صفحة الكاتب : نجاح بيعي

 (1) ـ تعالوا إلى كلمة سواء ... الإجماع الوطني كفيل بإنهاء الوجود الأجنبي في العراق! 
نجاح بيعي

يبدو أن "اللاإجماع" في إقرار القوانين وسن التشريعات في مجلس النواب العراقي هي الصفة الغالبة له منذ أن دارت عجلته لأول مرّة بانعقاد جلسته الأولى في 16 آذار من عام 2006م . ولم يكن السبب (كما يرى الفاسدون والفاشلون من السياسيين) يرجع إلى وجود خطأ بنيوي في النظام السياسي الحالي الذي هو نظام جمهوري نيابي (برلماني) ديمقراطي (تعددي) , بقدر ما كان السبب هو تعطيل العمل من قبلهم بهذا (النظام البرلماني الديمقراطي) . وذلك بتبنّي منهج (المُحاصصة) السياسية في إدارة الدولة , ذلك المرض السرطانيّ المُتضخم الذي راح ينخر جسد الدولة وينمو باستمرار مع مرور الإيام حتى أصابها بالشلل التام كما نرى اليوم .
واليوم نرى مثلا ً تصاعد وتيرة الحديث عن بقاء أو إنسحاب القوات الأجنبية (الأميركية بالتحديد) على الأرض العراقية من عدمها ,حتى تطور إلى جدل سفسطائي فارغ مُمكن أن يُنذر إلى حدوث أزمة تُضاف الى جملة الأزمات الموجودة على واجهة المشهد السياسي العراقي.
قضية إنسحاب القوات الأجنبية من عدمها لا تختلف عن بقية القضايا المأزومة العقيمة الحل , التي يتداولها السياسيون في أروقة الرئاسات الثلاث ومعها السلطة القضائية منذ عام 2003م وللآن . فالأزمات في العراق تنمو وتورق وتكبر في أجواء اللاثقة والتخوين وموبوءة بأسباب عدّة كما هي في كل مرّة منها :
1ـ وجود الأجندات الخارجية (الإقليمية والدولية) الحاكمة بشكل قوي على الساحة السياسية.
2ـ تبعيّة أغلب القوى السياسية الفاعلة لتلك الأجندات الخارجية .
3ـ غياب الإرادة الوطنية بشكل جلي عند الفرقاء السياسيين ووأدها إن وجدت .
4ـ عدم إيمان أغلب زعامات القوى السياسية بـ(الديمقراطية) كنهج في إدارة الدولة . فهم عبارة عن ديناصورات متوحدة ومستحكمة تتربع على عروش أحزابهم وكتلهم وتياراتهم السياسية بلا مُنازع ولا مُنافس .
5ـ الجمود الفكري داخل الأحزاب ووجود التبعيّة والصنميّة بين كوادرها للزعامات السياسية , جعلها تُعلن إفلاسها فكريا ً وتنظيريا ً وتدفعها لأن تتبنّى مواقف إرتجاليّة (مرحلية) بعيد كل البعد عن مُتبنياتها الفكرية ومبادئها وشعاراتها الحزبيّة على كافة الأصعد ومنها الوطني .
6ـ تخندق القوى السياسية وراء المكوّن والطائفة والقوميّة لديمومة بقائها بعد إشهار إفلاسها وتخليها عن مبادئها .
7ـ تصدّع العلاقات المُجتمعيّة نتيجة لذلك وازدياد الشرخ بين مكوّن وآخر حتى برزت كيانات سياسية لمكونات عرقية (قومية) ومذهبية (طائفية) , هي أقرب لأن تكون كل واحدة منها (دولة ـ بشعب وقيادة سياسية وجيش) داخل الدولة الأم , منها إلى كيانات لمكونات طبيعة تعيش تحت ظل الدولة والدستور والقانون العراقيين . وهذا واضح لدى العرب والكورد ـ السنّة والشيعة .
8ـ بروز الإرادة السياسية والحزبية للقوى السياسية وجعلها تُنافس إرادة الدولة ومؤسساتها , ممّا دفعهم إلى التحايل على الدستور والقانون حتى تمّ تطويع بعضهما لهم , وحجر البعض الآخر  وعدم تفعيله تماما ً , فصارت الدولة وجميع مؤسساتها تبع لإراداتهم السياسية .
9ـ إنتقال سلطة ونفوذ وصلاحيات مؤسسات الدولة (ورئاسة مجلس الوزراء مثال واضح على ذلك) إلى مكاتب الزعامات السياسية وأروقة مقرات أحزابهم . فباتت الدولة تُدار من مخادع السياسيين حسب أهوائهم وتطلعاتهم على حساب الوطن وتطلعات شعبه , تحقيقا ً لمكاسب وامتيازات حزبية وسياسية وطائفية وقومية ومكوناتيّة وغيرها .
فما بين النقطة (1) والنقطة (9) مرورا ً بالنقطة (2) و(3) نرى أن من الطبيعي وجود إنقسام حاد في ما بين الكيانات السياسية وحتى الكيان السياسي الواحد , بين مؤيدٍ ورافض لموضوع إنسحاب القوات الأجنبية ومنها الأميركية من العراق نتيجة لذاك. والأنكى من ذلك نراه حينما يريد محور سياسي ما (شيعي .. ـ كردي ..) تمرير قانون (ما) فإنه يعمد إلى ترك (السلة الواحدة في إقرار القوانين وهجر المُحاصصة السياسية مؤقتا ً) وينتهج طريقة (الأغلبية السياسية) في التصويت , في محاولة لكسر إرادة محور ما (سنّي ..) أو محاور سياسية أخرى تتقاطع في الرؤى والمواقف في ذات القضية . وهذا ماحصل مع إقرار البرلمان لـ(الإتفاقية الأمنية وإتفاقية الإطار الإستراتيجي) مع واشنطن في 27/11/2008م حيث صوّت أغلبية الحضور المتكون من (149) نائب مقابل (35) صوت من مجموع (198) نائب وغياب (77) نائب عن الجلسة. بينما تم التصويت على إتفاقية الإطار الإستراتيجي بـ(144) نائب فقط.
وكان هذا الوضع المعقد والخطير وأسبابا ً أخرى تظافرت فيما بينها أدّت إلى تداعيات سياسية واجتماعية واقتصادية كبيرة ومدمرة , أفرزت وضعا ً أمنيا ً مُمزقا ً ودمويا ً هدّد البلد بأجمعه,وفعلا ً آل الوضع إلى أن تغزو عصابات داعش الظلاميّة ثلث أراضي العراق في 10/6/2014م .
ولعل الخروج من هذا المأزق وتداعياته (مأزق بقاء أو جلاء) القوات الأميركية وتداعيات الموقف المدمرة , هو أن يفزع الجميع (وأقصد بالجميع الطبقة السياسية برمتها إن كانوا يتحلّون بالمسؤولية التأريخية والإخلاقيّة) إلى جهة أو كيان أو شخص (أو سمّه ماشئت) مُستقلة تماما ً تتصف بالحكمة أولا ً والزهد ثانيا ً والأبويّة ثالثا ً , لأخذ الضمان بما يدفع به الشر والسوء عنهم وعن العراق بشعبه ومقدراته ومقدساته ويكون (كلمة سواء) للجميع .
ـ ولا يعدوا العقلاء بأن تكون هذه الجهة المستقلة التي يجب أن يفزع إليها الجميع هي (المرجعية الدينية العليا) في النجف الأشرف والمُتمثلة بسماحة المرجع الأعلى السيد "السيستاني". ولم يكن السياسي ليفزع إليه قط بسبب "وإذا قيل له اتق الله أخذته العزة بالإثم .." ولكنه (دام ظله) ومن منطلق حرصه الكبير على المصالح العليا للبلد وللشعب ومقدراته ومقدساته هو الذي يُبادر ويفزع لإنقاذ ما يمكن إنقاذه بإعطاء الوصفة الناجعة لكل أزمة عقيمة عن الحل .
ـ فـ(الكلمة السواء) اليوم إن أردنا الخلاص هو بالرجوع إلى ما أفاض به سماحته في ذات الموضوع وتحديدا ً في 17/11/ 2008م , حينما أقرّ مجلس الوزراء (إتفاقية إنسحاب القوات الأجنبية) وإحالتها إلى مجلس النواب للمصادقة عليها .وهنا بادر سماحة المرجع الأعلى السيد "السيستاني" وأوضح مايلي :
ـ ضرورة أن يُبنى أيّ إتفاق يستهدف إنهاء "الوجود الأجنبي" في العراق على أساس أمرين (*) مهميّن هما : 
أولاً: رعاية المصالح العليا للشعب العراقي في حاضره ومستقبله ، وتتمثل بالدرجة الأساس في استعادة سيادته الكاملة وتحقيق أمنه واستقراره. 
وثانياً: حصول التوافق الوطني عليه بأن ينال تأييد مختلف مكوّنات الشعب العراقي وقواه السياسية الرئيسة. 
ـ مع تأكيد سماحته على الأمور التالية :
1ـ لا يمكن القبول بأي إتفاق لا يُلبّي هذين (الأمرين) وينتقص من سيادة العراق سياسيا ً أو أمنيا ً أو إقتصاديا ً, أو أنه لا يحظى بـ(التوافق الوطني) .
2ـ أن عدم الأخذ بهذين الأمرين سيكون سببا ً في مزيد مُعاناة العراقيين والفرقة والإختلاف بينهم. 
3ـ أن ممثلي الشعب العراقي في (مجلس النواب) يتحملون مسؤولية كبرى في هذا المجال.
4ـ كل نائب عليه أن يكون في مستوى هذه المسؤولية التأريخية أمام الله تعالى وأمام الشعب فيتصدى لإبداء رأيه في هذا الموضوع المهم واضحا ً جليا ً ووفق ما يمليه عليه دينه وضميره بعيدا ً عن أي إعتبار آخر .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(*) ـ وثيقة رقم : 103 
عن موقع مكتب سماحة المرجع الديني الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني :
https://www.sistani.org/arabic/statement/1507/

  

نجاح بيعي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/01/25


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • يوم شيعة أفغانستان العالمي  (المقالات)

    • المرجعية الدينية العليا بين #بيانين حول التفجيرات الإرهابية ضد شيعة أفغانستان..  (المقالات)

    • هل أنت مع عودة خطب الجمعة؟ ـ وهل لعودتها تأثير على الشارع؟  (قضية راي عام )

    • بعيدا ً عن الزعيق الإنتخابي القوى السياسية غير جادة لإحداث تغيير حقيقي في إدارة الدولة!  (قضية راي عام )

    • الأصناف الأربعة في بيان المرجعية العليا حول الإنتخابات القادمة!  (قضية راي عام )



كتابة تعليق لموضوع :  (1) ـ تعالوا إلى كلمة سواء ... الإجماع الوطني كفيل بإنهاء الوجود الأجنبي في العراق! 
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ازاد زنكي سليمانيه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا شيخ عصام زنكي نحن ٣٥٠ رجل من عشيره زنكي حاليا ارتبطنا من زمن جدي مع الزنكنه في جمجمال نتمنى أن تزورنا في سليمانيه

 
علّق عبد الرحمن ، على أحمل  اخاك على  سبعين محمل .  - للكاتب زهير البرقعاوي : أحسنتم

 
علّق مصطفى الهادي ، على غبار في أنف معاوية .رواية وتفسير.(1) - للكاتب مصطفى الهادي : نحن لا نكذب الخبر لأننا نعيش في زمن التصنيع المتقدم . ولكن السؤال هو : لماذا يصنعون شخصية مقنعة لمحمد بن سلمان ، ما هو الهدف من ذلك . والأمراء يملئون السعودية ابتداء من محمد بن نايف ومتعب بن عبد الله وغيرهم من ابناء فهد وسلمان . ثم ما هو نفع الامة العربية والاسلامية من ذلك بماذا ينفعهم موت سلمان او نغله . الطواغيت يملأون العالم الاسلامي برمته لا تجد زعيما إلا وهو متفرعن ظالم لقومه .

 
علّق هوبي كركوكي الزنكي كركوك قصب خانه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيرة الزنكي في كركوك متواجدين في أغلب المناطق كركوك القديمه نرحب بقدوم الشيخ عصام ال زنكي من ديالى السعديه لكركوك الف هلا ومرحبا بشيخ عصام الزنكي

 
علّق عبد القادر زنكي موصل تلعفر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتنا الى العم الشيخ عصام ال زنكي الساكن في السعديه ورجال ال زنكي المتواجدين هناك لايوجد خط تواصل بيننا نحن خرجنا من السعديه وسكنا الموصل عن جدي الخامس او السادس ولايوجد لدينا تواصل كلمن مع عشيره وارجو إبلاغ الشيخ عصام ال زنكي أولادك ليس في السعديه وإنما في الموصل

 
علّق احمد السعداوي الاسدي ديالي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من بيت السعداوي ال زنكي الاسديه الابطال والف تحيه للشيخ عصام ال زنكي الاسدي في ديالي

 
علّق يعرب العربي ، على غبار في أنف معاوية .رواية وتفسير.(1) - للكاتب مصطفى الهادي : الرائد لا يكذب اهله وهند جهينة الخبر اليقين والخبر ما سوف ترونه لا ماتسمعونه أليكم الخبر الصادم:: ★ الملك سلمان ال سعود ميت منذ اكثر من 3 اشهر )) لغاية الان الخبر عادي ومتوقع ولكن الخبر الذي لن ولن تصدقوه هو :: *** ان الامير محمد بن سلمان ولي العهد ايضا (( ميت )) فلقد توفي مننذ تاريخ 9420022 ماترونه يظهر على الاعلام ليس الامير محمد بن سلمان بل هذا (( شخص يرتدي (( قناع واقعي )) لوجه محمد بن سلمان !!!! مشكلتهم ان المقنع الصامت لا يستطيع ان يخرج بلقاء صحفي او ليلقي خطاب لانه اذا تكلم سيفضحهم الصوت ونبرته .... سؤال لحضراتكم متى اخر مرة رايتم محمد بن سلمان يلقي خطاب او لقاء صحفي ؟!! ... ***والذي يكذب كلامي فليبحث الان عن الخبر على جوجل عن العنوان الاتي: (( شركة يابانيه : جهات سعوديه رسميه طلبت تصنيع اقنعة واقعية للملك سلمان ولبعض الامراء )) لعلمكم ثمن تصنيع القناع الواحد 3600 ودلار حسب ما صرح مدير الشركة المصنعه للاقنعة الخبر نقلته وكالات اعلام عالميه الى رأسهن (( رويترز )) من يكذب كلامي فليكلف نفسه دقيقة واحده ويبحث عن الخبر ولعنة الله على الكاذبين .......

 
علّق يعرب العربي ، على الحلقة الرابعة . مؤامرة عصر الدلو - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((( الضربة الالهية القاضية — سريعة وخاطفة—عامة وشاملة - - فوق التوقعات والحسابات واسو من من كل الكوابيس وستاتيهم من حيث لا يحتسبوا وستبهتهم وتاخذهم من مكان قريب فاذا هم يجئرون وقيل بعدآ للقوم الظالمين وكان حقآ علينا ان ننجي المؤمنين ونجعلهم الوارثين ولنمكنن لهم دينهم الذي ارتضاه لهم ونبدلهم من بعد خوفهم أمن يعبدوني لا يشركون بي شيئ اولئك هم الذين ان مكناهم في الارض لم يفسدوا فيها وقالوا للناس حسنى اولئك لنمكنن لهم دينهم الذي ارتضيناه لهم وليظهرنه على الدين كله في مشارق الارض ومغاربها بعز عزيز او ذل ذليل الارض والله بالغ عمره ولكن اكثر الناس لا يعلمون ولسوف تعلمون ( والطارق *وما ادراكوما الطارق * النجم الثاقب ) (سقر *وماادراك ما سقر *لواحة للبشر * عليها تسعة عشر ) ( وامطرنا عليهم بحجارة من (سجيل ) فساء صباح الممطرين ))؟.... (((( وما من قرية ألا نحن مهلكوها قبل يوم القيامة او معذبوا اهلها عذاب شديد* كات ذلك وعدا بالكتاب مسطور🌍 )))))) ( وانتظر يوم تأتي السماء بدخان مبين * يغشئئ الناس هذا عذاب اليم )⏳ ( ومكروا ومكرنا والله خير الماكرين )👎👍👍👍 (سنسترجهم من حيث لا يشعرون وأملي لهم أن كيد متين )🔐🔏📡🔭 (وسيعلمون حين يروا العذاب من اقل جندآ واضعف [[ ناصر ](( ن *والقلم ومايسطرون }...... (( ص والقرأن ذي الذكر) (( فما له من قوة ولا [[ناصر]] (((((((( ولكل نبأ مستقر وسوف تعلمون )))

 
علّق يعرب العربي ، على الحلقة الثانية من بحث : ماهو سر الفراغات في التوراة - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سا اوجز القول ليسهل الفهم لم اجد تفسير لتلك الفراغات اثناء قرائتي الا ألا بنهاية المقال حينما افصحتي لنا ان علامة النحوم (*****) لها تفسير لومعنى بالكتاب المقدس عندها كشف التشفير والتلغيز نفسه بنفسه وتبينرلي اننا امام شيفرة ملغزة بطريقة (( السهل الممتنع )) وبنقثفس الوقت تحمل معها مفتاحها ظاهرا امامنا علامة النجوم (*****) تعني محذوف ومحذوف تعني ( ممسوح او ممسوخ ) ... خلاصة القول هناك امر ما مخزي ومهين وقعوباليعثهود وحاولوا اخفاء ذكره عبر هذا التلغيز وما هو سوى ( المسخ الالهي الذي حل بهم حينما خالف ( اهل السبت ) امر الله بعدم صيدهم الحيتان بيوم سبتهم فمسخهم اللهولقردة وخنازير

 
علّق يعرب العربي ، على النقطة : . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ن والقلم ومايسطرون

 
علّق يعرب العربي ، على النقطة : . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : العالم الرباني محيي الدين ابن عربي اورد فصل كاملا باحدى مؤلفاته بخصوص اسرار النقطة و الحروف وهذا النوع من العلم يعد علم الخاصة يحتاج مجاهدة لفهمه....

 
علّق يعرب العربي ، على هل تزوج يسوع المسيح من مريم المجدلية . تافهات دخلن التاريخ. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : التاريخ يكتبه المنتصرون كيفما شاؤا .... ولكنهم نسيوا ان للمهزومين رواية اخرى سيكتبها المحققين والباحثين بالتاريخ

 
علّق يعرب العربي ، على حقل الدم ، او حقل الشبيه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : الحقيقة ان شياطين اليهود جمعوا مكرهم واتفقوا على قتل المسيح عيسى غيلة ( اغتيال ) وهو نايم في داره ولكن الله قلب مكرهم ضدهم فاخبر الله المسيح عيسى وانزل الله الملائكة ومعهم جسد حقيقي كجسد عيسئ وهيئته الا انه ليس فيه روح رغم انوذلكوالجسد له لحم وعطم ودم تماما كجسد عيسى لكنه بلا روح تمامآ كالجسد الذي القاه الله على عرش سليمان فقامت الملائكة بوضعرذلك الجسد بمنام سيدنا عيسي و رفع الله نفس عيسى اليهوكما يتوفئ التنفس حين نومها وقامت الملائكة بتطعير جسد سيدنا عيسي ووضعته في ارض ذات ربوة وقرار ومعين وبعد جاء تليهود واحاطواربدار عيسى ومن ثم دخلوا على ذلكوالجسد المسحىربمنام سيدنا عيسى وباشروه بالطعن من خلف الغطاء المتوسد به بمنامه ونزلت دماء ذلك الجسد الذي لا روح فيه

 
علّق بو حسن ، على السيد كمال الحيدري : الله ديمقراطي والنبي سليمان (ع) ميفتهم (1) . - للكاتب صفاء الهندي : أضحكني الحيدري حين قال أن النملة قالت لنبي الله سليمان عليه السلام " انت ما تفتهم ؟" لا أدري من أي يأتي هذا الرجل بهذه الأفكار؟ تحية للكاتبة على تحليلها الموضوعي

 
علّق أثير الخزاعي ، على غبار في أنف معاوية .رواية وتفسير.(1) - للكاتب مصطفى الهادي : في كامل البهائي ، قال : أن معاوية كان يخطب على المنبر يوم الجمعة فضرط ضرطة عظيمة، فعجب الناس منه ومن وقاحته، فقطع الخطبة وقال: الحمد لله الذي خلق أبداننا، وجعل فيها رياحا، وجعل خروجها للنفس راحة، فربما انفلتت في غير وقتها فلا جناح على من جاء منه ذلك والسلام. فقام إليه صعصعة: وقال: إن الله خلق أبداننا، وجعل فيها رياحا، وجعل خروجها للنفس راحة، ولكن جعل إرسالها في الكنيف راحة، وعلى المنبر بدعة وقباحة، ثم قال: قوموا يا أهل الشام فقد خرئ أميركم فلاصلاة له ولا لكم، ثم توجه إلى المدينة. كامل البهائي عماد الدين الحسن بن علي الطبري، تعريب محمد شعاع فاخر . ص : 866. و الطرائف صفحة 331. و مواقف الشيعة - الأحمدي الميانجي - ج ٣ - الصفحة ٢٥٧. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : المشغل النقدي
صفحة الكاتب :
  المشغل النقدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net