صفحة الكاتب : فلاح العيساوي

الخميس الدامي وطارق الهاشمي
فلاح العيساوي

 

 
شنت الجهات التكفيرية والبعثية الظلامية عشرات الهجمات المنوعة والقاتلة يوم الخميس الدامي الماضي والذي أسفر عن سقوط المئات من أبناء العراق المظلوم ما بين شهيد مقطع الأعضاء وجريح ممزق الجسد، وذلك بعد الفضيحة الكبرى لنائب رئيس الجمهورية (الاستاذ) طارق الهاشمي الذي اتُّهِم من قبل ثلاثة من كبار حمايته الخاصة بالضلوع في عمليات إرهابية بحق أبناء العراق ، ولا ريب أن المتهم بريء حتى تثبت إدانته ، وذلك من خلال القضاء الذي لا يقبل (الهاشمي) في المثول أمامه في بغداد بحجج واهية تُضحك الثكلى، كما بات الشعب العراقي يدرك مدى ترابط الأزمة السياسية (كما يطلق عليها البعض) مع الهجمات الوحشية في الخميس الدامي، وبات يدرك أن لابد من حلول ناجعة لذلك الاحتقان (السياسي في عدم إمكانية التوافق الحقيقي بين الفرقاء في بناء العملية السياسية من أجل الوحدة لحكومة وطنية) والذي خلّف عشرات الألوف من الضحايا عبر ثماني سنوات من حكومات (الوحدة الوطنية) و (حكومة الشراكة الوطنية) الضعيفة والمتفرقة، ولا ريب أن أهم تلك الحلول هو المضي في تشكيل (حكومة الأغلبية السياسية) ذات الأهداف والإيمان المطلق بالعملية السياسية برمتها والتي سوف تتولى القيام بأعباء بناء الوطن الواحد سياسيًا واجتماعيًا وتهدف الى استقرار العراق أمنياً واقتصاياً.
إنّ الشعب العراقي بات الأن يطالب نوّابه وحكومته برئاسة السيد نوري المالكي ترك تلك الاجتماعات الفردية والجماعية خارج قبة البرلمان والتي تهدف إلى حل أزمات الفرقاء السياسيين في عدم القدرة على التوافق في الأهداف والرؤى، والتوجه نحو الاجتماع تحت قبة البرلمان لحل الأزمات المزمنة التي يعيشها الشعب العراقي منذ عقود في انعدام الخدمات الضرورية مثل (أزمة الكهرباء) الخانقة والقاتلة، و(أزمة السكن) و (أزمة البطالة) و(أزمة التضخم الاقتصادي) و(أزمة الفقر والمعوزين) وأزمات أخرى يطول الحديث عنها، وأعتقد أن الفرصة التي أخذها الساسة العراقيون عبر ثماني سنوات من عمر الشعب العراقي في خلق جوٍ من التوافقات المهترئة والمحاصصات هي مدة كافية ضاعت فيها حقوق الشعب العراقي المظلوم والمغدور حقه، حتى من نوابه وحكوماته السابقة.
إنّ الشعب العراقي بات اليوم يطالب بما يلي:
أولا: الإسراع في تشكيل حكومة أغلبية سياسية يكون همها الوحيد أمن العراق واستقراره وحل أزمات الخدمات بصورة نهائية.
ثانيا: ترك هدر الوقت الثمين في الاجتماعات السياسية من أجل التوافق السياسي الداخلي الذي لا طال او فائدة منه ترتجى والتوجه إلى الاجتماعات السياسية الخارجية لحل الأزمات والقضايا العالقة بين العراق ودول الجوار مثل ترسيم الحدود وميناء مبارك الكويتي.
ثالثا: التوجه نحو إرساء القانون العراقي وتطبيق أحكام القضاء والدستور بحق منتهكي الدم العراقي من خونة الداخل ووحوش الخارج والضرب بقوة القانون.
رابعا: التوجه إلى سن القوانين حسب تشريعات الدستور والتي تساعد على إنهاء معاناة المواطن العراقي والمضي نحو التطور والتكامل العمراني والحضاري وإرساء الديمقراطية الحقيقية.
أما قضية (الهاشمي) فيجب عدم تسييسها وتركها تطوى تحت ذرائع التوافق والشراكة الوطنية، فدماء أبناء العراق غالية جدا والمساومة عليها تعني انتفاضة الشعب العراقي آجلاً أو عاجلاً، ويجب مثوله أمام القضاء العراقي القادر على إدانته أو تبرئته، ومثوله أمام القضاء يعني إعلاء الشفافية العادلة، ويحقق القول المشهور (لا يوجد فرد فوق القانون).

  

فلاح العيساوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/12/25



كتابة تعليق لموضوع : الخميس الدامي وطارق الهاشمي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق wasan ali ، على وكيل وزارة الثقافة والسياحة والاثار يبحث اهم مستجدات الواقع السياحي في العراق - للكاتب سعد محمد الكعبي : ربي يوفقكم

 
علّق wasan Ali ، على وكيل وزارة الثقافة والسياحة والاثار يبحث اهم مستجدات الواقع السياحي في العراق - للكاتب سعد محمد الكعبي : من اللقائات التي تصب في نجاح الوزارة والهيئة

 
علّق حسين الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي في ديالى وكركوك والشيخ عصام الزنكي

 
علّق خالد الشويلي ناصريه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره السعداوي في الناصريه هل هيه نفس الأجداد والجذور مع السعديه في ديالى ارجو ان توافوني بالخبر اليقين واشكركم

 
علّق salim master ، على في الذكرى السنوية الأولى لشهادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره ... : اللهم لا نملك ما يملكون اسالك أن تجعلهم شفعاء لنا يوم نلقاك

 
علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مرتضى حميد
صفحة الكاتب :
  مرتضى حميد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net