صفحة الكاتب : محمد جعفر الكيشوان الموسوي

ربيع القرآن شهر رمضان
محمد جعفر الكيشوان الموسوي

ما ان يهل علينا هلال الشهر الفضيل، حتى نرى المؤمنين يعقدون جلسات تعليم القرآن ومحافل تلاوته. كما يدأب الصالحون على إحياء هذا الشهر المبارك بجمع الفتية والشباب وإلقاء المحاضرات العقائدية الإيمانية ومنها دروس في تفسير القرآن الكريم. وهناك ثلة إعتادت على البدأ بحفظ كتاب الله في شهر الله تيمنا به.

في المقابل هناك من يجهل آداب تلاوة القرآن وأنه يجلس بين يَدَيّ الحق سبحانه. فعليه أ ن يجلس جلوس العبد بين يديّ السيد، خاشعا خائفا راجيا مقبلاً على مولاه مشتاقاً لكلامه ومتلذذا بحلاوة ذكره. البعض يظن ان العِبرة في عدد ختمات القرآن في شهر رمضان، وان ذلك هو مصداق قول الإمام أبي جعفر عليه السلام: ((... وربيع القرآن شهر رمضان)). يظن أنه كلّما ختم أكبر عدد من القرآن كاملاً،  كلّما كان أوفر حظاً بالأجر والثواب....... بالمناسبة، هل نقرأ القرآن للأجر والثواب فقط!!!

أين أشتياقنا لكلام الله وحلاوة الإستماع له!!!

لو أذاعت وسائل إعلام  إحدى الدول أن ملك تلك الدولة سوف يلقي خطاباً في الموعد الفلاني. كيف سيتجمهر الناس ويتدافعون ويتزاحمون بأن يكونوا في الصفوف الأولى، قريبين من الملك يستمعون له وينصتون بكل عناية وأدب وإجلال وتقدير لذلك المَلِك. لا يجرأ أحدهم أن يهمس بأذن صاحبه، أو ينبس ببنت شفة لأن الملك يراه ويسمعه، وربما يأمر الحرس بطرده من المكان، وإن شاء عاقبه ووبخه أو أهانه وزجره. نُبجّل الملك ونخشاه ونتقيه، والله أحق بذلك. فالله معنا يسمع ويرى. (( وكنتَ أنتَ الرقيبَ عليَّ من ورائهم ـ الكرام الكاتبين ـ والشاهدَ لِما خَفِيَ عنهم، وبرحمتك أخفيتَه وبفضلكَ سَتَرْتًه)).

ثم هناك نقطة مهمة، وهي أن نستحي من الله تعالى قبل أن نخافه، ومَن يستحي من الله هل ياترى سيعصي الله ويتجاوز بعض حدوده. جاء في الحديث القدسي مامعناه: (( أن المرء إذا بلغ الأربعين ولم يتب عن سوء أفعاله ومعاصيه وذنوبه، فإن الله المولى الكبير المتعال يخاطبه: عبدي، أما آن لكَ أن تستحي مني، فإني وعِزتي وجلالي لأستحي منك)). كلام تقشعر له الأبدان وتدمع له العيون. ذكرنا سابقا في موضوع الشيخ المعتكف، كان كلما إشتاق للإستماع  لكلام الله عزوجل، قرأ القرآن. السؤال هو كيف نقرأ القرآن؟. كيف سنجلس بين يدي ملك الملوك، ماهي الآداب الظاهرية والباطنية لتلاوة القرآن المجيد. ربما نتعرض لذلك في قابل الأيام إن شاء الله تعالى. تلاوة القرآن هي واحدة من فقرات دعاء الإفتتاح، إنّك تدعوني... تدعوني لتلاوة القرآن فأولّي عنك بالإستخاف بالقرآن وعدم المبالاة في إظهار التأدب والسكون وإستقبال القبلة عند تلاوته والإنقطاع لله تعالى عمن سواه. أن نعيش ونتفاعل مع آيات القرآن الكريم. قلت لأحد الحاضرين في جلسة دعاء كميل وهو يلهو بمسبحته: ياسيدي المسبحة هي للتسبيح وإسمها يدل عليها، وثانيا علينا ان نعيش فقرات الدعاء الشريف. يعني حينما نقرأ: (( وقد أتيتك ياإلهي بعد تقصيري وإسرافي على نفسي مُعتذراً نادماً مُنكسراً مُستقيلاً مُستغفراً مُنيباً مُقِراً مُذعناً مُعترفاً لاأجدُ مَفَراً مما كان مني ولامَفزعاً أتوجهُ إليهِ في أَمري غير قَبولك عذري وإدخالك إيايَّ في سَعةِ رحمتك)) كيف سيكون حالنا ونحن نعترف للحق سبحانه بما جنينا على أنفسنا واقترفناه بأيدينا وغرتنا الأمانيّ وخدعتنا الدنيا بغرورها. كيف سيكون جلوسنا!!!! أقل القليل هو أن نجهش بالبكاء، ولكي نجهش بالبكاء علينا ان ندرك جيدا وكأنّما أوقِفْنا للمساءلة ((وجاءت كل نفس معها سائق وشهيد)). أوقفنا للمحاسبة (( وِقفوهم إنهم مسئولون)). كيف لانجهش بالبكاء أو أقله هو التباكي مَن كانت عينه لاتدمع عند هذا الموقف الرهيب المخيف المفزع، كيف لايكون ذلك كذلك وهو يوم الفزع الأكبر. نسأله النجاة ذالك اليوم وأن يٌلقينا وإيّاكم نضرةً وسُرورا. كيف نلهو بما يشغلنا عن التوسل بالله بأن يكفينا شر ذلك اليوم. هل نقرأ بأسنتنا وقلوبنا منشغلة بكل مايبعدها عن الحق المبين سبحانه وتعالى. قلت لذلك السيد المحترم الذي كان يعبث بمسبحته: ينقصك استكان شاي وأركيله ياسيدي!!!!!

 العجب كلّ العجب أن نتلو القرآن وصوت التلفاز يعلو على صوت القرآن. أو أن نتلو القرآن ونحن نشاهد نشرة الأخبار أو بعض البرامج التلفزيونية. القرآن كلام الله. أهكذا نستمع لكلام الله. ماذا ستقول الملائكة عنا. مجرد سؤال؟ ومرة أخرى ألا نستحي من ملائكة السماء ومن مليكها سيد السادات وكبير الكبراء الواحد الأحد المتفرد الصمد.

وفي التوراة أنه مكتوب:

((ياعبدي أما تستحي مني يأتيكَ كتاب من بعض إخوانك وأنت في الطريق تمشي فتعدل عن الطريق وتقعد لأجله وتقرأه حرفا حرفا حتى لايفوتك منه شيء،  وهذا كتابي أنزلته إليك أُنظرْ كم وصلّت لك فيه من القرآن؟ وكم كرّرتُ عليك لتتأمّل طوله وعرضه؟ ثم أنت معرض عنه، أفكنتُ أهون عليك من بعض إخوانك ياعبدي، يقبل إليك بعض إخوانك فتقبل عليه بكل وجهك وتصغي إلى حديثه بكل قلبك، فإن تكلّم فتتكلّم أو شغلك شاغل عن حديثه أومأت إليه أن كفّ، وها أنا ذا مقبل عليك ومحدّث لك وأنت معرض بقلبك عني، فجعلتني أهون عندك من بعض إخوانك)). يعاتبنا الحق تبارك وتعالى وهوجبّار السماوات والأرض، يتودد إلينا ويتحبب وأمره بين الكاف والنون والسماوات مطويات بيمينه. واقعاً ترتعد فرائص الإنسان من هذا العتاب والتودد. متى استحي من الله وقد أفنيتُ عمري في سكرة التباعد عن الحق تعالى. وغيري قد نهاه الحياء وعزة النفس من عمل القبيح أو حتى التفكير به. كقول الشاعر:

ما إن دعاني الهوى لفاحشةٍ        إلاّ نهاني الحياءُ والكرَمُ

فلا إلى فاحشٍ مَدَدْتُ يَدي          ولا مَشَتْ بِي لِريبةٍ قَدَمُ

عن الإمام أبي جعفر عليه السلام قال: (( لكل شيء ربيع وربيع القرآن شهر رمضان)).

علينا أيها السادة أن نجتهد في هذا الشهر الفضيل بتلاوة القرآن ونجدد العهد به وأن نتدبر آياته ونفهم معانيه ونتبع أوامره ونتجنب نواهيه. وأن نكون مثالاً لعباد الله الصالحين الذين يعملون بمناهج القرآن المجيد. (( إن هذا القرآن يهدي للتي هي أقوم)).

إنها لخسارة عظيمة أن ينقضي عنا شهر رمضان ولم يُغْفر لنا. عن أبي عبد الله عليه السلام أنه قال: ((مَن لم يُغفر له في شهر رمضان لم يُغفر له إلى قابل إلاّ أن يدرك عرفة)).

قرّاء القرآن ثلاثة..

عن الإمام الباقر عليه السلام قال:

(( قرّاء القرآن ثلاثة: رجل قرأ القرآن فإتخذه بضاعة وإستدّر به الملوك، وإستطال به على الناس، ورجل قرأ القرآن فحفظ حروفه وضيّع حدوده واقامه إقامة القدح، فلا كثّر الله هؤلاء مِن حملة القرآن، ورجل قرأ القرآن فوضع دواء القرآن على داء قلبه فأسهر به ليله وأظمأ به نهاره وقام به في مساجده وتجافى به عن فراشه فبأولئك يديل الله من الأعداء، وبأولئك ينزل الله الغيث من السماء، فوالله لًهؤلاء في قرّاء القرآن أعزّ من الكبريت الأحمر)). فلننظر من أي صنف نحن، ننظر ونعمل على إصلاح العطب قبل فوات الآوان وعندئذٍ ولات حين مندم. أعني نفسي ثم نفسي ثم نفسي.

خيركم من تعلّم القرآن وعلّمه

حديث شريف عن نبيّ الرحمة وإمامها  ص. وتطبيقاَ لهذا الحديث الشريف كنت أدير محفلاَ لتلاوة القرآن وتفسير يسير لبعض الآيات وبيان معاني الكلمات وشرح القصص القرآنية بشكل مختصر قبل الإفطار في شهر رمضان الفضيل. واحدة من غرائب الأمور التي صادفتها طيلة تلك الفترة هو أن أحد الحاضرين كان يلحن في بعض الآيات. فمثلاَ كان يقرأ: فإتَخَذوا مِن مقام إبراهيم مصلى. فكنت أصحح له وأقول: وإتَخِذوا من مقام إبراهيم مصلى. الأية جاءت بغعل الأمر وانت تقرأ بالماضي فهذا يغيّر المعنى ياسيدي الكريم. وصادف أنه في كل جلسة من جلسات المحفل يلحن في بعض الآيات، وكنت أصحح له. ذات مرّة قلت له: في بُيوتٍ أًذِن اللهُ أن تُرفًع، وليس في بِيوتٍ، حيث  أن جمع كلمة بيت ـ بُيُوت وليس بِيوت. وكذلك الحال مع الآية الشريفة: وفجرنا الأرضَ عُيُونا فالتقى الماءُ على أمرٍ قد قُدِر. عُيُونا وليس عِيونا. قبل أن أكمل ملاحظتي وإذا بهذا السيد قد قام من مكانه وتقدم نحوي وقد تملكه الغضب وقال: لااسمح لك أن تحرجني أمام الجميع وعلى هذا الكلام فإننا سوف لن يسعنا الوقت أن نقرأ نصف القرآن. وإن لم تنته عن التصحيح وإبداء الملاحظات فإني سوف اكسر عظامك وأفقع عينك فلا تنفعك حينها فلسفة جمع العٍيون. فقلت له لقد ألحنت مرّة أخرى، قل لاتنفعك حينها فلسفة جمع العُيُون. غاب ذلك السيد عن بقية الجلسات ولم نعهده فيما بعد. واضح أن ذلك السيد المحترم حفظه الله ورعاه أنّى يكون، كان همه أن يختم القرآن وحسب. تدبر الآيات فهم المعاني والعبرة من القصص والتفاعل مع الآيات لم يحسب لها أي حساب. فما فائدة تلاوة القرآن من غير تدبر وفهم، عافاكم الله.

من أيام الطفولة في النجف الأشرف وكربلاء المقدسة..

 أتذكر حينما كنت في التاسعة من العمر أجلس مزاحماً العلماء في المشاهد المقدسة في النجف وكربلاء حيث أني لأبٍ نجفي وأمٍ كربلائية، فتربيت ونشأت متنقلاً بين هاتين المدينتين المقدستين الشريفتين. كنت أفتح المصحف الشريف وأبدأ القراءة بصوتٍ عالٍ ليسمعني ذلك العالم ويصحح لي اخطائي حتى أن بعضهم رحمهم الله كان ينهرني ويطلب مني أن اقرأ إخفاتاَ فأقول له بأني اتعمد ذلك طمعاَ بملاحظاته وتوجيهاته. لكن حينما كبرت وأصبحت أدير محفل القرآن كانت مجازاتي أن ذلك السيد أراد أن يكسر عظامي ـ اقولها للملاطفة ولست منزعجا ـ  سامحه الله وغفر الله ولاأراه الله وإيّاكم مكروها قط.

أقول قولي هذا وأستغفر الله لي ولكم وأسأله أن يوفقنا لتلاوة القرآن وتدبر آياته وحفظه وتعلمه وأن يكون ربيع قلوينا وأنيسنا في وحدتنا ووحشتنا وأن يكون غدا الشفيع لنا ويشهد لنا لاعلينا.

(( اللهم اشرح بكتابك صدري وحطَّ بتلاوته وِزري وامنحني السلامة في ديني ونفسي ولاتوحش بي اهل أُنسي وتتم إحسانك فيما بقي من عمري كما أحسنت فيما مضى منه ياأرحم الراحمين)).

وأنا اكتب هذه الكلمات بعث لي أحد الأصدقاء رسالة هذا نصها:

عجباً لأمر القرآن..

نزل جبريل بالقرآن فأصبح جبريل أفضل الملائكة

نزل القرآن على محمد ص فصار سيد الخلق

جاء القرآن إلى امة محمد ص فأصبحت خير امة

نزل القرآن في شهر رمضان فاصبح خير الشهور

نزل القرآن في ليلة القدر فأصبحت خير من ألف شهر

فماذا لو نزل القرآن في قلوبنا؟

أسعد الله حياتكم بالقرآن

كما أسعد الله ايامكم بالحسن السبط عليه السلام. فهذه الليلة تصادف الذكرى العطرة لولادة كريم أهل البيت الإمام الهمام السبط أبي محمدٍ الحسن المجتبى عليه افضل الصلاة وأزكى الحيات. وكل عام وأنتم بخير.

 

نسألكم الدعاء

  

محمد جعفر الكيشوان الموسوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2020/05/09



كتابة تعليق لموضوع : ربيع القرآن شهر رمضان
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 2)


• (1) - كتب : محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، في 2020/05/10 .

نشكر إدارة الموفقة والقائمين بأمر هذا الموقع المبارك على النشر
أسأل الله سبحانه أن يدفع عنكم الشرور ويدخل على قلوبكم السرور وان يوفقكم لما فيه رضاه والجنّة
وأن يصلح بالكم ويتقبل منكم.

دمتم بخير وعافية
خادمكم
محمد جعفر

• (2) - كتب : محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، في 2020/05/10 .

اعتذر لبعض الأخطاء المطبعية غيرالمقصودة:
كلما كان اوفر حظٍ بدل كلما كان اوفر حظا.





حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة اخ صالح السنوسي . إذا كانت الكتب المقدسة مخفية وبعيدة عن متناول ايدي الناس فما الفائدة منها؟ وانا معكم الله لا يترك رسالاته في مهب الريح بل يتعهدها عن طريق الأنبياء واوصيائهم من بعدهم اسباط او حواريين او ائمة يضاف إلى ذلك الكتاب الذي يتركه بينهم ، ولكن اذا كفر الناس بخلفاء الانبياء وحاربوهم وقتلوهم ثم اضاعوا الكتب او قاموا بتزويرها فهذا خيارهم الذي سوف عليه يُحاسبون. يضاف إلى ذلك لابد من وجود فرقة او فئة على الحق تكون بمثابة الحجة على بقية من انحرف. وهنا على الإنسان ان يبحث عن هذه الفرقة حتى لو كانت شخصا واحدا. فإذا بدأ الانسان بالبحث صادقا ساعده الرب على الوصول ومعرفة الحقيقة. ذكر لنا المسلمون نموذجا حيا فريدا في مسألة البحث عن الدين الحق ذلك هو سلمان الفارسي الذي اجمع المسلمون قاطبة على انه قضى عشرات السنين باحثا متنقلا عن دين سمع به الى ان وصل وآمن. والقرآن ذكر لنا قصة إبراهيم وبحثه عن الرب وعثوره عليه بين مئآت المعبودات التي كان قومه يعبدونها . لا ادري ما الذي تغير في الانسان فيتقاعس عن البحث .

 
علّق سيف الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بالشيخ عصام الزنكي في محافظه ديالى السعديه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب صالح السنوسي واهلا وسهلا بكم اخا عزيزا . بحثت في فيس بوك ووضعت اسمكم في الباحث ولكن ظهر لي كثيرون بهذا الاسم (Salah Senussi ) فلم اعرف ايهم أنت . والحل إما أن تكتب اسئلتكم هنا في حقل التعليقات وانا اجيب عليها ، او اعطيك رابط صفحتي على الفيس فتدخلها صديق وتكتب لي اشارة . او تعطيني علامة لمعرفة صفحتكم على الفيس نوع الصورة مثلا . تحياتي وهذا رابط صفحتي على الفيس https://www.facebook.com/profile.php?id=100081070830864

 
علّق صالح السنوسي ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اولا انى اكن لك كل التقدير والاحترام وارجو من الله قبل ان اموت التقى بك والله علي كل شى قدير .........طرحك للحقائق جعلتنى اتعلق بكل ما تكتبين وانا رجل مسلم ابحث عن الحقيقة دائما وارى فيك يد العون منك وانا اقدر افيدك ارجو ان تساعدينى لانى لدى كثير من الاسئلة على رسالة عيسى المسيح عليه صلةات الله هدا معرفي على الفيس Salah Senussi اما بخصوص قدسية الثوراة وبقية الكتب ان الله لا يرسل رسالات الى عباده ويتركها في مهب الريح للتزوير ثم يحاسبنا عليها يوم البعث مستحيل وغير منطقى لدالك الكتب الاصلية موجودة ولكن مخفيةوالله اعلمنا بدالك في القران

 
علّق عمار كريم ، على في رحاب العمارة التاريخية دراسة هندسيه في العقود والاقبية والقباب الاسلامية - للكاتب قاسم المعمار : السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ... شكرا جزيلا للمعلومات القيمة المطروحة حول هذا الموضوع الهام جدا .... يرجى ابلاغنا عن مكان بيع هذا الكتاب داخل العراق ... واذا كانت لديكم نسخة PDF يرجى ارسالها لحاجتنا الماسة لهذه الدراسة مع فائق التقدير والامتنان.

 
علّق سلام جالول شمخي جباره ، على فرص عمل في العتبة العباسية المقدسة.. إليكم الشروط وآلية التقديم : الاسم. سلام جالول. شمخي جباره. خريج. ابتدائيه. السكن. محافظه البصرة المواليد. ١٩٨٨. لدي اجازه سوق عمومي. رقم الهاتف. 07705725153

 
علّق الشيخ العلياوي ، على البُعد السياسي (الحركي) لنهضة الإمام الحسين (عليه السلام) - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم بورکتم سماحة الشيخ علي هذا الايجاز، ونأمل ان تشیروا الی البعدین العقائدي والفقهی في خروج سيد الشهداء عليه السلام ولا تترکون القارئ في حيرة يبحث عنهما

 
علّق حسن الزنكي الاسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد الشيخ قاسم الزنكي في كربلاء ويرحب بجميع الزناكيه من السعديه وكركوك الموصل

 
علّق احمد زنكي كركوك مصلى مقابل الحمام ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي في كركوك بدون شيخ

 
علّق ممتاز زنكي كركوكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره زنكي في كركوك مصلى القديمه تعرف المنطقه اغلبها زنكي اسديون الأصل من محافظه ديالى سابقا سعديه وجلولاء ومندلي رحلو من مرض الطاعون سكنوا كركوك

 
علّق كريم زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف هلا ومرحبا بكل عشيره الزنكي ومشايخها الشيخ الاب عصام الزنكي في السعديه

 
علّق محمد السعداوي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ديالى السعديه ترحب بكل عشيره الزنكي في العراق والشيخ عصام ابو مصطفى الزنكي متواجد في ديالى وبغداد ومرتبط حاليا مع شيخ عبد الامير الاسدي ابو هديل يسكن منطقه الشعب في بغداد

 
علّق خالد السعداوي الاسدي ، على ديوان ال كمونة ارث تاريخي يؤول الى الزوال - للكاتب محمد معاش : أجمل ماكتب عن ال كمونه وشخصياتها

 
علّق ذنون يونس زنكي الاسدي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى الأخ الشيخ ليث زنكنه الاسدي نحن عشيرة الزنكي ليس عشيرة الزنكنه مع جل احتراماتي لكم نحن دم واحد كلنا بني أسد وشيوخ ال زنكي متواجدين في ديالى الشيخ عصام ابو مصطفى والشيخ العام في كربلاء الشيخ حمود الزنكي وان شاء الله الفتره القادمه سوف نتواصل مع عمامنا في السعديه مع الشيخ عصام وجزاك الله خير الجزاء

 
علّق مصطفى الهادي ، على لا قيمة للانسان عند الحكومات العلمانية - للكاتب سامي جواد كاظم : انسانيتهم تكمن في مصالحهم ، واخلاقهم تنعكس في تحالفاتهم ، واما دينهم فهو ورقة خضراء تهيمن على العالم فتسلب قوت الضعفاء من افواههم. ولو طُرح يوما سؤال . من الذي منع العالم كله من اتهام امريكا بارتكاب جرائم حرب في فيتنام ، واليابان ، ويوغسلافيا والعراق وافغانستان حيث قُتل الملايين ، وتشوه او تعوّق او فُقد الملايين أيضا. ناهيك عن التدمير الهائل في البنى التحتية لتلك الدول ، من الذي منع ان تُصنف الاعمال العسكرية لأمريكا وحلفائها في انحاء العالم على انها جرائم حرب؟ لا بل من الذي جعل من هذه الدول المجرمة على انها دول ديمقراطية لا بل رائدة الديمقراطية والمشرفة والمهيمنة والرقيبة على ديمقراطيات العالم. والله لولا يقين الإنسان بوجود محكمة العدل الإلهي سوف تقتصّ يوما تتقلب فيه الأبصار من هؤلاء ، لمات الإنسان كمدا وحزنا وألما وهو يرى هؤلاء الوحوش يتنعمون في الدنيا ويُبعثرون خيراتها ، وغيرهم مسحوق مقتول مسلوب. والأغرب من ذلك ان اعلامهم المسموم جعل ضحاياهم يُمجدون بقاتليهم ويطرون على ناهبيهم. انها ازمة الوعي التي نعاني منها. قال تعالى : (لا يغرنك تقلب الذين كفروا في البلاد متاع قليل ثم مأواهم جهنم وبئس المهاد). انها تعزية للمظلوم ووعيد للظالم. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . محمد فلحي
صفحة الكاتب :
  د . محمد فلحي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net