صفحة الكاتب : محمد جعفر الكيشوان الموسوي

مسألة الحجاب.. شبهاتهم وتساؤلاتنا الجزء الأول
محمد جعفر الكيشوان الموسوي

بين الفينة والأخرى تُثار هنا وهناك مسألة حجاب المرأة المسلمة. تُنْتَضى السيوف وتُشحَذُ الهِمَم لمحاربة الحجاب ومنع لإنتشاره. وكأنه العدو اللدود الأول للمدنية والتحضر، والعائق المانع الذي يقيّد المرأة ويحول بينها وبين العلم والعمل. منّظرون كثيرون لِمُتَزعمي هذا الرأي والعاملين به. القديم الجديد فيه والذي يستوقفني أحياناً كثيرة هو إصرار هؤلاء المحترمين على أن لانص قرآني يُلزم المرأة الحجاب. مع العلم أن جلّ الذين يتبنون هذا الطرح، هم في الوقع لايؤمنون بالخالق الباريء سبحانه وتعالى. يعني انهم لايؤمنون اصلاَ بالذي أنزل القرآن على نبيه المصطفى، ومع ذلك ويطلبون الدليل هؤلاء الذين لايؤمنون بوجوده.

إدهشني طلب أحدهم لدليل قرآني ـ يعني آية تلزم المرأة الحجاب ـ. لاأدري هل أنه قرأ القرآن ولم يجد فيه آية الحجاب؟ أم أنه وجد آية الحجاب وفسرها كما فسّر آية تحريم الخمر بأن الإجتناب لايدل على التحريم، وإنما أن ندع الخمر جانباً!!!

ومامعنى أن ندع الخمر جانباَ!!!

أن يشربه مثلاَ فييما بعد. حينما يحين وقته وفي محله!!!

يؤسفني القول بأن هذا مضحك حقاَ ويناسب مجالس أولئك الذين يجتمعون ليضحكون ويسخر بعضهم من بعض. وفقاَ لتفسير هؤلاء فإن (( ياأَيٌّها الذينَ آمنوا إجتنبوا كثيراَ مِنَ الظَّنِّ إِنَّ بّعْضَ الظَّنِّ إِثمُ... )). سورة الحجرات ـ آية  12 . معنى إجتنبوا ليس فيه نهي. وقس على ذلك في الخمر والصلاة في حال السكر عافاكم الله. هذه السذاجة والفهم السطحي وعدم الإلمام حتى في اللغة والمنطق لا تحتم علينا ان نرد على ذلك ردا علمياَ معمقاَ ونعرض جميع الإستدلالات وقرع الحجة بالحجة. لأنه في الواقع ليست هناك حجة البتة، ولا إشكال يستوجب دحضه. الذي قرأته وسمعت به شخصياَ لغاية كتابة هذا المقال هي أهواء ورغبات وأمنيات التي هي رأس مال المفلسين. مَن من هؤلاء السادة الذين يعترضون على الحجاب قدّم لنا يوماَ دراسة أو بحثاَ يبين فيه (إعاقة) المرأة المحجبة في المجتمع. مامعنى أن يتهم احدهم أن الحجاب حزب ديني وربما نراه غداَ يقول أن الحجاب حركة شوفينية وفاشية. أيها المحترم.. هذا ليس فكراَ كي نناقشه بموضوعية وندلي بدلونا فيه. هذا سبابٌ وشتمٌ وتحريضٌ على فئةٍ من المجتمع تحرّمه الأخلاق الحميدة ومبدأ التعايش وعقيدة أن الإنسان أخو الإنسان أحب أم كَرِه، قبل أن تحرمه القوانين ودساتير البلدان المتحضرة. بكلمة أخرى أن ذلك مُقَبَّحٌ عقلاَ قبل أن يكون مُحَرَّماَ شرعاَ. مثله مثل الكذب والخيانة وعدم الإيفاء بالعهد وغيره الكثير.

((هاأنتم هَؤلاءِ حاجَجْتُمْ فيما لَكُمْ بِهِ عِلْمٌ فَلِمَ تُحَاجُّونَ فِيما لَيْسَ لَكُم بِهِ عِلْمٌ)). سورة آل عمران ـ آية 66

 نصيحتي لهؤلاء السادة المحترمين أن يخوضوا في إختصاصاتهم ويجتهدوا في تحصيل العلم ونشره. وإن كانوا أكاديمين أن يكونوا مثالاَ يٌحتذى به ويؤثر إيجاباَ في النشأ الجديد وأن يكونوا فعلاَ مجددين لامهرجين وسبّابين. جليّ لكل ذي لُب أن هؤلاء السادة يجهلون أحكام الدين كما أنهم غير قادرين على إستيعاب كل الشروحوحات المطولة ولاأقول الأبحاث والدراسات. ياسيدي يامن طلبت الدليل (بِشَرَفِك) مامعنى قوله تعالى:

((ياأيُّها النَبِيُّ قُلْ لِأَزْواجِكَ وَبَناتِكَ وَنِساءَ المُؤمنينَ يُدْنينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلابيِبِهِنَّ ذلك أدنَى أن يُعْرَفْنَ فلا يؤذَيْنَ وكانَ اللهُ غفوراَ رحيماَ)). سورة الأحزاب آية ـ 59 . ومرة أخرى أيها المحترم.. ( بِشَرَفِك) أما ترى أو تسمع أو تقرأ أن في الغرب وليس في الشرق فحسب، كيف يُعتنى بالمحجبات. عند الصعود ( في الباصات)!!! يترك الناس مسافة بينهم وبيين المرأة المحجبة إحتراماَ لشخصيتها. هل إقتنعتِ الآن أيها المحترم أم كعادتك سوف تستشهد بالشواذ وتحسبهم علينا قاعدة!!!

وهنا يبرز سؤال مهم:

لو فرضنا جدلاَ ـ وفرض المحال ليس محالاَ ـ أن لبس الحجاب ليس واجباَ وإنما مستحباَ أو سَمِّها عادة عند النساء المسلمات والمسنات المسيحيات وغيرهن. هل يكون مقبولاَ حينها عند جنابكم؟؟

سؤال يبحث عن إجابة علمية موضوعية لاتهريجية، فسلنا في جلسة سيرك ومشاهدة ألعاب بهلوانية ترفيهية.

وملاحظة مهمة.. ماقولكم في المتسولات اللائي يملأن شوارع أوربا وهن محجبات ولم أرّ منهن متبرجة حتى الفتيات منهن!!! هل يحق ويجوز لهن مالايجوز للمسلمات أم أنك سوى تناور وتتهرب وتقول: أعنيهن كذلك بلا ريب!!!!!

وإذا كنت تعنيهن بلا ريب،فلمْ نرَ أنك طالبتهن بالدليل؟؟؟

عجبتُ لطلبه الدليل وقلت:

أيها المحترم.. أنت تطلب دليلاً بوجوب الحجاب، وبين يديك كل الأدلة التي تثبت وجود الله تعالى ووحدانيته فنكرتها جميعها. أيها المحترم.. أعرابي في الصحراء وعلى فطرته التي فطراللهُ الناسَ عليها، لايحمل دكتوراه في الجيوبوليتيك ولم يكن بروفسوراَ في السايكولوجيا، ولم تكن عنده حتى شهادة ليسانس التي ينالها الناس في عصرنا بالمراسلة. يعني وأنت جالس في دارك تصبح فيلسوفاَ واكاديمياَ والسلام. أعرابي على فطرته آمن بالخالق السبحان وإستدل على وجوده ببعرة بعيره وآثار أقدام مسيره. وأنت ياأيها المحترم قد عجزت عن ذلك، ومن فوقك سماء ذات أبراج قد رفعها خالقها بدون عمد، وتقف على أرض ذات فجاج،وقد أنبتَ الله تعالى فيها من كل زوج بهيج، ليدخل السرور على نفسك وقلبك. ولكنك بدل أن تدين له بدين الحق، بدل أن تشكر سابغ نعماءه ظاهرةَ وباطنةَ، بدل أن يقشعِّرَ جلدك من خشيته. بدل هذه النعم وغيرها التي لاتعد ولاتُحصى وقفت شاهراَ سيف عدواتك لله تعالى. أيها المحترم.. أنت لم تعمل عقلك بالتفكر ولم تعجبك الرُسُل. كيف السبيل إلى إقناعك بوجوب الحجاب. إذا كان كلامك للتعجيز فليس في القرآن نقاط ضعف. القرآن (( لايَأتيهِ البَاطِلُ مِنْ بَيْنَ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ تَنْزيلٌ مِنْ حَكيمٍ حَميدٍ)). سورة فصلت آية ـ 42

الحجاب ليس نقطة ضعفنا..

على العكس تماماً. فالحجاب هو نقطة ضعف المعترضين. لقد طرحنا هنا بعض الأسئلة البسيطة تماشياَ مع طرح المعترضين على الحجاب. بمعنى أن المقام هنا هو ليس للبحث العلمي لأن السادة الذين ينتقدون الحجاب هم في الواقع بعيدون عن النهج العلمي وكلامهم يشبه السباب أحياناً: أمنعوا الحجاب، حاربوا الحجاب، الحجاب حزب ديني. بقي فقط أن يقولوا الحجاب مافيا أو شركة مساهمة. ماذا عسانا ان نجيب عن هكذا كلام ولاأقول هكذا اطروحات. للأسف كلام لايناسب العصر. أيها المحترم أفق من سباتك فالمحجبة إنسانة ومخلوقة كغيرها من النساء لاتختلف عنهن بشيء. أقسم لك أنها لاتختلف عنهن بشيء. يبدوا الكلام مضحكا لكني جاد فيما أقول ويؤسفني قول هذا. نعم.. المحجبة ليست جنّية. أفق من سباتك أيها المحترم فدور الأزياء خصصت ركناً لحجاب المرأة. مع تحفضنا لدور الأزياء. لو كان الحجاب نكرة كما يزعم هؤلاء السادة المحترمون لما إهتمت به دور الأزياء. لاداعي لذكر الأمثلة ولكن أراني مضطراَ لذكرها:

المحجبة اليوم عضوة في البرلمان في أغلب دول العالم.

المحجبة اليوم عميدة جامعة.

المحجبة اليوم مدرسة وباحثة وطبيبة ومهندسة.

المحجبة رائدة فضاء عن كنت لاتعلم أيها المحترم.

المحجبة مقدمة نشرات الأخبار ومعدة برامج وصحفية.

المحجبة قاصة وكاتبة وأديبة وشاعرة وناقدة.

المحجبة زميلة لك في هيئة التدريس. كيف تتعامل مها. تسخط عليها لحجابها. أهكذا نتعلم لِنُعَلِمَ الأجيال بعدنا. سوف لاأنتهي حتى الصباح لو اردتُ أن اعد موقع المحبة في المجتمع.

بإختصارِ شديد أقول: أن المرأة المحجبة هي جزء من المجتمع وإلغاء حجابها يعني بالضرورة إلغاء دورها وإلغاء دورها هو إعلان الحرب عليها. وهنا يأتي السؤال المشروع: لماذا؟ ثم لماذا؟؟

سنجيب عن لماذا ثم لماذا في الجزء الثاني إن شاء الله تعالى.

 

دمتم جميعاَ بخيرِ وعافية

  

محمد جعفر الكيشوان الموسوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2020/04/13



كتابة تعليق لموضوع : مسألة الحجاب.. شبهاتهم وتساؤلاتنا الجزء الأول
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، في 2020/04/13 .

السلام عليكم
نشكر إدارة الموقع المبارك على النشر وندعو لهم وللجميع بالتوفيق ودوام العافية وتمامها والشكر عليها.
أنوه إلى أن هناك أخطاء لم انتبه إليها عند الكتابة. مثلاً: ومع ذلك يطلبون الدليل من الذي لايؤمن بوجوده. والصحيح: ويطلبون الدليل هؤلاء الذين لايؤمنون بوجوده. وكذلك عبارة يؤسفني أول هذا. والصحيح يؤسفني قول هذا. وربما هناك اخطاء بالنقر لم انتبه لها. أستميحكم العذر والعذر عند كرام القوم مقبول........نسألكم الدعاء والتوفيق لما وفق الله له محمداً وآلَ محمدٍ.
خادمكم
محمد جعفر




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة اخ صالح السنوسي . إذا كانت الكتب المقدسة مخفية وبعيدة عن متناول ايدي الناس فما الفائدة منها؟ وانا معكم الله لا يترك رسالاته في مهب الريح بل يتعهدها عن طريق الأنبياء واوصيائهم من بعدهم اسباط او حواريين او ائمة يضاف إلى ذلك الكتاب الذي يتركه بينهم ، ولكن اذا كفر الناس بخلفاء الانبياء وحاربوهم وقتلوهم ثم اضاعوا الكتب او قاموا بتزويرها فهذا خيارهم الذي سوف عليه يُحاسبون. يضاف إلى ذلك لابد من وجود فرقة او فئة على الحق تكون بمثابة الحجة على بقية من انحرف. وهنا على الإنسان ان يبحث عن هذه الفرقة حتى لو كانت شخصا واحدا. فإذا بدأ الانسان بالبحث صادقا ساعده الرب على الوصول ومعرفة الحقيقة. ذكر لنا المسلمون نموذجا حيا فريدا في مسألة البحث عن الدين الحق ذلك هو سلمان الفارسي الذي اجمع المسلمون قاطبة على انه قضى عشرات السنين باحثا متنقلا عن دين سمع به الى ان وصل وآمن. والقرآن ذكر لنا قصة إبراهيم وبحثه عن الرب وعثوره عليه بين مئآت المعبودات التي كان قومه يعبدونها . لا ادري ما الذي تغير في الانسان فيتقاعس عن البحث .

 
علّق سيف الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بالشيخ عصام الزنكي في محافظه ديالى السعديه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب صالح السنوسي واهلا وسهلا بكم اخا عزيزا . بحثت في فيس بوك ووضعت اسمكم في الباحث ولكن ظهر لي كثيرون بهذا الاسم (Salah Senussi ) فلم اعرف ايهم أنت . والحل إما أن تكتب اسئلتكم هنا في حقل التعليقات وانا اجيب عليها ، او اعطيك رابط صفحتي على الفيس فتدخلها صديق وتكتب لي اشارة . او تعطيني علامة لمعرفة صفحتكم على الفيس نوع الصورة مثلا . تحياتي وهذا رابط صفحتي على الفيس https://www.facebook.com/profile.php?id=100081070830864

 
علّق صالح السنوسي ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اولا انى اكن لك كل التقدير والاحترام وارجو من الله قبل ان اموت التقى بك والله علي كل شى قدير .........طرحك للحقائق جعلتنى اتعلق بكل ما تكتبين وانا رجل مسلم ابحث عن الحقيقة دائما وارى فيك يد العون منك وانا اقدر افيدك ارجو ان تساعدينى لانى لدى كثير من الاسئلة على رسالة عيسى المسيح عليه صلةات الله هدا معرفي على الفيس Salah Senussi اما بخصوص قدسية الثوراة وبقية الكتب ان الله لا يرسل رسالات الى عباده ويتركها في مهب الريح للتزوير ثم يحاسبنا عليها يوم البعث مستحيل وغير منطقى لدالك الكتب الاصلية موجودة ولكن مخفيةوالله اعلمنا بدالك في القران

 
علّق عمار كريم ، على في رحاب العمارة التاريخية دراسة هندسيه في العقود والاقبية والقباب الاسلامية - للكاتب قاسم المعمار : السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ... شكرا جزيلا للمعلومات القيمة المطروحة حول هذا الموضوع الهام جدا .... يرجى ابلاغنا عن مكان بيع هذا الكتاب داخل العراق ... واذا كانت لديكم نسخة PDF يرجى ارسالها لحاجتنا الماسة لهذه الدراسة مع فائق التقدير والامتنان.

 
علّق سلام جالول شمخي جباره ، على فرص عمل في العتبة العباسية المقدسة.. إليكم الشروط وآلية التقديم : الاسم. سلام جالول. شمخي جباره. خريج. ابتدائيه. السكن. محافظه البصرة المواليد. ١٩٨٨. لدي اجازه سوق عمومي. رقم الهاتف. 07705725153

 
علّق الشيخ العلياوي ، على البُعد السياسي (الحركي) لنهضة الإمام الحسين (عليه السلام) - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم بورکتم سماحة الشيخ علي هذا الايجاز، ونأمل ان تشیروا الی البعدین العقائدي والفقهی في خروج سيد الشهداء عليه السلام ولا تترکون القارئ في حيرة يبحث عنهما

 
علّق حسن الزنكي الاسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد الشيخ قاسم الزنكي في كربلاء ويرحب بجميع الزناكيه من السعديه وكركوك الموصل

 
علّق احمد زنكي كركوك مصلى مقابل الحمام ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي في كركوك بدون شيخ

 
علّق ممتاز زنكي كركوكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره زنكي في كركوك مصلى القديمه تعرف المنطقه اغلبها زنكي اسديون الأصل من محافظه ديالى سابقا سعديه وجلولاء ومندلي رحلو من مرض الطاعون سكنوا كركوك

 
علّق كريم زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف هلا ومرحبا بكل عشيره الزنكي ومشايخها الشيخ الاب عصام الزنكي في السعديه

 
علّق محمد السعداوي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ديالى السعديه ترحب بكل عشيره الزنكي في العراق والشيخ عصام ابو مصطفى الزنكي متواجد في ديالى وبغداد ومرتبط حاليا مع شيخ عبد الامير الاسدي ابو هديل يسكن منطقه الشعب في بغداد

 
علّق خالد السعداوي الاسدي ، على ديوان ال كمونة ارث تاريخي يؤول الى الزوال - للكاتب محمد معاش : أجمل ماكتب عن ال كمونه وشخصياتها

 
علّق ذنون يونس زنكي الاسدي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى الأخ الشيخ ليث زنكنه الاسدي نحن عشيرة الزنكي ليس عشيرة الزنكنه مع جل احتراماتي لكم نحن دم واحد كلنا بني أسد وشيوخ ال زنكي متواجدين في ديالى الشيخ عصام ابو مصطفى والشيخ العام في كربلاء الشيخ حمود الزنكي وان شاء الله الفتره القادمه سوف نتواصل مع عمامنا في السعديه مع الشيخ عصام وجزاك الله خير الجزاء

 
علّق مصطفى الهادي ، على لا قيمة للانسان عند الحكومات العلمانية - للكاتب سامي جواد كاظم : انسانيتهم تكمن في مصالحهم ، واخلاقهم تنعكس في تحالفاتهم ، واما دينهم فهو ورقة خضراء تهيمن على العالم فتسلب قوت الضعفاء من افواههم. ولو طُرح يوما سؤال . من الذي منع العالم كله من اتهام امريكا بارتكاب جرائم حرب في فيتنام ، واليابان ، ويوغسلافيا والعراق وافغانستان حيث قُتل الملايين ، وتشوه او تعوّق او فُقد الملايين أيضا. ناهيك عن التدمير الهائل في البنى التحتية لتلك الدول ، من الذي منع ان تُصنف الاعمال العسكرية لأمريكا وحلفائها في انحاء العالم على انها جرائم حرب؟ لا بل من الذي جعل من هذه الدول المجرمة على انها دول ديمقراطية لا بل رائدة الديمقراطية والمشرفة والمهيمنة والرقيبة على ديمقراطيات العالم. والله لولا يقين الإنسان بوجود محكمة العدل الإلهي سوف تقتصّ يوما تتقلب فيه الأبصار من هؤلاء ، لمات الإنسان كمدا وحزنا وألما وهو يرى هؤلاء الوحوش يتنعمون في الدنيا ويُبعثرون خيراتها ، وغيرهم مسحوق مقتول مسلوب. والأغرب من ذلك ان اعلامهم المسموم جعل ضحاياهم يُمجدون بقاتليهم ويطرون على ناهبيهم. انها ازمة الوعي التي نعاني منها. قال تعالى : (لا يغرنك تقلب الذين كفروا في البلاد متاع قليل ثم مأواهم جهنم وبئس المهاد). انها تعزية للمظلوم ووعيد للظالم. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : جلال علي محمد
صفحة الكاتب :
  جلال علي محمد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net