأ من (لا شيء)، لكن كراوس سيجيب إذا ما سئل:
1. كيف وجد الفضاء الفارغ أولاً ؟
2. وهل كانت القوانين موجودة حتى أمكن ان ينبثق هذا الكون من الفضاء ثانياً ؟ ام انبثق دون الاستفادة من أي قانون ؟

يقول كراوس: أريد أن أكون واضحاً بشأن نوع (اللا شيء) الذي أناقشه في هذه اللحظة، إنه أبسط نسخة من اللاشيء، إنه الفضاء الفارغ في الأساس، في الوقت الحاضر سوف أفترض فضاءً يوجد ب(لا شيء) داخله على الإطلاق، وأن القوانين الفيزيائية موجودة أيضاً....
يمكن أن يتمتع الفضاء الفارغ بطاقة لاصفرية.. تخبرنا النسبية العامة أن الفضاء سيتمدد تصاعدياً... فينمو الكون، تحدث هذه الظاهرة دون الحاجة إلى حيلة سحرية أو تدخل إعجازي.(كون من لا شيء ص192-193)

لم يجب كراوس بعد حول (كيف وجد الفضاء الفارغ) وإن أقر بأن قوانين الفيزياء كانت موجودة دائماً.
ثم لا يجد بداً من الاعتراف بأن ما قاله هو (مكر)!

فيقول:
سيكون من المكر طرح أن الفضاء الفارغ ذا الطاقة الذي يسوق التضخم هو لا شيء فعلاً.
يجب أن يفترض الشخص في هذه الصورة ان الفضاء موجود ويستطيع أن يخزن طاقة، وأن يستخدم الشخص قوانين الفيزياء...
فإذا توقفنا هنا فإنه يحق للشخص الزعم بأن العلم الحديث بعيد جداً عن أن يتناول حقاً قضية كيف يمكن أن تحصل على (شيء ما) من (لا شيء) فهذه هي الخطوة الأولى فحسب.(كون من لا شيء ص195)

نسير مع كراوس هنا لأنه عد ذلك خطوة أولى، ونتذكر قصة (أدهم والفانوس السحري)، فما ذكره حتى الآن هو عين ما حصل مع أدهم ! حيث انبثق كون من نقطة (فضاء فارغ).

ثانياً: الكون انبثق من نموذج مطور عن (اللا شيء)

يطور كراوس نظريته هنا، فبعد أن فرض (مكاناً فارغاً) في المرحلة الأولى، يفرض هنا إمكانية انبثاق (المكان والزمان) أيضاً من (لا شيء)!
يقول:
لقد اكتشفنا أن كل العلامات تطرح كوناً يمكن أن يكون بزغ من لا شيء أعمق -بما فيه غياب الفضاء ذاته-...(كون من لا شيء ص229)
ويقول:
فشرحت حينئذ كيف يمكن أن يكون الفضاء والزمن في حد ذاتيهما منبثقين من لا مكان ولا زمن وهو قريب جداً بالتأكيد للا شيء المطلق.(كون من لا شيء ص242)

نعيد السؤال الثاني على كراوس:
هل كانت هناك قوانين موجودة سبقت وجود هذا الكون من (لا شيء) في نسختك المحدثة هذه ؟!

يقرّ كراوس بذلك.. فننقل الحديث إلى النقطة الثالثة والمهمة، لكنا نشير قبل ذلك إلى أن (هذه النظرية) من هذا (العالم الفيزيائي) قد عدّت عند رموز الملحدين اليوم (ضربة قاضية لنظرية الإيمان واللاهوت) !! قال ذلك ريتشارد دوكنز (كون من لا شيء ص240)

ثالثاً: من أوجد قوانين الفيزياء التي انبثق الكون منها ؟

نسير مع هؤلاء الملحدين في خطواتهم ولا نناقشهم علمياً في إمكان ما قالوه أو عدمه، ونترك لهم ميدان الفيزياء على فرض أنهم أهل الاختصاص به، لكي نصل معهم إلى سؤال منطقي لا يمكن أن يتجاوزه أي عقل بشري أو يعتبر نفسه غير معني بالإجابة عليه.

وهو: من أوجد قوانين الفيزياء حتى انبثق الكون من (لا شيء) بحسب هؤلاء ؟
هل أوجدت نفسها مثلاً ؟ أو أوجدها موجد ؟
(ونحن نعتقد أن الله تعالى أوجد الكون (لا من شيء) وليس من (لا شيء) وتفصيل هذا في محله.)

نقرأ معاً إجابات هؤلاء (العلماء) حول من أوجد القوانين:

1. العشوائية !
يقول كراوس: إحدى الإجابات المعاصرة هي أن القوانين يمكن أن تكون في حد ذاتها عشوائية! (كون من لا شيء ص242)

2. العشوائية والاعتباطية !
يقول أيضاً: لو أن قوانين الطبيعة في حد ذاتها عشوائية واعتباطية، فلا مكان إذن ل(علة) إلزامية لكوننا.. لا ضرورة لوجود آلية وكينونة لترسيخ قوانين الطبيعة بالكيفية التي نعرفها والتي قد تكون أي شيء تقريباً.. (كون من لا شيء ص223)

3. قد لا يمكن الإجابة على ذلك !
يقول: وللإنصاف، فإن هذا قد يثير السؤال المحتمل الذي قد لا يمكن الإجابة عنه: السؤال عن الذي ثبَّتَ القوانين التي تحكم هذا الخلق، لو أن هناك شيئاً من هذا القبيل.(كون من لا شيء ص221)

4. إننا لم نفهم ذلك تماماً بعد !
يقول: إننا لم نفهم بعد تماماً كيف نشأت الحياة على كوكب الأرض.(كون من لا شيء ص189)

5. قوانين سرمدية ! أو مجهولة !
يقول: لعل القوانين سرمدية، أو لعلها خرجت إلى الوجود بسياق ما لا يزال مجهولاً، لكنها فيزيائية بحتة محتملة.(كون من لا شيء ص184)

6. بطريقة عفوية !
يقول: عليك بالتفكير في زوج الالكترون - البوزيترون، الذي يظهر إلى الوجود بعفوية من الفضاء الفارغ، بالقرب من نواة ذرة ما....(كون من لا شيء ص189)
ويوافقه زميله في الإلحاد ريتشارد دوكنز فيقول: ..لقد استغرق التكوين العفوي للكون جزءاً من الثانية في الانفجار العظيم (حوارات سيدني ص34)

7. ليس بمقدور أحد أن يفهم ذلك !
يقول ريتشارد دوكنز: ليس بمقدور أحد أن يفهم تفاصيل شيء كالانفجار العظيم (وهم الإله ص148)

هذه عدة إجابات من كتابين لعالمين من أبرز دعاة الإلحاد في عصرنا !
وقد ذكر الملحدون تفسيرات أخرى لا تقل طرافة عن هذه الإجابات، ونحن نكتفي بما ذكرناه..

ثم ننقل الكلام إلى ما يدحض هذا كله، ومن كلام كراوس نفسه، حيث يعترف في مورد آخر فيقول:
ولكن قوانين الخلق، أي قوانين الفيزياء، مقدَّرة، من أين تأتي القوانين ؟
هناك احتمالان:
إما أن الله أو كائناً ما إلهياً ليس مقيّداً بالقوانين يعيش خارجها يحدّدها...
أو تنبثق عن آلية ما خارقة للطبيعة أقل قوة.(كون من لا شيء ص218)

ثم إنه ينفي الاحتمال الاول لعجزه عن فهم كيف يكون الله غير محتاج لأحد وكيف يكون علة العلل. وهذا ما سنرجع له لاحقا إن شاء الله.
ويسكت عن الاحتمال الثاني.

وكلا الاحتمالان فعلاً موصلان لله تعالى دون شك.. فيتبخر كل ما ذكره من تناقضات سابقة..

إن أكثر الامور غرابة في دعاة الإلحاد هو التناقض الحادّ في كل مفصل ومفردة من كلماتهم، حتى يغيب عنهم أن في كلمات الأطفال جواباً على هذه التخيلات لا يمكن نقضه..

فما بين (العشوائية والاعتباطية) و(العفوية) و(السرمدية) و(المجهولة التي لا يمكن لأحد أن يفهمها) عجائب وغرائب..
إذ السرمدية تثبت الديمومة! والعشوائية تنفيها !
وكيف يقبل أحدهم أن تظهر وجودات إلى الوجود (بعفوية) ودون خلق خالق، ثم لا يقبل أن يعلم ابنه أن الألعاب تأتي الى الوجود بنفس الطريقة ؟ أو أنها تنتقل من الدكان إلى بيته وحدها !

إن مثل هذه العقيدة تخالف فطرة الإنسان السوية التي تظهر مع كل طفل وكبير خالٍ من الشبهات..
وكيف لمن يقرّ بأنه لا يفهم كيف نشأت الحياة أن ينفي وجود منشئ لها ؟!
وكيف لمن يحترم العلم والعلماء والمنطق وأهله أن ينفي ما لم يحط به علماً ؟!

يقولون أن هناك انفجاراً عظيماً قد حصل، لكن ليس بمقدور أحد منا أن يفهم تفاصيل ذلك، رغم ذلك هذا لا ينفي الإنفجار العظيم!
من أوجد الانفجار العظيم ؟ لا أحد أوجده ! كيف ذلك ؟ لا نعرف التفاصيل.

أما عندما نقول: الله تعالى موجود، ولم يوجده أحد. يتوقف عقل الملحد عن الدوران !

لماذا تقبل بأن يكون الانفجار قد وجد بلا موجد، وأن تكون الحياة الاولى على وجه الارض قد وجدت بدون موجد، ولا تقبل أن يكون الله تعالى موجوداً بالفعل بدون موجد ؟
لماذا تقر بأن الانفجار الكوني وهو أمر حادث لا يحتاج إلى أن يوجده أحد ؟
وتستهزئ بالمؤمنين عندما يقولون أن الله تعالى قادر عليم حكيم أوجد الأشياء ولا يحتاج بنفسه إلى موجد ؟ وهو ليس كالاشياء التي لم تكن ثم كانت.

هل يحق لك ان تستهزئ بالمؤمنين وتصفهم بالحمق او تصف اعتقادهم بالاعتقاد الاحمق وأنت تؤمن بما تسميه (الصدفة) وتنكر وجود الصانع في أعظم الاشياء فيما لا تقبل ذلك في امورك الحياتية ؟
إن ما تقوله يؤدي بنا الى تصديق الاساطير والخزعبلات لا الى رفضها..
إن ديننا دين العلم والعقل.. ودين الإلحاد دين الفانوس السحري !

والحمد لله رب العالمين
28 محرم 1439 للهجرة

  

شعيب العاملي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/10/23



كتابة تعليق لموضوع : (7) الملحدون والفانوس السحري !
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عبدالرزاق الشهيلي ، على خذ ابنك وحيدك اذبحه فأباركك. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : عفوا هل هنالك في الانجيل دليل على ماذكره القران في سورة الصف اية ٦ حول اسم النبي بعد السيد المسيح عليه السلام وتقبلو تحياتي

 
علّق العراقي علي1 ، على هل السبب بالخطيب أم بصاحب المجلس؟!! - للكاتب صلاح عبد المهدي الحلو : الكاتب القدير ما تقوله عين الصواب لكن فاتك بعض الامور اريد ان اوضحها كوني كفيل موكب اعاني منها من سنوات 1- كثرة المواكب وقلة الخطباء 2- لقد تساوت القرعه وام شعر وصرنا لانفرق بين كفيل الموكب المخلص ومن جاء دخيلا على الشعائر جاء به منصبه او ماله 3- ان بعض الخطباء جعل من المنبر مصدر للرزق وبات لايكلف نفسه عناء البحث والتطوير ورد الشبهات بل لديها محفوظات يعيدها علينا سنويا وقد عانيت كثيرا مع خطيب موكبي بل وصلت معه حد التصادم والشجار 4- لا تلومون كفلاء المواكب بل لوموا الخطباء الذين صارو يبحثون عن من يمنحهم الدفاتر ويجلب لهم الفضائيات ويستئجر لهم الجمهور للحظور 5- اما نحن الفقراء لله الذي لانملك الا المال الشحيح الذي نجمعه طوال السنه سكتنا على مضض على اشباه الخطباء لانه لايطالبوننا بالدولار والفضائيات لتصويرهم وصرنا في صراع الغاء المجالس او اقامتها على علتها فاخترنا الخيار الثاني 6- نحن لانطالب بمنحنا الاموال بل نطالب من الغيارى والحريصين على الثوره الحسينيه والمنبر الحسيني ان يتكفلوا بالبحث لنا عن خطباء متفوهين ويتفلون دفع اجورهم العاليه لاننا لا طاقه لنا بدفع الدولارات والله المسدد للصواب

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة اخ صالح السنوسي . إذا كانت الكتب المقدسة مخفية وبعيدة عن متناول ايدي الناس فما الفائدة منها؟ وانا معكم الله لا يترك رسالاته في مهب الريح بل يتعهدها عن طريق الأنبياء واوصيائهم من بعدهم اسباط او حواريين او ائمة يضاف إلى ذلك الكتاب الذي يتركه بينهم ، ولكن اذا كفر الناس بخلفاء الانبياء وحاربوهم وقتلوهم ثم اضاعوا الكتب او قاموا بتزويرها فهذا خيارهم الذي سوف عليه يُحاسبون. يضاف إلى ذلك لابد من وجود فرقة او فئة على الحق تكون بمثابة الحجة على بقية من انحرف. وهنا على الإنسان ان يبحث عن هذه الفرقة حتى لو كانت شخصا واحدا. فإذا بدأ الانسان بالبحث صادقا ساعده الرب على الوصول ومعرفة الحقيقة. ذكر لنا المسلمون نموذجا حيا فريدا في مسألة البحث عن الدين الحق ذلك هو سلمان الفارسي الذي اجمع المسلمون قاطبة على انه قضى عشرات السنين باحثا متنقلا عن دين سمع به الى ان وصل وآمن. والقرآن ذكر لنا قصة إبراهيم وبحثه عن الرب وعثوره عليه بين مئآت المعبودات التي كان قومه يعبدونها . لا ادري ما الذي تغير في الانسان فيتقاعس عن البحث .

 
علّق سيف الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بالشيخ عصام الزنكي في محافظه ديالى السعديه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب صالح السنوسي واهلا وسهلا بكم اخا عزيزا . بحثت في فيس بوك ووضعت اسمكم في الباحث ولكن ظهر لي كثيرون بهذا الاسم (Salah Senussi ) فلم اعرف ايهم أنت . والحل إما أن تكتب اسئلتكم هنا في حقل التعليقات وانا اجيب عليها ، او اعطيك رابط صفحتي على الفيس فتدخلها صديق وتكتب لي اشارة . او تعطيني علامة لمعرفة صفحتكم على الفيس نوع الصورة مثلا . تحياتي وهذا رابط صفحتي على الفيس https://www.facebook.com/profile.php?id=100081070830864

 
علّق صالح السنوسي ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اولا انى اكن لك كل التقدير والاحترام وارجو من الله قبل ان اموت التقى بك والله علي كل شى قدير .........طرحك للحقائق جعلتنى اتعلق بكل ما تكتبين وانا رجل مسلم ابحث عن الحقيقة دائما وارى فيك يد العون منك وانا اقدر افيدك ارجو ان تساعدينى لانى لدى كثير من الاسئلة على رسالة عيسى المسيح عليه صلةات الله هدا معرفي على الفيس Salah Senussi اما بخصوص قدسية الثوراة وبقية الكتب ان الله لا يرسل رسالات الى عباده ويتركها في مهب الريح للتزوير ثم يحاسبنا عليها يوم البعث مستحيل وغير منطقى لدالك الكتب الاصلية موجودة ولكن مخفيةوالله اعلمنا بدالك في القران

 
علّق عمار كريم ، على في رحاب العمارة التاريخية دراسة هندسيه في العقود والاقبية والقباب الاسلامية - للكاتب قاسم المعمار : السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ... شكرا جزيلا للمعلومات القيمة المطروحة حول هذا الموضوع الهام جدا .... يرجى ابلاغنا عن مكان بيع هذا الكتاب داخل العراق ... واذا كانت لديكم نسخة PDF يرجى ارسالها لحاجتنا الماسة لهذه الدراسة مع فائق التقدير والامتنان.

 
علّق سلام جالول شمخي جباره ، على فرص عمل في العتبة العباسية المقدسة.. إليكم الشروط وآلية التقديم : الاسم. سلام جالول. شمخي جباره. خريج. ابتدائيه. السكن. محافظه البصرة المواليد. ١٩٨٨. لدي اجازه سوق عمومي. رقم الهاتف. 07705725153

 
علّق الشيخ العلياوي ، على البُعد السياسي (الحركي) لنهضة الإمام الحسين (عليه السلام) - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم بورکتم سماحة الشيخ علي هذا الايجاز، ونأمل ان تشیروا الی البعدین العقائدي والفقهی في خروج سيد الشهداء عليه السلام ولا تترکون القارئ في حيرة يبحث عنهما

 
علّق حسن الزنكي الاسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد الشيخ قاسم الزنكي في كربلاء ويرحب بجميع الزناكيه من السعديه وكركوك الموصل

 
علّق احمد زنكي كركوك مصلى مقابل الحمام ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي في كركوك بدون شيخ

 
علّق ممتاز زنكي كركوكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره زنكي في كركوك مصلى القديمه تعرف المنطقه اغلبها زنكي اسديون الأصل من محافظه ديالى سابقا سعديه وجلولاء ومندلي رحلو من مرض الطاعون سكنوا كركوك

 
علّق كريم زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف هلا ومرحبا بكل عشيره الزنكي ومشايخها الشيخ الاب عصام الزنكي في السعديه

 
علّق محمد السعداوي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ديالى السعديه ترحب بكل عشيره الزنكي في العراق والشيخ عصام ابو مصطفى الزنكي متواجد في ديالى وبغداد ومرتبط حاليا مع شيخ عبد الامير الاسدي ابو هديل يسكن منطقه الشعب في بغداد

 
علّق خالد السعداوي الاسدي ، على ديوان ال كمونة ارث تاريخي يؤول الى الزوال - للكاتب محمد معاش : أجمل ماكتب عن ال كمونه وشخصياتها.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حيدر رحيم الشويلي
صفحة الكاتب :
  حيدر رحيم الشويلي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net