صفحة الكاتب : عصام العبيدي

حروب معدة على الشيعة تطرق الابواب:؟
عصام العبيدي

الحرب على الشيعة لم تهدأ منذ سنين ...رغم انهم لم يسلبوا ارضا بالقوة او يحتلوا دولة عنوة او يقطعوا الرؤوس او يستبيحوا الحرمات ....فهل سمعتم يوما ان دولة شيعية استباحت حرمة دولة اخرى ..الجواب بالتاكيد سيكون بالنفي ...لماذا ؟ لانهم اتبعوا سنة رسول الله (ص) و توجيهات اهل بيته الكرام عليهم السلام اجمعين الذين اصطفاهم الله عز في علاه ليكونوا قدوة للناس اجمعين واذهب عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا ...فكيف بمن يقتدي بهم ان يصبح سفاحا او جلادا او مغتصبا؟ 
منذ سقوط الطاغية الصنم وبداية التقارب العراقي الايراني على كافة المستويات وخوفا من تحول العراق الى جبهة شيعية اخرى تنضم لايران وهذا ما اكدته وسائل الاعلام العربية والغربية الحانقة والذي اطلقوا عليه المثلث الشيعي بدات المؤامرات والتحالفات والعمل الدنيء لاحباط هذا التحالف الشيعي وتم اعداد صفحات التامر والغدر والعمليات العسكرية وصفحات داعش المتتالية والتي لاتزال فصولها مستمرة حتى وقتنا الحالي لكي يجهضوا هذا الحلم الكابوس المريع لهم والذي يقف بالضد من احلامهم التوسعية المريضة ولكن لم ولن يفلحوا ابدا مادام هناك رجال مؤمنين .
انتهت صفحة داعش بفعل سواعد ابناء الحشد المقدس وجيشنا الهمام وشرطتنا البطلة والذين هبوا جميعا لتلبية نداء مرجع الشيعة الاول السيد السيستاني (دام ظله) وبفضل هذه الفتوى تم دحر الغزاة .ولانهم لم ولن يفلحوا بمخططاتهم تم اعداد صفحات اخرى من المؤامرات بدءا من تحشيد فلول داعش التي هربت من ارضنا الطاهرة وبحماية الطائرات الامريكية والاسرائيلية الى مناطق امنة معدة مسبقا لهم على طول شريطنا الحدودي مع الاردن وسوريا والسعودية والتي وفرت له امدادات التهيؤ والاستعداد لتنفيذ صفحات اخرى اكثر عدوانية وشراسة من سابقاتها اضافة الى سيل من عمليات القصف الوحشي للحشد على الشريط الحدودي بغية اضعافه وانهاك عزيمته التي لاتلين .وبالتزامن مع العمليات الحربية كانت للكارهين الحاقدين الناقمين تدخلات واضحة في الانتخابات الاخيرة والتي شكلت خرقا فاضحا لكل الاعراف والمراسيم الدولية حيث شوهد السفير الامريكي يتقلب ذات اليمين وذات الشمال في مقر المفوضية يوزع المقاعد كيفما يشاء وحسب مايريد هو واسياده لزرع الفتنة وانماء بذور التمرد والرفض بين بعض الفصائل الشيعية التي تسعى للاستحواذ على السلطة وبالتالي يكون الصراع شيعيا -شيعيا ومهما كانت الخسائر من ذلك الصراع فانها ستكون بالمحصلة النهائية منسجمة تماما مع مايرغبون.البعض من الساسة والقادة الشيعة استهوته اللعبة القذرة التي اعدها زعماء ودهاقنة الشر في واشنطن وتل ابيب وبمساعدة ومشاركة ومباركة زعامات عربية كبيرة وشاركوا فيها بوعي تام منهم بحجم مخاطرها وتاثيراتها المستقبلية حبا وطمعا في ملك زائل وامتيازات حقيرة بعيدا عن هموم الوطن والمواطن فتراهم في صراعات محمومة مسعورة مستمرة لينالوا الحظوة والسلطة والجاه.نحن الان امام مفترقات طرق وامام معركة مصيرية حتمية تحتم على الجميع ان تتوحد رؤاهم وخطبهم وامالهم باتجاه وحدة العراق القوي المقتدر وان تلتزم جميع فصائل الحشد بتوجيهات القيادة العسكرية والسياسية لا بتوجيهات زعماء الاحزاب كونهم اصبحوا جزءا من المنظومة العسكرية العراقية وان يكون الولاء الاول والاخير للعراق الصابر المجاهد الذي يستحق منا كل التضحيات لافشال مؤامرات ال صهيون وتوابعهم العرب وحاميتهم امريكا وسيعلم الذين ظلموا محمد وال محمد اي منقلب ينقلبون والعاقبة للمتقين المجاهدين الباذلين وان سقوط الاصنام والرموز الوهمية ات لامحالة والنصرفقط لمن حمل راية محمد واله الطيبين الاطهار وان الارض لله يرثها العباد الصالحون . 
 

  

عصام العبيدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/06/25



كتابة تعليق لموضوع : حروب معدة على الشيعة تطرق الابواب:؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق salim master ، على في الذكرى السنوية الأولى لشهادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره ... : اللهم لا نملك ما يملكون اسالك أن تجعلهم شفعاء لنا يوم نلقاك

 
علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي

 
علّق عزيز سعداوي زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السنين الماضيه لانعرف شيوخنا ولا حتى اصلنا الزنكي وأصبح الان الزنكنه نحن معا الشيخ عصام التجمع الزنكي رغم حاليا نحن الآن من القوميه الكرد١١يه ونعرف اصولنا يقولون لعشيره ال محيزم على ما اتذكر من كلام والدي المرحوم محمود زنكي معروف في السعديه

 
علّق احمد السعداوي الزنكي سعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيوخنا متواجدين في كربلاء الشيخ حمود الزنكي والشيخ عصام الزنكي سكنه بغداد الشعب وليس سكنه ديالى

 
علّق النسابه عادل الزنكي الكويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كل الهلا فيكم اعيال العم نرحب في تجمعات عائله الزنكي في ديالى والكويت وتناقشنا مسبقا مع الاستاذ مثنى الزنكي من بغداد بخصوص كتاب عائله الزنكي وانقطعت مابيننا الاتصال أين أصبح كتاب العائله ونتمنى نسخه من الكتاب عن عائله الزنكي الكويت

 
علّق سجاد زنكي الخانقيني خانقين كهريز ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كلنا حاضرين لتجمع ال زنكي من العاصمه ال زنكي ديالى لجميع عمامنا في كركوك وبغداد و كربلاء والموصل وبعض المتواجدين في سليمانيه وكوت وبعثنا رساله للشيخ حمود الزنكي وننتظر الرد عن ال زنكي خانقين .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : لؤي الموسوي
صفحة الكاتب :
  لؤي الموسوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net