صفحة الكاتب : عدوية الهلالي

كلما اشتدت الأزمة المالية ، يطالبوننا بالتقشف ..فمن اكثر تقشفا منا ؟ ..من الذي اعتاد شد الحزام ورضي بتناول الخبز المحشو بنشارة الخشب او برادة الحديد او نخله من قمل الحبوب ليتجرع طعم العفن فيه ، ومن الذي عود طفله الرضيع على ازدراد الخبز المنقع بالماء لعجزه عن توفير الحليب له ، ومن التي أبدعت في تحويل الملابس القديمة عدة مرات لتناسب أولادها ، وهل هنالك عروس رضيت أن تتزوج ببدلة عرس مستأجرة وحلي كاذبة وتقيم في منزل يشاركه فيها العديد من الأفراد غير العروس العراقية ، ومن هو الشاب الذي وضع شهادة تخرجه على الرف وهرع الى الاسواق ليحجز له مكانا بين الحمالين أوباعة البسطيات ..بل من هو المريض الذي انتظر ان يحصل على علاج للسرطان او دور في غسل الكلى فلم يجد معينا في المستشفيات وسبقها الله الى رحمته بالموت ؟..ألا يندرج اضطرار المدرس الشريف الى اعطاء دروس خصوصية والموظف النزيه الى مد يده للرشوة ضمن بند التقشف ؟..فلولا تقشفهم لما اضطرتهم الحاجة الى مخالفة مبادئهم ..نحن شعب مبتلى بالتقشف ..حتى عندما ازدهرت حياة الموظفين منا وارتفعت رواتبهم ، صار عليهم ان يقاوموا اشتعال الاسعار في الاسواق ، ووجدت الرواتب لها عدة مزاريب لتتسرب منها فهنالك القروض الكبيرة التي تقضم نصف الراتب او يزيد لمجرد ان يحصل الموظف على سقف يملكه ، واجورالدروس الخصوصية الباهظة ليساعد أبناءه على الحصول على شهادة علمية ،وغيرها كثير من متطلبات الحياة الضرورية وليست الكمالية فالأخيرة لاتناسب الفقراء وذوي الدخل المحدود ، والمصيبة ان حملات ( التقشف ) الحكومية تبدأ دائما باختطاف الراتب وتقييد ذلك ضد مجهول حتى اشعار آخر ، او قضم قطعة كبيرة منه في احسن الأحوال ..

هنالك حقيقة اود قولها لكم ولاتقولوا انها فلسفة غريبة ربما افرزتها كآبة الحجر الصحي.."نحن مسرفون جدا ، ولولا اسرافنا لما طولبنا بالتقشف "؟...سأقول لكم كيف ..لقد أسرفنا في خوفنا واذعاننا لديكتاتورية طال امدها حتى بلغت مرحلة تدجيننا ، ثم أسرفنا في ثقتنا عندما هرعنا الى صناديق الاقتراع لأكثر من مرة لننتخب من اسهم في خراب بلدنا ونفوسنا ، كما أسرفنا في مشاعرنا عندما صدقنا ان التظاهرات يمكن ان تجد حلا لأزماتنا فدفعنا بمئات الشباب الى المحرقة ، وأخيرا أسرفنا في التعامل مع وباء الكورونا على انه كذبة ولازلنا ندفع الثمن ارواحا غالية تتساقط كل يوم بالعشرات حتى صار كل منا ينتظر دوره ..لازلنا أيضا نسرف في متابعة وسائل الاعلام وتصديق ماتسوقه لنا من سموم ومايطلقه لنا المسؤولون من وعود زائفة أملا في انجلاء الغمة عن امتنا التي ابتليت بالاسراف الذي قاد الى التقشف !

اتراني أسرفت في محاولاتي ربط الأمور ببعضها لأحصل على نتيجة واحدة وهي اننا سنبقى ندور في ساقية العجز الى مالانهاية وسنظل نحمل صخرة ( سيزيف ) وتظل محاولاتنا العبثية تبوء بالفشل في كل مرة ؟

اعذروني ، حاولت ان ازين مقالي بزخارف الأمل والتفاؤل ككل مرة ، فلم أجد منها مايمنح الموظف الراتب المتأخر والفقير لقمة العيش والخريج فرصة العمل والعاجز طوق النجاة ..فاعذروني ..

 

  

عدوية الهلالي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2020/07/09



كتابة تعليق لموضوع : اعذروني
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي في ديالى وكركوك والشيخ عصام الزنكي

 
علّق خالد الشويلي ناصريه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره السعداوي في الناصريه هل هيه نفس الأجداد والجذور مع السعديه في ديالى ارجو ان توافوني بالخبر اليقين واشكركم

 
علّق salim master ، على في الذكرى السنوية الأولى لشهادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره ... : اللهم لا نملك ما يملكون اسالك أن تجعلهم شفعاء لنا يوم نلقاك

 
علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي

 
علّق عزيز سعداوي زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السنين الماضيه لانعرف شيوخنا ولا حتى اصلنا الزنكي وأصبح الان الزنكنه نحن معا الشيخ عصام التجمع الزنكي رغم حاليا نحن الآن من القوميه الكرد١١يه ونعرف اصولنا يقولون لعشيره ال محيزم على ما اتذكر من كلام والدي المرحوم محمود زنكي معروف في السعديه

 
علّق احمد السعداوي الزنكي سعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيوخنا متواجدين في كربلاء الشيخ حمود الزنكي والشيخ عصام الزنكي سكنه بغداد الشعب وليس سكنه ديالى .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عقيل الكرعاوي
صفحة الكاتب :
  عقيل الكرعاوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net