صفحة الكاتب : الشيخ عبد الحافظ البغدادي

مجلس حسيني ــ دراسة في شخصية وحياة الإمام الكاظم (ع)
الشيخ عبد الحافظ البغدادي

هـم النـورُ نور الله جـلّ جـلالـُه **** هم التِّين والزَّيتون والشفــعُ والوترُ

مـهـابطُ وحي الله خـُزّانُ علمِه ** ***** ميامين في أبياتهـــــم نزل الذكرُ

وأسمـاؤهـم مـكتوبـةٌ فوقَ عرشِه ****** مكنونـةٌ من قبل أن يُخلـَق الــذرُّ

ولـولاهُمُ لم يـخلق اللهُ آدمـاً ******** ولا كان زيدٌ في الأنـام ولا عمــرو

لولاهم نار الخليل لما بدت ******** ولا كان عن أيـوبَ ينكشـفُ الضـرُّ

هم سر موسى والعصا لما عصى ***** أوامره فرعون وانطفى ذلك الجمر

سرى سرهم في العالمين وفضلهم ********* وفي كل نبي من سرهم سر

بداية يتوجب علينا ان نعرف الإمام موسى بن جعفر(ع) معرفة جوهرية، وان نفتح من اجل تلك المعرفة نافذة واسعة لنطل على شخصية الإمام موسى بن جعفر.. لان التاريخ المشوه نقل لنا سيرة غير دقيقة عن الائمة الاثني عشر .. في فترتي الخمن الاموي والعباسي , وحين نقرأ تاريخ اهعل البيت (ع) من خلال تاريخ المكتوب من بني امية وبني العباس نجدهم يصورون ال بيت محمد (ص) انهم معارضة واعداء .. ولذا من الطبيعي ان يكتب الكُتاب عنهم أمورا غير حقيقية ..

( هنا أود أبين حقيقة مهمة تتعلق بالعقيدة عامة ) .. السنّة النبويّة لا تخالف القرآن عند الشيعة .. بعد البحث والتنقيب في عقيدة الطرفين من الشيعة و"أهل السنّة والجماعة" وجدنا بأنّ الشيعة يرجعون في كلّ أحكامهم الفقهيّة إلى كتاب الله والسنّة النبويّة لا غير.فهم يرتّبون القرآن في المرتبة الأُولى، والسنّة النبويّة في المرتبة الثانية، ونعني بذلك أنّهم يخضعون السنّة للمراقبة والتقصي ’ويعرضونها على كتاب الله العزيز، فما وافق منها كتاب الله قبلوه وعملوا به، وما خالف كتاب الله تركوه ولم يقيموا له وزناً ..

ويرجعون في ذلك إلى ما قرَّره أئمة أهل البيت (ع) رواية عن جدهم رسول الله (ص) الذي قال: "إذا جاءكم حديث عنّي فاعرضوه على كتاب الله، فما وافق كتاب الله فاعملوا به، وما خالف كتاب الله فاضربوا به عرض الجدار" ..

هناك أدلة على الأحاديث غير متوافقة مع القران.. وهذا فيها أحاديث كثيرة , منها حديث الإمام جعفر الصادق (ع) قالها في عدّة مرّات: "ما لم يوافق من الحديث القرآن فهو زخرف"( زخرف: كل شيء حَسَّنته وتزويقه هو باطل لانه مزخرف. ومعنى كلمة زخرف في الأصل هي الذهبُ.حين يتم طلاء اشياء لتغيير حقيقتها مثل الثياب حين تذهب .. يتغير جنسها يقولون ثوب مذهب لان فيه زخرف .. وبعض الأواني والتماثيل .. المهم أي شيء تريد تغييره نحو الاجمل تقوم بزخرفته .. ومنه الكلام حين تزخرفه فهو غير حقيقته .. وقد ورد في القران كثيرا هذه الكلمة منها عن الأرض ,حين تنمو فيها انواع النباتات يقول تعالى:﴿أخذت الأرض زخرفها﴾ وإذا أطلقت على بيت قال تعالى﴿بيت من زخرف﴾ أي: ذهب مزوق، وقال تعالى ﴿زخرف القول غرورا﴾ أي: المزوقات من الكلام .

يقول تعالى : ﴿وَلَا تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْئُولًا﴾ الآية المباركة ترشد إلى قضية عقلية، وهي أنه ليس للإنسان أن يحكم على أي أمر بالنفي أو بالإثبات إلا بدليل وحجة، فكما لا يصح لنا أن نعمل بأي حديث إلا إذا قامت حجة على صحة هذا الحديث، كذلك ليس لنا أن نحكم على أن الحديث مكذوب أو موضوع إلا إذا قام دليل واضح على كونه مكذوبًا أو موضوعًا..

اليك دليل واحد من مسند الإمام أحمد بن حنبل المؤلف : أحمد بن حنبل الناشر : مؤسسة قرطبة في القاهرة ,الأحاديث مذيلة بأحكام شعيب الأرنؤوط يروي انه دخل رجلان على عائشة فأخبراها أن أبا هريرة يحدث عن النبي(ص) انه قال :" الطيرة من الدار والمرأة والفرس" الطيرة هو التشائم " فغضبت من الرواية .. وقالت والذي أنزل الفرقان على محمد ما قالها رسول الله(ص) قط .. إنما قال كان أهل الجاهلية يتطيرون من ذلك.

**** ورد في كتاب الاحتجاج: عن الإمام الجواد (ع) في مناظرته مع يحيى بن أكثم قال: قال رسول الله(ص) في حجة الوداع:" قد كثرت علي الكذابة وستكثر فمن كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار, فإذا أتاكم الحديث فاعرضوه على كتاب الله وسنتي فما وافق كتاب الله وسنتي فخذوا به وما خالف كتاب الله وسنتي فلا تأخذوا به"...

ماذا يعني بكلمة كذابة .. لماذا لم يقل الكذب او الكذابون ..؟ الجواب معنى الكذابة حين يكثر الكذابون ويكونوا مجموعة ضخمة يمكنها ان تضل الامة .. أي كثرت علي كذابة الكذابين، أي الأحاديث المزخرفة ، لانه مرة ياتي الكذب بصيغة الزيادة والمبالغة .. ومرة ياتي بشكل بهتان أي غير موجود اصلا .. وينسب اليه او قصة مزخرفة تنسب الى فلان وفلان . هذا معنى الكذابة وقد حصلت القضيتان في الاحاديث سواء المبالغة او وضع قصص او نقل قصة لشخص وهو غير صحيح .. هذا يبين انه وقع فعلا كذب على رسول الله (ص)

جاء في الاحتجاج:في جواب الإمام العسكري (ع) في رسالته إلى أهل الأهواز حين سألوه عن الجبر والتفويض .قال: اجتمعت الأمة قاطبة في امر لا اختلاف بينهم في ذلك (أن القرآن حق لا ريب فيه عند جميع فرقها، فهم في حالة الاجتماع عليه مصيبون، وعلى تصديق ما أنزل الله مهتدون، لقول النبي(ص): (لا تجتمع أمتي على ضلالة) فأخبر أن ما اجتمعت عليه الأمة ولم يخالف بعضها بعضا هو الحق،أي القران.. فهذا معنى الحديث لا ما تأوله الجاهلون، وما قاله المعاندون من إبطال حكم الكتاب وعدم الأخذ به .. وإتباع حكم الأحاديث المزورة، والروايات المزخرفة، والأهواء التي تخالف نص الكتاب، ثم قال (ع): فإذا شهد الكتاب بتصديق خبر وتحقيقه فأنكرته طائفة من الأمة وعارضته بحديث من هذه الأحاديث المزورة صارت بإنكارها ودفعها الكتاب كفارا ضلالا، وهناك خبر معروف مشهور واضح اجمع عليه ان رسول الله (ص) قال:" إني مخلف فيكم خليفتين كتاب الله وعترتي ما إن تمسكتم بهما لن تضلوا بعدي وإنهما لن يفترقا حتى يردا علي الحوض"

هذا الحديث وجدنا القران يدعمه بأية واضحة تؤيد قول الرسول(ص) هو قوله تعالى :" إنما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة وهم راكعون". ثم اتفقت روايات العلماء في ذلك لأمير المؤمنين(ع)أنه تصدق بخاتمه وهو راكع فشكر الله ذلك له، وأنزل الآية فيه، ثم وجدنا رسول الله (ص) قد أبانه وأظهره لأصحابه وللأجيال من بعدهم بهذه اللفظة: " من كنت مولاه فعلي مولاه اللهم وال من والاه وعاد من عاداه... وحين استخلفه على المدينة - فقال: يا رسول الله أتخلفني على النساء والصبيان؟ ,فقال: أما ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى إلا أنه لا نبي بعدي.

فعلمنا أن الكتاب شهد بتصديق هذه الأخبار وتحقيق هذه الشواهد فيلزم الأمة الإقرار بها إذا كانت هذه الأخبار وافقت القرآن، ووافق القرآن هذه الأخبار، فلما وجدنا ذلك موافقا لكتاب الله ووجدنا كتاب الله موافقا لهذه الأخبار وعليها دليلا كان الاقتداء بهذه الأخبار فرضا لا يتعداه إلا أهل العناد والفساد. على هذا الأساس بنا الشيعة الأمامية فقههم وعقائدهم، فمهما بلغ الحديث من صحّة الإسناد، فلا بدّ أن يزنوه بهذا الميزان،وميزانهم ان يعرضوه على الكتاب الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه.والإماميّة هي الفرقة الوحيدة بين الفرق الإسلامية التي اشترطت هذا الشرط، وبالخصوص في باب تتعارض فيه الروايات والأخبار.قال الشيخ المفيد(قدس) في كتاب "تصحيح الاعتقاد": "ان كتاب الله تعالى مقدَّم على الأحاديث والروايات، وإليه يتقاضى في صحيح الأخبار فما قضى به فهو الحقّ دون سواه"ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

**** بناءً على ذلك يفهم المتتبع بأنّ الأمامية, لم يصحِّحوا أيّ كتاب من كتب الحديث عندهم،ولم يعطوا أي كتاب قدسية تجعله بمثابة القرآن، كما هو الحال عند المذاهب الذين يصحّحون كلّ الأحاديث التي رواها البخاري ومسلم، رغم أنّ فيهما مئات الأحاديث التي تتناقض مع كتاب الله.ورغم ما كتب بعض العلماء في تسقيط الروايات والأحاديث , ويكفيك أن تعرف بأنّ كتاب الكافي عند الشيعة رغم جلالة قدر مؤلّفه محمّد بن يعقوب الكليني وتبحّره في علم الحديث، إلاّ أن علماء الشيعة لم يدّعوا يوماً بأنّ ما جمعه كلّه صحيح ، بل هناك من علمائهم من طرح أكثر من نصفه وقال بعدم صحتها، بل إنّ مؤلّف (الكافي) لا يقول بصحّة كلّ الأحاديث التي جمعها في الكتاب .كالذهبي وغيره.هذا على مستوى العقيدة فكيف على مستوى التاريخ الشخصي ..!! فكيف لو كتب تاريخ الأئمة ألاثني عشر .

** في هذا المجلس نحاول ان نخوض في حياة الامام موسى بن جعفر (ع) لنرى ما يأتينا التاريخ بصفحات عن رجل صَفت نفسه الطاهرة، وخلُصتْ سريرته لله تعالى ، فكان أحد كواكب البيت النبوي يُضيء طريق الأجيال وبنور ظلمات الدنيا بعطائه رجل ارتقى إلى مشارف العُلى، علماً وحلماً، وفضلاً فصار بابا للحوائج مهوًى للقلوب ..

لماذا أغفل المؤرخون المسلمون سيرة الإمام وشمائله؟!

لا يمكن لاي مثقف ان يقطع ان التاريخ الاسلامي انصف اهل البيت (ع) وكتب عنهم كما هم بحقيقتهم .. وهذا التاريخ الذي بين أيدينا انما هو نتيجة حاصلة عما كتبه أعدائهم من بني أمية وبني العباس .. وهناك ظاهرة واضحة هي ان التاريخ الإسلامي في القرن الثاني للهجرة وفي فترة كتابة المؤلفات التاريخية الإسلامية المنسوبة إلى السلطة العباسية قليلة جدا لا تتناسب مع ما قام به الأئمة الأطهار جميعا،... خاصة الإمامان الصادق والكاظم (ع) خاصة .. لذا نحن نبحث الآن في تسليط الضوء على هذه الأدوار..

** وبالنسبة الى دور الإمام الكاظم الذي أمضى ثلاث وثلاثين سنة في إمامة المسلمين وهذه مدة أطول بثمانية سنين من إمامة والده الإمام الصادق (ع). وكذلك فإنّها لا تتناسب مع مسيرته التاريخية الطويلة هذه على الرغم من أن الإمام قد عاصر أربعة من العباسيين العتاة الذين ألحقوا به أنواعاً وصنوفاً من الأذى والعذاب والتنكيل في سجونهم المظلمة الظالمة، والذين اغتصبوا حقّ آل البيت الشرعي واستحوذوا شعاراتهم المميزة [كالثأر لآل محمد) والالتزام بالقرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة] خلال ثورتهم على الأمويين. فقد عاصر الإمام الكاظم السنوات العشر الأخيرة من حكم أبي جعفر المنصور ,كان المنصور ابو جعفر منذ تسنّمه السلطة من أخيه السفاح واضعا نصب عينيه تحركات الإمام الصادق (ع) وبعده على تحركات الإمام موسى(ع) فكان همه كله يخطط على الغدر بالإمام الكاظم وقتله، مباشرة بعد أن وصلته الأخبار بوفاة الإمام الصادق (ع). فعاصر السنوات العشر كلّها من حكم ابن أبي جعفر،والمهدي،

مارس المهدي هذا الظالم كأبيه أقسى أنواع الظلم من أجل إيذاء الإمام في سجونه البغيضة، وسعى سعيا حثيثا الى قتله (ع)وألقى القبض عليه وجيء به الى بغداد فوضعه في السجن لأسباب سياسية لم يكتب عنها التاريخ ( تصور اعتقال الامام والمجيْ به من المدينة لبغداد دون ان يكتب الكتاب عن سبب الاعتقال ) ولكن نفهم منها , انها في حقيقتها تنمّ عن حقد المهدي وبغضه آل البيت(ع) وتنم عن مدى غيرته وحسده عندما وصلته الأخبار بوساطة جواسيسه وعملائه المنبثين في مدينة رسول الله (ص) وهي الأخبار التي أخافته كثيرا، مفادها أن الناس في المدينة ومن كلّ الأمصار كانوا خلال أيام الحج يظهرون حبهم وولاءهم للإمام وكانوا يحبونه حبا جما ويتقربون اليه ويتجمعون حوله ..

** لماذا تعمد الكتاب وبشكل متعمد ومتفصد بإبعادهم عن الساحة الاجتماعية والدينية ..؟ واي نوع من الابعاد نجحوا فيه ..؟ الجواب نجحت الدولتان الاموية والعباسية في قضيتين ..***

** الأولى : من خلال إبعادهم وإيجاد شخصيات بديلة عنهم ممثلين للدين . وضعوا لهم أحاديث مزخرفة وتاريخ غير دقيق .. فأصبحت تلك الشخصيات هي الممثلة للإسلام .. وانتهى الحديث اني مخلف فيكم كتاب الله وعترتي . جاءوا ببديل للعترة.

الثانية :. اخفوا الأحاديث والروايات التي تبين فضلهم مدة سبعين سنة .. ووضعوا بدلا عن الاحاديث الصحيحة احاديثا موضوعة تبين احكاما جديدة ما كانت على عهد رسول الله (ص) .. يعني كذبوا بالحديث ليكون دينا ..

(****) ما سبب هذا الإصرار على إبعادهم ..؟ وما الضرر لو اتبع الناس أهل البيت كما أراد الله ...؟ الجواب على هذه الاسئلة .. ان لاهل البيت(ع) امتيازات وخصائص لا يمكن لاحد ان يكون قرينا لهم .. لذا من اراد الحياة الدنيا لا بد ان يوجد بديلا عنهم .. لا يمكن ان يكون هناك قرين .. نعم يمكن ان يكون بديل.. لان النبي (ص) قال :" نحن لا يقاس بنا احد "

من ذكر أخباره (ص) "عن عبد الله بن عمر قال قال رسول الله(ص)(إنا أهل البيت أختار الله لنا الآخرة على الدنيا وان أهل بيتى سيلقون بعدى أثرة ( ) وشدة وتطريدا في البلاد حتى يأتي قوم من ههنا وأشار بيده نحو المشرق أصحاب رايات سود فيسألون الحق فلا يعطونه فيقاتلون فينصرون ويعطون ما شاءوا فلا يقبلونه حتى يدفعوها إلى رجل من أهل بيتى فيملؤها عدلا كما ملئت ظلما فمن أدرك ذلك فليأتهم ولو حبوا على الثلج) أخرجه أبو حاتم بن حبان (ومعنى الاثرة هي الأنانيّة ، تفضيل الإنسان نفسه على غيره سَتَرَوْنَ بَعْدِي أَثَرَةً (يستأثر أمراء الجور بالفيء) .

وعن عمربن الخطاب : أن النبي (ص)قال في كل خلوف ( أي الجيل اللاحق من السابق ) من أمتى عدول أهل بيتى ينفون عن هذا الدين تحريف الغالين وانتحال المبطلين وتأويل الجاهلين " ألا وان أئمتكم وفدكم إلى الله عزوجل فانظروا بمن توفدون ". ذكرها المُلَّا علي القاري الهروي (ت. 1014هـ ) هو فقيه حنفي ما تريدي صوفي، من علماء السنة والجماعة.

الامتيازات التي لا يقاس بهم احد ...

أولا :... قبول الأعمال لا تتم إلا بهم ..وهذا يسمى في المشروع الديني الإسلامي (الولاية لأهل البيت -ع) .. مثال على ذلك ... في قبول أعمال الحج وتحقيق غاية كما يظهر من الرواية التالية: عن الإمام جعفر(ع) قال:"أتدرون أي بقعة في المسجد الحرام أفضل عند الله حرمة. ذاك ما بين الركن والمقام وباب الكعبة، هنا حطيم إسماعيل(ع )، ذاك الذي كان يدور فيه غنيماته ويصلّي فيه،.. ثم اوجز الطواف والصلاة فيه .. فقال:" والله لو أنّ عبداً صفّ قدميه في ذلك المكان، قام الليل مصلياً حتى يجيئه النهار، وصام النهار حتى يجيئه الليل، ولم يعرف حقّنا وحرمتنا أهل البيت لم يقبل الله منه شيئاً أبداً" ..

رواية أخرى :.. الولاية تمام الحج: عن الإمام الصادق(ع) "إذا حج أحدكم فليختم حجّه بزيارتنا لأن ذلك من تمام الحج".. وعن الإمام الباقر(ع) : "إنما أمر الناس أن يأتوا هذه الأحجار فيطوفوا بها ثم يأتونا فيخبرونا بولايتهم ويعرضوا علينا نصرهم"..

ثانيا : الولاية شرط قبول الأعمال: عن أبي سلمى, راعي رسول الله (ص) قال: سمعت رسول الله(ص) يقول: ليلة أسري بي إلى السماء قال لي الجليل جل جلاله:* (آمن الرسول بما انزل إليه من ربه قلت: والمؤمنون كل آمن بالله و ملائكته وكتبه ورسله..؟ قال: صدقت يا محمد، من خلفت في أمتك؟, قلت: خيرها.قال: علي بن أبي طالب؟ قلت: نعم يا رب، قال: يا محمد إني اطلعت إلى الأرض اطلاعة، فاخترتك منها، فشققت لك اسما من أسمائي، [فلا اذكر في موضع إلا ذكرت معي], فأنا المحمود وأنت محمد. ثم اطلعت الثانية منها، فاخترت عليا، وشققت له اسما من، أسمائي، فأنا العلي الأعلى وهو علي. يا محمد، إني خلقتك وخلقت عليا وفاطمة والحسن والحسين والأئمة من ولده عليهم السلام من سنخ نور من نوري، وعرضت ولايتكم على أهل السماوات وأهل الأرضين . فمن قبلها كان عندي من المؤمنين، ومن جحدها كان عندي من الكافرين. يا محمد، لو أن عبدا من عبيدي عبدني حتى ينقطع ويصير كالشن البالي، ثم أتاني جاحدا لولايتكم ما غفرت له حتى يقر بولايتكم.

يا محمد، تحب أن تراهم؟ قلت: نعم يا رب.فقال لي: التفت عن يمين العرش، فالتفت فإذا أنا بعلي، وفاطمة، والحسن، والحسين، وعلي بن الحسين، ومحمد بن علي، وجعفر بن حمد، وموسى ابن جعفر، وعلي بن موسى (الرضا) ، ومحمد بن علي، وعلي بن محمد، والحسن بن علي، والمهدي في ضحضاح من نور، قيام يصلون وهوفي وسطهم يعني المهدي يضئ كأنه كوكب دري، فقال: يا محمد، هؤلاء الحجج وهوالثائر من عترتك، فوعزتي وجلالي انه الناصر لأوليائي، والمنتقم من أعدائي، ولهم الحجة الواجبة، وبهم يمسك الله السماوات أن تقع على الأرض إلا بإذنه .. اسد الغابة ابن الاثير ج2 ص16 ..

ــــ*ـ* لماذا كانت الولاية شرطاً في القبول؟... يظهر الجواب فيما ورد عن الصادق(ع) عن آبائه: "مرَّ موسى بن عمران برجل رافع يده إلى السماء يدعو فانطلق موسى في حاجته فغاب عنه سبعة أيام ثم رجع إليه وهو رافع يديه يدعو ويتضرّع ويسأل حاجته فأوحى الله عزّ وجل إليه: يا موسى، لو دعاني حتى تسقط لسانه ما استجبت له حتى يأتيني من الباب الذي أمرته به..

*** ومنزلة الولاية: منزلة عظيمة عند الله تعالى فهي: النبأ العظيم: يقول الصادق (ع) في تفسير قوله تعالى: ﴿عَمَّ يَتَسَاءلُونَ*عَنِ النَّبَإِ الْعَظِيمِ﴾، قال: "النبأ العظيم هي الولاية" . وقوله (ع) في تفسير قوله تعالى: ﴿مَن جَاء بِالْحَسَنَةِ فَلَهُ عَشْرُ أَمْثَالِهَا﴾ قال: "الحسنة هي الولاية". وقوله تعالى:﴿وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ﴾ قال: "الولاية" ولذا اعلن رسول الله (ص) مرات عديدة الحديث ( علي مع الحق والحق مع علي يدور معه كيفما دار) ..

ـــــــــ فقد وردت عدة روايات تفيد هذا المعنى ، وبعض هذه الروايات معتبر من حيث لسند ، ونذكر منها: عن تميم القرشي ،عن أبي الصلت الهروي ، عن الإمام الرضا [ع] في نفي قول من قال : إن الإمام الحسين [ع] لم يقتل ، ولكن شبِّه لهم ، قال [ع] :والله ، لقد قتل الحسين ..وقتل من كان خيراً من الحسين ، أمير المؤمنين ، والحسن بن علي ، وما منا إلا مقتول ، وإني ـ والله ـ لمقتول بالسم الخ ..

لذا ليس غريبا أن يتجاهل أو يحرف مؤرخو السلطتين الأموية والعباسية ورواتهم وأن يغيبوا ذكر مناقب أئمة أهل البيت وسيرتهم ومكانتهم العقيدية والتاريخية والعلمية. لهذا فإن حياة الامام الكاظم (ع) تثير استغراب المستمع ... ولتوضيح المسالة أكثر , لو اراد احد المستشرقين .. بريطاني أو ألماني أو فرنسي أو أمريكي أن يكتب عن سيرة أئمة أهل البيت (ع) في الوقت الذي وقف فيه مؤرخو الأمة الإسلامية موقفا سلبيا ومتجاهلا محرّفا لأخبار الإمام الكاظم (ع) والأئمة عموماً (ع) ..

لذلك البحث في حياتهم لغرض بيان وتوضيح سيرتهم ودورهم في الحياة الاجتماعية هي إسهامات فاعلة في أحداث التاريخ الإسلامي. والمفروض علينا أن نقوم باحياء دورهم لننال بذلك العمل شرف الدنيا والآخرة؛ وان لا يقتصر البحث في حياته واسم أمه ونقش خاتمه وكم سنة عاش وأين مات .. لان هذه المعلومات مكررة ويعرفها الجميع ..

اليوم في ظل تغييب سيرة اهل البيت يكون اول المهمات على الخطباء والأدباء بيان دور الامام في كل مناسبة وما قام به في حياته وما سبب أبعادهم وما هي ولايتهم ..؟ لان لو أي امة لديها أشخاص كما عندنا شخصيات أهل البيت , لعملوا لهم تماثيل في السماء.!! لان ان نسعى الى الاقتصار على ترديد ما لا يفيد الوعي عند المسلمين وغيرهم ..

**** معاني الأخبار، عيون أخبار الرضا عن الهروي قال: سمعت الإمام الرضا(ع) يقول: "رحم الله عبد أحيا أمرنا فقلت له: وكيف يحيي أمركم؟ قال: يتعلم علومنا ويعلمها الناس، فإن الناس لو علموا محاسن كلامنا لاتبعونا، قال: قلت يا ابن رسول الله فقد روي لنا عن أبي عبد الله(ع)أنه قال: من تعلم علما ليماري به السفهاء، أو يباهي به العلماء، أو ليقبل بوجوه الناس إليه فهو في النار. فقال(ع) : صدق جدي (ع) أتدري من السفهاء؟ قلت: لا يا ابن رسول الله، قال: هم قصاص مخالفينا، وتدري من العلماء؟ فقلت: لا يا ابن رسول الله، فقال: هم علماء آل محمد (ص) الذين فرض الله طاعتهم وأوجب مودتهم، ثم قال: وتدري ما معنى قوله:أو ليقبل بوجوه الناس إليه؟ قلت: لا، قال: يعني والله بذلك ادعاء الإمامة بغير حقها، ومن فعل ذلك فهو في النار.

** فهذا شيخ المؤرخين محمد بن جرير الطبري يمثل هذه الحالة إذ يتعامل مع استشهاد الإمام الكاظم (ع)،حين يقدّم رواية سلطوية واحدة مفادها أنّ الإمام لم يقتل من قبل هارون العباسي ,إنما توفي وفاة طبيعية وذلك عندما أسهب بشكل لافت على الممارسة التي مثّلها صاحب الشرطة السندي حين حشّد لهذه المسرحية من القضاة والوجهاء كشهود عيان على ذلك الأمر المخزي؛ ولم ينبس بكلمة واحدة توحي بأنّ استشهاده قتلا هي من أوامر هارون الجائرة. وهذا الاتجاه في الرواية التاريخية قد غلب على المرويات التي دوّنها مؤرخو الأمة, بمعنى تدوين الرواية المحرّفة التي تخدم السلطة العباسية. ولولا وجود عدد من المؤرخين المعروفين بميولهم الشيعية أو باعتدالهم في مروياتهم التاريخية ووجود الفقهاء والعلماء الشيعة الذين دونوا الأصول الشيعية الأربعة في زمن التحرر من التعصب السلطوي أي خلال عهد البويهيين لانطمس إرث الأئمة (ع) وخفي كثير من المعلومات من معاملات العباسيين القاسية بحقهم خوفا على سلطتهم غير الشرعية التي اغتصبوها ..

ــــــــ قبالة تجاهل المؤرخين المسلمين لسيرة الإمام الكاظم .. ليس غريبا أن يتجاهل اغلب المجتمع الان حياة الامام موسى بن جعفر وتبقى ذكراه مجرد احتفالات في يوم شهادته .. ولكن المجتمع لا يعلم ان للائمة المعصومين ثورتانت كبيرتان الاولى للامام الحسين (ع) في كربلاء عام 61 هجرية .. وما لهذه الثورة من تداعي وويلات , استفاد منها المجتمع الشيعي في تجاوز ما حدث قبل واثناء وبعد الثورة الحسينية ..

وهذه كلها يعرفها الامام موسى بن جعفر (ع) الذي كاد ان يطيح بدولة الميوعة والخمور بني العباس . غير ان السلطة الاموية نجحت بالقاء القبض عليه وإيداعه السجن .. وعمدوا ان لا يذكره احد في التوثيق .. ولكن اغلب الاخبار التي جاءتنا عن الإمام الكاظم (ع) انما جاءت عن طريق المستشرقين ..

فاذا كان الأمويون والعباسيون تقصدوا ان لا يذكروا اهل البيت .. فان الكتاب المنصفون الغربيون كتبوا عنهم مما حملت بعض الكتب شتات من هنا وهناك ..وهذه شحة من المعلومات التي أوردها مؤرخو السلطة العباسية عن مناقب أأمتهم فإنهم ملأوا كتبهم بأخبار ساداتهم من الأمويين والعباسيين ومناقبهم وأطّروا أعمالهم بهالات من المدح المزيف فانتجوا رواية مادحة خاصة بهؤلاء الحكّام سمّاها المستشرق الدانمركي بيترسن (الرواية الأموية والرواية العباسية في كتابه الموسوم (علي ومعاوية)) ونشره في كوبنهاكن سنة 1964 وتم ترجمته الى اللغة العربية وصدر إلى المكتبات العربية ..

+هذه الكتب رغم قلتها تركت أثراَ في الواقع الأوربي,عرفوا من خلالها الإسلام الحقيقي .وهذه الأفكار هي التي نشرت الإسلام في اوربا . لذلك الحرب التي تشنها أمريكا وإسرائيل هي حرب ضد الفكر وليس ضد سياسة دولة أسلامية .. فان هناك عشرات البلدان الإسلامية ولكن لا أمريكا ولا إسرائيل لها علاقة بإسلامهم ..وأنتجت المدرسة الألمانية مستشرقا آخر متخصصا في ميدان التشيع وهو البروفسور ولفريد مادولنك في الكتابة عن سير عدد من الأئمة الأطهار. وقد اعتمد في هذه البحوث على المصادر الأولية الشيعية وعلى مصادر ومخطوطات أخرى، فمثلا استند على تاريخ المذهب الزيدي لغرض تقديم معلومة جديدة لم تشر اليها المصادر تتعلق بدور الإمام الكاظم (ع)السياسي...

 

وهناك مستشرق ألماني آخر تخصّص في ميدان التشيع ألف كتابا باسم الشيعة في عام 1988وترجم مرتين الى اللغة الإنجليزية وقد وقف على موضوع مهم في عقيدة الشيعة الإمامية بفلسفة الاستشهاد واستشهاد الإمامين الكاظم والجواد (ع). وللمستشرق بحوث أخرى عن ميادين مختلفة بشأن التشيع.ولا بد ان ناتي الى ذكر العالم اليهودي ( ايتان) الذي درس سيرة الإمام الكاظم (ع) مستنداً الى كثير من المصادر الشيعية السنية .

الملاحظ أنّ هناك عددا من المستشرقين وقفوا في دراساتهم على حياة كل من الإمامين الكاظم والجواد مشيرين الى المضايقات المتكررة التي تعرضا أليها من قبل العباسيين.لعل السبب في عدم ذكره المؤلفات الشيعية هو أن المصادر والمؤلفات الشيعية لم تكن قد كتبت في تلك الفترة المبكرة.ولذلك ورثنا تاريخا غير شيعيا .. حينما تطرق المستشرقون الى هارون العباسي وموقفه المخزي من الإمام الكاظم، وتآمره على قتله في كتابه الموسوم (الخلافة ظهورها وقيامها وتدهورها وسقوطها ),Decline and Fall) المطبوع في لندن سنة 1924م. هناك ملاحظة جديرة بالتنويه اليها وهي غزارة انتاج مدرسة الاستشراق البريطانية في حقل التشيع والكتابة عن أئمة أهل البيت الأطهار (ع)..

ــــــــــــ ان هارون الرشيد يحصر حرصاً شديداً على ملكه، يضحّي في سبيل السلطة جميع المثل والقيم والمقدسات. وقد عبّر عن مدى تفانيه في حب السلطة بكلمته الحقيرة التي تناقلتها الأجيال وهي:ما قاله لولده( لو نازعتني هذا الامر لاخذت الذي فيه عيناك )...بل لو نازعه رسول الله (ص) على السلطة لأخذت الذي فيه عيناه).فكيف وقد عرف ان الامام يقود ثورة كبرى كثورة جده الحسين , إضافة الى قيام دولة الادارسة في المغرب ..

كان يحز في نفسه انقطاع الناس إلى أهل البيت (ع) فكان يخرج متنكراً ليسمع أحاديث العامة،ويقف على رغبتهم واتجاههم، فلا يسمع إلا الذكر العطر، والحبّ الجامع والثناء على الإمام علي وابناءه (عليهم السلام).فقرر التخلص من الامام موسى بن جعفر.. وكلف

الامر بالسندي بن شاهك ..كان الامام يدعو ربه .. الهي يا مخلص اللبن من فرث ودم خلصني من سجن هارون .. يا مخلس الشجر من رمل وطين خلصني من سجن هارون .. كان علي بن سويد يرى الأغلال بيديه وهو في الطاموره .. وآخر مرة رآه مكسور الساق وقد لف سا قه بخرقة ...

فسأله : سيدي أما ان لسجنك آن ينقضي ...؟ فأجابه الإمام ردا أن يخبر الشيعة كلهم .. قل لشيعتي أن ينتظروني بعد ثلاثة أيام على جسر بغداد . فتجمع الناس مقابل السجن ... خرج اربعة من الحمالين يحملون جنازة الإمام موسى بن جعفر ...

جابوه والحديد امزنجل برجليه ..... ولا واحد من عمامه كدر يوصل ويحميه ..... خل هاشم تجي لبغداد وتشوفه ... للجسر تتعناه محني الراس مكشوفه .... ابجوا عليه يشيعة واكثروا بالنوح ... مصيبتهم من تذكروها تفت الروح .....

هرعت جماهير بغداد الى تشييع الإمام فكان يوماً مشهوداً لم تر مثله في تاريخها فقد خرج الجميع لتشييع جثمان الإمام{ع} والفوز بحمل جثمانه، وسارت المواكب وهي تجوب شوارع بغداد وتردد أهازيج الحزن واللوعة، متّجهة نحو مقابر قريش، وحفر له قبر فيها وأنزلوه ...

ولكن أبو عبد الله بقي ثلاثة أيام بدون غسل ولا كفن ... يا حفار كبره زين وسعه ... من تنزله بهيده لا تضعضعه ... من حيث مكسور ضلعه ... بجدنا عليك الجفه رجعه ... ودور على المكطوع اصبعه ... يخفاك ضلع امه الزهرة ... ضلعها الاصل واحسين فرعه ...مطروح ضل محد يرفعه ....

  

الشيخ عبد الحافظ البغدادي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/03/29



كتابة تعليق لموضوع : مجلس حسيني ــ دراسة في شخصية وحياة الإمام الكاظم (ع)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق أثير الخزاعي ، على غبار في أنف معاوية .رواية وتفسير.(1) - للكاتب مصطفى الهادي : في كامل البهائي ، قال : أن معاوية كان يخطب على المنبر يوم الجمعة فضرط ضرطة عظيمة، فعجب الناس منه ومن وقاحته، فقطع الخطبة وقال: الحمد لله الذي خلق أبداننا، وجعل فيها رياحا، وجعل خروجها للنفس راحة، فربما انفلتت في غير وقتها فلا جناح على من جاء منه ذلك والسلام. فقام إليه صعصعة: وقال: إن الله خلق أبداننا، وجعل فيها رياحا، وجعل خروجها للنفس راحة، ولكن جعل إرسالها في الكنيف راحة، وعلى المنبر بدعة وقباحة، ثم قال: قوموا يا أهل الشام فقد خرئ أميركم فلاصلاة له ولا لكم، ثم توجه إلى المدينة. كامل البهائي عماد الدين الحسن بن علي الطبري، تعريب محمد شعاع فاخر . ص : 866. و الطرائف صفحة 331. و مواقف الشيعة - الأحمدي الميانجي - ج ٣ - الصفحة ٢٥٧.

 
علّق منير حجازي ، على غبار في أنف معاوية .رواية وتفسير.(1) - للكاتب مصطفى الهادي : ينقل المؤرخون أنه لشدة نهم معاوية إلى الأكل وشرهه العجيب في تنويع المطعومات ، تراكمت الشحوم وانتفخ بطنه ، وكبرت عجيزته حتى انه اذا اراد ان يرتقي المنبر يتعاون إثنان من العلوج السود لرفع فردتي دبره ليضعاها على المنبر. وصعد يوما المنبر فعندما القى بجسده الهائل على المنبر (ضرط فأسمع) . يعني سمعه كل من في المجلس . فقال من دون حياء او خجل وعلى الروية : (الحمد لله الذي جعل لنا منافذ تقينا من شر ما في بطوننا). فقال احد المؤرخين : لم ار اكثر استهتارا من معاوية جعل من ضرطته خطبة افتتح بها خطبة صلاة الجمعة.

 
علّق رائد غريب ، على كهوة عزاوي ---- في ذاكرة " البغددة " - للكاتب عبد الجبار نوري : مقال غير حقيقي لان صاحب المقهى هو حسن الصفو واغنية للگهوتك عزاوي بيها المدلل سلمان الي هو ابن حسن الصفو الذي ذهب الى الحرب ولم يرجع

 
علّق موسي علي الميل ، على مقدمة تفسير الميزان للسيد محمد حسين الطباطبائي دراسة تحليلية - للكاتب علي جابر الفتلاوي : مامعني المثلت في القران

 
علّق Silver ، على البارزانيون و القبائل الكردية وتصفيات جسدية الجزء {2} - للكاتب د . جابر سعد الشامي : السلام عليكم دكتور ، ارجوا نشر الجزء الثالث من هذه المقالة فأرجوا نشرها مع التقدير . المقالة ( البارزانيون والقبائل الكردية والتصفيات الجسدية .

 
علّق المسلم التقي ، على وإذا حييتم بتحية: فحيوا بأحسن منها - للكاتب الاب حنا اسكندر : كفن المسيح؟ اليسَ هذا الكفن الّذي قاموا بتأريخه بالكربون المُشِع فوجدوا أنّه يعود إلى ما بين القرنين الثالث والرابع عشر؟ وبالتحديد بين السنتين 1260-1390؟ حُجَج واهية. ثُمّ أنّك تتكلم وكأننا لا نُقِر بأنّ هنالك صلباً حدث, الّذي لا تعرفه يا حنا هو أننا نعتقد بأنّ هنالك صلباً حدث وأنّ المصلوب كانَ على هيئة المسيح عليه السلام لكنّه لم يكن المسيح عليه السلام نفسه, فالمسيح عليه السلام لم يُعَلّق على خشبة.. يعني بالعاميّة يا حنا نحن نقول أنّه حدث صلب وأنّ المصلوب كانَ على هيئة المسيح عليه السلام لكنّه في نفس الوقت لم يكن المسيح عليه السلام نفسه وهذا لأنّ المسيح عليه السلام لم يُصلَب بل رفعه الله وهذه العقيدة ليسَت بجديدة فقد اعتقدها الإبيونيون في القرنِ الأوّل الميلادي مما يعني أنّهم إحتمال أن يكونوا ممن حضروا المسيح عليه السلام ونحن نعلم أنّه كان للأبيونيين انجيلهم الخاص لكنّه ضاع أو يمكن أنّ الكنيسة أتلفته وذلك بعد الإنتصار الّذي أحرزه الشيطان في مجمع نيقية, وقبل أن تقول أنّ الأبيونيين لا يؤمنوا بالولادة العذرية فأنبهك أنّك إن قلتَ هذا فدراستك سطحية وذلك لأنّ الأبيونيين كانوا منقسمين إلى فرقينين: أحدهما يؤمن في الولادة العذرية والآخر ينكر الولادة العذرية, أمّا ما اجتمع عليه الفريقين كانَ الإقرار بنبوة عيسى عليه السلام وإنكار لاهوته وأنّه كان بشراً مثلنا بعثه الله عزّ وجل حتى يدعو الناس إلى الدين الّذي دعا إليه الأنبياء من قبله وهو نفسه ما دعا إليه مُحمّد عليه الصلاة والسلام. وهذه إحدى المغالطات الّتي لاحظتها في كلامك ولن أعلق على كلام أكثر من هذا لانني وبكل صراحة لا أرى أنّ مثل هذا الكلام يستحق التعليق فهذه حيلة لا تنطلي حتى على أطفال المسلمين.

 
علّق المسلم التقي ، على صلب المسيح وقيامته من خلال آيات القرآن الكريم - للكاتب الاب حنا اسكندر : مقال تافه فيهِ العديد من الأكاذيب على الإسلامِ ورسول الله عليه أفضل الصلاة والسلام, هذا المقال أقل ما يُقال عليه أنّه لعب عيال ولا يستند إلى أيِّ شيء غير الكذب والتدليس وبتر النصوص بالإضافة إلى بعض التأليفات من عقل الكاتب, الآب حنا اسكندر.. سأذكر في ردّي هذا أكذوبتين كذبهما هذا الكائن الّذي وبكل جرأة تطاول على رسول الله عليه الصلاة والسلام بلفظ كلّنا نعلم أنّ النصارى لا يستخدمونه إلّا من بابِ الإستهزاء بسيّد الأنبياء عليه أفضل الصلاة والسلام. الكذبة رقم (1): إدّعى هذا الكائن وجود قراءة في سورةِ النجم على النحوِ الآتي "مِنَ الصَلبِ والترائب" بفتحِ الصاد بدل من تشديدها وضمها. الجواب: هذه القراءة غير واردة ولا بأيِّ شكلٍ من الأشكال وليسَت من القراءات العشر المتواترة عن الحبيب المصطفى عليه الصلاة والسلام, فلماذا تكذب يا حنا وتحاول تضليل المسلمين؟ الكذبة رقم (2): يحاول هذا الكائن الإدّعاء أنّ "يدق الصليب" في الحديث الشريف عن رسول الله عليه الصلاة والسلام أنّها تعني "يغرس الصليب ويثبته فيصبح منارة مضيئة للعالم", وهذا نص الحديث الشريف من صحيحِ أبي داود: عن أبي هريرة رضي الله عنه أنّ الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام قال: (ليس بيني وبينه نبيٌّ – يعنى عيسَى – وإنَّه نازلٌ ، فإذا رأيتموه فاعرفوه : رجلٌ مربوعٌ ، إلى الحُمرةِ والبياضِ ، بين مُمصَّرتَيْن ، كأنَّ رأسَه يقطُرُ ، وإن لم يُصِبْه بَللٌ ، فيُقاتِلُ النَّاسَ على الإسلامِ ، فيدُقُّ الصَّليبَ ، ويقتُلُ الخنزيرَ ، ويضعُ الجِزيةَ ، ويُهلِكُ اللهُ في زمانِه المِللَ كلَّها ، إلَّا الإسلامَ ، ويُهلِكُ المسيحَ الدَّجَّالَ ، فيمكُثُ في الأرض أربعين سنةً ثمَّ يُتوفَّى فيُصلِّي عليه المسلمون) الجواب على عدّة أوجه: الوجه الأوّل: هذه ركاكة في اللغةِ العربية فالمعلوم أنّ دقُّ الشيء معناه كَسرُهُ, فنقول "يدُّقُ الشيء" أي "يَكسِرُهُ" ولا تأتِ بمعنى "يثبت ويغرس" وهذا الكلام الفارغ الّذي قدّمه هذا النصراني. الوجه الثاني: لو افترضنا صحّة كلامك أنّ "يدقُّ الصليب" معناها "يغرسه ويثبته فيجعله منارة مضيئة للعالم" فهذا يعني أنّ عيسى عليه السلام سينزل ليُقِر بالعقيدة النصرانية والّتي فيها يكون عيسى عليه السلام إلهاً(أي هو الله, استغفر الله العظيم وتعالى الله عن ما تقولون يا نصارى) والمعلوم أنّ دين الإسلام ينكر لاهوت المسيح عليه السلام ولا يُقِر فيه إلّا كنبي بعثه الله عزّ وجل إلى بني إسرائيل يدعوهم إلى عبادة الله وحده, فكيفَ يقاتل المسيح عليه السلام الناس على الإسلام ويُهلِك الله(الّذي هو نفسه المسيح في نظرِ طرحك بما أنّه قادم ليثبت العقيدة النصرانية) كل الملل(بما ضمنها النصرانية الّتي المفروض أنّه جاءَ ليثبتها ويجعلها منارة للعالم) إلّا الإٍسلام الّذي يرفض لاهوته ويناقض أصلَ عقيدته وهي الثالوث والأقانيم والصلب والفداء وغيرها من هذه الخزعبلات الّتي ابتدعها بولس ومن كانَ معه, فالعجب كُل العجب هو أن تقول أنّ عيسى عليه السلام قادم ليُثبّت العقيدة النصرانية وفي نفسِ الوقت يهلكها ولا يُبقِ في زمانه إلّا الإٍسلام الّذي يناقض العقيدة الّتي هو المفروض قادم حتى يثبتها ويغرسها, ما هذا التناقض يا قس؟ طبعاً هذه الأكاذيب انتقيتها وهي على سبيلِ الذكر لا الحصر حتى يتبين للقارئ مدى الكذب والتدليس عند هذا الإنسان, فهذا المقال أقل ما يُقال عليه أنّه تبشيري بحت فهو يكذب ويُدلّس حتى يطعن في الدينِ الإسلامي الحنيف فيجعله نسخة مطابقة للنصرانية ثُمّ يقنعك أن تترك الإسلام وتتجه للنصرانية لأنّه "الإثنين واحد", إذا كنت تريد أن توحد بينَ الناس يا حنا النصراني فلماذا لا تصبح مسلماً ووقتها يذهب هذا الخلاف كلّه؟ طيب لماذا لا تقرّب النصرانية إلى الإسلام بدل من محاولتك لتقريبِ الإسلام إلى النصرانية؟ أعتقد أنّ محاولة تقريب النصرانية إلى الإسلام وتحويل النصارى إلى مسلمين ستكون أسهل بكثير من هذه التفاهات الّتي كتبتها يا حنا, خصوصاً ونحن نعلم أنّ الكتاب الّذي تدّعون أنّه مُقَدّساً مُجمَع على تحريفِهِ بين علماء اللاهوت ومختصي النقدِ النصّي وأنّ هنالك إقحامات حدثت في هذا الكتاب لأسباب عديدة وأنّ هذا الكتاب قد طالته يد التغيير وهنالك أمثلة كثيرة على هذا الموضوع من مثل تحريف الفاصلة اليوحناوية لتدعيم فكر لاهوتي, التحريف في نهاية إنجيل مرقس, مجهولية مؤلف الرسالة إلى العبرانيين, تناقض المخطوطات اليونانية القديمة مع المخطوطات المتأخرة وحقيقة أنّه لا يوجد بين أيدينا مخطوطتين متطابقتين وأنّ المخطوطات الأصلية لكتابات العهدين القديم والجديد مفقودة وما هو بين أيدينا إلّا الآلاف من المخطوطات المتناقضة لدرجة أنني قرأت أنّه لا يوجد فقرتين متطابقتين بين مخطوطتين مختلفتين, يعني نفس الفقرة عندما تقارنها بين أي مخطوطة ومخطوطة ثانية مستحيل أن تجدهم متطابقات وهذا يفتح الباب للتساؤل عن مصداقية نسبة كتابات العهدِ الجديد إلى كُتّابهن مثل الأناجيل الأربعة والّتي المفروض أنّه كتبهن لوقا/يوحنا/متّى/مرقس, في الحقيقة لا يوجد أي إثبات في أنّ كل ما هو موجود في الأناجيل الأربعة اليوم قد كتبه فعلاً كُتّاب الأناجيل الأربعة المنسوبة إليهم هذه الأناجيل وذلك لأنّه كما قلنا المخطوطات الأصلية الّتي خطّها كُتّاب الأناجيل الأربعة(كا هو الحال مع باقي كتابات العهدِ الجديد) ضائعة وكل ما هو عندنا عبارة عن الآلاف من المخطوطات المتناقضة مع بعضها البعض حتى أنّه لا تجد مخطوطتين متطابقتين ولو على مستوى الفقرة الواحدة, فعلى أيِّ أساس نحكم إن كانَ مرقس قد كتبَ في نهاية إنجيله النهاية الطويلة فعلاً كما هو في المخطوطات اللاتينية أم أنّه لم يذكرها وتوقف عند الفقرة الثامنة كما هو في المخطوطات اليونانية القديمة من مثل المخطوطة الفاتيكانية والمخطوطة السينائية؟ وكذلك الحال مع رسالة يوحنا الأولى, على أيِّ شكل كتبَ يوحنا الفاصلة اليوحناوية؟ هل كانَت على شكل الآب والإبن والروح القدس وهؤلاء الثلاثة هم واحد ولّا الماء والدم والروح وهؤلاء الثلاثة على إتّفاق؟ وإن إخترت أحدهما فعلى أيِّ أساس إتّخذت هذا القرار وأنتَ لا تمتلك أي مصدر أساسي تقيس عليه صحّة النصوص؟ لا يوجد مصدر أساسي أو بالعربي "مسطرة" نقيس عليها صحّة النصوص المذكورة في الأناجيل والّتي تتناقض فيها المخطوطات, ولذلك لن نعلم أبداً ما كتبه مؤلفي كتابات العهدِ الجديد فعلاً وسيبقى هذا لغز يحيّر النصارى إلى الأبد.. شفت كيف يا حنا ننقض عقيدتك في فقرة واحدة ونقرب النصارى إلى الإسلام بسهولة وبذلك يُحَل كل هذا الخلاف ونصبح متحابين على دينٍ واحد وهو الإسلام الّذي كانَ عليه عيسى وموسى ومحمّد وباقي الأنبياء صلوات الله وسلامه عليهم جميعاً؟

 
علّق ابومحمد ، على كربلاء المقدسة تحدد تسعيرة المولدات الاهلية لشهر حزيران الجاري : اتمنى ان يتم فرض وصولات ذات رقم تسلسلي تصرف من قبل مجلس كل محافظة لصاحب المولدة ويحاسب على وفق ما استلم من المواطن والتزامه بسعر الامبير. ويعلم الجميع في مناطق بغداد ان اصحاب المولدات الاهلية لا يلتزمون بالتعيرة ابدا حيث ندفع لهم مقابل الامبير الذهبي من عشرين الى خمسة وعشرين الف للتشغيل الذهبي. لا حساب ولا كتاب

 
علّق حنان شاكر عبود ، على الادارة العامة فن واخلاق - للكاتب مصطفى هادي ابو المعالي : الإدارة في الوقت الراهن لا تخضع لمقاييس اداء

 
علّق علي البصري ، على "إنّا رفعناه" .... لطمية كلماتها منحرفة عقائدياً ومنهجياً - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : مقال رائع ويحدد المشكلة بدقة الا اني اضيف ان جميع من يتفوه بهذه العقائد والافكار له منشأ واحد او متأثر به وهو كتب النصيرية فان في الهند وباكستان وايران لها رواج ويريد ان يروج لها في العراق تحت راية الشيعة الإمامية مع انه لم تثبت مثل هذه الافكار بروايات معتبرة

 
علّق منير حجازي ، على طفل بعشرة سنوات يتسول داخل مطار النجف ويصل الى بوابة طائرة : كيف وصل هذا المتسول إلى داخل الطائرة وكيف اقتحم المطار ، ومن الذي ادخله ، عرفنا أن تكسيات المطار تُديرها مافيات .والعمالة الأجنبية في المطارات تديرها مافيات . ومحلات الترانزيت تديرها مافيات وكمارك المطار التي تُصارد بعض امتعة المسافرين بحجة واخرى تديرها مافيات، فهل اصبح الشحاذون أيضا تُديرهم مافيات. فهمنا أن المافيات تُدير الشحاذون في الطرقات العامة . فهل وصل الامر للمطار.

 
علّق منير حجازي ، على العراق..وحكاية من الهند! - للكاتب سمير داود حنوش : وعزت الله وجلاله لو شعر الفاسدون ان الشعب يُهددهم من خلال مطالبهم المشروعة ، ولو شعر الفاسدون أن مصالحهم سوف تتضرر ، عندها لا يتورعون عن اقامة (عمليات انفال) ثالثة لا تُبقي ولا تذر. أنا اتذكر أن سماحة المرجع بشير النجفي عندما افتى بعدم انتخاب حزب معين او اعادة انتخاب رموزه . كيف أن هذا الحرب (الاسلامي الشيعي) هجم على مكتب المرجع وقام بتسفير الطلبة الباكستانيين ، ثم اخرجوا عاهرة على فضائياتهم تقول بأن جماعة الشيخ بشير النجفي الباكستانيين يجبروهن على المتعة . يا اخي ان سبب قتل الانبياء هي الاطماع والاهواء . الجريمة ضمن اطار الفساد لا حدود لها .

 
علّق محمد ، على "إنّا رفعناه" .... لطمية كلماتها منحرفة عقائدياً ومنهجياً - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : سبحانك يارب لا تفقهون في الشعر ولا في فضل اهل البيت , قصيدة باسم لا يوجد فيها شرك ف اذهبوا لشاعر ليفسر لكم وليكن يفقه في علوم اهل البيت , ف اذا قلت ان نبي الله عيسى يخلق الطير , وقلت انه يحيي الموتى , هل كفرت ؟

 
علّق كريم عبد ، على الانتحار هروب أم انتصار؟ - للكاتب عزيز ملا هذال : تمنيت ان تذكر سبب مهم للانتحار عمليات السيطرة على الدماغ التي تمارسها جهات اجرامية عن طريق الاقمار الصناعية تفوق تصور الانسان غير المطلع واجبي الشرعي يدعوني الى تحذير الناس من شياطين الانس الكثير من عمليات الانتحار والقتل وتناول المحدرات وغيرها من الجرائم سببها السيطرة على الدماع الرجاء البحث في النت عن معلومات تخص الموضوع

 
علّق البعاج ، على الإسلام بين التراث السلفي والفكر المعاصر   - للكاتب ضياء محسن الاسدي : لعلي لا اتفق معك في بعض واتفق معك في البعض الاخر .. ما اتفق به معك هو ضرورة اعادة التفسير او اعادة قراءة النص الديني وبيان مفاد الايات الكريمة لان التفسير القديم له ثقافته الخاصة والمهمة ونحن بحاجة الى تفسير حديد يتماشى مع العصر. ولكن لا اتفق معك في ما اطلقت عليه غربلة العقيدة الاسلامية وتنقيح الموروث الديني وكذلك لا اتفق معك في حسن الظن بمن اسميتهم المتنورون.. لان ما يطلق عليهم المتنورين او المتنورون هؤلاء همهم سلب المقدس عن قدسيته .. والعقيدة ثوابت ولا علاقة لها بالفكر من حيث التطور والموضوع طويل لا استطيع بهذه العجالة كتابته .. فان تعويلك على الكتاب والكتابات الغربية والعلمانية في تصحيح الفكر الاسلامي كما تقول هو امر مردود وغير مقبول فاهل مكة ادرى بشعابها والنص الديني محكوم بسبب نزول وسياق خاص به. تقبل احترامي.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عطا علي الشيخ
صفحة الكاتب :
  عطا علي الشيخ


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net