صفحة الكاتب : حسين علي الشامي

الطبقية في الإسلام (كيف تعامل الإسلام مع العبيد)
حسين علي الشامي

كانت تلك البداية الصحيحة لتغيير ملامح العالم المجنون بأهوائه النفسية والهامل لمعنى الانسانية ، متناسياً أدميته وفطرته بالتعامل مع شركاءه بهذا العالم الكبير ، حملاتٌ وغزوات و أعتداء ، مجتمعٌ حرص فيه القوي على نهش لحم الضعيف وتنازل فيه الضعيف عن حريته بسبب غطرسة الظالم وجوره عليه .
شبه الجزيرة العربية لم تكن الوحيدة التي عاشت القبلية والتجبر على من حولها ، وبيع وشراء الأدمية واستعباد الهيئة الأنسانية ، إنما كان العالم بأجمعها ديدنه الرق واستضعاف الناس بشكلٍ جعل العيش في هذه الدنيا ضرباً من المرارة وسوطاً من الجحيم ، لكن الجزيرة العربية كانت تضم في صدرها قلباً أبيض ينبض حساً رافضاً للخنوع ، رفعته التواضع وشخصيته الرحمة منذ صغره كان هاتف التغيير يطرق على أسماع محبيه ومريديه ومراقبيه ..
كبرت أحلام محمد وازدهرت شخصيته الطيبة ليترك الاثر في أذهان من حوله حتى لقب بالصادق الامين وجاءت لحظة النهوض والتتويج بالنبوة الإلهية ، تلك النبوة التي وعد فيها الانسان وعد كسر الاغلال ورفع القيود عن الرقاب ، رسالته كانت محور لإعادة بناء هيكلة المجتمع وتغيير تضاريسه الغامقة التي أتعبت كاهل البشر وحطمت كثيراً من أحلامهم ..
لم تكتفي أفكار البشر في تلك الزمرة الزمنية بالتفكير باستعباد أهل الارض الضعفاء فقط بل تمادوا وتمادوا حتى وصل الأمر بأبٍ يستعبد إبنه فقط لان لون بشرته الغامق بقصة عنتر بن شداد المعروفة للجميع ، ذلك الفارس الشجاع الذي تألم بسبب معاملةِ أبيه أولاً له وقبيلته أخراً وأمثالُ هذه القصة الكثير مما عرف أو لم يعرف ..
لم يجيئ الاسلام الا لإنقاذ الامم من الجور على نفسها ، ولم يجيء الا تغير تلك المفاهيم التي زرعة بعقلياتهم المتحجرة .
جاء هذا الدين ليساوي الانسان مساوات أسنان المشط ، وأول ما عمل عليه هو التخلص من عبودية الانسان للانسان وتكوين علاقة الاخوان بين أبناء هذه الامة وتلك وفق مبدئ يحق الحق ويعطي كل ذي نصيب نصيبه بشكلٍ لا يحرم إنسان من مداولة حقوقه أو تقييد أفكاره فكان النبأ الصادق أبلغ من بوح العصبية المتسيدة فقال جل من قال : {إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ } ، كان هذا النص بقعة أملٍ تُعطي لبلال الحبشي وأمثاله ممن جارت عليهم الدنيا فرصة بالحياة تغنيهم عن الحاجة المذلة لمالكه الظالم الذي رأى في وقت انه لابد من قتله لمجرد انه أحتضنَ تبليغ النور محمد (صلى الله عليه واله) ومن أين جاء بهذا الحق فقط لأنه يملكه ، بينما رسول الرحمة يبعث بمن يشتريه ليعتقه لتكون سين بلال عند الله خير شينٍ تُذكر بأذان داعية السماء الى الصلاة ويكون مؤذن الاسلام رفيع المستوى بعد تخلصه من قيود العبودية ..
بعد كل هذا من يدعي إن الاسلام رضي بالقيود والرق والعبودية يكون جوابه أنت لا تعرف شيئا عن الاسلام ونظرته لهذا المبدأ والعصبية لا تفيد اهل العقل بشيء ..
ولم ينتهي مسلسل تخليص العباد من قيودهم عند هذا الحد فقد عمل اهل الذكر والمعروف على تطوير هذا المبدأ - مبدئ تحرير العبيد – ليعطوا مثلاً رائعا بنبل الانسان وحرصه على حفظ الادمية وزرع الثقة بين المجتمعات وخير دليل على ذلك ما فعله الامام زين العابدين (عليه السلام) كمثال كبير بروعته وسلامةِ جهوده ، فقد كان يدخل السوق في كل عام ليخلص رقاب الفٍ على الاقل من مختلف الوان البشرة ومن مختلف البلدان فيُخرجهم خلال سنة كاملة محملين بالعلم والمفاهيم السامية من خلال زرع الدين والفكر فيهم ليؤسس من خلالهم مدارس الاسلام التوعوية الناشرة لمبادئ الدين الحقيقة ، فيتعرفون على معناه من خلال بوابته الكبيرة بيت النبوة ومهبط الوحي والتنزيل .
في السنوات الاخيرة تعرض الاسلام قبل غيره لحملةِ تغييرٍ لملامحه وتشويهٍ لصورته جاء بها أشباه الرجال وخوارج الزمان كان طموحهم الوحيد تشويه صورته النقية امام العالم كله حيث داعش الذي قتل الاطفال وسبى النساء وهجر الامنين من بيوتهم بدعوة فتحٌ من فتوحات الاسلام ، ولكن هل يقبل الاسلام بالاعتداء؟! الاسلام الذي لا يقبل بالضرر و الضرار وأذية الجار والاخوان ويعمل على إنشاء علاقات متزنة بين كل المجتمعات بألوانها المختلفة وأطيافها المتعددة ، الاسلام الذي ذوب معنى العبيد – عبودية الانسان للانسان – ليدعو الانسان الى الحرية بالتكافل والتعاون وهجران رغبة الانتهازية وتحطيم صنم الجموح الى الرغبة بقتل الحب والرحمة ..
كان الاسلام الاسبق الى دعوة التخلص من معنى الخضوع بالبناء والاعتماد على الذات وقد جعل هذا الحق على اهل المال والدين بمساعدة كل من يستحق المساعدة فضرب الواجب في المال الزكاة ليتولى القائم عليها مهام المساعدة بكل انواعها ، ولم يكن الحل الوحيد فقد عمل على تذويبها بالشكل المناسب فجاء بكفارات للذنوب والاخطاء التي قد يقع الانسان المسلم وهي عتق الرقبة وفي القران المجيد الكثير من الادلة والبراهين العظيمة والحجج الواضحة على ذلك ومن هذه النصوص :
1- {وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ أَنْ يَقْتُلَ مُؤْمِنًا إِلَّا خَطَأً وَمَنْ قَتَلَ مُؤْمِنًا خَطَأً فَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ مُؤْمِنَةٍ وَدِيَةٌ مُسَلَّمَةٌ إِلَى أَهْلِهِ إِلَّا أَنْ يَصَّدَّقُوا فَإِنْ كَانَ مِنْ قَوْمٍ عَدُوٍّ لَكُمْ وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ مُؤْمِنَةٍ وَإِنْ كَانَ مِنْ قَوْمٍ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ مِيثَاقٌ فَدِيَةٌ مُسَلَّمَةٌ إِلَى أَهْلِهِ وَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ مُؤْمِنَةٍ فَمَنْ لَمْ يَجِدْ فَصِيَامُ شَهْرَيْنِ مُتَتَابِعَيْنِ تَوْبَةً مِنَ اللَّهِ وَكَانَ اللَّهُ عَلِيمًا حَكِيمًا} [النساء: 92]
2- {لَا يُؤَاخِذُكُمُ اللَّهُ بِاللَّغْوِ فِي أَيْمَانِكُمْ وَلَكِنْ يُؤَاخِذُكُمْ بِمَا عَقَّدْتُمُ الْأَيْمَانَ فَكَفَّارَتُهُ إِطْعَامُ عَشَرَةِ مَسَاكِينَ مِنْ أَوْسَطِ مَا تُطْعِمُونَ أَهْلِيكُمْ أَوْ كِسْوَتُهُمْ أَوْ تَحْرِيرُ رَقَبَةٍ فَمَنْ لَمْ يَجِدْ فَصِيَامُ ثَلَاثَةِ أَيَّامٍ ذَلِكَ كَفَّارَةُ أَيْمَانِكُمْ إِذَا حَلَفْتُمْ} [المائدة: 89]
3- {الَّذِينَ يُظَاهِرُونَ مِنْ نِسَائِهِمْ ثُمَّ يَعُودُونَ لِمَا قَالُوا فَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَتَمَاسَّا ذَلِكُمْ تُوعَظُونَ بِهِ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ} [المجادلة: 3]
4- {فَلَا اقْتَحَمَ الْعَقَبَةَ * وَمَا أَدْرَاكَ مَا الْعَقَبَةُ * فَكُّ رَقَبَةٍ * أَوْ إِطْعَامٌ فِي يَوْمٍ ذِي مَسْغَبَةٍ} [البلد: 11 - 14]
كل النصوص السابقة كانت عبارة عن بث حياةٍ جديدة في جسدٍ ميت غلته قيود الدنيا فخلصه الشرع لينقذه مما ينتظره من جزاء العقوبة بحلولٍ تكفل له السلامة اولاً و تضمن لغيره حياةً مطمئنة تعيد له الحلم من جديد وهذه تعد من أفضل التشاريع التي سنها قانون الانسانية لزرع الامل في قلب كل اهل العالم وفيه ضربٌ واضح وصريح لرحمة التي نادا بها وعمل على تطبيقها رسول الاسلام ليكون كما قال رب الخلق أجمعين {وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ} [الأنبياء: 107] .

  

حسين علي الشامي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/01/19



كتابة تعليق لموضوع : الطبقية في الإسلام (كيف تعامل الإسلام مع العبيد)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق salim master ، على في الذكرى السنوية الأولى لشهادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره ... : اللهم لا نملك ما يملكون اسالك أن تجعلهم شفعاء لنا يوم نلقاك

 
علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي

 
علّق عزيز سعداوي زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السنين الماضيه لانعرف شيوخنا ولا حتى اصلنا الزنكي وأصبح الان الزنكنه نحن معا الشيخ عصام التجمع الزنكي رغم حاليا نحن الآن من القوميه الكرد١١يه ونعرف اصولنا يقولون لعشيره ال محيزم على ما اتذكر من كلام والدي المرحوم محمود زنكي معروف في السعديه

 
علّق احمد السعداوي الزنكي سعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيوخنا متواجدين في كربلاء الشيخ حمود الزنكي والشيخ عصام الزنكي سكنه بغداد الشعب وليس سكنه ديالى

 
علّق النسابه عادل الزنكي الكويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كل الهلا فيكم اعيال العم نرحب في تجمعات عائله الزنكي في ديالى والكويت وتناقشنا مسبقا مع الاستاذ مثنى الزنكي من بغداد بخصوص كتاب عائله الزنكي وانقطعت مابيننا الاتصال أين أصبح كتاب العائله ونتمنى نسخه من الكتاب عن عائله الزنكي الكويت

 
علّق سجاد زنكي الخانقيني خانقين كهريز ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كلنا حاضرين لتجمع ال زنكي من العاصمه ال زنكي ديالى لجميع عمامنا في كركوك وبغداد و كربلاء والموصل وبعض المتواجدين في سليمانيه وكوت وبعثنا رساله للشيخ حمود الزنكي وننتظر الرد عن ال زنكي خانقين .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : رعد دواي الطائي
صفحة الكاتب :
  رعد دواي الطائي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net