صفحة الكاتب : صادق الموسوي

حق المرأة العراقية بين الدستور ورجعية الفكر الديني المتطرف والعرف العشائري
صادق الموسوي
ان مفاهيم المجتمع وتقاليده البالية تتعارض مع حدود الديمقراطية والحرية الفردية ، وقد يحتاج المجتمع إلى الوعي ونشر ثقافة التحضر المعتدل التي لا يخرج عن القيم الإسلامية والإنسانية ،
 
ومنها ينطلق الفرد وسعيه الجاد  لبناء بلده  وتوجهه لبناء حضاري متطور وكذلك بناء مؤسسات الدولة العصرية والحضارية المتقدمة ، لتكون دولة تعتمد على حرية الفرد مع احترام النص القانوني والدستوري ،وهذا لا يكون إلا من خلال إيمانه المطلق بفقرات الدستور ، مع مراعاة الفكر المتفاوت لطبقات المجتمع حسب الفهم والتحصيل الدراسي والثقافي لكل فرد في المجتمع ، ولهذا يجب نشر ثقافة الوعي لدى جميع أفراد المجتمع وتبيان ما هو حقه  وما هي حقوقه  سواء أكانت للدولة او المجتمع ،
 
وتفهيمه معنى الحرية الفردية التي لا تسلب حقوق الآخرين والاعتداء على حرياتهم الشخصية وفق ما نصه الدستور العراقي من فقراته  التي تنص على حرية الرأي والتعبير وممارسته الشخصية لباقي الحريات ، ويجب ان لا يتعدى الفرد حدوده والنظر لنفسه بالتعالي عن الآخرين
 
كون ان الجهات السلطات  الثلاثة (التشريعية والتنفيذية والقانونية ) تنظر الى الإفراد نظرة مختلفة لإفراد المجتمع ،
 
  وهم من قسموا الناس درجات ، كون السلطات العليا في الحكومة تعيش وتسكن مع دوائرها وموظفيها والمقربين من المسؤولين داخل منطقة محصنة ولها قوانينها الخاصة ،   
 
ومن هنا بدأ تصنيف الناس حتى داخل المنطقة الخضراء المحصنة ،
 
حيث منذ وجود الأمريكان منحوا هويات (باجات) لدخول المنطقة الخضراء وما زالت الحكومة تعمل بهذا النظام ، وتصنيف الناس درجات ، منها الأزرق للوزراء والأخضر للمدراء العامين والدرجات الخاصة والأصفر  والبرتقالي والبنفسجي والأحمر وغيرها من الألوان التي فيها تصنيف الشخصيات من خلال التفتيش وبدونه .......الخ.
 
 
 
وما نلاحظه من فقرات الدستور العراقي فيه فقرات مبهمة ونصوص لها عدة تعابير
 
(كائما فيه تفسير وتأويل) وهذه  وضعت لاستغلال الدستور  والتلاعب به من قبل القانونيون أنفسهم ومن أشخاص آخرين في السلطة .لما يلائم مصالحهم لاستغلال النصوص الدستورية التي تحتاج الى تفصيل وتعديل .
 
وهناك مسائل فقرات في الدستور منحت  المرأة حقوق وأصبحت أكثر حرية من ذي قبل ، وهو
 
حق من حقوقها لأنها نصف المجتمع وتربي النصف الآخر، ولكن هذه الفقرات لم تطبق بشكل سليم كما نصه الدستور العراقي ، والسبب يكمن فيما نذكره :
 
1-    التسلط ألذكوري لمناصب السلطة العليا ،وذلك نتيجة حب الذات والتعالي على الجنس الأنثوي اللطيف .
 
2-    التمسك بالتقاليد والإحكام العشائرية  من ( النهوة والفصلية)   وعبوديتهم  للمرأة وهذا هو التخلف الفاضح لبعض المسؤولين .
 
3-     حيث يعتبرون مكان المرأة الصحيح في البيت من اجل الإنجاب والرضاعة وتربية الأولاد والطبخ والغسل وتقديم الخدمات .
 
فهذا هو التخلف بعينه ولا يمكن بناء دولة حضارية وعصرية من دون رفع هذه المفاهيم الرجعية.
 
4-    تمسكهم بالنص القرآني كون الرجال قوامون على النساء ، ولم يفهموا معنى الآية الكريمة والغرض منها ، وان صدقوا هم في معناها ولكنهم اغفلوا بان نظام الحكم ليس إسلاميا كون المجتمع العراقي مختلف تماما عن مجتمعات وشعوب العالم ، كونه يظم عدة ديانات  وطوائف وقوميات ، حيث يتكون شعب العراق بهذا التكوين باقة  إزهار جميلة في ألوانها وعطرها الفواح .
 
 
 
وما دامت هذه الأفكار متسلطة لدى الرجال في السلطة لا يمكن إعطاء المرأة حقوقها ولا يمكن بناء دولة حضارية عصرية وفق المفاهيم الإسلامية المعتدلة ،وبناء مؤسسات الدولة بدون منح حرية للمجتمع لكلا الجنسين ، فامنحوا هذه الحقوق للمرأة ومشاركتها في حكم البلاد قبل ان تتعالى صرخاتهن بان الحق يؤخذ ولا يعطى.
 
سكرتير تحرير جريدة النداء

  

صادق الموسوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/02/22



كتابة تعليق لموضوع : حق المرأة العراقية بين الدستور ورجعية الفكر الديني المتطرف والعرف العشائري
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي

 
علّق عزيز سعداوي زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السنين الماضيه لانعرف شيوخنا ولا حتى اصلنا الزنكي وأصبح الان الزنكنه نحن معا الشيخ عصام التجمع الزنكي رغم حاليا نحن الآن من القوميه الكرد١١يه ونعرف اصولنا يقولون لعشيره ال محيزم على ما اتذكر من كلام والدي المرحوم محمود زنكي معروف في السعديه

 
علّق احمد السعداوي الزنكي سعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيوخنا متواجدين في كربلاء الشيخ حمود الزنكي والشيخ عصام الزنكي سكنه بغداد الشعب وليس سكنه ديالى

 
علّق النسابه عادل الزنكي الكويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كل الهلا فيكم اعيال العم نرحب في تجمعات عائله الزنكي في ديالى والكويت وتناقشنا مسبقا مع الاستاذ مثنى الزنكي من بغداد بخصوص كتاب عائله الزنكي وانقطعت مابيننا الاتصال أين أصبح كتاب العائله ونتمنى نسخه من الكتاب عن عائله الزنكي الكويت

 
علّق سجاد زنكي الخانقيني خانقين كهريز ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كلنا حاضرين لتجمع ال زنكي من العاصمه ال زنكي ديالى لجميع عمامنا في كركوك وبغداد و كربلاء والموصل وبعض المتواجدين في سليمانيه وكوت وبعثنا رساله للشيخ حمود الزنكي وننتظر الرد عن ال زنكي خانقين

 
علّق سلام لطيف زنكنه السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اصولنا من ال زنكي وبعد مرض الطاعون الكل هاجرت بسبب المرض من نزح لبغداد وكربلاء وكركوك والموصل والان متعايشين مع الزنكنه في السعديه ونحن مع الكل الساعين في لم شمل الزنكي مع الشيخ الشهم عصام الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : جابر حبيب جابر
صفحة الكاتب :
  جابر حبيب جابر


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net