صفحة الكاتب : د . عباس هاشم

وقفة سريعة على دعاوى الحيدري حيال ولادة المهدي (ع)
د . عباس هاشم

أثار الحيدري زوبعة عندما ادعى ان المنهج السندي الذي يعتمده الإمام الخوئي عاجز عن اثبات قضية عقدية خطيرة وهي ولادة المهدي عليه السلام ووجوده؛ والمنهج السندي هو النظر لسند الرواية والتحقق من أن الرواة ثقاة حتى يتم اعتماد الرواية. فقد قام الرجل باستعراض 31 رواية وردت في أصول الكافي خاصة بمولد الإمام، وادعى أنها كلها ضعاف ما عدى 7، ثم استنتج أن هذه أخبار آحاد لا يمكن بها اثبات عقيدة خطيرة مثل ولادته عليه السلام، لأن أخبار الآحاد تورث الظن وليس العلم، والعقائد لابد فيها من العلم واليقين.

(رد الشيخ علي آل محسن وهو كاف شاف
https://youtu.be/wJIX1DTj2TA)

ولكن عندما ووجه بعدة حقائق، منها أن الإمام الخوئي لم يقل أن المنهج السندي أساسا لاثبات العقائد وإنما هذا المنهج خاص بالأحكام الفقهية بالدرجة الأولى، بجانب ذلك فقد ثبت أن الإمام الخوئي لا يلتزم فقط بهذا المنهج حرفيا، فهو يعتمد أيضا الوثوق بصدور الرواية حتى لو لم يكن سندها صحيحا، وعندما ووجه الحيدري بذلك، تملص من هذه الحقيقة الصادمة من أنه لا يقصد أن الخوئي يعتمد فقط المنهج السندي، وإنما اعتبره المحور!!. ثم إن التواتر من أقوى طرق اثبات صدور الرواية عن المعصوم، وهو بنفسه الحيدري ينسب للمجلسي القول بصحة 7 روايات عندما استعرض 31 رواية ثم أخذ يكرر كلمة "مجهول" وهو يستعرض الروايات الضعيفة، فلو كانت الروايات كما يقول أي أن فيها مجهول، لثبت التواتر، وبذلك تثبت ولادته حتى من خلال هذه الروايات فقط، فسبع صحاح، وأربع وعشرين رواية فيها مجاهيل يعد تواترا (استمع لمحاضرة آل محسن) . ولو تنازلنا وقلنا أنها لا تفيد تواترا فلا أقل أن تكون الروايات ال 24 الضعاف قرينة تفيد القطع بحدوث الولادة، والمطلوب في العقائد هو القطع سواء بالتواتر أو بخبر الآحاد المقترن بقرائن تفيد القطع واليقين.

والمشكلة أن الحيدري أوحى للمستمعين أن هذه الروايات والتي ذكرها الكليني في أصول الكافي، هي كل الروايات التي يستفاد منها ولادة الإمام المهدي (ع)، بينما مثلها أضعاف وأقوى وأصح وأوضح دلالة على المطلوب، ويمكن للقارئ أن يتأكد بنفسه من خلال كتاب العلامة المحقق الشيخ محمد صنقور والموسوم ب "تواتر النص على الأئمة عليهم السلام" حيث أثبت بما لا يدع مجالا لأدنى شك بوجود وولادة المهدي (ع) وأجاب على اشكالات أمثال ما طرحها الحيدري في هذا الإطار.

ثم الغريب العجيب أن ينسب تصحيح الروايات السبع للمجلسي، وكأن المجلسي الذي هو أخباري يتبنى المنهج السندي للإمام الخوئي!! وكذلك نسب للشيخ محمد آصف محسني القول بعدم صحة ولا رواية، وكأن منهج الخوئي هو منهج محسني؟ ثم تدارك في حلقة أخرى (حلقة 196) من أن الشيخ محسني يرى امكانية تصحيح مضمون الخبر لو ورد في ثلاث روايات بأسانيد مختلفة حتى لو كان السند ضعيفا من حيث مجهولية حال بعض رجال السند.

الرجل لا يريد مناقشة منهج الخوئي السندي، وإلا لاختار موضوعا آخر لذلك بدلا من هذا الموضوع العقدي الحساس، ولكنه يريد اثارة الشكوك في ولادة المهدي (ع)، فهو بعد الزوبعة التي ثارت عليه بعد الحلقة 188 من بحث خارج الأصول، عاد في الحلقة 196 ليثبت وجود المهدي برواية واحدة ربما غير صحيحة السند، ثم ادعى أنه يتبنى منهج تفقير النص، أي أن يجعله فقرات، ثم يتم البحث ما إن وردت هذه الفقرات في روايات أخرى لتصحيحها..ثم ماذا بعد هذا الاستعراض؟ هل أثبت وجود المهدي(ع) بهذا المنهج؟ كلا بل مازال حتى اليوم مصرّ على النتيجة التي توصل لها في الحلقة 188 من أن القول بوجوده عليه السلام ليس من الضرورات المذهبية! أي لم تثبت ولادته بدليل قطعي! فمع أنه ادعى أن ما قام به مجرد للتمثيل لدحض المنهج السندي للإمام الخوئي وأنه لا يمكن اثبات عقيدة به، ولكن واضح أنه رتب على ذلك آثارا فادعى أن هذه روايات آحاد بالتالي لا تفيد القطع ولا يعتبر الاعتقاد بوجود المهدي (ع) ضرورة مذهبية (الدرس ١٨٨)!!!

وكما تلاحظون في الحلقة 196، يخلط خلطا عجيبا بين الضرورات وبين مقومات الدين أو المذهب، ومجرد مؤاخذته بمفهومه للضرورة يثبت مدى الخبط الذي يغوص فيه، فهو يضع انكار الصلاة التي هي ضرورة لا يكفر من أنكرها جهلا وإنما يكفر لو كان انكاره مساوق لتكذيب النبي صلى الله عليه وآله والقرآن من غير شبهة كما قال الفقهاء، يضعها في صف نبوة محمد صلى الله عليه وآله التي هي ركن ومقوم للإسلام يكفر من ينكرها جهلا أو بعلم ويخرج من الإسلام، فنبوة النبي ليست ضرورة دينية بل مقوم للإسلام، فليس بمسلم من جهل أنه نبي.

والخبط لا يتوقف..

ملاحظة؛ كتبت هذه المقالة السريعة هذه على ضوء ما أرسله لي أحد الأخوة ، وهي 196 للحيدري فيما يتعلق بتعارض الأدلة.

حلقة ١٨٨ تعارض الأدلة
https://youtu.be/spZXuGHYvqM
حلقة ١٩٦ تعارض الأدلة
https://youtu.be/CSo1DNQojUA?t=42m5s

  

د . عباس هاشم
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/04/29



كتابة تعليق لموضوع : وقفة سريعة على دعاوى الحيدري حيال ولادة المهدي (ع)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد الحدادي الأسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم الشيخ محمد ثامر سباك الحديدي هل تقصد الحدادين من بني أسد متحالفه مع عشيرتكم الحديدين الساده في الموصل

 
علّق محمد ابو عامر الزهيري ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : رجال السعديه أبطال والنعم منكم

 
علّق الشيخ محمد ثامر سباك الحديدي موصل القاهره ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شاهدت البعض من عشائر قبيله بني أسد العربيه الاصيله متحالفين مع عشائر ثانيه ويوجد لدينا عشيره الحدادين الأسديه المتحالفه مع اخوانهم الحديدين وكل التقدير لهم وايضا عشيره الزنكي مع كثير من العشائر العربيه الاصيله لذا يتطلب وقت لرجوعهم للاصل

 
علّق محمد الشكرجي ، على أسر وعوائل وبيوتات الكاظمية جزء اول - للكاتب احمد خضير كاظم : السلام عليكم بدون زحمة هل تعرف عن بيت الشكرجي في الكاظمية

 
علّق الشيخ عصام الزنكي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم اني الشيخ عصام الزنكي الاسدي من يريد التواصل معي هذا رقمي الشخصي عنوني السكن في بغداد الشعب مقابيل سوق الاربع الاف 07709665699

 
علّق الحسن لشهاب.المغرب.بني ملال. ، على الحروب الطائفية . هي صناعة دكتاتورية - للكاتب جمعة عبد الله : في رأيي ،و بما أن للصراع الطائفي دورا مهما في تسهيل عملية السيطرة على البلد ومسك كل مفاصله الحساسة، اذن الراغب في السيطرة على البلد و مسك كل مفاصله الحساسة، هو من وراء صناعة هذا الصراع الطائفي،و هو من يمول و يتساهل مع صناع هذا الصراع الطائفي،و من هنا يظهر و يتأكد أن الكائن السياسي هو من يستخدم و يستغل سداجة الكائن الدين،فكيف يمكن للعقل البشري ان يستوعب ان الله رب العالمين اجمعين ،اوحى كلاما مقدسا،يدنسه رجل الدين في شرعنة الفساد السياسي؟ و كيف يمكن للعقل البشري ان يستوعب أحقية تسيس الدين،الذي يستخدم للصراع الديني ،ضد الحضارة البشرية؟ و كيف يصدق العقل و المنطق ان الكائن الديني ،الذي قام و يقوم بمثل هذه الاعمال أنه كفؤ للحفاظ على قداسة كلام الله؟ و كيف يمكن للعقل و المنطق ان يصدق ما قام و يقوم به الكائن السياسي ،و هو يستغل حتى الدين و رجالاته ،لتحقيق اغراضه الغير الانسانية؟

 
علّق علا الساهر ديالى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي لايوجد ذكر لها الآن في السعديه متحالفه مع الزنكنه

 
علّق محمد زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي متواجده في جميع انحاء ديالى لاكن بعشيره ثانيه بغير زنكي وأغلبهم الان مع زنكنه هذا الأول والتالي ورسالتنا للشيخ الأصل عصام الزنكي كيف ستجمع ال زنكي المنشقين من عندنا لعشاير الزنكنه

 
علّق منير حجازي ، على احذروا اندثار الفيليين - للكاتب د . محمد تقي جون : السلام عليكم . الألوف من الاكراد الفيلين الذين انتشروا في الغرب إما هربا من صدام ، او بعد تهجيرهم انتقلوا للعيش في الغرب ، هؤلاء ضاع ابنائهم وفقدوا هويتهم ، فقد تزوج الاكراد الفيليين اوربيات فعاش ابنائهم وهم لا يعرفون لغتهم الكردية ولا العربية بل يتكلمون الروسية او لغة البلد الذي يعشيون فيه .

 
علّق ابو ازهر الشامي ، على الخليفة عمر.. ومكتبة الاسكندرية. - للكاتب احمد كاظم الاكوش : يا عمري انت رددت على نفسك ! لانك أكدت أن أول مصدر تاريخي ذكر القصة هو عبد اللطيف البغدادي متأخر عن الحادثة 550 سنة مما يؤكد أنها أسطورة لا دليل عليها ! فانت لم تعط دليل على القصة الا ابن خلدون وعبد اللطيف البغدادي وكلهم متأخرون اكثر من 500 سنة !

 
علّق متابع ، على الحكومة والبرلمان شريكان في الفساد وهدر المال العام العراقي - للكاتب اياد السماوي : سؤال الى الكاتب ماهو حال من يقبض ثمن دفاعه عن الفساد؟ وهل يُعتبر مشاركا في الفساد؟ وهل يستطيع الكاتب ان يذكر لنا امثلة على فساد وزراء كتب لهم واكتشف فسادهم

 
علّق نجدت زنكي كركوك مصلى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : هل الشيخ عصام زنكي منصب لنا شيخ في كركوك من عشيره زنكي

 
علّق الحاج نجم الزهيري سراجق ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد كم عائله من أصول الزنكي متحالفه معنا نتشرف بهم وكلنا مع الشيخ البطل الشاب عصام الزنكي في تجمعات عشيره لزنكي في ديالى الخير

 
علّق محمد الزنكي بصره الزبير ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره الزنكي نزحنا من ديالى السعديه للكويت والان بعض العوائل من ال زنكي في الزبير مانعرف اصلنا من الخوالد ام من بني أسد افيدونا يرحمكم الله

 
علّق موقع رابطه الانساب العربيه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : بيت السعداوي معروفين الان بعشيره الزنكي في كربلاء وبيت ال مغامس معروفين بعشيره الخالصي في بغداد والكل من صلب قبيله واحده تجمعهم بني أسد بن خزيمه.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي النجفي
صفحة الكاتب :
  علي النجفي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net