صفحة الكاتب : عبد الحمزة سلمان النبهاني

تشير الأحداث التي تجري وتأثيرها على مجتمعاتنا نجاح المستشرقون بجني ثمار دراستهم للحالات الفكرية, وطبيعة البشر, وما هو الذي يؤثر بها, وسبل التأثير على الفكر الإسلامي, للتنحي عن العقائد والمبادئ والأعراف, وقسمت فئات الشعوب العربية منها حسب العمر, والأخرى حسب الطبيعة الجغرافية للعيش, والمستوى الثقافي.

قسم الإستعمار حسب المصالح الوطن العربي الإسلامي إلى دول, تفصلها حدود عن بعضها, وتحريف عقائده ودياناته, لخلق تنافر روحي وفكري بين شعوبه وشعوب الدول الإسلامية الأخرى, ولم يقتصر على هذا الحد, بل دخلت حدود البلد الواحد, لتقسيم الجمهور فيه, حسب العقائد والمذاهب, لتثبيت مخالب الفكر المتطرف لأعداء الإنسانية.

وجدوا طريق التسامح والإيمان, وحب لأخيك ما تحب لنفسك, الباب الذي يستطيعون الطرق عليه, بإسلوب معين لفتحه, وسنوا له مفاتيح خاصة للدخول إلى قوقعة أفكار البعض, و تثبيت مخالبهم الفكرية في أذهانهم, وأعدتهم خلال سنوات طالت ليكونوا قنابل موقوتة, يوقدونها حيثما يشاءون, وسلمت مفاتيحها ليد الصهاينة, أداة التحريك الإستعماري الذي إحتوته الملوك المتخلفة, وبعض رؤساء الدول والعملاء, الذين تسلطوا على شعوب دولهم.

أصبحت مواطن خصبة, تطفلت وترعرعت فيها بذرة العدوانية والتفرقة, التي أدت إلى تنافر الشعوب, وفتح فجوات بين الشعب الواحد وشعوب المنطقة, مما عزز التأثير على طبقات الشباب, الذي يسعى لطلب العلم و الثقافة والتطور, وهم جيل المستقبل, أعدت حبالها وأشواكها لتطوقها بهم, وترسم لهم مشاهد ودروس لنقل أساليب الرذيلة والفحشاء, وهدم الشخصية, لتجعل من بعض الشباب العربي يعيش مرحلة الخنوع والذل والتراجع, كما نشاهد الكثير منهم عبارة عن لوحة إعلانات, يرسم عليها ما يشاء.

معد فكريا لكل التأثيرات, لتغيير شكله الخارجي, وما تريد منهم كالملابس وما دون عليها, من عبارات لا يفقهونها, لكن يستسيغوها, والهندام وقصات الشعر, ويتجولون ويتسكعون في شوارع مدنهم وبيوتهم, وفي التدريج أصبح قسما منها مستساغ, بين الجمهور والعوائل المحافظة والمتعففة, رغم أنها متمسكة بالعقائد والأديان والشعائر.

أستغلت الظروف للإعلان على أن هؤلاء المتخنثين, وأشباه الرجال هم من حسم المعارك, وأقتبست لهم صورة البطل صاحب السواعد السمراء, والمهيمن الذي تهتز تحت أقدامه عنفوان الأعداء, وتنحني الجبال لشموخه, ذات الطاقة والهيبة.

هذا نوع من دغدغة المشاعر, ليستمر المشروع الفكري بسلب الرجولة والشجاعة, والمثل العربية حصيلتها مستقبل أبناء أبناءنا, والأجيال القادمة في مديات بعيدة, بعد حين سيجدون قادتهم ومثلهم ومن ترسوا عليه الأخلاق والمبادئ والقيم, عبارة عن حثالة متخلفة من أشباه الرجال, فقدت كل القيم, لكن طوقوها بهالة البطل الشجاع, المنقذ للأمة.

نعم يستسيغها حثالة الملوك, والرؤساء في بعض الدول, لأنها صورت حقيقتهم, التي يتستر عليها الزي العربي, وطأطأت رؤوس العروبة, فتكسرت فناجين القهوة العربية, وذابت دلالها من شدة حرارة الغيض, وأبت أن تسقيهم, إلا أنها لم تسلم, بل إستبدل معدنها بآخر يماثل طبيعتهم وخستهم.

حذاري يا شباب العراق تطوقكم المخالب, وألسنة اللهيب الفكري الحاقد, والإنجرار نحو الهاوية, إختارنا الباري لنكون مظلومين لا ظالمين, وإتباع مثل وأخلاق الرسول وآل بيته الأطهار (عليهم الصلاة والسلام), نتعلم روح الأخوة والبطولة والشجاعة من كربلاء, ونتجه حيث القبة البيضاء في النجف الأشرف, لنجد شعاع الفكر والعقيدة يحيط بالعتبة العلوية, يتمثل في الحوزة الدينية ورجالها, ومكاتب السادة العلماء ورجال الدين ورموزها, أرض خصبة لإحتواءكم وتقويمكم فكريا وعقائديا, ونبذ كل العادات, وما يبث من الغرب يسعى لإلحادكم. وقطع الأواصر التي تربطكم بالعقيدة المحمدية.

  

عبد الحمزة سلمان النبهاني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/05/31



كتابة تعليق لموضوع : مخالب فكرية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي

 
علّق عزيز سعداوي زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السنين الماضيه لانعرف شيوخنا ولا حتى اصلنا الزنكي وأصبح الان الزنكنه نحن معا الشيخ عصام التجمع الزنكي رغم حاليا نحن الآن من القوميه الكرد١١يه ونعرف اصولنا يقولون لعشيره ال محيزم على ما اتذكر من كلام والدي المرحوم محمود زنكي معروف في السعديه

 
علّق احمد السعداوي الزنكي سعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيوخنا متواجدين في كربلاء الشيخ حمود الزنكي والشيخ عصام الزنكي سكنه بغداد الشعب وليس سكنه ديالى

 
علّق النسابه عادل الزنكي الكويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كل الهلا فيكم اعيال العم نرحب في تجمعات عائله الزنكي في ديالى والكويت وتناقشنا مسبقا مع الاستاذ مثنى الزنكي من بغداد بخصوص كتاب عائله الزنكي وانقطعت مابيننا الاتصال أين أصبح كتاب العائله ونتمنى نسخه من الكتاب عن عائله الزنكي الكويت

 
علّق سجاد زنكي الخانقيني خانقين كهريز ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كلنا حاضرين لتجمع ال زنكي من العاصمه ال زنكي ديالى لجميع عمامنا في كركوك وبغداد و كربلاء والموصل وبعض المتواجدين في سليمانيه وكوت وبعثنا رساله للشيخ حمود الزنكي وننتظر الرد عن ال زنكي خانقين

 
علّق سلام لطيف زنكنه السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اصولنا من ال زنكي وبعد مرض الطاعون الكل هاجرت بسبب المرض من نزح لبغداد وكربلاء وكركوك والموصل والان متعايشين مع الزنكنه في السعديه ونحن مع الكل الساعين في لم شمل الزنكي مع الشيخ الشهم عصام الزنكي

 
علّق كرار الزنكي كربلاء المخيم السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نتشرف بأل زنكي السعديه وكركوك والموصل اهلا وسهلا بكم في كربلاء

 
علّق ذنوب زنكي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لديه اتصال مع ال زنكي كربلاء وزرتهم وان شاء الله أزور الشيخ عصام الزنكي في ديالى السعديه عن قريب.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : رعد موسى الدخيلي
صفحة الكاتب :
  رعد موسى الدخيلي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net