صفحة الكاتب : محمد تقي الذاكري

الاسلوب الوحشي في التعامل مع المخالف
محمد تقي الذاكري

أثار مقطع فيديو يُظهر تعرض مواطن مصري مقيم في السعودية للسحل خلال اعتقاله غضبا بين نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، لامتهانه كرامة المصريين في المملكة.

هذه الحادثة ذكرتنا بحادثة الشيخ حسن شحاته في مصر وفي عهد رئيس ذو التوجه الديني المنتسب الى اخوان المسلمين.

كلا الحالتين تهدف الى فكرة معينة منتشرة في الوسط الاسلامي، ولها جذور في التاريخ الاسلامي (مع الأسف) وبغطاء سياسي من حكومات سميت نفسها بالاسلام ولكنها (مع الاسف الشديد) لم تفهم اوليات الاسلام.

الحادثتين ذكرتنا بما جرى على بيت علي وفاطمة سلام الله عليهما، و سبط رسول الله، الامام الحسين عليه السلام، الشهيد الذي أجمع الأموييون على أنه سبط النبي أولا، وأنه خرج على الحاكم والخليفة الذي أجمع الصحابة على زندقته وفسقه الظاهرليأمر بالمعروف وينهى عن المنكر، نعم، الحسين خالف القانون الجائر الكابت لاظهار الدين والعقيدة، يعني أنه كان معارضا سياسيا، لكنه يبقى كونه انسانا، مع ذلك، ماذنب اولاده وعياله، حتى الرضيع؟

  1. المصري المقيم في جده:

تعرض مواطن مصري مقيم في السعودية للسحل خلال اعتقاله، ويظهر في المقطع المنتشر عبرمواقع التواصل الاجتماعي حسام ماضي المقيم بجدة وهو يتعرض للسحل على الأرض من شخصين، ويداه مكبلتان، ويستغيث باكيا: "والله ما أقصد، والله في بالي نقف قدام سفارتنا وينزلونا زي ما حصل في الكويت". ليظهر أحد الأصوات قائلا "عشان تتوب".

وكانت النيابة العامة السعودية وجهت الخميس بالقبض عليه بتهمة تحريضه على إثارة الشغب أمام سفارة دولته، وفق وسائل إعلام سعودية.

بالطبع هذه تهم الحكومات في مثل هذه الحالات، ولايهمنا ماتقول الأنظمة، لكن المطالبة بالتوبة، هل الحكومة طالبته بالتوبة أم الجهات المسموح لها بمثل هذه الأعمال الوحشية، وكلها وليس جلها، جهات رسمية حكومية، والموظفين فيها يتقاضون الراتب من الحكومة، ولو خالفت رأي السلطة يتم اعتقالهم وتغلق الدوائر تلك.

نرجع الى أصل الخبر المنشور عبر وسائل التواصل الاجتماعي والوكالات.

وكان حسام ماضي نشر فيديو هدد فيه بالتظاهر أمام القنصلية المصرية في جدة، بسبب تجاهل النظام المصري مطالب مئات العمال المصريين الراغبين في العودة إلى الوطن، وسط تفشي وباء كورونا.

فالموضوع، موضوع انساني، مواطن معترض على حكومة بلاده بعد ما تقاعست الحكومة المصرية في مساعدة المواطنين.

وتتمة الخبر: ووجه نشطاء مصريون انتقادات لاذعة لحكومة الرئيس عبد الفتاح السيسي، ووزيرة الهجرة نبيلة مكرم؛ لعدم التدخل وحماية رعاياها في الخارج وحفظ حقوقهم.

في حين استنكر آخرون طريقة تعامل الإعلام المصري مع الخبر؛ كون السعودية دولة مساندة للنظام في مصر، في حين قال أحدهم: لو كان الحدث في دولة "معارضة مثل تركيا أو قطر" لكان الأمر مختلفا، على حد قولهم.

  1. حسن محمد شحاتة موسى العناني هو رجل دين شيعي مصري معروف في الأوساط الإعلامية بتغيير معتقده من السني إلى الشيعي، وقد تعرض بسبب خطبه ومحاضراته التي أثارت الرأي العام إلى الاعتقال أكثر من مرة،.

في يوم الأحد الموافق 23 يونيو 2013 كان حسن شحاته قد قدم إلى دار أحد الشيعة من سكنة قرية زاوية أبو مسلم للاحتفال بميلاد الإمام المهدي (الإمام الثاني عشر عند الشيعة وليلة النصف من شعبان.

ويروي أحد الشهود الذي كان داخل المنزل في ذلك الوقت أنه شاهد حشداً يبدأ في التجمع أمام المنزل، ويستمر قائلا: ثم كسروا المدخل، فصعدنا إلى الطابق الثاني وأوصدنا الباب الحديدي المؤدي إليه، لكنهم بدأوا يطرقونه بدوره. وبدأوا يحطمون قطع الأثاث كلها ويلقون بالطعام في الشارع. ثم صعدوا إلى السطح وتمكنوا من إحداث ثقب في سقف إحدى الغرف. وكان هذا أخطر الأمور، فقد بدأوا يلقون زجاجات المولوتوف داخل الغرفة من الثقب، فأشعلت النيران في ثياب أحد الرجال. ثم بدأوا يلقون زجاجات المولوتوف من الشرفة.

هنا لابد للتوقف لفهم بعض النقاط:

هل القضية مدبرة من قبل وبعلم الحكومة ورضاها، أو ان المولوتوف موجود عند فئة معينة والدولة لاعلم بها، ففي الاحتمال الأول يحصل ماحصل، ولكن في الاحتمال الثاني، هل اتخذت الحكومة اجراءات في اعتقال مدبري الحادث مثلا.

هذه الامورلابد وأنها اخذت مقدارا من الوقت، تجمع الحشد من الناس، تحطيم الباب الحديدي والأثاث، الصعود الى السطح، ايجاد ثقب في سقف الغرفة، اشتعال النيران و...

لم نسأل عن الحكومة ودورها المفترض، لكن نسأل عن الانسانية وحفظ الأمن، كما نسأل عن الحشد المؤيد للشيخ المصري، لأنه و حسب القواعد العرفية حسن شحاتة مصري وله علاقات طيبة مع الناس وفي بلدته على الأقل، والذين كانوا يحضرون في مجالسه لاستماع المحاضرات، أين هؤلاء؟

لابد أن نلاحظ الاجواء المحيطة بدار الشيخ المصري، هل أنهم خافوا من المصير نفسه، أم ان القوى الأمنية الموجودة هناك منعتهم من التدخل حتى تتم العملية حسب المخطط؟

نتابع الحدث: قرر الشيخ حسن في لحظة معينة مغادرة المنزل مع شقيقيه ورجل رابع، يدعى عماد، لحماية الموجودين داخل المنزل من تواصل الهجوم، بما أن الواقفين بالخارج كانوا ينادون باسم الشيخ حسن. وبناءً على شهادات شهود ومقاطع فيديو، اعتدى الحشد على الرجال الأربعة بشكل وحشي، بالقضبان الحديدية والعصي الخشبية، ضرباً على الرؤوس والظهور. ثم أوثق الحشد أيديهم وجرّهم عبر الشوارع.

كما يصور مقطع فديو حصلت عليه صحيفة "التحرير" اليومية المصرية حشداً يهتف "الله أكبر" و"بالروح بالدم نفديك يا إسلام" و"الشيعة كفار" وهم يحيطون بجثة مدماة على الأرض.

و في مقطع الفيديو يقوم رجلان على الأقل بعد ذلك بدهس الجثة بالأرجل. وإشارة مصادر على ان هذه الحشود كانت من السلفية بينما نفى ياسر برهامي نائب رئيس الدعوة السلفية اي علاقة للسلفيين بذلك.

وقد برر القتلة ذلك أنه انتقام من الموقف السلبي لشحاته تجاه الخلفاء الراشدين مثل أبو بكر وعمر بن الخطاب وتجاه عائشة بنت أبي بكر.

نفي نائب رئيس الدعوة السلفية فيه دلالة على التواطؤ مع السلطات الأمنية، واثبات النظرية الأولى التي ذكرناها، وتكفير الشيعة يعني اما طلب التوبة، أو أن توبة الشيعي لاتقبل على الاطلاق مهما بلغ الأمر.

أما ماكان من أقوال الشيخ المصري، فانه كان ينقل التاريخ أولا، ثم نسمعه اليوم من الفضائيات المصرية بالذات ولاعقاب لأحد، بل ولاعتاب،  لكن الشيخ شحاته؟ نعم لأنه كان شيعي المذهب، وهذا ذنب لايغتفر.

ردود الفعل داخل مصر

·  يرى بعض المحللين أن ما حدث كان نتيجة التحريض والشحن ضد الشيعة قبل وعقب مؤتمر (نصرة سوريا) و تم تعريفه من منظميه بإنه مؤتمر «الأمة المصرية في دعم الثورة السورية» ونظمته القوى الإسلامية بمصر الذي تم عقده بإستاد القاهرة الذي حضره الرئيس الأسبق محمد مرسى ممثل جماعة الاخوان المسلمين، والذي ترك المنبر للتحريض المباشر ضد الأقلية الشيعية في مصر على لسان الداعيتين السلفيين محمد حسان ومحمد عبدالمقصود

عمرو موسى رئيس حزب المؤتمر قال إن الجريمة البشعة التي تعرض لها مواطنون مصريون في أبو النمرس تشمئز منها الإنسانية، مضيفا "اللهم إنَّا نبرأ إليك مما فعل هؤلاء".

محمد البرادعى، المنسق العام لجبهة الإنقاذ الوطنى ورئيس حزب الدستور،قال أن ذلك نتيجة للخطاب الدينى المقزز حول العقائد الدينية.

حزب المصريين الأحرار حمل الرئيس السابق محمد مرسي المسئولية الكاملة عن الجريمة البشعة، وقال الحزب: إن دعاوى التخوين والتكفير التي يطلقها شيوخ الفتنة ودعاة القتل والحرق في الفضائيات وعبر وسائل الإعلام، وكان آخرها في حضور الدكتور مرسى ذاته في استاد القاهرة، وهو ما يعني تواطؤ النظام في كل جرائم الفتنة بسكوته على دعاوى القتل والإبادة العنصرية بحسب المعتقد والدين أو الرأي والاتجاه السياسي.

·  الدكتور محمد أبو الغار رئيس الحزب المصري الديمقراطي والقيادى بجبهة الإنقاذ الوطني، قال إنه فوجئ بعد خروجه من اجتماع الإنقاذ، بخبر مقتل الشيعة خلال أحداث زاوية أبو مسلم، لافتاً إلى أن كل ذلك ما هو إلا نتاج حكم جماعة الإخوان المسلمين في مصر. وأضاف أبو الغار في تصريحاته، أن الحكم المتطرف للجماعة قتل روح التسامح لدى المصريين معرباً عن أسفه الشديد لما حدث.

·  مصطفى الحجرى المتحدث باسم حركة شباب 6 إبريل,قال: أن ما حدث مع الشيعة المقتولين الأربعة تم نتيجة للاستقطاب الديني نتيجة تدخل رجال الدين في السياسة وحكم جماعة الإخوان المسلمين، مشددا على أن ما حدث مع الشيعة تم بمباركة من الرئيس مرسي، حيث تم الهجوم عليهم والهتاف بهتافات عدائية ضدهم في المؤتمر الذي حضره الرئيس ولم يحرك ساكنا.

عصام العريان نائب رئيس حزب الحرية والعدالة، وأحد قيادات الاخوان المسلمين في مصر قال إن الدم المصري حرام "مسلما أو مسيحيا، رجلا أو امرأة، سنيا أو شيعيا، مدنيا أو شرطيا". وأضاف العريان قائلاً أن من يشارك ولو بشطر كلمة في تكفير مؤمن أو مسلم أو التحريض على سفك الدم، أو بخطاب الكراهية ضد مواطن أومسؤول فهو شريك في الجريمة النكراء. وأضاف العريان "على الجميع إدانة قتل الشيخ حسن شحاتة وأتباعه في "زاوية أبو مسلم.

واليوم، أين ذهب منظموا الهجوم على دار علي وفاطمة عليهما السلام، وأين ذهب منظموا فاجعة كربلاء، حيث جمعوا 30 الف مقاتل لقمع هذا العدد القليل من المعارضة السياسية، وهل نشاهد اليوم نفس الاسلوب الذي اتخذوه في الهجوم على دار الوحي، وذرية الرسول، وماذا عن سحق جثمان سبط رسول الله عليه السلام بالخيول، و...

اذا تناسى المجتمع ماجرى على الاسلام في عهد ... وعهد اول وريث للحكم في الاسلام ...، فهل يتناسى اليوم على تكرار مثل تلكم الحالات؟

وهل تغيرت أفكار السلطات في التعامل مع المخالف، دينيا كان أو انسانيا؟

سلام الله على آثار الديمقراطية الموجودة في الدول الكافرة، ولو لاها لماكان من انتشار الخبرين أية أثرولما اضطرت حكومات الشرق الأوسط بالكشف عن ملابسات الحادث.

  

محمد تقي الذاكري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2020/05/10



كتابة تعليق لموضوع : الاسلوب الوحشي في التعامل مع المخالف
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق الحیاة الفکریة فی الحلة خلال القرن التاسع الهجری یوسف الشمری ، على صدر عن دار التراث : الحياة الفكرية في الحلة خلال القرن 9هـ - للكاتب مؤسسة دار التراث : سلام علیکم نبارک لکم عید سعید الفطر کتاب الحیاة الفکری فی اللاحة خلال القرن التاسع الهجری یوسف الشمری كنت بحاجة إليه ، لكن لا يمكنني الوصول إليه هل يمكن أن تعطيني ملف PDF

 
علّق أحمد البيضاني ، على الخلاف حول موضع قبر الامام علي عليه السلام نظرة في المصادر والأدلة - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : شيخنا الحبيب إن الادلة التي التي استندت إليها لا تخلوا من الاشكال ، وهذا ما ذكره جل علمائنا بيد أنك أعتمدت على كتاب كامل الزيارات لابن قولية القمي ، فلو راجعت قليلاً أراء العلماء في هذا الامر ستتبين لك جلية هذا الامر ، ثم من أين لك بالتواتر ، فهل يعقل ان تنسب ذلك إلى بعض الروايات الواردة في كتاب كامل الزيارات وتصفها بالتواتر ؟ ومن عجيب القول لم تبين حسب كلامك نوع التواتر الذي جئت به ، فالتواتر له شروط وهذه الشروط لا تنطبق على بعض رواياتك عزيزي شيخ ليث. فأستعراضك للادلة وتقسيم الروايات إلى روايات واردة عن أهل بيت العصمة (ع) ، واخرى جاءت من طريق المخالفين أستحلفك بالله فهل محمد بن سائب الكلبي من اهل السنة والجماعة ، فقد كان من اصحاب الامام الصادق فأين عقلك من نسبة هذا الكلام لابن السائب الكلبي وهو أول من ألف من الامامية في أحاديث الاحكام أتق الله . فأغلب ما ذكرته أوهن من بيت العنكبوت ، ثم لماذ لم تشير إلى الشخص الذي قال بمخالفة قبر الامير (ع) في وقتنا الحالي ، اتمنى أن تراجع نفسك قبل أن تصبح أضحوكة أمام الناس .

 
علّق سرى أحمد ، على لماذا القدسُ أقرب لنا الآن أكثر من أيِّ وقتٍ مضى؟! - للكاتب فاطمة نذير علي : تحليل راقي جداً ، عاشت الايادي 🤍 كل هذه الاحداث هي اشارة على قرب النصر بإذن الله ، "إنهم يرونه بعيداً ونراه قريباً"

 
علّق طارق داود سلمان ، على مديرية شهداء الرصافة تزود منتسبي وزارة الداخلية من ذوي الشهداء بكتب النقل - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : الاخوة الاعزاء فى دائرة شهداء الرصافة المحترمين تحية وتقدير واحترام انى ابن الشهيد العميد الركن المتقاعد داود سلمان عباس من شهداء انقلاب 8 شباط الاسود1963 بلرقم الاستشهادى 865/3 بمديرية شهداء الرصافة اكملت معاملتى من مؤسسة الشهداء العراقية بلرقم031453011601 بتاريخ 15/4/2012 وتم تسكين المعاملة فى هيئة التقاعد الوطنية لتغير قانون مؤسسة الشهداء ليشمل شهداء انقلاب 8 شباط الاسود1963 وتم ذلك من مجلس النواب وصادق رئيس الجمهورية بلمرسوم 2 فى 2 شباط2016 ولكونى مهاجر فى كندا – تورنتو خارج العراق لم اتمكن من اجراء المعاملة التقاعدية استطعت لاحقا بتكملتها بواسطة وكيلة حنان حسين محمد ورقم معاملتى التقاعدية 1102911045 بتاريخ 16/9/2020 ومن ضمن امتيازات قانون مؤسسة الشهداء منح قطعة ارض اوشقة او تعويض مادى 82 مليون دينار عراقى علما انى احد الورثة وان امكن ان تعلمونا ماذا وكيف استطيع ان احصل على حقوقى بلارض او الشقة او التعويض المادى وفقكم اللة لخدمة الشهداء وعوائلهم ولكم اجران بلدنيا والاخرة مع كل التقدير والاحترام المهندس الاستشارى طارق داود سلمان البريد الالكترونى [email protected] 44 Peacham Crest -Toronto-ON M3M1S3 Tarik D.Salman المهندس الاستشارى طارق داود سلمان الاستاذ الفاضل يرجى منك ايضا مراسلة وزارة الداخلية والدوائر المعنية بالامر اضافة الى هذا التعليق  ادارة الموقع 

 
علّق Saya ، على هذا هو علي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اللهم صل على محمد وال محمد أحسنت اختي بارك الله فيك وزادك علما ونورا.... انا اقرأ هذه المقالة في أيام عظيمة هي ليال القدر وذكرى استشهاد أمير المؤمنين علي عليه السلام وجسمي يقشعر لهذه المعلومات كلما قرأت أكثر عنه أشعر أني لا أعرف عن هذا المخلوق شيئا كل ما اقرأ عنه يفاجأني أكثر سبحان الله والحمد لله الذي رزقنا ولايته ومحبته بمحبته ننجو من النار نفس رسول الله صلى الله عليه وآله لا عجب أن في دين الإسلام محبته واجبة وفرض وهي إيمان وبغضه نفاق وكفر

 
علّق Saya ، على أسرار يتسترون عليها. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : أحسنت اختي بارك الله فيك وزادك علما ونورا بالمناسبة اختي الكريمة نحن مأمورون بأن نصلي على محمد وال محمد فقد جاء عن النبي صلى الله عليه وآله لا تصلوا علي الصلاة البتراء قالوا وكيف نصلي عليك قال قولوا اللهم صل على محمد وال محمد اما بالنسبة للتلاعب فأنا شخصياً من المؤمنين بأن حتى قرأننا الكريم قد تعرض لبعض التلاعب ولكن كما وردنا عن ائمتنا يجب أن نلتزم بقرأننا هذا حتى يظهر المهدي المنتظر عجل الله فرجه الشريف

 
علّق Saya ، على رؤيا دانيال حول المهدي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : أحسنت اختي بارك الله فيك وزادك علما ونورا.... نحن الشيعة عندنا في بعض تفاسير القرآن الكريم ان كلمة "الإنسان" يقصد بها علي عليه السلام وليس دائما حسب الآية الكريمة وهنالك سورة الإنسان ونزلت هذه السورة على أهل البيت عليهم السلام في قصة طويلة... ومعروف عندنا أن المهدي المنتظر عجل الله فرجه الشريف يرجع نسبه إلى ولد فاطمة وعلي عليهما السلام

 
علّق A H AL-HUSSAINI ، على هادي الكربلائي شيخ الخطباء .. - للكاتب حسين فرحان : لم أنسه إذ قام في محرابه ... وسواه في طيف الكرى يتمتع .. قصيدة الشيخ قاسم محيي الدين رحمة الله عليه .

 
علّق muhammed ، على أسرار يتسترون عليها. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : جهد تؤجرين عليه ربي يوفقك

 
علّق ابومطر ، على عذرا يا فيكتور هيجوا فأنك مخطأ تماماً - للكاتب حسين العسكري : والله لو هيجو شايفك ومتحاور وياك، كان لادخل الاسلام ولاتقرب للاسلام الحمدلله انك مطمور ولكن العتب على الانترنت اللي خلة اشكالكم تشخبطون. ملاحظة: لاادافع عن مذهب معين فكل المذاهب وضعت من قبل بشر. احكم عقلي فيما اسمع

 
علّق يوسف البطاط ، على السيدة ام البدور السواطع لمحة من مقاماتها - للكاتب محمد السمناوي : السلام عليكم ورحمة اللّٰه وبركاته أحسنتم جناب الشيخ الفاضل محمد السمناوي بما كتبته أناملكم المباركة لدي استفسار حول المحور الحادي عشر (مقام النفس المُطمئنَّة) وتحديداً في موضوع الإختبار والقصة التي ذكرتموها ،، أين نجد مصدرها ؟؟

 
علّق رعد أبو ياسر ، على عروس المشانق الشهيدة "ميسون غازي الاسدي"  عقد زواج في حفلة إعدام ..!! : لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم حقيقة هذه القصة أبكتني والمفروض مثل هكذا قصص وحقائق وبطولات يجب أن تخلد وتجسد على شكل أفلام ومسلسلات تحكي الواقع المرير والظلم وأجرام البعث والطاغية الهدام لعنة الله عليه حتى يتعرف هذا الجيل والأجيال القادمة على جرائم البعث والصداميين وكي لا ننسى أمثال هؤلاء الأبطال والمجاهدين.

 
علّق منير حجازي ، على الكتاب والتراب ... يؤكدان نظرية دارون   - للكاتب راسم المرواني : في العالم الغربي الذي نشأت فيه ومنه نظرية التطور . بدأت هذه النظرية تتهاوى وبدأوا يسحبونها من التدريس في المدارس لا بل في كل يوم يزداد عدد الذين يُعارضونها . انت تتكلم عن زمن دارون وادواته ، ونحن اليوم في زمن تختلف فيه الادوات عن ذلك الزمن . ومن المعروف غربيا أنه كلما تقدم الزمن وفر للعلماء وسائل بحث جديدة تتهاوى على ضوئها نظريات كانت قائمة. نحن فقط من نُلبسها ثوب جديد ونبحث فيها. دارون بحث في الجانب المادي من نظريته ولكنه قال حائرا : (اني لا أعلم كيف جُهز هذا الإنسان بالعقل والمنطق). أن المتغيرات في هذا الكون لا تزال جارية فلا توجد ثوابت ولا نظريات ثابتة ما دامت تخرج من فكر الإنسان القاصر المليء بالاخطاء. ولهذا اسسوا مختلف العلوم من أجل ملاحقة اخطاء الفكر ، التي سببت للناس المآسي على مرّ التاريخ ، فوضعوا مثلا : (علم الميزان ، معيار العلوم ، علم النظر ، علم الاستدلال ، قانون الفكر ، مفتاح العلوم ) وكُلها تندرج تحت علم المنطق. ان تشارلز دارون ادرك حجم خطر نظريته ولذلك نراه يقول : (ان نظرية التطور قد قتلت الله وأخشى أن تكون نتائجها في مستقبل الجنس البشري أمرا ليس في الحسيان).

 
علّق ام مريم ، على القرين وآثاره في حياة الانسان - للكاتب محمد السمناوي : جزاكم الله خيرا

 
علّق Boghos L.Artinian ، على الدول الساقطة والشعب المأسور!! - للكاتب د . صادق السامرائي : Homologous Lag :ترجمة بصيلات الشعر لا تعلم ان الرجل قد مات فتربي لحيته لعدة ايام بعد الممات وكذالك الشعب لا يعلم ان الوطن قد مات ويتابع العمل لبضعة اشهر بعد الممات .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي العبودي
صفحة الكاتب :
  علي العبودي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net