صفحة الكاتب : التنظيم الدينقراطي

البيان الــ 61 عن الذكرى السنوية الاولى لانطلاق الثورات والاحتجاجات في العالم العربي
التنظيم الدينقراطي



الدينـقراطية امل الحاضر وحضارة المستقبل
الدين للفرد والوطن للجميع
الشعب ورثة ثمار الوطن
الاسرة بلا سكن كالشعب بلا وطن



( ان كل ثورة او انتفاضة او حراك مالم يطالب بفصل الثروة الوطنية عن السلطة وجعلها بيد الشعب هي ثورة لم تحقق مرادها بل انها تريد تغيير اسماء ووجوه لتحل محلها او ليأتي من يشغل مكانها )


تحل علينا الذكرى الاولى لانطلاقة الثورات والاحتجاجات والانتفاضات في شباط فبراير والتي عمت ارجاء الوطن العربي فيما بات يعرف بالربيع العربي ضد التسلط والدكتاتورية ونهب الثروات من قبل انظمة الحكم الفاسدة التي لم تتوانى بسرقة واستنزاف خيرات الشعوب مكنها من ذلك القوانيين والتشريعات التي سنتها لانفسها .
فانطلقت تلك الحركة السياسية والشعبية الواسعة في تونس ومصر واليمن وليبيا والبحرين وسوريا والمغرب للمطالبة بأسترداد الثروات التي تكسدت بأيد السلطات والحكومات التي قامت بأصطناع الفقر والحرمان لاذلال الشعوب وقهر اراداتها وتوجيهها سياسيا وايدلوجيا بما يخدم توجهاتها . فبمجرد ان اطيح ببعض رؤس الانظمة حتى تبين عظيم فسادهم وسرقاتهم لثروات الشعوب والمال العام ولقد كتبت ميزانياتهم في بنوك العالم بأرقام مرعبة وازت تلك الارقام التي وصل اليها الفقر والحرمان والجوع لدى تلك الشعوب .
حيث كشفت احدث التقارير بان ميزانية الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك قد بلغت اكثر من 70 مليار دولار بحسب ما ذكرته صحيفة الغارديان البريطانية عن خبراء. وان نجليه يملكون كذا من ملايين الدولارات فيما كشف تقرير لصحيفة الخبر الجزائرية بأن 50 % من وارادات كافة الشركات المصرية كانت تذهب لجيوب عائلته فيما كان الشعب ولايزال يتلوى من الجوع والفقر وافتقاده لابسط مستلزمات الحياة . واخر الاحصائيات الحكومية المتوفرة اليوم تفيد بوجود 25 مليون فقير مصري وتصريح السيد كمال الجنزوري رئيس الوزراء المصري بان نهب ثروات مصر طيلة 10 سنوات هو ما أدى إلى الوضع الحالي، اذ وصل الدين 6 أمثال عما كان موجودا عليه عام 1999 ووصل إلى 105 مليارات جنيه، اي ما يعادل ربع الموازنة.
فيما لم تختلف ميزانية الزعيم المخلوع معمر القذافي عن زميله مبارك حيث افاد موقع ويكليكس بأن القذافي يمتلك اكثر من 130 مليار دولار أي ما يعادل ستة اضعاف ميزانية ليبيا لعام 2011 البالغة 22 مليار دولار , كما قدرت الاحصائيات بأن ثروة القذافي يمكن أن تسد حاجة الوطن العربي الغذائية التي تقدر بين 20 و25 مليار دولار مدة ثلاث إلى أربع سنوات. وتحدثت انباء بأن هناك اموال خبئها القذافي في بعض اماكن سكنه واقامته وتواجده وسيقوم نجله سيف الاسلام بالكشف عنها .
اما بشأن ثروة الرئيس السوري الذي لايزال يماطل للبقاء في السلطة فلقد كشف تقرير سوسيري بأن ثروة الاسد تقدر بملياري دولار
كذلك الحال بالنسبة للرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي والثروة الطائلة التي كان يملكها والصفقات التجارية لزوجته وعائلتها حيث ذكرت صحيفة لوفيجارو الفرنسية بأن ثروة بن علي وعائلته تناهز 5 مليارات يورو، جمع معظمها من الاستحواذ على أملاك وأموال الغير , فيما افادت وكالة روتيرز للانباء عن مصادر داخل البنك المركزي التونسي بأن عائلة الرئيس السابق أخذت 1,5 طن من الذهب معها إلى خارج البلاد
ان هؤلاء لم يأتوا بالثروات من جيوبهم الخاصة او اعمالهم التجارية بل ان اغلبهم كان من الطبقة الفقيرة كما تحكي لنا سيرهم الذاتية وهو ما يدلل بأن هؤلاء استخدموا السلطة لجمع الثروات في بنوك العالم دون أي رادع او خوف لان في ذلك ما يحميهم و يوفر لهم الحصانة , لذلك كانت رسالتنا ولاتزال تدعو لامر واحد فيه خير البشرية وسعادتها وهلاك الفاسدين وفضيحتهم وهو اعتماد مبدأ " فصل الثروة الوطنية عن السلطة وجعلها بيد الشعب وتوزيع فائضها من المال والتربة على الجميع " بطريقة عادلة ومنصفة وفق ما رسمه التنظيم الدينـقراطي في قانون التوازن الاقتصادي .
وبالعودة الى الثورات والانتفاضات التي لاتزال تستعر وتزداد ملفاتها سخونة يوما بعد اخر فاننا نؤكد بان كل هذه الثورات والانتفاضات التي عمت البلدان العربية ووصلت الحمى الى دول الاوربية وبلدان العالم الاخرى التي تم تصويرها على انها من الجنان التي لايرى فيها شمسا ولازمهريرا وان ابنائها مرفهون وان الفقر والبطالة بعيدة عنهم كبعد المشرق عن المغرب .
فانها لم تمس جوهر المشكلة وان الدكتاتور الذي اطاحته او تسعى للاطاحة به فان الف دكتاتور ينتظر ازاحته ليأخذ دوره ومكانه فتكون تلك الثورات غيرت وجوه واسماء ليس وستكون شعبونا محط شماتة الشامتين , وتكون خدعت خدعة كبيرة صُور لها انها اطاحت بأنظمة الفساد والتسلط والدكتاتورية فأن مثل التظاهرة التي لاتملك مفاتيح الخلاص كمثل الابكم ينادي لقوم مدبرين .
ان كل ثورة او انتفاضة او حراك مالم يطالب بفصل الثروة الوطنية عن السلطة وجعلها بيد الشعب هي ثورة لم تحقق مرادها بل انها تريد تغيير اسماء ووجوه لتحل محلها او ليأتي من يشغل مكانها .
لقد كانت شعوبنا ولعظيم الاسف والاسى غافلة عندما لم ترسم ستراتجية واضحة لمطالبها واهدافها ولذلك بدأت بوادر الانشقاق والتخلف منذ الايام الاولى فهاهي ليبيا يحذر رئيس المجلس الانتقالي الذي يتولى ادارة شؤون البلاد, من انها على شفير الهاوية وهاهي مصر لايزال الخلاف سيد الموقف والاحتجاجات والمواجهات بين الشعب القوات الامن هو السيناريو الذي يفرض نفسه بقوة كان اخرها احداث بور السعيد , على الرغم من تحقيق بعض النجاحات كانتخابات مجلسي الشعب والشورى " مع ايماننا بان الانتخابات التي رسمت وفق المنظومة الديمقراطية لا تجدي نفعا بما يتعلق مع قضية الناخب والنائب الواحد حيث لانعتقد بتحقيق ارادة الشعب من خلال انتخاب الناخب الواحد للنائب الواحد " اننا نتوجه للشعب المصري الكريم وبقية شعوبنا العربية الى اعتماد ما دعونا اليه منذ اللحظات الاولى لثورة 25 يناير ولطالما حذرنا ونبهنا, ووقع ما كنا نخشاه على شعبنا المصري واليوم وهو في ذروه احتفالهم بالاطاحة بالرئيس المخلوع نهنئهم بهذا الذي يحسبوه انتصارا ونشيد بموقفهم الكبير والموقف البطولي لشهداء وجرحى الثورة ونجدد الدعوة اليهم من جديد .
كما نهنىء تونس وشعبها العظيم مهد الثورات بأنتصار ثورتها واسقاطها نظامها العائلي الدكتاتوري الذي وظف السلطة لخدمة عائلته وحاشيته . ان الدولة التونسية لاتزال تواجه تحديات كبيرة في تحسين الاقتصاد والاوضاع المعيشية للمواطن كما نؤكد على ان حرية الفكر والعقيدة هي من " النواميس المقدسة التي لايجوز المساس بها او الاكراه عليها "
كما نهنىء الشعب اليمني لصموده العظيم الذي عارض والى اللحظة منح الرئيس الهارب الحصانة , التي لطالما كنا معارضين للحصانة ان تنمح لاي مسؤول في الدولة ولنا الفخر والرفعة ان كنا اول من دعا لالغاء الحصانات بكافة اشكالها عن المسؤولين والرؤساء والقادة مهما اختلفت تسمايتهم وقلنا انها وجه من وجوه الثيوقراطية واكتشفنا من خلالها مثلبة من مثالب النظام الديمقراطي الذي اقر الحصانة لاعضاء البرلمان وكان في ذلك خطأ كبير لم ينادي به احد سوى التنظيم الدينـقراطي .
كما نعرب عن بالغ اسفنا وعميق حزننا للوضع المأسوي التي تعيشه سوريا وشعبها , مؤيدين للاحتجاجات التي تحافظ على سلميتها وتدعو لفصل الثروة عن السلطة ووليعتبر الشعب السوري قليلا لما يماطل النظام رغم كل هذه الازمات والتطورات وشلالات الدماء التي تسيل يوميا ؟ ! فان في ذلك عبرة كبيرة لمن يعتبر , كما نرفض ايضا بشدة أي تدخل عسكري , واية عقوبات اقتصادية لان العقوبات وبحسب وزير الخارجية وليد المعلم هي لاتؤثر في الوضع السياسي بل تؤثر على الشعب وهنا تتجلى ابهى الصور والدلائل على نجاعة رؤيتنا في فصل الثروة عن السلطة
كما نحيي موقف الشعب البحريني الصامد الذي لايزال يطالب بالاصلاحات السياسية مشيدين في ذات الوقت بسلميته الرائعة في حراكه وانتفاضته ضد نظامه الحاكم مخاطبين الثوار والناشطين والمعارضين وكافة ابناء الشعب : بأن الثروة هي من جعلت هذا النظام يتسلط ويتماهى في بطشه وانتهاكه لحقوق الانسان والذي ادانه تقريره المعروف بتقرير بسيوني , وهي من تعرقل اتخاذ موقف دولي حازم ضده بسب المصالح الاقتصادية بينه وبين دول العالم وكانت من احدى فضائحه الاخيرة اهداء " الكونتيسة صوفي " جواهر ثمينة تقدر بالاف الدولارات بحسب ما افادت به مصادر صحفية . وبثرواتكم يستمر هذا النظام بشراء الاسلحة والغازات السامة والخانقة لقتلكم بها , لذا فأن اعتماد مبدا فصل الثروة عن هذا النظام سيضفي شرعية مهمة بالاضافة الى الشرعية التي اكتسبتها ثورتكم .
كما نؤيد الحراك الشعبي والسياسي للشعب المغربي الكريم الذي كان اول الشعوب الذي التفت لجوهر المشكلة عندما رفع لافتات تطالب بفصل الثروة عن السلطة ( لاللجمع بين السلطة والثروة ) وكتُبت مقالات في بعض الصحف المغربية تطالب بذلك مشيدين بحنكة وحكمة ابناء شعبنا في المغرب , ونؤكد لهم بأن التنظيم الدينـقراطي على اتم الاستعداد لمد يد العون الى الاخوة المغاربة وعرض نظريته بخصوص فصل الثروة الوطنية عن السلطة وجعلها بيد الشعب .كما نتمنى لحكومة السيد عبد الاله بن كيران كل التوفيق والنجاح في تحقيق تطلعات الشعب المغربي وان تنجح حكومته بالقضا ء على المشاكل والازمات التي تعاني منها المملكة المغربية .
كما نؤيد كل حركات المطالبة بالحرية والحقوق في كافة انحاء العالم وبالاخص الدول الاوربية التي تنادي بوقف الجشع الرأسمالي ,وتعرب عن رفضها للسياسات الفاشلة التي ادخلت البلاد في دهاليز الديون والتقشف
وفي الختام لايسعنا الا ان نحذر من الخطر القادم والحادق بالشعوب والعالم متمنيين للعالم ان يكون مستيقظا لما سيحصل ولما تخطط له ادمغة الاشرار . وكما نعبر عن بالغ الاسف والحزن لسقوط هذا العدد الكبير من الضحايا سائلين الله تعالى لهم الرحمة والغفران وان ينعم شعوبنا بالامن والسلام والرفاهية في ظل نظام يحقق ذلك ويكفله .



نهضة التنظيم الدينــقراطي
2 / 2 / 2012
[email protected]
009647702732490
009647801803747
صفحتنا على الفيس بوك
http://www.facebook.com/alnzam.aldynqraty

  

التنظيم الدينقراطي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/02/04


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • الانفال قابلة للتكرار اذا لم يتم اعتماد مبدا فصل الثروة عن السلطة  (أخبار وتقارير)

    • تدعو لتأسيس دولة حضارية نخبوية لامركزية قوامها فصل الثروة عن السلطة وجعلها بيد الشعب  (أخبار وتقارير)

    • البيان الــ89 : نهضة التنظيم الدينـقراطي تدعوا المتظاهرين في العراق للمطالبة بفصل الثروة الوطنية عن السلطة وجعلها بيد الشعب  (أخبار وتقارير)

    • التنظيم الدينــقراطي يجدد مطالبته بضرورة " فصل الثروة الوطنية عن السلطة " نتيجة تكرار الخروقات الامنية  (أخبار وتقارير)

    • البيان الـ 75 : التظاهرات المناهضة للرئيس المصري دليل على ان الديمقراطية لاتلبي تطلعات الشعوب وان هناك حلقة مفقودة في الثورات  (أخبار وتقارير)



كتابة تعليق لموضوع : البيان الــ 61 عن الذكرى السنوية الاولى لانطلاق الثورات والاحتجاجات في العالم العربي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو فضل الياسين ، على من دخلهُ كان آمنا ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : الاية التي حيرت المفسرين وتاهوا واختلفوا في معناها وضلوا ضلالا بعيدا لنقرا تفسيرها عن اهل القران المعصومين صلوات الله وسلامه عليهم من تفسير البرهان للسيد البحراني بسم الله الرحمن الرحيم (إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبارَكاً وهُدىً لِلْعالَمِينَ فِيهِ آياتٌ بَيِّناتٌ مَقامُ إِبْراهِيمَ ومَنْ دَخَلَهُ كانَ آمِناً 96- 97) من سورة ال عمران 1-عن عبد الخالق الصيقل ، قال: سألت أبا عبد الله (عليه السلام) عن قول الله: (ومَنْ دَخَلَهُ كانَ آمِناً). فقال: «لقد سألتني عن شي‏ء ما سألني عنه أحد ، إلا ما شاء الله- ثم قال-: إن من أم هذا البيت وهو يعلم أنه البيت الذي أمر الله به ، وعرفنا أهل البيت حق معرفتنا كان آمنا في الدنيا والآخرة». 2-عن علي بن عبد العزيز ، قال: قلت لأبي عبد الله (عليه السلام): جعلت فداك ، قول الله: (آياتٌ بَيِّناتٌ مَقامُ إِبْراهِيمَ ومَنْ دَخَلَهُ كانَ آمِناً) وقد يدخله المرجئ والقدري والحروري والزنديق الذي لا يؤمن بالله؟ قال: «لا ، ولا كرامة». قلت: فمن جعلت فداك؟ قال: «من دخله وهو عارف بحقنا كما هو عارف له ، خرج من ذنوبه وكفي هم الدنيا والآخرة». 3-عن أبي عبد الله (عليه السلام) في قوله عز وجل: (ومَنْ دَخَلَهُ كانَ آمِناً). قال: «في قائمنا أهل البيت ، فمن بايعه ، ودخل معه ، ومسح على يده ، ودخل في عقد أصحابه ، كان آمنا».

 
علّق محمدصادق صادق 🗿💔 ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : قصه مأُثره جدا ومقتبسه من واقع الحال 💔💔

 
علّق قاسم محمد عبد ، على ماذا قال المالكي وماذا قال الحارثي؟ - للكاتب عبد الحمزة الخزاعي : عزيزي الاستاذ عبد الحمزه اتذكر وانا وقتها لم اتجاوز الاربعة عشر عاما اخذني والدي المرحوم معه الى بيت المدعوا حسين علي عبود الحارثي وكان محافظا ل ديالى وقتها لكي يستفسر عن عن اخي الذي اخذ من بيتنا سحلوه سحلا وانا شاهدت ماجرى بام عيني بتهمة الانتماء لحزب الدعوه طلب والدي فقط ان يعرف مصير اخي فقط ولم يساعدنا بل قال لوالدي انك لم تربي ابنك الظال تربيه الاوادم والا لما انتمى لحزب الدعوه رأيت انكسار والدي عندما سمع هذا الكلام ثم اتصل بمدير امن ديالى وقتها وساله هل لديكم شخص معتقل باسم جاسم محمد عبد علوان الطائي فقال له لا يوجد عندنا احد معتقل بهل الاسم عندما اطلق سراح اخي بعد حرب الكويت اخبرنا بانه كان معتقلا في اقبيه مديرية امن ديالى لمدة ثلاث سنوات فقط تعذيب بالضبط في وقت تواجدنا ببيت المحافظ مقابلتنا معه بداية علما ان اخي المرحوم اعتقل في سنة ٨١

 
علّق نيرة النعيمي ، على الصحافة الاستقصائية في العراق: قضايا عارية امام عيون الصحفيين - للكاتب نيرة النعيمي : عبارات الثناء والمدح والاعتراف بالفضل من الاخرين تسعد اي شخص وتشعره بالفخر وذلك لتقدير الغير له والامتنان للخير الذي يقدمه، لذا يحاول جاهدًا التعبير عن شعوره بالود ويحاول الرد بأفضل الكلمات والتي لا تقل جمالًا عن كلمات الشكر التي تقال له، لذا سنعرض في هذه الفقرة بعض الردود المناسبة للرد على عبارات الشكر والتقدير:

 
علّق نيرة النعيمي ، على الصحافة الاستقصائية في العراق: قضايا عارية امام عيون الصحفيين - للكاتب نيرة النعيمي : عبارات الثناء والمدح والاعتراف بالفضل من الاخرين تسعد اي شخص وتشعره بالفخر وذلك لتقدير الغير له والامتنان للخير الذي يقدمه، لذا يحاول جاهدًا التعبير عن شعوره بالود ويحاول الرد بأفضل الكلمات والتي لا تقل جمالًا عن كلمات الشكر التي تقال له، لذا سنعرض في هذه الفقرة بعض الردود المناسبة للرد على عبارات الشكر والتقدير:

 
علّق نيرة النعيمي ، على إيجابيات زمن كورونا فردية وسلبياته دولية - للكاتب نيرة النعيمي : كل الشكر لمن وقف معي بحرف أو موقف أو دعاء حتى لو لم أكن على تواصل معه أو حتى على خلاف ففي النوائب تجتمع الارواح ولا تتباعد إلا السيئة منها. احب الناس الحلوه اللطيفه مره احب اللي يقدمون المساعده لو مايعرفونك لو ماطلبتي منهم بعد ودي اعطيهم شيء أكبر من كلمة شكرا. من شكر الله شكر عباد الله الذين جعلهم الله سببا في مساعدتك فمن عجز عن الشكر الله فهو عن الشكر الله أعجز دفع صدقة للفقراء والمحتاجين قربة لله الذى أعطاك ووهبك هذا النعم حمد لله وشكره بعد تناول الطعام والشراب. بشكر كل حد وقف جنبي باخر فترة مرت عليا وتجاوزها معي. شكرا لتلك القلوب النقية التي وقفت معي ورفعت اكفها بالدعاء لي بالشفاء والعافية. شكرا لحروفي لانها وقفت معي و تحملت حزني و فرحي سعادتي و ضيقي و همي شكرا لانها لم تخذلني و لم تخيب ظني شكرا لانها ستبقى معي الى الأبد. ا

 
علّق نيرة النعيمي ، على تفلسف الحمار فمات جوعًا - للكاتب نيرة النعيمي : تعجز حروفي أن تكتب لك كل ما حاولت ذلك، ولا أجد في قلبي ما أحمله لك إلا الحب والعرفان والشكر على ما قدمت لي. من لا يشكر الناس لا يشكر الله، وأنت تستحق أندى عبارات الشكر والعرفان فلولا الله ثم أنت لما حققت ما أريد، فقد كنت الداعم الأول، والمحفز الأكبر، والصديق الذي لا يغيره الزمان. بكل الحب والوفاء وبأرق كلمات الشكر والثناء، ومن قلوب ملؤها الإخاء أتقدم بالشكر والثناء على وقوفك إلى جانبي في الحل والترحال، وفي الكرب والشدة. القلب ينشر عبير الشكر والوفاء والعرفان لك على كل ما بذلته في سبيل أن نصل إلى ما طمحنا إليه جميعًا، فقد كان نجاحنا اليوم ثمرة العمل المشترك الذي لم يكن ليتحقق لولا عملنا جميعاً في مركب واحد، وهنا نحن نجونا جميعاً، فكل الشكر والعرفان لكم أيها الأحبة. رسالة أبعثها بملء الحب والعطف والتقدير والاحترام، أرى قلبي حائراً، ولساني عاجزاً، وقلبي غير قادر على النطق بعبارات الشكر والعرفان على تقدير الجميل الذي لن أنساه في حياتي. يعجز الشعر والنثر والكلام كله في وصف فضلك، وذكر شكرك، وتقدير فعلك، فلك كل الثناء، وجزيل الشكر، وصادق العرفان، على كل ما فعلت وتفعل.

 
علّق نيرة النعيمي ، على الصحافة الاستقصائية في العراق: قضايا عارية امام عيون الصحفيين - للكاتب نيرة النعيمي : شكرا لجهودكم المثمره

 
علّق نيرة النعيمي ، على الموقف الوبائي : 225 اصابة و 390 حالة شفاء و 7 وفياة مع اكثر من 63 الف ملقح : كل التوفيق والتالق عام خير بركة للجميع

 
علّق Khitam sudqi ، على إيجابيات زمن كورونا فردية وسلبياته دولية - للكاتب نيرة النعيمي : في المرحلة المقبلة ستكون بيد القطاعات الصحية والتعليمية وقطاع العدل والشؤون الاجتماعية، بديلاً عن قطاعات المال والاقتصاد والبورصات والأسهم

 
علّق نيرة النعيمي ، على إيجابيات زمن كورونا فردية وسلبياته دولية - للكاتب نيرة النعيمي : كل الشكر والتقدير لكم

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على رحمك الله يا ام هادي... - للكاتب الشيخ مصطفى مصري العاملي : سماحة الشيخ الجليل مصطفى مصري العاملي دامت توفيقاته السلام عليكم ورحمة الله وبركاته رحم الله الخالة وابنة الخالة وموتاكم وموتانا وجميع موتى المؤمنين والمؤمنات في مشارق الأرض ومغاربها. لازال جنابكم يتلطف علينا بالدعاء بظهر الغيب فجزاكم الله خير جزاء المحسنين ودفع عنكم بالنبيّ المختار وآله الأطهار مايهمكم وما لاتهتمون به من أمر الدنيا والآخرة وآتاكم من كل ماسألتموه وبارك لكم فيما آتاكم وجعلكم في عليين وأناكم شفاعة أمير المؤمنين صلوات الله عليه يوم يأتي كل أناسٍ بإمامِهِم وأدخلكم في كلّ خير أدخل فيه محمدا وآلَ محمدٍ وأخرجكم من كل سوء أخرجَ منه محمدا وآلَ محمدٍ. دمتم بخيرٍ وعافيةٍ شيخنا الكريم. الشكر الجزيل للإدارة الموقرة على النشر ومزاحماتنا المتواصلة.

 
علّق فياض ، على (يا جناب الأب. بالحقيقة) تكونون أحرارا - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ماشاء الله تبارك وتعالى، وفقكم الله وسدد خطاكم...

 
علّق محمود الزيات ، على الجاحظ ورأيه في معاوية والأمويين - للكاتب ماجد عبد الحميد الكعبي : إن كان الجاحظ قد كتب هذا أو تبنى هذا فهو كذاب مفتر لا يؤخذ من مثله تاريخ و لا سنة و لا دين مثله مثل كثير!!!!!!!.. للحكم الأموي مثالب و لا شك لكن هذه المبالغات السمجة لا تنطلي حتى على صبيان كتاب في قرية !! لايجب ان تتهم الاخرين بالكذب قبل ان تبحث بنفسك عن الحقيقة وخاصة حقيقة الحكم الاجرامي الاموي  

 
علّق محمدحسن ، على وفاة فاطمة الزهراء (ع ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : احسنتم كثير لكن ليس بوفاة بل استشهاد السيدة فاطمة الزهراء موفقين ان شاءالله.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : رسول جاسم
صفحة الكاتب :
  رسول جاسم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net