صفحة الكاتب : ابراهيم الأنصاري

الهاد في كتاب الله – وتخبط المفسرين
ابراهيم الأنصاري

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلى على محمد وآله الطيبين الطاهرين كما صليت على إبراهيم وآل إبراهيم أنك حميد مجيد
من هو الهاد الذي ذكره الله خالق العباد في كتابه العزيز الكريم ؟
وقبل ذلك  نسأل أنفسنا من له الحق أن يفسر أو يأول القرآن لنا ؟؟؟  هذا السؤال نجيبه بعد أن  نستعرض ما جاء من تفسير كلمه الهاد في كتب السنة والشيعة بصفتهم أشهر طائفتين بالإسلام ... 
قال سبحانه وتعالى: وَيَقُولُ الَّذِينَ كَفَرُواْ لَوْلا أُنزِلَ عَلَيْهِ آيَةٌ مِّن رَّبِّهِ إِنَّمَا أَنتَ مُنذِرٌ وَلِكُلِّ قَوْمٍ هَادٍ [الرعد : 7]
تفسير هذه الآية وكلمة الهاد في أشهر كتب التفاسير للسنة:
* تفسير القرآن الكريم/ ابن كثير (ت 774 هـ) مصنف و مدقق
* تفسير جامع البيان في تفسير القرآن/ الطبري (ت 310 هـ) مصنف و مدقق
* تفسير مفاتيح الغيب ، التفسير الكبير/ الرازي (ت 606 هـ) مصنف و مدقق
 * تفسير الجامع لاحكام القرآن/ القرطبي (ت 671 هـ) مصنف و مدقق   
* تفسير فتح القدير/ الشوكاني (ت 1250 هـ) مصنف و مدقق
* تفسير زاد المسير في علم التفسير/ ابن الجوزي (ت 597 هـ) مصنف و مدقق
* تفسير الدر المنثور في التفسير بالمأثور/ السيوطي (ت 911 هـ) مصنف و مدقق
* تفسير الكشف والبيان / الثعلبي (ت 427 هـ) مصنف و مدقق
ومن خلال هذا الرابط تجدون جميع التفاسير أعلاه
http://altafseer.com/Tafasir.asp?tMadhNo=0&tTafsirNo=0&tSoraNo=1&tAyahNo=1&tDisplay=no&LanguageID=1
وفي هذه التفاسير وردت عدة آراء في تفسير الهاد  ومعظمها آراء شخصية من المفسرين ولكن نحمد الله ان بعضهم على الأقل نقل قول الرسول محمد (صلى الله عليه وآله)  في هذه الآية.
الرأي الأول -ان الهادي داعي يدعوهم الى الله 
أخرج ابن جرير وأبو الشيخ، عن قتادة - رضي الله عنه - في قوله { ويقول الذين كفروا لولا أنزل عليه آية من ربه } قال: هذا قول مشركي العرب { إنما أنت منذر ولكل قوم هاد } لكل قوم داع يدعوهم إلى الله.
وأخرج ابن جرير وابن أبي حاتم وأبو الشيخ، عن ابن عباس - رضي الله عنهما - { ولكل قوم هاد } قال: داع.
وقال الكلبي: داع يدعوهم إلى الضلالة أو إلى الحق.
واترك للقاريء الرأي في من يقول ان هادي داعي يدعوهم الى ضلالة أو حق ؟؟؟ فلماذا سمي هاد؟؟؟

الرأي الثاني - الهادي نبي يدعوهم الى الله
وهو ما جاء في قول أبو العالية: قائد، أبو صالح قتادة مجاهد: نبي يدعوهم إلى الله.
وأخرج ابن أبي شيبة وابن جرير وابن المنذر وابن أبي حاتم وأبو الشيخ، عن مجاهد - رضي الله عنه - في قوله { إنما أنت منذر ولكل قوم هاد } قال: المنذر، محمد صلى الله عليه وسلم { ولكل قوم هاد } نبي يدعوهم إلى الله.
والرسول محمد (صلى الله عليه وآله قال لا نبي بعدي) ؟؟؟ فهل الأقوام التي جاءت بعد الرسول (صلى الله عليه وآاله غير مشمولة بهذه الآية ؟؟ أم ان القرآن يتحدث فقد عن الأولين ليصح قول الذي كفروا وقالوا إنما هي أساطير الأولين؟
الرأي الثالث -  الهادي هو الله
يقولُ الله تعالى: { إِنَّمَآ أَنتَ مُنذِرٌ }؛ أي أنتَ يا مُحَمَّد مُعَلِّمٌ بموضعِ الْمَخَافَةِ، وليس إنزالُ الآيات إليكَ، وإنما هو إلى اللهِ. قَوْلُهُ تَعَالَى: { وَلِكُلِّ قَوْمٍ هَادٍ }؛ مَن جعل هذه الواوَ للجمعِ فوصَلها بما قبلها كان تقدير الكلام: إنما أنتَ منذرٌ وهادٍ لكلِّ قومٍ. ومَن قطعَ هذه الواوَ كان المعنى: لكلِّ قومٍ هادٍ؛ أي نَبِيٌّ مثلُكَ يهديهم. وقال سعيدُ بن جبير والضحَّاك: (الْهَادِي هُوَ اللهُ)، والمعنى: أنتَ منذرٌ تُنْذِرُ، واللهُ هادي كلَّ قومٍ، يهدِي من يشاءُ.
وهو ما جاء عن سعيد بن جبير: يعني بالهادي الله عزّ وجلّ.
وهي رواية العوفي، عن ابن عباس قال: المنذر محمد، والهادي الله.
وأخرج ابن جرير وابن أبي حاتم، عن سعيد بن جبير - رضي الله عنه - في قوله { إنما أنت منذر ولكل قوم هاد } قال: محمد المنذر، والهادي الله عز وجل
السؤال يطرح نفسه هل لكل قوم رب وإله ؟؟؟ كم إله لدينا ؟؟
واذا كان الله يهدي من يريد بهذا المعنى السطحي لماذا لا يهدي الله جميع الخلق وينتهي الموضوع من بداية خلق آدم (عليه السلام)؟


الرأي الرابع - الهادي هو الرسول محمد (صلى الله عليه وآله)

وأخرج ابن جرير وابن مردويه، عن ابن عباس - رضي الله عنهما - في قوله { إنما أنت منذر ولكل قوم هاد } قال: المنذر، محمد صلى الله عليه وسلم، والله عز وجل، هادي كل قوم. وفي لفظ؛ رسول الله صلى الله عليه وسلم هو المنذر وهو الهادي.
السؤال الذي يطرح نفسه الآن من يهدي العباد وقد فارق الرسول (صلى الله عليه وآله) هذه الحياة ؟؟؟ الخطاب واضح انما انت ... منذر ولكل قوم هاد ... فكيف يتحقق مصداق هذه الآية الآن؟؟؟

الرأي الخامس - الهادي هو رجل من بني هاشم

أخرج عبد الله بن أحمد في زوائد المسند، وابن أبي حاتم والطبراني في الأوسط، والحاكم وصححه وابن مردويه وابن عساكر، عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه في قوله { إنما أنت منذر ولكل قوم هاد } قال: رسول الله صلى الله عليه وسلم المنذر، وانا الهادي. وفي لفظ، والهادي: رجل من بني هاشم. يعني نفسه.

من هذا الرجل من بني هاشم ؟؟؟ اضاف صاحب التفسير كلمة يعني نفسه ؟؟ لا اعرف هل كان صاحب هذا الرأي حاضراً  مع الرسول (صلى الله عليه وآله ) في وقتها  ؟؟ وكما بينا لا يمكن بجميع الأحوال لفظاً او من ناحية الحكمة الإلهية ان يكون الهادي للاقوام في المستقبل هو نفسه الرسول محمد (صلى الله عليه وآله)

الرأي السادس – الهادي هو علي بن ابي طالب (عليه السلام)
روى عطاء بن السائب عن سعيد بن جبير عن ابن عباس قال: لما نزلت هذه الآية وضع رسول الله صلى الله عليه وسلم يده على صدره فقال: " " أنا المنذر " وأومأ بيده إلى منكب علي (رضي الله عنه) فقال: " فأنت الهادي يا علي، بك يهتدي المهتدون من بعدي " ".
وأخرج ابن جرير عن عكرمة - رضي الله عنه - وأبي الضحى في قوله { إنما أنت منذر ولكل قوم هاد } وضع رسول الله صلى الله عليه وسلم يده على صدره فقال: " أنا المنذر، وأومأ بيده على منكب علي - رضي الله عنه - فقال: أنت الهادي يا علي، بك يهتدي المهتدون من بعدي ".
وأخرج ابن مردويه عن أبي برزة الأسلمي - رضي الله عنه - سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " { إنما أنت منذر } ووضع يده على صدر نفسه, ثم وضعها على صدر علي ويقول: " لكل قوم هاد " ".
وأخرج ابن مردوية والضياء في المختارة، عن ابن عباس - رضي الله عنهما - في الآية، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " المنذر أنا والهادي علي بن أبي طالب رضي الله عنه ".

هنا والحمد لله نقل المفسرين قول من جاء بالكتاب وعنده علم الكتاب ولكن  احد المفسرين ( وهو ابن كثير) ابدى رأي منفرداً  في هذا الحديث بعد ان ذكره مرغما قال ان فيه نكارة شديدة ولم يذكر سببا لهذه النكارة  يستند على منهج السنة في البحث في البحث في صحة الحديث فالحديث لا يجد شائبة في من رواه عن الرسول محمد (صلى الله عليه وآله)... اضافة الى أن ابن كثير جاء متأخرا عن (ت 774 هـ) عن الذين سبقوه في رواية هذا الحديث ولم يشككوا في صحته
أما الثعلبي فقد أيد صحة هذا التأويل بإسناده الى حديث آخر عن الرسول محمد (صلى الله وآله) وقال دليل هذا التأويل: ما روي عن سفيان الثوري عن أبي إسحاق عن زيد عن ربيع عن حذيفة: إنّ النبي صلى الله عليه وسلم قال: " إن وليتموها أبا بكر فزاهد في الدنيا راغب في الآخرة وفي جسمه ضعف، وإن وليتموها عمر فقوي أمين لا تأخذه في الله لومة لائم، وإن وليتموها علياً فهاد مهدي يقيلمكم على طريق مستقيم ".

وهنالك مصادر كثير أخرى أيدت ما جاء في التفسير الذي نقل عن الرسول محمد (صلى عليه وآله في أن علي (عليه السلام) هو الهاد  منها :
مسند أحمد ج1ص126ح1041 : " حدثنا عبد الله - ثقة حافظ - حدثني عثمان بن أبي شيبة - ثقة حافظ - ثنا مطلب بن زياد - صدوق - عن السدي - ثقة واحتج به مسلم - عن عبد خير - ثقة - عن علي في قوله ( إِنَّمَا أَنتَ مُنذِرٌ وَلِكُلِّ قَوْمٍ هَادٍ ) قال : رسول الله صلى الله عليه وسلم المنذر والهاد رجل من بنى هاشم

المعجم الأوسط ج2ص94ح1361 : " حدثنا أحمد محمد بن صدقة - ثقة حافظ - قال حدثنا عثمان بن أبي شيبة قال حدثنا مطلب بن زياد عن السدي عن عبد خيرعن علي بن أبي طالب في قوله ( إِنَّمَا أَنتَ مُنذِرٌ وَلِكُلِّ قَوْمٍ هَادٍ ) قال رسول الله المنذر والهاد رجل من بني هاشم
   
 الأحاديث المختارة ج: 2 ص: 286ح668 بسنده ( عبدالله بن أحمد حدثني أبو بكر بن أبي شيبة ثنا مطلب بن زياد عن السدي عن عبد خير عن علي في قوله ( إِنَّمَا أَنتَ مُنذِرٌ وَلِكُلِّ قَوْمٍ هَادٍ ) قال رسول الله صلى الله عليه وسلم المنذر والهاد رجل من بني هاشم . ) وقال ( إسناده حسن

وهذا رابط لماذا ذكر في صحة الحديث في بعض المصادر الأخرى
http://dorar.net/enc/hadith?skeys=%D9%84%D9%83%D9%84+%D9%82%D9%88%D9%85+%D9%87%D8%A7%D8%AF&xclude=


تفسير هذه الآية وكلمة الهاد في أشهر كتب الشيعة الاثنى عشرية
وللأسف نرى هذه التفاسير أيضا نقلت أراء شخصية وبعدها تفضلت علينا ونقلت لنا قول الرسول محمد (صلى الله عليه وآله)
جاء في تفسير مجمع البيان في تفسير القرآن/ الطبرسي (ت 548 هـ) مصنف و مدقق
{ إنما أنت منذر ولكل قوم هاد } فيه أقوال أحدها: أن معناه إنما أنت منذر أي مخوِّف وهاد لكل قوم وليس إليك إنزال الآيات عن الحسن وأبي الضحى وعكرمة والجبائي وعلى هذا فيكون أنت مبتدأ ومنذر خبره وهاد عطف على منذر وفصّل بين الواو والمعطوف بالظرف والثاني: أن المنذر هو محمد والهادي هو الله تعالى عن ابن عباس وسعيد بن جبير والضحاك ومجاهد والثالث: أن معناه إنما أنت منذر يا محمد ولكل قوم هاد نبي يهديهم وداع يرشدهم عن ابن عباس في رواية أخرى وقتادة والزجاج وابن زيد والرابع: أن المراد بالهادي كل داع إلى الحق.
وفي رواية أخرى عن ابن عباس قال لما نزلت الآية قال رسول الله: " أنا المنذر وعليُّ الهادي من بعدي يا علي بك يهتدي المهتدون ".
وروى الحاكم أبو القاسم الحسكاني في كتاب شواهد التنزيل بالإسناد عن إبراهيم بن الحكم بن ظهير عن أبيه عن حكم بن جبير عن أبي بردة الأسلمي قال " دعا رسول الله صلى الله عليه وسلم بالطهور وعنده علي بن أبي طالب فأخذ رسول الله بيد علي بعد ما تطهر فألزمها بصدره ثم قال " إنما أنت منذر " ثم ردَّها إلى صدر علي ثم قال " ولكل قوم هاد " ثم قال إنك منارة الأنام وغاية الهدى وأمير القرى " وأشهد على ذلك أنك كذلك " وعلى هذه الأقوال الثلاثة يكون هاد مبتدأ ولكل قوم خبره على قول سيبويه ويكون مرتفعاً بالظرف على قول الأخفش

وجاء في تفسير الميزان في تفسير القرآن/ الطبطبائي (ت 1401 هـ) مصنف و مدقق
وأما قوله: { إنما أنت منذر ولكل قوم هاد } فإعطاء جواب للنبي صلى الله عليه وآله وسلم وفي توجيه الخطاب إليه دونهم وعدم أمره أن يبلغ الجواب إياهم تعريض لهم أنهم لا يستحقون جواباً لعدم فقههم به وفقدهم القدر اللازم من العقل والفهم وذلك أن اقتراحهم الآية مبني على زعمهم - كما يدل عليه كثير مما حكى عنهم القرآن في هذا الباب - على أن من الواجب أن يكون للرسول قدرة غيبية مطلقة على كل ما يريد فله أن يوجد ما أراد وعليه أن يوجد ما أُريد منه.
والحال أن الرسول ليس إلا بشراً مثلهم أرسله الله إليهم لينذرهم عذاب الله ويحذرهم أن يستكبروا عن عبادته ويفسدوا في الأرض بناء على السنة الإِلهية الجارية في خلقه أنه يهدي كل شيء إلى كماله المطلوب ويدل عباده على ما فيه صلاح معاشهم ومعادهم.
فالرسول بما هو رسول بشر مثلهم لا يملك لنفسه ضراً ولا نفعاً ولا موتاً ولا حياة ولا نشوراً وليس عليه إلا تبليغ رسالة ربه وأما الآيات فأمرها إلى الله ينزلها إن شاء وكيف شاء فاقتراحها على الرسول جهل محض.
فالمعنى: إنهم يقترحون عليك آية - وعندهم القرآن أفضل آية - وليس إليك شيء من ذلك وإنما أنت هاد تهديهم من طريق الإِنذار وقد جرت سنة الله في عباده أن يبعث في كل قوم هادياً يهديهم.
والآية تدل على أن الأرض لا تخلو من هاد يهدي الناس إلى الحق إما نبي منذر وإما هاد غيره يهدي بأمر الله وقد مر بعض ما يتعلق بالمقام في أبحاث النبوة في الجزء الثاني وفي أبحاث الإِمامة في الجزء الأول من الكتاب.
ومن خلال هذا الرابط يمكن الإطلاع على ماجاء في هذه التفاسير وغيرها من التفاسير للشيعة
http://altafseer.com/Tafasir.asp?tMadhNo=4&tTafsirNo=56&tSoraNo=13&tAyahNo=7&tDisplay=yes&Page=1&Size=1&LanguageId=1

طبعا ما يترتب على كون علي (عليه السلام) هو الهاد سيكون بالنسبة للبعض هدم عقائدهم في الخلافاء بعد الرسول يجب ان يكونوا من الهداة ( المهديين ) – قال الرسول (صلى الله عليه وآله): فإنه من يعش منكم بعدي فسيرى اختلافا كثيرا ، فعليكم بسنتي وسنة الخلفاء المهديين الراشدين تمسكوا بها، وعضوا عليها بالنواجذ، وإياكم ومحدثات الأمور فإن كل محدثة بدعة ، وكل بدعة ضلالة. - الراوي: العرباض بن سارية المحدث: أبو داود - المصدر: سنن أبي داود - 4607، سنن الترمذي - 2676 ، شرح السنة 1/181 ، ابن تيمية - المصدر: مجموع الفتاوى - 11/622

نعود الى السؤال في من له الحق في تفسير القرآن لنرى إن كان هؤلاء المفسرون لهم الحق في إبداء أرائهم في كتاب أنزله سبحانه ولم يجعل له شركاء في أمره ...
إن كما تبين أعلاه هنالك تفسير واضح للرسول محمد ( صلى الله عليه وآله) فلماذا هذا الخوض والتخبط في الآراء الشخصية التي تضع العباد في حيرة هل يتبعون آراء شخصية أم يتبعون علم النحو ليفسر لهم القرآن أم يتبعون قول من جاء ليعلمهم الكتاب والحكمة ؟؟؟
مرة يفسرون برأيهم ومرة بالاعتماد على قواعد النحو التي تم وضعها بعد فترة طويلة من وفاة الرسول (صلى الله عليه وآله)، هل الله سبحانه وتعالى سمح للعباد أن يقولوا بآرائهم في تفسير كتابه العزيز؟
نرى أن من وضع هذه التفاسير هو أنفسهم وضع حدود  للتفسير ثم قام بتجاوز هذه الحدود من خلال تفسيرهم للآية الكريمة :
قال سبحانه وتعالى- هُوَ الَّذِيَ أَنزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُّحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ فَأَمَّا الَّذِينَ في قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاء الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاء تَأْوِيلِهِ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلاَّ اللّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِّنْ عِندِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلاَّ أُوْلُواْ الألْبَابِ [آل عمران : 7]
فالبعض قال لا يعلم تأوليه الله  وان الراسخون بالعلم يقولون آمنا به وذلك حسب شروط مباديء النحو التي ابتدعها الناس ولم ينزل الله بها من سلطان حيث ورد في تفاسير مذهب السنة ان التأويل لا يعلمه الا الله
كما ورد في تفسير تفسير الجلالين/ المحلي و السيوطي (ت المحلي 864 هـ) مصنف و مدقق
وفي  تفسير التفسير الكبير / للإمام الطبراني (ت 360 هـ) مصنف و مدقق
{ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ } تفسيره { إِلاَّ ٱللَّهُ } وحده { وَٱلرَّاسِخُونَ } الثابتون المتمكنون { فِى ٱلْعِلْمِ } مبتدأ خبره { يَقُولُونَ ءامَنَّا بِهِ } أي بالمتشابه أنه من عند الله ولا نعلم معناه { كُلٌّ } من المحكم والمتشابه { مّنْ عِندِ رَبّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ } بإدغام التاء في الأصل في الذال أي يتعظ { إِلاَّ أُوْلُواْ ٱلأَلْبَٰبِ } أصحاب العقول ويقولون أيضاً إذا رأوا من يتبعه.
وممن اختار تَمام الكلام عند قوله { إلاَّ اللهُ } واستئنافُ الكلام بقوله { وَٱلرَّاسِخُونَ }: عائشةُ وعروة بنُ الزبير ورواية طاووسٍ عن ابن عباس كذلكَ أيضاً؛ واختارهُ الكسائيُّ والفرَّاء ومحمدُ بن جرير؛ وقالوا: (إنَّ الرَّاسِخِيْنَ لاَ يَعْلَمُونَ تَأَويْلَهُ، وَلَكِنَّهُمْ يُؤمِنُونَ بهِ). والآيةُ راجعةٌ على هذا التأويل إلى العلمِ بمدَّة أجلِ هذه الأمة؛ ووقتِ قيام السَّاعة وفنَاء الدُّنيا؛ ووقتِ طُلوع الشمس من مغربها؛ ونزولِ عيسى؛ وخُروج الدجَّال ويَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ؛ وعلم الرُّوح ونحوُها مما استأثرَ اللهُ بعلمه ولمْ يُطْلِعْ عليه أحداً من خَلْقِهِ.
http://altafseer.com/Tafasir.asp?tMadhNo=0&tTafsirNo=8&tSoraNo=3&tAyahNo=7&tDisplay=yes&UserProfile=0&LanguageId=1
ومع ذلك نراهم فسروا وأولوا بأهوائهم ونادرا ما نجد في تفاسيرهم قال الرسول (صلى الله عليه وآله)
وهذا أيضا ما ورد في بعض كتب التفاسير الشيعية إذ ذكر الطبطبائي في تفسيره الميزان:
قوله تعالى: { وما يعلم تأويله إلاَّ الله } ، ظاهر الكلام رجوع الضمير إلى ما تشابه, لقربه كما هو الظاهر أيضاً في قوله: { وابتغاء تأويله } , وقد عرفت أن ذلك لا يستلزم كون التأويل مقصوراً على الآيات المتشابهة. ومن الممكن أيضاً رجوع الضمير إلى الكتاب كالضمير في قوله: { ما تشابه منه }.

وظاهر الحصر كون العلم بالتأويل مقصوراً عليه سبحانه, وأما قوله: { والرّاسخون في العلم } , فظاهر الكلام أن الواو للاستئناف بمعنى كونه طرفاً للترديد الذي يدل عليه قوله في صدر الآية: { فأما الذين في قلوبهم زيغ } , والمعنى: أن الناس في الأخذ بالكتاب قسمان: فمنهم من يتّبع ما تشابه منه ومنهم من يقول إذا تشابه عليه شيء منه: آمنا به كل من عند ربنا, وإنما اختلفا لاختلافهم من جهه زيغ القلب ورسوخ العلم.

على أنه لو كان الواو للعطف, وكان المراد بالعطف تشريك الراسخين في العلم بالتأويل كان منهم رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وهو أفضلهم وكيف يتصور أن ينزل القرآن على قلبه وهو لا يدري ما أُريد به, ومن دأب القرآن إذا ذكر الأمة أو وصف أمر جماعة وفيهم رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أن يفرده بالذكر أولاً ويميزه بالشخص تشريفاً له وتعظيماً لأمره ثم يذكرهم جميعاً كقوله تعالى:
{ آمن الرَّسول بما أُنزل إليه من ربِّه والمؤمنون }
[البقرة: 285]، وقوله تعالى:
{ ثم أنزل الله سكينته على رسوله وعلى المؤمنين }
[التوبة: 26]، وقوله تعالى:
{ لكن الرَّسول والذين آمنوا معه }
[التوبة: 88]، وقوله تعالى:
{ وهذا النبي والذين آمنوا }
[آل عمران: 68]، وقوله تعالى:
{ لا يخزي الله النبي والذين آمنوا معه }
[التحريم: 8] إلى غير ذلك، فلو كان المراد بقوله: { والراسخون في العلم } , إنهم عالمون بالتأويل - ورسول الله صلى الله عليه وآله وسلم منهم قطعاً - كان حق الكلام كما عرفت أن يقال: وما يعلم تأويله إلاَّ الله ورسوله والراسخون في العلم, هذا وإن أمكن أن يقال: إن قوله في صدر الآية: { هو الذي أنزل عليك الكتاب } " الخ " يدل على كون النبي عالماً بالكتاب فلا حاجة إلى ذكره ثانياً.
هذا وكلا الطرفين تم نهيهم على لسان الرسول محمد (صلى عليه وآله ) وعلى لسان أهل البيت (عليهم السلام في القول برأيهم في القرآن وفي الدين ككل...

حدثنا محمود بن غيلان حدثنا بشر بن السري حدثنا سفيان عن عبد الأعلى عن سعيد بن جبير عن ابن عباس رضي الله عنهما قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من قال في القرآن بغير علم فليتبوأ مقعده من النار-  قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح -أخرجه أحمد والنسائي وابن جرير – ياب ماجاء في الذي يفسر القرآن برأيه رقم الحديث 2950

وهذا رابط تصحيح الحديث في موقع لابن تيمية  http://www.taimiah.org/index.aspx?function=item&id=930&node=2632

وباسناده عن جندب عنه صلى الله عليه وآله سلم: "من قال في القرآن برأيه فاصاب فقد اخطأ - تفسير الطبري، ج1، ص 27.

روى ابو جعفر الصدوق باسناده عن الامام امير المؤمنين عليه السلام قال: قال رسول اللّه صلى الله عليه وآله وسلم: قال اللّه ـ جل جلاله ـ: "ما آمن بي من فسر برأيه كلامي - الامالي للصدوق (ط نجف ), ص 6, المجلس الثاني
وايضا عن الامام علي بن موسى الرضا عليه السلام قال لعلي بن محمد بن الجهم: "لا تؤول كتاب اللّه ـ عز و جل ـ برايك، فان اللّه ـ عز و جل ـ يقول: ﴿وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلاَّ اللّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ﴾ - عيون الاخبار, للصدوق، (ط نجف ) ج1، ص 153, باب 14, ج1، آل عمران:7.

عن أبو عبد الله (ع) ( إياك وخصلتين ففيهما هلك من هلك إياك ان تفتي الناس برأيك أو تدين بما لم تعلم ) الكافي ج1 ص60
 
ورد عن أهل البيت (عليهم السلام) : من عمل بالمقاييس فقد هلك وأهلك ، ومن أفتى الناس وهو لا يعلم الناسخ من المنسوخ والمحكم من المتشابه فقد هلك وأهلك) . أمالي الصدوق : ص507، الكافي : ج1/ص43، مستدرك الوسائل : ج17/ص257.

وعن أبي بصير قال : قلت لأبي عبد الله ع ترد علينا أشياء ليس نعرفها في كتاب الله ولا سنّة فننظر فيها ؟ قال: (لا ، أما إنّك إن أصبت لم تؤجر ، وإن أخطأت كذبت على الله عزّ وجل) .الكافي :ج1/ ص56 ، المجاسن :ج1/ص213،وسائل الشيعة :ج27/ص40.
           
عن عبد الرحمن قال لأبي الحسن (ع) بما أوحى الله فقال : يا يونس لا تكون مبتدعاً من نظر برأيه هلك ومن ترك أهل بيت نبيه ضل ومن ترك كتاب الله وقول نبيه كفر ) الكافي ج1 ص56

كل هذا النهي ولم ينتهوا بل أولوا حديث الرسول (صلى الله عليه وآله ) ليشرعوا لانفسهم التأويل وكأنهم يقولون للخالق سبحانه لسنا بحاجة للهاد (ذرية إبراهيم والمصطفى) من قومهم...
واترك للعباد من أمة الرسول محمد (صلى الله عليه وآله) الحكم ليكونوا شهودا يوم الدين في ما قاله الله سبحانه أو قول الرسول (صلى الله عليه وآله) وما قاله اهل البيت (عليهم السلام ) وفيما ...
ونسأل ان يكتبنا الله  وأياكم من الشاهدين بالحق وليس بما تميل به أنفسنا الى ما جاء به آبائنا...

إبراهيم الانصاري
ربيع الاول 29 – 1433 هـ
 

  

ابراهيم الأنصاري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/02/22



كتابة تعليق لموضوع : الهاد في كتاب الله – وتخبط المفسرين
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يعرب العربي ، على الحلقة الثانية من بحث : ماهو سر الفراغات في التوراة - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سا اوجز القول ليسهل الفهم لم اجد تفسير لتلك الفراغات اثناء قرائتي الا ألا بنهاية المقال حينما افصحتي لنا ان علامة النحوم (*****) لها تفسير لومعنى بالكتاب المقدس عندها كشف التشفير والتلغيز نفسه بنفسه وتبينرلي اننا امام شيفرة ملغزة بطريقة (( السهل الممتنع )) وبنقثفس الوقت تحمل معها مفتاحها ظاهرا امامنا علامة النجوم (*****) تعني محذوف ومحذوف تعني ( ممسوح او ممسوخ ) ... خلاصة القول هناك امر ما مخزي ومهين وقعوباليعثهود وحاولوا اخفاء ذكره عبر هذا التلغيز وما هو سوى ( المسخ الالهي الذي حل بهم حينما خالف ( اهل السبت ) امر الله بعدم صيدهم الحيتان بيوم سبتهم فمسخهم اللهولقردة وخنازير

 
علّق يعرب العربي ، على النقطة : . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ن والقلم ومايسطرون

 
علّق يعرب العربي ، على النقطة : . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : العالم الرباني محيي الدين ابن عربي اورد فصل كاملا باحدى مؤلفاته بخصوص اسرار النقطة و الحروف وهذا النوع من العلم يعد علم الخاصة يحتاج مجاهدة لفهمه....

 
علّق يعرب العربي ، على هل تزوج يسوع المسيح من مريم المجدلية . تافهات دخلن التاريخ. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : التاريخ يكتبه المنتصرون كيفما شاؤا .... ولكنهم نسيوا ان للمهزومين رواية اخرى سيكتبها المحققين والباحثين بالتاريخ

 
علّق يعرب العربي ، على حقل الدم ، او حقل الشبيه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : الحقيقة ان شياطين اليهود جمعوا مكرهم واتفقوا على قتل المسيح عيسى غيلة ( اغتيال ) وهو نايم في داره ولكن الله قلب مكرهم ضدهم فاخبر الله المسيح عيسى وانزل الله الملائكة ومعهم جسد حقيقي كجسد عيسئ وهيئته الا انه ليس فيه روح رغم انوذلكوالجسد له لحم وعطم ودم تماما كجسد عيسى لكنه بلا روح تمامآ كالجسد الذي القاه الله على عرش سليمان فقامت الملائكة بوضعرذلك الجسد بمنام سيدنا عيسي و رفع الله نفس عيسى اليهوكما يتوفئ التنفس حين نومها وقامت الملائكة بتطعير جسد سيدنا عيسي ووضعته في ارض ذات ربوة وقرار ومعين وبعد جاء تليهود واحاطواربدار عيسى ومن ثم دخلوا على ذلكوالجسد المسحىربمنام سيدنا عيسى وباشروه بالطعن من خلف الغطاء المتوسد به بمنامه ونزلت دماء ذلك الجسد الذي لا روح فيه

 
علّق بو حسن ، على السيد كمال الحيدري : الله ديمقراطي والنبي سليمان (ع) ميفتهم (1) . - للكاتب صفاء الهندي : أضحكني الحيدري حين قال أن النملة قالت لنبي الله سليمان عليه السلام " انت ما تفتهم ؟" لا أدري من أي يأتي هذا الرجل بهذه الأفكار؟ تحية للكاتبة على تحليلها الموضوعي

 
علّق أثير الخزاعي ، على غبار في أنف معاوية .رواية وتفسير.(1) - للكاتب مصطفى الهادي : في كامل البهائي ، قال : أن معاوية كان يخطب على المنبر يوم الجمعة فضرط ضرطة عظيمة، فعجب الناس منه ومن وقاحته، فقطع الخطبة وقال: الحمد لله الذي خلق أبداننا، وجعل فيها رياحا، وجعل خروجها للنفس راحة، فربما انفلتت في غير وقتها فلا جناح على من جاء منه ذلك والسلام. فقام إليه صعصعة: وقال: إن الله خلق أبداننا، وجعل فيها رياحا، وجعل خروجها للنفس راحة، ولكن جعل إرسالها في الكنيف راحة، وعلى المنبر بدعة وقباحة، ثم قال: قوموا يا أهل الشام فقد خرئ أميركم فلاصلاة له ولا لكم، ثم توجه إلى المدينة. كامل البهائي عماد الدين الحسن بن علي الطبري، تعريب محمد شعاع فاخر . ص : 866. و الطرائف صفحة 331. و مواقف الشيعة - الأحمدي الميانجي - ج ٣ - الصفحة ٢٥٧.

 
علّق منير حجازي ، على غبار في أنف معاوية .رواية وتفسير.(1) - للكاتب مصطفى الهادي : ينقل المؤرخون أنه لشدة نهم معاوية إلى الأكل وشرهه العجيب في تنويع المطعومات ، تراكمت الشحوم وانتفخ بطنه ، وكبرت عجيزته حتى انه اذا اراد ان يرتقي المنبر يتعاون إثنان من العلوج السود لرفع فردتي دبره ليضعاها على المنبر. وصعد يوما المنبر فعندما القى بجسده الهائل على المنبر (ضرط فأسمع) . يعني سمعه كل من في المجلس . فقال من دون حياء او خجل وعلى الروية : (الحمد لله الذي جعل لنا منافذ تقينا من شر ما في بطوننا). فقال احد المؤرخين : لم ار اكثر استهتارا من معاوية جعل من ضرطته خطبة افتتح بها خطبة صلاة الجمعة.

 
علّق رائد غريب ، على كهوة عزاوي ---- في ذاكرة " البغددة " - للكاتب عبد الجبار نوري : مقال غير حقيقي لان صاحب المقهى هو حسن الصفو واغنية للگهوتك عزاوي بيها المدلل سلمان الي هو ابن حسن الصفو الذي ذهب الى الحرب ولم يرجع

 
علّق موسي علي الميل ، على مقدمة تفسير الميزان للسيد محمد حسين الطباطبائي دراسة تحليلية - للكاتب علي جابر الفتلاوي : مامعني المثلت في القران

 
علّق Silver ، على البارزانيون و القبائل الكردية وتصفيات جسدية الجزء {2} - للكاتب د . جابر سعد الشامي : السلام عليكم دكتور ، ارجوا نشر الجزء الثالث من هذه المقالة فأرجوا نشرها مع التقدير . المقالة ( البارزانيون والقبائل الكردية والتصفيات الجسدية .

 
علّق المسلم التقي ، على وإذا حييتم بتحية: فحيوا بأحسن منها - للكاتب الاب حنا اسكندر : كفن المسيح؟ اليسَ هذا الكفن الّذي قاموا بتأريخه بالكربون المُشِع فوجدوا أنّه يعود إلى ما بين القرنين الثالث والرابع عشر؟ وبالتحديد بين السنتين 1260-1390؟ حُجَج واهية. ثُمّ أنّك تتكلم وكأننا لا نُقِر بأنّ هنالك صلباً حدث, الّذي لا تعرفه يا حنا هو أننا نعتقد بأنّ هنالك صلباً حدث وأنّ المصلوب كانَ على هيئة المسيح عليه السلام لكنّه لم يكن المسيح عليه السلام نفسه, فالمسيح عليه السلام لم يُعَلّق على خشبة.. يعني بالعاميّة يا حنا نحن نقول أنّه حدث صلب وأنّ المصلوب كانَ على هيئة المسيح عليه السلام لكنّه في نفس الوقت لم يكن المسيح عليه السلام نفسه وهذا لأنّ المسيح عليه السلام لم يُصلَب بل رفعه الله وهذه العقيدة ليسَت بجديدة فقد اعتقدها الإبيونيون في القرنِ الأوّل الميلادي مما يعني أنّهم إحتمال أن يكونوا ممن حضروا المسيح عليه السلام ونحن نعلم أنّه كان للأبيونيين انجيلهم الخاص لكنّه ضاع أو يمكن أنّ الكنيسة أتلفته وذلك بعد الإنتصار الّذي أحرزه الشيطان في مجمع نيقية, وقبل أن تقول أنّ الأبيونيين لا يؤمنوا بالولادة العذرية فأنبهك أنّك إن قلتَ هذا فدراستك سطحية وذلك لأنّ الأبيونيين كانوا منقسمين إلى فرقينين: أحدهما يؤمن في الولادة العذرية والآخر ينكر الولادة العذرية, أمّا ما اجتمع عليه الفريقين كانَ الإقرار بنبوة عيسى عليه السلام وإنكار لاهوته وأنّه كان بشراً مثلنا بعثه الله عزّ وجل حتى يدعو الناس إلى الدين الّذي دعا إليه الأنبياء من قبله وهو نفسه ما دعا إليه مُحمّد عليه الصلاة والسلام. وهذه إحدى المغالطات الّتي لاحظتها في كلامك ولن أعلق على كلام أكثر من هذا لانني وبكل صراحة لا أرى أنّ مثل هذا الكلام يستحق التعليق فهذه حيلة لا تنطلي حتى على أطفال المسلمين.

 
علّق المسلم التقي ، على صلب المسيح وقيامته من خلال آيات القرآن الكريم - للكاتب الاب حنا اسكندر : مقال تافه فيهِ العديد من الأكاذيب على الإسلامِ ورسول الله عليه أفضل الصلاة والسلام, هذا المقال أقل ما يُقال عليه أنّه لعب عيال ولا يستند إلى أيِّ شيء غير الكذب والتدليس وبتر النصوص بالإضافة إلى بعض التأليفات من عقل الكاتب, الآب حنا اسكندر.. سأذكر في ردّي هذا أكذوبتين كذبهما هذا الكائن الّذي وبكل جرأة تطاول على رسول الله عليه الصلاة والسلام بلفظ كلّنا نعلم أنّ النصارى لا يستخدمونه إلّا من بابِ الإستهزاء بسيّد الأنبياء عليه أفضل الصلاة والسلام. الكذبة رقم (1): إدّعى هذا الكائن وجود قراءة في سورةِ النجم على النحوِ الآتي "مِنَ الصَلبِ والترائب" بفتحِ الصاد بدل من تشديدها وضمها. الجواب: هذه القراءة غير واردة ولا بأيِّ شكلٍ من الأشكال وليسَت من القراءات العشر المتواترة عن الحبيب المصطفى عليه الصلاة والسلام, فلماذا تكذب يا حنا وتحاول تضليل المسلمين؟ الكذبة رقم (2): يحاول هذا الكائن الإدّعاء أنّ "يدق الصليب" في الحديث الشريف عن رسول الله عليه الصلاة والسلام أنّها تعني "يغرس الصليب ويثبته فيصبح منارة مضيئة للعالم", وهذا نص الحديث الشريف من صحيحِ أبي داود: عن أبي هريرة رضي الله عنه أنّ الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام قال: (ليس بيني وبينه نبيٌّ – يعنى عيسَى – وإنَّه نازلٌ ، فإذا رأيتموه فاعرفوه : رجلٌ مربوعٌ ، إلى الحُمرةِ والبياضِ ، بين مُمصَّرتَيْن ، كأنَّ رأسَه يقطُرُ ، وإن لم يُصِبْه بَللٌ ، فيُقاتِلُ النَّاسَ على الإسلامِ ، فيدُقُّ الصَّليبَ ، ويقتُلُ الخنزيرَ ، ويضعُ الجِزيةَ ، ويُهلِكُ اللهُ في زمانِه المِللَ كلَّها ، إلَّا الإسلامَ ، ويُهلِكُ المسيحَ الدَّجَّالَ ، فيمكُثُ في الأرض أربعين سنةً ثمَّ يُتوفَّى فيُصلِّي عليه المسلمون) الجواب على عدّة أوجه: الوجه الأوّل: هذه ركاكة في اللغةِ العربية فالمعلوم أنّ دقُّ الشيء معناه كَسرُهُ, فنقول "يدُّقُ الشيء" أي "يَكسِرُهُ" ولا تأتِ بمعنى "يثبت ويغرس" وهذا الكلام الفارغ الّذي قدّمه هذا النصراني. الوجه الثاني: لو افترضنا صحّة كلامك أنّ "يدقُّ الصليب" معناها "يغرسه ويثبته فيجعله منارة مضيئة للعالم" فهذا يعني أنّ عيسى عليه السلام سينزل ليُقِر بالعقيدة النصرانية والّتي فيها يكون عيسى عليه السلام إلهاً(أي هو الله, استغفر الله العظيم وتعالى الله عن ما تقولون يا نصارى) والمعلوم أنّ دين الإسلام ينكر لاهوت المسيح عليه السلام ولا يُقِر فيه إلّا كنبي بعثه الله عزّ وجل إلى بني إسرائيل يدعوهم إلى عبادة الله وحده, فكيفَ يقاتل المسيح عليه السلام الناس على الإسلام ويُهلِك الله(الّذي هو نفسه المسيح في نظرِ طرحك بما أنّه قادم ليثبت العقيدة النصرانية) كل الملل(بما ضمنها النصرانية الّتي المفروض أنّه جاءَ ليثبتها ويجعلها منارة للعالم) إلّا الإٍسلام الّذي يرفض لاهوته ويناقض أصلَ عقيدته وهي الثالوث والأقانيم والصلب والفداء وغيرها من هذه الخزعبلات الّتي ابتدعها بولس ومن كانَ معه, فالعجب كُل العجب هو أن تقول أنّ عيسى عليه السلام قادم ليُثبّت العقيدة النصرانية وفي نفسِ الوقت يهلكها ولا يُبقِ في زمانه إلّا الإٍسلام الّذي يناقض العقيدة الّتي هو المفروض قادم حتى يثبتها ويغرسها, ما هذا التناقض يا قس؟ طبعاً هذه الأكاذيب انتقيتها وهي على سبيلِ الذكر لا الحصر حتى يتبين للقارئ مدى الكذب والتدليس عند هذا الإنسان, فهذا المقال أقل ما يُقال عليه أنّه تبشيري بحت فهو يكذب ويُدلّس حتى يطعن في الدينِ الإسلامي الحنيف فيجعله نسخة مطابقة للنصرانية ثُمّ يقنعك أن تترك الإسلام وتتجه للنصرانية لأنّه "الإثنين واحد", إذا كنت تريد أن توحد بينَ الناس يا حنا النصراني فلماذا لا تصبح مسلماً ووقتها يذهب هذا الخلاف كلّه؟ طيب لماذا لا تقرّب النصرانية إلى الإسلام بدل من محاولتك لتقريبِ الإسلام إلى النصرانية؟ أعتقد أنّ محاولة تقريب النصرانية إلى الإسلام وتحويل النصارى إلى مسلمين ستكون أسهل بكثير من هذه التفاهات الّتي كتبتها يا حنا, خصوصاً ونحن نعلم أنّ الكتاب الّذي تدّعون أنّه مُقَدّساً مُجمَع على تحريفِهِ بين علماء اللاهوت ومختصي النقدِ النصّي وأنّ هنالك إقحامات حدثت في هذا الكتاب لأسباب عديدة وأنّ هذا الكتاب قد طالته يد التغيير وهنالك أمثلة كثيرة على هذا الموضوع من مثل تحريف الفاصلة اليوحناوية لتدعيم فكر لاهوتي, التحريف في نهاية إنجيل مرقس, مجهولية مؤلف الرسالة إلى العبرانيين, تناقض المخطوطات اليونانية القديمة مع المخطوطات المتأخرة وحقيقة أنّه لا يوجد بين أيدينا مخطوطتين متطابقتين وأنّ المخطوطات الأصلية لكتابات العهدين القديم والجديد مفقودة وما هو بين أيدينا إلّا الآلاف من المخطوطات المتناقضة لدرجة أنني قرأت أنّه لا يوجد فقرتين متطابقتين بين مخطوطتين مختلفتين, يعني نفس الفقرة عندما تقارنها بين أي مخطوطة ومخطوطة ثانية مستحيل أن تجدهم متطابقات وهذا يفتح الباب للتساؤل عن مصداقية نسبة كتابات العهدِ الجديد إلى كُتّابهن مثل الأناجيل الأربعة والّتي المفروض أنّه كتبهن لوقا/يوحنا/متّى/مرقس, في الحقيقة لا يوجد أي إثبات في أنّ كل ما هو موجود في الأناجيل الأربعة اليوم قد كتبه فعلاً كُتّاب الأناجيل الأربعة المنسوبة إليهم هذه الأناجيل وذلك لأنّه كما قلنا المخطوطات الأصلية الّتي خطّها كُتّاب الأناجيل الأربعة(كا هو الحال مع باقي كتابات العهدِ الجديد) ضائعة وكل ما هو عندنا عبارة عن الآلاف من المخطوطات المتناقضة مع بعضها البعض حتى أنّه لا تجد مخطوطتين متطابقتين ولو على مستوى الفقرة الواحدة, فعلى أيِّ أساس نحكم إن كانَ مرقس قد كتبَ في نهاية إنجيله النهاية الطويلة فعلاً كما هو في المخطوطات اللاتينية أم أنّه لم يذكرها وتوقف عند الفقرة الثامنة كما هو في المخطوطات اليونانية القديمة من مثل المخطوطة الفاتيكانية والمخطوطة السينائية؟ وكذلك الحال مع رسالة يوحنا الأولى, على أيِّ شكل كتبَ يوحنا الفاصلة اليوحناوية؟ هل كانَت على شكل الآب والإبن والروح القدس وهؤلاء الثلاثة هم واحد ولّا الماء والدم والروح وهؤلاء الثلاثة على إتّفاق؟ وإن إخترت أحدهما فعلى أيِّ أساس إتّخذت هذا القرار وأنتَ لا تمتلك أي مصدر أساسي تقيس عليه صحّة النصوص؟ لا يوجد مصدر أساسي أو بالعربي "مسطرة" نقيس عليها صحّة النصوص المذكورة في الأناجيل والّتي تتناقض فيها المخطوطات, ولذلك لن نعلم أبداً ما كتبه مؤلفي كتابات العهدِ الجديد فعلاً وسيبقى هذا لغز يحيّر النصارى إلى الأبد.. شفت كيف يا حنا ننقض عقيدتك في فقرة واحدة ونقرب النصارى إلى الإسلام بسهولة وبذلك يُحَل كل هذا الخلاف ونصبح متحابين على دينٍ واحد وهو الإسلام الّذي كانَ عليه عيسى وموسى ومحمّد وباقي الأنبياء صلوات الله وسلامه عليهم جميعاً؟

 
علّق ابومحمد ، على كربلاء المقدسة تحدد تسعيرة المولدات الاهلية لشهر حزيران الجاري : اتمنى ان يتم فرض وصولات ذات رقم تسلسلي تصرف من قبل مجلس كل محافظة لصاحب المولدة ويحاسب على وفق ما استلم من المواطن والتزامه بسعر الامبير. ويعلم الجميع في مناطق بغداد ان اصحاب المولدات الاهلية لا يلتزمون بالتعيرة ابدا حيث ندفع لهم مقابل الامبير الذهبي من عشرين الى خمسة وعشرين الف للتشغيل الذهبي. لا حساب ولا كتاب

 
علّق حنان شاكر عبود ، على الادارة العامة فن واخلاق - للكاتب مصطفى هادي ابو المعالي : الإدارة في الوقت الراهن لا تخضع لمقاييس اداء .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . نبيل عواد المزيني
صفحة الكاتب :
  د . نبيل عواد المزيني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net