صفحة الكاتب : جعفر إمامي

محمّد وآله.. آدم ما قبل الخطيئة
جعفر إمامي

 يقيناً أن رسالة النبي الأكرم (صلى الله عليه وآله) تمثّل محور الرسالات السماوية، وخلاصة خلافة الإنسان على الأرض، أما الرسالات الأخرى وما جاء به الأنبياء والرسل من آدم وصولاً إلى عيسى المسيح (عليهم السلام) هي أشبه بالكواكب السيّارة الدائرة حول مركز كون الهداية والتوحيد المتمثّل بمحمد وآله (عليهم أفضل الصلاة والسلام) والدالّة على نبوّته وشرافة رسالته، بل ونجد ذلك فعلياً في حديث النبي (صلى الله عليه وآله): "النجوم أمان لأهل السماء وأهل بيتي أمان لأمتي"، وأي أمان أجل وأعظم من أن يكون الإنسان عبداً صالحاً من عباد الله تعالى ويعيش في أمنٍ وسلام من وساوس النفس وغواية الشياطين.
وهنا وبعد هذه المقدمة المقتضبة أقف عند حقيقة إلهية تتمثل بأنّ محمداً (صلى الله عليه وآله) يمثّل إنسان ما قبل خطيئة آدم، وكذلك يتبعه أهل بيته (عليهم السلام) خزائن أسراره ونبوته، ومن بعدهم العلماء الربّانيون ورثة علومهم، ومن ثم المؤمنون من أمّة خاتم الأنبياء والمرسلين، إذْ نجد في النبي الأكرم (عليه أفضل الصلاة والسلام) خلاصة الكمالات الإلهية التي لم يصل إليها أحد غيره، وكذلك كما قلنا لأهل بيته وهُم روحهُ المباركة، ثم يضعنا الحديث القدسي أمام حقيقة إلهية عظيمة  "عبدي أطعني تكنْ مثلي.. تقولُ للشيء كُن فيكون"، ولذلك فمحمد وآله هم مثل الله وسر توحيده، بل وهمْ سبب خلق هذا الكون العظيم، وبهم عُرف الله (سبحانه وتعالى) خير معرفةٍ، وهم (عليهم أفضل الصلاة والسلام) من علّموا الملائكة التسبيح، بحسب الحديث المروي عن جبرائيل (عليه السلام)، عندما كان الأشباح الخمسة يسبحون عند ساق العرش وهم أصحاب الكساء (محمد وعلي وفاطمة والحسن والحسين)، الذين كانوا يعلّمون الملائكة التسبيح باسم الله الأعظم، حتّى أن جبرائيل (عليه السلام) يصف الإمام علياً (عليه السلام) بالمعلّم الذي كان يعلّمه في عالم الأرواح.. قبل أن يُخلق آدمَ (عليه السلام).
وبالعودة لآدم ما قبل الخطيئة، فهو متمثل أكيداً بمحمد وآله (عليهم أفضل الصلاة والسلام)، وكان سجود الملائكة لآدم (عليه السلام) كرامة لآدم (المحمّدي العلوي الفاطمي الحسني الحسيني)، أما وقد وقع آدم وزوجه بالخطيئة بوسوسة من إبليس اللعين فهي نزعة النفس الأمّارة بالسوء إلا ما رحم ربي، ولولا أن توسّلا بمحمّد وآله (عليهم أفضل الصلاة والسلام) لما قُبلتْ توبتهما، وليكون الدرس الأوّل لنا بأنْ نتقرّب نحن البشر الخطّاؤون (أدميو ما بعد الخطيئة) إلى الله (سبحانه وتعالى) بمحمد وآله، وكلّما أطعنا كلامهم واتبعنا منهجهم، سنعود تدريجياً لآدم ما قبل الخطيئة، وهي حالة الكمال الإلهي الذي تتحرر فيه الروح الربانية من وطأة الجسد المادي الثقيل، ولعمري لو أنّ أحدنا وصل لبعض من كمال محمد وآله (عليهم أفضل الصلاة والسلام) لمشى على الماء أو طار في الهواء ولجرت على يديه الكرامات والمعجزات، لأنّ الخطيئة الآدمية هي المانع الأساس في أن يكون الإنسان مثلاً لله تعالى.. فيقول للشيء كنْ فيكون، وسيعود بنا حبيبنا وإمامنا المهدي المنتظر (عجل الله تعالى فرجه الشريف) إلى آدم ما قبل الخطيئة عند ظهوره المبارك، فيملأ الأرض قسطاً وعدلاً بعدما مُلئت ظلماً وجورا، إلا أنّ ذلك طبعاً يسبقه تمسّكنا بأهل البيت (عليهم السلام) وبكلام علمائنا الأعلام من أرباب الحوزة العلمية الشريفة، حتّى تتوفر الأرض الخصبة التي يجري فيها نهر الكمالات غاسلاً درن قلوبنا، ولتكون واعية ومدركة لظهوره المبارك، وحين تكون القلوب على بصيرة ووعي وإيمان كامل، ستعرفه وتتشرف به ولا يُشبّه لها بآخرين يدّعونه، أما من تقع رجله في الزلل ويتبّع أهواء المدّعين الآفاكين، فهذا معناه تمكّن الخطيئة من نفوسهم، أما المنتظرون الحقيقيون لطلعة إمامهم، فهمْ من سيدركون الحقيقة الكُبرى وينزعون كل الأغلال الشيطانية ليعودوا إلى آدم ما قبل الخطيئة.
أختم حديثي هذا، وأنا أعيش في غمرة فرح الانتظار لمجيء السيّد المختار من آل محمدٍ الأطهار، آملاً أن أكون من جنوده ومن المستشهدين بين يديه، ليحقّ النصر المظفّر على إبليس وأعوانه الظلمة، ولنكون بحقٍ آدميّ السماء.. بشفاعة من محمدٍ وآله (صلى الله عليه وآله).. وآخر دعوانا أن الحمد لله تعالى وصلى الله على محمد وآله.
 


 

  

جعفر إمامي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2020/08/01



كتابة تعليق لموضوع : محمّد وآله.. آدم ما قبل الخطيئة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي في ديالى وكركوك والشيخ عصام الزنكي

 
علّق خالد الشويلي ناصريه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره السعداوي في الناصريه هل هيه نفس الأجداد والجذور مع السعديه في ديالى ارجو ان توافوني بالخبر اليقين واشكركم

 
علّق salim master ، على في الذكرى السنوية الأولى لشهادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره ... : اللهم لا نملك ما يملكون اسالك أن تجعلهم شفعاء لنا يوم نلقاك

 
علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي

 
علّق عزيز سعداوي زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السنين الماضيه لانعرف شيوخنا ولا حتى اصلنا الزنكي وأصبح الان الزنكنه نحن معا الشيخ عصام التجمع الزنكي رغم حاليا نحن الآن من القوميه الكرد١١يه ونعرف اصولنا يقولون لعشيره ال محيزم على ما اتذكر من كلام والدي المرحوم محمود زنكي معروف في السعديه

 
علّق احمد السعداوي الزنكي سعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيوخنا متواجدين في كربلاء الشيخ حمود الزنكي والشيخ عصام الزنكي سكنه بغداد الشعب وليس سكنه ديالى .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . الشيخ محمد رضوان أبي الدار
صفحة الكاتب :
  د . الشيخ محمد رضوان أبي الدار


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net