صفحة الكاتب : صادق الموسوي

من اجل بناء عراقنا على أسس حضارة وادي الرافدين.
صادق الموسوي

 

هلموا نبني بيتنا الكبير الذي تصدعت جدرانه والصبح ايلا للسقوط.

للتذكرة : لماذا يتآمرن على العراق ؟

ان التاريخ القديم والحديث يشهد لكم أيها العراقيون بأنكم أحفاد أولئك الرجال العظماء  الذين رفدوا الإنسانية بجميع مفاصلها وسطروا أعظم الملاحم في تاريخ البشرية حيث وضعوا أسس الحياة لجميع الناس ووضعوا لهم قوانينهم وعلموا العالم جميع العلوم والفنون ،

من علوم الجبر والرياضيات والفلك والطب وارسوا علوم القراءة والكتابة والتعليم ،حيث رفدوا الإنسانية بكل مستلزمات العيش الحر الكريم ،

الذي يحفظ كرامة الإنسان ويبرز فيه الجانب الإنساني من الصفات الكريمة التي وضعها فينا الخالق عز وجل من اجل الوصول الى غاية خلق الإنسان.

ولم يقتصروا على ذلك بل سعوا لحفظ تلك المنجزات العظيمة ووضعوا فن القتال للذين يخرجون عن قانون الحياة الإنسانية بسبب الغيرة والأنانية وحب الذات والتسلط من الذين يسعون في الأرض خرابا وفسادا ،

ولاشك ان هؤلاء أحفاد الشياطين المبعدين عن الرحمة الإلهية .الذين ازدادوا عبر القرون وأصبحوا أكثرية .

ولهذا بدا التآمر على العراق وشعبه منذ القدم باتحاد قوى الشر لتدمير عراق الحضارات والقيم الإنسانية من خلال شن الحروب وقتل كل عراقي يحمل الفكر والعلم والخطابة الذي تزعزع عروش الطغاة على مدى التاريخ .

فالحروب التي شنت على العراق كثيرة ولهذا عدد نفوس اكبر حضارة في التاريخ لا يتجاوز الثلاثون مليون في هذا الزمن

حيث رفعت قوى الشر شعارا قديما على العراقيون

-لا تبقوا لهذا البيت رجالا-  ديارا

حيث غيبت الملايين وقتوا نتيجة الحروب وأصبحوا تحت التراب

وبمرور الزمن وكثرة القتلى من العراقيين ونتيجة العوامل الطبيعي تحللت أجسادهم  وأصبحت مواد خام من البترول والمعادن .

والأغرب من هذا لم يتركوا لكم خيار الاستنفاع والاستفادة من بحر البترول تحت أرضكم  الذي تكون من أجساد أجدادهم

فكلما تقدم الزمن وتطورت الإمكانيات تتطور معها خططهم وأفكارهم الخبيثة للخراب وتدمير الروح الإنسانية والعقل المتفتح للإنسان العراقي الذي أكرمه الله عز وجل وميزه عن جميع خلقه ، وميزه حتى في أرضه الطيبة الطاهرة  ونباته اللذيذ وحيواناته التي لها طعم خاص في لحومها وحليبها  حتى من بين الدول المجاورة القريبة .

ويبقى الإنسان العراقي صاحب الشهامة والشجاعة والغيرة وصاحب النبل والعقل النير الذي مازال يمنح الإنسانية عطائه حتى للذين أساءوا  اليه ،لأنه يعمل بمبدأ القران الكريم التشريع الإلهي لكافة المؤمنين والذي يأخذ بمبدأ العفو والتسامح والمغفرة لمن ظلمه ويقابل الإساءة بالإحسان لأنه لا ينتظر الأجر من أخيه الإنسان بل يبغي رضا الله ورسوله وأهل بيته الكرام  

خذ العفو وأمر بالمعروف – ذلك من عزم الأمور – ليتصف بصفات أعظم خلق الله -وانك لعلى خلق عظيم –

وأما الأحداث الجارية في العراق تنذر بمخططات كبير الوقع في تقسيم العراق ووحدته ووحدة أراضيه على النفس الطائفي والعرقي ، نطالبكم برفض جميع إشكال التقسيم مها كانت الحجج والدواعي ، لأنهم وضعوها في دستور مبهم يلبي رغبات دول خارجية  لا  ترغب برؤية العراق قويا وصلبا وموحدا لخطط معدة مسبقا لأمد طويل من اجل السعي لتقسيم العراق وشعبه ، طالبوا بتعديل الدستور ورفض الأقاليم بكافة إشكالها .

حمى الله العراق وشعبه ورد كيد المنافقين الى نحورهم .

 

صادق الموسوي

سكرتير تحرير جريدة النداء

 

  

صادق الموسوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/11/04



كتابة تعليق لموضوع : من اجل بناء عراقنا على أسس حضارة وادي الرافدين.
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي في ديالى وكركوك والشيخ عصام الزنكي

 
علّق خالد الشويلي ناصريه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره السعداوي في الناصريه هل هيه نفس الأجداد والجذور مع السعديه في ديالى ارجو ان توافوني بالخبر اليقين واشكركم

 
علّق salim master ، على في الذكرى السنوية الأولى لشهادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره ... : اللهم لا نملك ما يملكون اسالك أن تجعلهم شفعاء لنا يوم نلقاك

 
علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي

 
علّق عزيز سعداوي زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السنين الماضيه لانعرف شيوخنا ولا حتى اصلنا الزنكي وأصبح الان الزنكنه نحن معا الشيخ عصام التجمع الزنكي رغم حاليا نحن الآن من القوميه الكرد١١يه ونعرف اصولنا يقولون لعشيره ال محيزم على ما اتذكر من كلام والدي المرحوم محمود زنكي معروف في السعديه

 
علّق احمد السعداوي الزنكي سعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيوخنا متواجدين في كربلاء الشيخ حمود الزنكي والشيخ عصام الزنكي سكنه بغداد الشعب وليس سكنه ديالى .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . مصطفى يوسف اللداوي
صفحة الكاتب :
  د . مصطفى يوسف اللداوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net