صفحة الكاتب : عادل القرين

احترموا اعقولنا عاد اشوي؛) تره امخوخ الناس موب كلها كراتين)!
عادل القرين

بدايةً من أين ظهر الخلاف والاختلاف عند أهلنا وإخوتنا وأصحابنا في وسائل التواصل الاجتماعي؟
نعم، على أدنى تقديرٍ في برنامج (الوتساب).. فالكل منا بحوزة جواله عشرات المجموعات (الأُسرية، والدينية، والاجتماعية، والثقافية ونحوها)..
والسؤال يُكرر ذاته: لماذا هذه المعارك؛ والتي يطول الليل لسردها، ويخجل الصُبح من تدوينها؟!
أعتقد من نظرتي وزاويتي الحادة والمُنفرجة بالقريب المقرب من الجميع..
 بأن الأغلب ظهر، وتفاقم، وازداد، وتكاثر، وانتشر، من مصالح ذاتية قبل تضاربها وفضيحتها!


بمعنىً: الأغلب مُلتف بالآخر، ولكن تقسيم الكعكة لم يروق لبعضهم، ولمواقفهم، وكلامهم، وحقيقتهم، وقوالبهم، ومُحيطهم، ومكنونهم..
 إذ هم تحت خيمة واحدة يوماً ما، وما إن سقط السند تدهور المدد، وتمزق العدد، وظل البُهاق، وتراكم الزعاق، وغنت الأحاد، وردحت العشرات!
وما يقوله الخاطر هنا ينطبق على الجُل، مع تغير المكان والزمان مع الأسف!


والاستفهام هُنا يتجدد:
هل ما اعتقدوه ويعتقدوه الآن ضعيفاً إلى هذا الحد؛ "فاللبيت رب يحميه"؟
وهل الشمس يُغطيها غربال؛
"فالخط يبقى زماناً بعد صاحبه
وصاحب الخط تحت الأرض مدفون"؟
أم أن للوعي كتلة، وللضرب (عتلة)، وللحرف فتلة..
 إذا ما استنجدوا بآثارهم، وللأقاويل التي توارث البعض لدعم المواقف والمسماة بالناجية والمنجية، والمصلحة العامة!


أجل، على كل واحدٍ منا يسأل نفسه ذات السؤال: كيف يُصبح ذلك مع رفقة هذه الومضات؟!


ــ مخارج، وكباري، وأنفاق، ومطبات، "التورية"، وما أدراك ما التورية، وهل تفرق عن الكذب؛ إذا ما توفرت الدالة، وما فوق الجذر، وكذلك ما في البسط والمقام؟!
فصدق القول: (ادهن الزرده، وما يعتك النخج والدبس)!
ــ هُنالك من يكتب وينشر تحت اسمٍ مستعارٍ منافٍ عن الحقيقة؛ وحين تسأله:
هل أنت هذا الكاتب يُنكر البتة.. ويُجيبك الظل منه: لا؛ هي يده؛ أو أصبعه، أو كفه، أو ريقه، أو لُعابه، أو رُضابه، أو فكره، أو يراعته، أو نبضه، أو لسان الحال!
وصدق القول: (كلما رقت تدوبخت الطباله)!


ــ إذا رُأيت المُعطيات تكاثرت الأصوات حيال ذلك، والتي شاهدناها.. كالذي وضع نفسه بالمقدمة، وأدان ذاته بالهائمة.. 
ولم يجد مهرباً إلا رمي (بشت القداسة)، وادعاء إهانته والمغادرة .. وهذا ما يحصل في أكثر من مكانٍ..
 إذ تعلوا الأصوات العاطفية بالذود عنه بالاعتذار!
وصدق القول: (يطق طقه ويبي حقه)!
ــ يجتمع البعض منهم على طبقٍ واحدٍ في ذات المناسبة، ويلقم هذا الآخر بيد (المنقولة).. وحين يفترقون عن الدسم يتضاربون (بالعسم)..
 فكيف تحكم الألباب ساعتها؛ هل هي غيبة؛ وما هو حكمها؟!
وصدق القول: إذا توحدت المصالح تتابعت الخُطى وكثرت الأعذار والمُبررات؟


ــ (هذا يشرشح هذا وذاك، وإذا تلاقوا كل واحد صور مع الثاني)!
وصدق القول:
(يحش فيني وأحش فيه
وإذا التقينا الكل يمدح الثاني)!
ــ وهُناك من شغله الشاغل الدفاع عن إعجابه، ورأيه، وأي فكرة مطروحة.. 
وحين يختلف المطروح مع (المملوح).. تلونت (العواير وتصرصرت الصواير)!
فصدق القول: (إذا تغيرت النية ازدادت الوصية)!

  

عادل القرين
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/03/03



كتابة تعليق لموضوع : احترموا اعقولنا عاد اشوي؛) تره امخوخ الناس موب كلها كراتين)!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق salim master ، على في الذكرى السنوية الأولى لشهادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره ... : اللهم لا نملك ما يملكون اسالك أن تجعلهم شفعاء لنا يوم نلقاك

 
علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي

 
علّق عزيز سعداوي زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السنين الماضيه لانعرف شيوخنا ولا حتى اصلنا الزنكي وأصبح الان الزنكنه نحن معا الشيخ عصام التجمع الزنكي رغم حاليا نحن الآن من القوميه الكرد١١يه ونعرف اصولنا يقولون لعشيره ال محيزم على ما اتذكر من كلام والدي المرحوم محمود زنكي معروف في السعديه

 
علّق احمد السعداوي الزنكي سعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيوخنا متواجدين في كربلاء الشيخ حمود الزنكي والشيخ عصام الزنكي سكنه بغداد الشعب وليس سكنه ديالى

 
علّق النسابه عادل الزنكي الكويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كل الهلا فيكم اعيال العم نرحب في تجمعات عائله الزنكي في ديالى والكويت وتناقشنا مسبقا مع الاستاذ مثنى الزنكي من بغداد بخصوص كتاب عائله الزنكي وانقطعت مابيننا الاتصال أين أصبح كتاب العائله ونتمنى نسخه من الكتاب عن عائله الزنكي الكويت

 
علّق سجاد زنكي الخانقيني خانقين كهريز ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كلنا حاضرين لتجمع ال زنكي من العاصمه ال زنكي ديالى لجميع عمامنا في كركوك وبغداد و كربلاء والموصل وبعض المتواجدين في سليمانيه وكوت وبعثنا رساله للشيخ حمود الزنكي وننتظر الرد عن ال زنكي خانقين .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ حيدر ال حيدر
صفحة الكاتب :
  الشيخ حيدر ال حيدر


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net