صفحة الكاتب : عادل القرين

رسالتي الخاصة لكَ وإليكِ
عادل القرين

من المؤكد ليس الكثير منا وجد من يُحفزه ويشجعه ويدعمه دراسياً أو لوجستياً أو معنوياً أو مالياً لهوايته وغايته..

فالبعض كان مكمن قوته وحماسه من وراء الوجاهة والأُسرة والمصالح المُقنعة وغيرها..


ولا ننس أو نتغافل بأن البعض منا تحصل على أعلى الشهادات والنياشين في بداية حياته، وهو على مقاعد السكون، وما إن يشمر عن هواياته المُضطربة بداخله إلا ويُلتفت إليه لجماله وفنه وثقته لمعالي الجبال ومعاني الخصال فهنا تُختزل التجارب وتتغنى المآرب!

فكم واحدٍ درس معنا في المرحلة الابتدائية وغيرها من ذوي الاحتياجات الخاصة وكذلك من الأيتام والفقراء.. فهل منعتهم شهاداتهم فيما بعد عن إظهار قدرتهم وقوتهم في الشيء الذي أحبهم وأحبوه وأظهروه بكل احترافيةٍ وإتقانٍ؟
وما أكثر الذين سجلتهم ذاكرتي ومُذكرتي..

 

دعونا نتعمق ملياً، بقراءة الواقع لأصحاب السيرة والمسيرة.. حيث تجد بدايتهم صعبة جداً، ولولا تحدي ذاتهم لما كانت عكازتهم وعُصيهم الآن يهشون بها اليوم على مُنجزاتهم وقدراتهم وللمشهد أيضاً..

أعتقد المشاهد بالتلفاز كثيرة، وبرامج العطاء وفيرة.. فهل تمعناها وتابعناها من باب تعلم الأخلاق والقيادة، والتواضع والسيادة، وكذا العلم والإفادة؟

 

وقفة تأمل:
تدرس، وتنجح، وتتفوق، وتُثابر، وتُرسمْ بالتعيين، وتُعد من (الدوافير) بعصرك وجيلك بعد الوظيفة بالإطراء.. ولكن لا تمتلك صنع القرار بنفسك، أو لا تمتلك التأثير بمحيطك وبغيرك أصلاً.. بينما بائع المشروبات الساخنة والوجبات السريعة صنع من ليونة كلامه وفهم لزامه الأثر والتأثير بابتسامته الصادقة وأفكاره المُحلقة.. وعلى إثر ذلك فإن الأغلب منا يتزاحم على كُرسي الحلاق، ولا يُحسن (التحسونة) بالفهم والإدراك مع الأسف!

لذا قالوا: الأغلب يتسابق على مُسمى المُدير ساعة إجازته، فهل يُشاطرون مُحصلة سباقهم بنفس القوة لعامل النظافة إذا ما غاب لظرفٍ صحيٍّ وطارئ؛ وهل يجدر بنا العمل بأدوات مقامه؟

 

أتذكر ما حصل لي في دورة تدريبة حيث شاطرت الحوار مع مُدربها العذب والجميل والمُتفضل عليّ بالسؤال والاتصال حيال من هو الأولى بكتابة سيرته الذاتية والإبداعية..

ــ هل أنت الجدير بكتابتها أو غيرك؟
ــ أم من يمشي خلفك بالثبيط والتحبيط؟
ــ أو إذا مات الإنسان تشكلت لأجله اللجان لكتابته وإظهار قريحته؟

 

ــ وكيف تُظهر النعمة التي أولاك الله إياها وألزمك بإخراجها وحمدها؟
ــ وهل المُبدع الحقيقي هو من يصنع الألقاب؛ أو كثرة الألقاب تتقدم أسمه هي التي تصنعه؟
ــ وما قيمة تلك المُحصلة العلمية التي يحملها البعض كل ساعةٍ على أكتافه بالظواهر الصوتية والتصاوير البانورامية دون الكفاءة والقدرة على إدارة أبسط أمور الحياة؟
ــ وأنّى للعقل التدبر لخارج ما في الصندوق والكأس الفارغ؟
ــ وما قيمة هذا العُمر بدون نخيل الأثر والتأثير؛ وكذا الوفاء بعطر التقرير؟

 

وبعد سِجالٍ مُنتخب، وإطارٍ مُرتحب، تم وضع النقط وتعليق السند بأنك أنت الأجدر لكتابة سيرتك للخير والبهاء..
فما حال تلك الأوسمة التي تقلدتها الآن لو تحصلت عليها بوقتٍ سابقٍ؟
وما أثرها عليك وعلى أهلك؟ وكيف ينظر إليك الآن أولادك وبناتك وأُسرتك ومجتمعك وبلدك وقطرك في اختصار مسافاتهم الإبداعية والخيالية وجديد تحولاتهم الفكرية والفردية والجماعية؟

 

ختاماً:

أعلم يا عمي ويا أخي، وصديقي وأختي ويا سابع جيرتي من أهلي وعزوتي ومحلتي بأنكم من أهل العظمة والتبجيل.. بتربيتكم وكسبكم وتفانيكم وصبركم ورعايتكم وتحملكم وخدمتكم لأهلكم ومجتمعكم.. فحياتكم وأمثالكم وكلامكم ونصيحتكم على بيادر الرأس وبين رموش العين..
وكل شيءٍ عملتموه اكتسبتم منه رهانه بالمعرفة والتجربة وأنسنة الإنسان بروحكم وعقلكم ووجدانكم يا سُلالة الأطياب وتُحفة الأنجاب ودعاء المحراب..

  

عادل القرين
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2020/05/02



كتابة تعليق لموضوع : رسالتي الخاصة لكَ وإليكِ
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق salim master ، على في الذكرى السنوية الأولى لشهادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره ... : اللهم لا نملك ما يملكون اسالك أن تجعلهم شفعاء لنا يوم نلقاك

 
علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي

 
علّق عزيز سعداوي زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السنين الماضيه لانعرف شيوخنا ولا حتى اصلنا الزنكي وأصبح الان الزنكنه نحن معا الشيخ عصام التجمع الزنكي رغم حاليا نحن الآن من القوميه الكرد١١يه ونعرف اصولنا يقولون لعشيره ال محيزم على ما اتذكر من كلام والدي المرحوم محمود زنكي معروف في السعديه

 
علّق احمد السعداوي الزنكي سعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيوخنا متواجدين في كربلاء الشيخ حمود الزنكي والشيخ عصام الزنكي سكنه بغداد الشعب وليس سكنه ديالى

 
علّق النسابه عادل الزنكي الكويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كل الهلا فيكم اعيال العم نرحب في تجمعات عائله الزنكي في ديالى والكويت وتناقشنا مسبقا مع الاستاذ مثنى الزنكي من بغداد بخصوص كتاب عائله الزنكي وانقطعت مابيننا الاتصال أين أصبح كتاب العائله ونتمنى نسخه من الكتاب عن عائله الزنكي الكويت

 
علّق سجاد زنكي الخانقيني خانقين كهريز ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كلنا حاضرين لتجمع ال زنكي من العاصمه ال زنكي ديالى لجميع عمامنا في كركوك وبغداد و كربلاء والموصل وبعض المتواجدين في سليمانيه وكوت وبعثنا رساله للشيخ حمود الزنكي وننتظر الرد عن ال زنكي خانقين .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : قاسم بن علي الوزير
صفحة الكاتب :
  قاسم بن علي الوزير


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net