صفحة الكاتب : اثير الشرع

مؤامرة تقسيم العراق والتمهيد للحرب المحتملة ..
اثير الشرع

المقالات لا تُعبر عن وجهة نظر الموقع، وإنما تعبر عن رأي الكاتب.

بعد مِضي عدة أشهر، على إنطلاق التظاهرات الشعبية أو الإنتفاضة أو الثورة في العراق سمها ما شئت؛ فجميع التسميات صحيحة؛ أيقن الأغلبية بأن ما يحدث في العراق خاصة، وفي المنطقة عامة مؤامرة كُبرى تخدم مصالح بعض الدول الإقليمية والدولية، حرب الثمانِ سنواتْ، حرب الخليج الثانية، الحِصار الإقتصادي، أحتلال العراق، كل ما حصل خدم المصالح الخارجية وفتت البنية المجتمعية.

يوماً بعد يوم يتزايد هدر الدم العراقي؛ وما يحصل في بغداد والمحافظات، إلاّ دليل فشل للسياسات الداخلية والخارجية التي تنتهجها الحكومات المتعاقبة، وهيأت الحروب والأزمات المذكورة للحرب الختامية، التي ستعيد العراقيين الى ما قبل عام 1971،.

"الحرب بالوكالة" سمعناها كثيراً وهذه الحرب تخيم حالياً في الشرق الأوسط ، وقد تكون عواقبها أكبر وأخطر مما حصل في اليمن وليبيا وسوريا، إن الديمقراطية الوليدة التي يتبجح بها البعض والسيادة على الأرض وحق تقرير المصير ماهي إلاّ شعارات ومفاهيم لا معنى لها؛ أمام الإستراتيجيات القادمة يجب ألا يفاجأ أحد عندما علم أن هناك حربًا بديلة أخرى تشن.

على جميع الكتل السياسية العراقية، خصوصاً تلك التي تساوم رئيس الوزراء المكلف، الإبتعاد عن المطالبة بما يسمى الإستحقاقات الإنتخابية وتغليب المصالح العامة، وإذا ما إستمرت الأزمات والإختلافات الراهنة، فإن الأوضاع ذاهبة الى تقسيم العراق وبعض دول المنطقة، ويقيناً يوجد تغيير ديموغرافي يلوح في الأفق بعد تنفيذ ما يسمى بـ"صفقة القرن" أو معاهدة السلام في الشرق الأوسط؛ وليس ببعيد التمهيد لإعلان (دولة كردستان) بمساعدة أمريكية بعد طمأنة الأتراك، وتوقيع معاهدة سلام طويلة الأمد، وربما ستبدأ مرحلة جديدة من الأزمات ستتزامن مع الإنتخابات الأمريكية قبل نهاية هذا العام، وستكون إيران الرافضة بقوة لتطبيق صفقة القرن، محور أساسي أو طرف أساسي للأزمات المقبلة التي ستتطور بمرور الوقت الى نزاع خطير يهدد عموم دول المنطقة.

إن المساومة بدئت فعلاً، و ستبدأ جولة مباحثات جديدة حول الملف النووي الإيراني، والتواجد الأمريكي في العراق والمنطقة، وأعتقد بأن الإتفاق بين أمريكا والصهاينة ساري المفعول الآن، وتم فعلاً تحديد مهام كل طرف.

على الجميع أن لا يتفاجأ عندما تبدأ الحرب التي ستدور بين قطبين متناحرين منذ أكثر من 40 عاماً بعد حرب أشبه بالحرب الباردة، لقد انتقلت اللعبة الأمريكية الأعظم إلى العراق؛ وستسخن الحرب بمرور الوقت وستواجه أمريكا دولة قوية لا تستسلم وتهيئ الآن العُدة والعدد لقادم الأشهر المقبلة التي ستكون خاتمة الصراعات في الشرق الأوسط !

 


قناتنا على التلغرام : https://t.me/kitabat


اثير الشرع
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2020/02/10



كتابة تعليق لموضوع : مؤامرة تقسيم العراق والتمهيد للحرب المحتملة ..
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :





الكتّاب :

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :


مقالات متنوعة :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net