صفحة الكاتب : صادق الموسوي

إيران اليوم ليست إيران الأمس يا أمريكا ويا إسرائيل ويا يهود العرب
صادق الموسوي

لقد مر شعب إيران بسنوات صعبة ومريرة منذ أزمان الملوك والحكام وشاه إيران الاخير محمد رضا بهلوي المسمى الشاهنشاه آريا مهر  وتعني ملك الملوك هكذا كان يلقب إمبراطور إيران السابق وحاكمها الأوحد الذي قلب موازين القوى في منطقة الخليج العربي وتسميه إيران بالخليج الفارسي ، فكان صنع أمريكي وتنصيبه شرطي الخليج والسيطرة على دول الخليج العربي "الفارسي " ، وحوّل اكثر من نصف الشعب الإيراني مقلدين للغرب في عاداتهم وتقاليدهم ولباسهم وحريتهم التي تعدت حدود الشرع الإسلامي،

حيث كانت إيران في الزمن القديم دولة سنية المذهب وتحولت الى دولة شيعية بأمر من احد الملوك الشاهنشاه غياث الدين محمد بن أرغون (الملقب بشاه بنده)

كان حاكما على العراق وإيران وأذربيجان وأقطار عدّة من الشرق الإسلامي، وكان سني العقيدة، على ما عليه العامة. إلا أن توترا في علاقته الزوجية مع امرأته أفضى إلى تحوله إلى مذهب أهل البيت عليهم الصلاة والسلام،وذلك بسبب العلامة والمرجع العارف الكبير الحلي  وهو
الشيخ أبو منصور، الحسن بن يوسف بن علي بن مُطهّر الحلّي الأسدي المعروف بالعلّامة الحلّي. 
وهومن جعل  اعتناق الملايين في إيران والعراق الى اعتنقاق المذهب الشيعي .

 وكانت إيران ما يقرب من تسعة قرون من الزمان تتبع مذهب أهل السنة والجماعة منذ سقوط الدولة العباسية آخر دول الخلافة السنية، فكانت الصبغة السنية ظاهرة فيها ويعتبر عام 906 هـ بداية حقيقية لقيام الدولة الشيعية،

فمنذ عام 1979تحولة إيران من نظام ملكي الى نظام جمهوري إسلامي تحت مسمى جمهورية إيران الإسلامية من خلال ثورة بدون إراقة دماء أطاحت بالنظام الملكي بقيادة مخطط الثورة السيد الخميني "ٌ ق س" والذي يسمى روح الإسلام في إيران.

وهذا التحول لم يرق للدول الأجنبية والعربية وأرادوا ان يخمدوا نار الثورة في مهدها من خلال دعم صدام حسين بكل الوسائل لشن الحرب على إيران من قبل العراق بأموال خليجية وخطط أمريكية . 
وبدأت المؤامرات تحاك منذ ذلك اليوم . والتي ذهب نتيجة الحرب أكثر مليون قتيل بين الطرفين .

ولكن إيران بدأت تعي المخاطر التي سوف تتلقاها، فمنذ إيقاف الحرب العراقية الإيرانية بدأت بالنهوض في جميع مجالات التقدم في صناعة الأسلحة المتطورة التي تفوق التقدم العلمي للدول المتقدمة من خلال العقول النيرة وبأيادي خفية من لدن العقل الفعال الذي سيملأ الأرض قسطا وعدلا بعدما ملأت ظلما وجورا ،

فان إيران مسددة بهذا التسديد الإلهي الكبير الذي سوف ينطلق لحكم العالم وستكون الكوفة في العراق عاصمته.

وبدأت إيران تستعرض قواها العسكرية كلما ازدادت الضغوط الأمريكية والإسرائيلية والعربية العنصرية والطائفية ، والتي تسميها شياطين الأرض وتسمي أمريكا الشيطان الأكبر .

فليس كل ما صنعته إيران من أسلحة متطورة أظهرتها للعلن بل لديها أسلحة تفوق أسلحة العالم باجمعه تطورا.

 فقد شاهد العالم تطور أسلحتها من طائرات ومدافع ودبابات وصواريخ عابرة للقارات وصواريخ ارض وجو وغواصات بحرية -- الخ .

ولن تستعمل ايران هذه الأسلحة الا للدفاع عن نفسها فيما اذا بدا عليه هجوم الدول الاستكبارية والاستعمارية.

لان الشرع الإسلامي الذي تنتهجه إيران يحرم عليها استخدام هذه الأسلحة ضد اي دولة من دول العالم . وإذا ما فكرت أمريكا وإسرائيل بضرب إيران بمساعدة دول الخليج سوف يندمون اشد الندم وسيكون العالم كله في فوضى عارمة وخوف شديد عندها ستظهر النوايا وتتحد القوى فيما بينها وسيظهر العناد الفارسي وشجاعة عرب الشيعة العالي لتكون عبرة لكل من تآمر على أتباع اهل البيت عليهم السلام .

 ولتكن الحرب العالمية التي ذكرها أهل البيت  عليهم السلام ونصرة المؤمنين وإرجاع ارض فلسطين على أيدي مناصروا محمد واله .

فعلى إيران التغيير من نهجها وخاصة مع العراقيين والوقوف معهم في صنع قرارهم بأنفسهم وحماية حدوده من الذين سيعون في أرضه الى إشاعة الفتن التي تنعكس سلبا على الدولتين وكذلك مع منظمة خلق وإفساح المجال للتفاوض والمصالحة وانخراطهم بالاستعداد القادم لصد الهجمات الخارجية ليكون الوضع الداخلي في إيران متماسكا وقويا .

  

صادق الموسوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/11/12



كتابة تعليق لموضوع : إيران اليوم ليست إيران الأمس يا أمريكا ويا إسرائيل ويا يهود العرب
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي في ديالى وكركوك والشيخ عصام الزنكي

 
علّق خالد الشويلي ناصريه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره السعداوي في الناصريه هل هيه نفس الأجداد والجذور مع السعديه في ديالى ارجو ان توافوني بالخبر اليقين واشكركم

 
علّق salim master ، على في الذكرى السنوية الأولى لشهادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره ... : اللهم لا نملك ما يملكون اسالك أن تجعلهم شفعاء لنا يوم نلقاك

 
علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي

 
علّق عزيز سعداوي زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السنين الماضيه لانعرف شيوخنا ولا حتى اصلنا الزنكي وأصبح الان الزنكنه نحن معا الشيخ عصام التجمع الزنكي رغم حاليا نحن الآن من القوميه الكرد١١يه ونعرف اصولنا يقولون لعشيره ال محيزم على ما اتذكر من كلام والدي المرحوم محمود زنكي معروف في السعديه

 
علّق احمد السعداوي الزنكي سعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيوخنا متواجدين في كربلاء الشيخ حمود الزنكي والشيخ عصام الزنكي سكنه بغداد الشعب وليس سكنه ديالى .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي الغزالي
صفحة الكاتب :
  علي الغزالي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net