صفحة الكاتب : كريم وهاب عبيد العيدان

جواد العكيلي وظاهرة الموت
كريم وهاب عبيد العيدان

 جواد العكيلي وجه شاعري اصيل تعانق كلماته شغاف القلب وتتسلل الى اسرّة النفس في ليلة هادئة ,شاعر يحمل الرقة والعفة والعصامية في سماء روحه المسافرة مما انتج مساحات من الشعور بالالم العاصف والغادر .
تنهمر في قصائده جداول او شلالات تحمل معها بقايا ذكريات وهواجس الموت ونكران الجميل من اقرب الناس وعقوق البنوة ,والاكثر وطأة ما يتبادر الى ذهني من ان الشاعر مشرع على التفتح على عالم الرحيل لانه يمتلك الرصيد المعنوي والعطاء المتحفز ناهيك عن جزعه ممن افنى العمر من اجلهم واستبدل وجهه بتجاعيد الضنى والجهد المثالي من اجل ان يحيوا بكرامة وسعادة وامان , هذا الشعور هو متلفع في تلابيب قصائده يجذبه تارة ويعصف به تارة اخرى ,تبدو انامله مرتعشه وهو يمسك بسيجارة القصيدة , تشتعل بدخانها الابيض الناصع لتسقط بقاياها وهي ترتعش تحت وطأة الذكريات ,وتتنفس من عطر الماضي ما يجعلها تلملم جراحها وترحل مع طيور الغربة ...
جواد العكيلي سماء ممطرة بالحزن تتلوى من وطأة التنكر لانه يتمتع بكتلة من احفوريات الوفاء والصدقية والتاصيل مما يرفع من منسوب الانين والقلق في حنايا قصائده وهي تبحث عن خلجات قلب يحتضنها ونبضات وعي يتلقفها .
لا طوّلَ اللهُ عمراً عشتُهُ صادي
يَمُجُّني فيه حتى وجهُ اولادي

عمراً دقائقُهُ كالحبلِ في عُنُقي
أمستْ وأيّامُهُ لا تعدو أصفادي

قضيتُ خمسين عاما أحدباً جَمَلاً
عاقولُهمْ بعدَ جهدي عندَهمْ زادي

أبكي وهم يسمعون البكْيَ من كبِدي
نحيبَ ثَكلى لِقبرٍ رُسَّ في وادي

أرعى صغيرَهُمُ حتى إذا نبتَتْ
أصداغُهمْ أنكروا فضلي وأتلادي

أسقيتُهمْ لَبَناً صافٍ بِمُمْحلةٍ
وبعد ما شربوا ضنّوا بِأورادي

يا مالكَ الموتِ خُذْني هدَّني جَلَدي
ما أجملَ الوفدَ عزرائيلَ من غادي

خُذْني حبيبي إلى أرضٍ أتوقُ لها
أرْضى دفيناً بها جاراً لأجدادي

يا ناسُ واللهِ وَجْدي كادَ يَقتُلُني
نجومُ ليلي غدوا واللهِ عُوّادي
فالشاعر هنا يرسم لنا ظلالا من الشعور بالاحباط وهو يتمنى الموت ,انه يشعر بتساقط خمسين سنة من عمره في قعر الماضي وان حبل المنية يلتف على رقبته , وان انينه العالي الوتيرة ياتي لان حصاده لم يتساوق واماله العريضه بل عصفت به رياح الخيبة والخذلان , وهو يذكرنا بالشاعرلبيد بن ربيعة الذي يقول هو الاخر :
وَلَقَد سَئِمتُ مِنَ الحَياةِ وَطولِها
وَسُؤالِ هَذا الناسِ كَيفَ لَبيدُ
وَغَنَيتُ سَبتاً قَبلَ مُجرى داحِسٍ
لَو كانَ لِلنَفسِ اللَجوجِ خُلودُ
وَشَهِدتُ أَنجِيَةَ الأَفاقَةِ عالِياً
كَعبي وَأَردافُ المُلوكِ شُهودُ
وَأَبوكِ بُسرٌ لا يُفَنَّدُ عَمرَهُ
وَإِلى بِلىً ما يُرجَعَنَّ جَديدُ
غَلَبَ العَزاءَ وَكُنتُ غَيرَ مُغَلَّبٍ
دَهرٌ طَويلٌ دائِمٌ مَمدودُ
يَومٌ إِذا يَأتي عَلَيَّ وَلَيلَةٌ
وَكِلاهُما بَعدَ المَضاءِ يَعودُ
وَأَراهُ يَأتي مِثلَ يَومِ لَقيتُهُ
لَم يَنصَرِم وَضَعُفتُ وَهوَ شَديدُ
عناء مشترك وسنين منصرمات بدون اي مطمح او رغبة في الحياة لان الضعف بدا يدب وان الاخرين باتوا يستشعرون بثقه عليهم وانه تجاهلوا عناءه في سبيلهم ومن اجلهم مما يضاعف من لوعته ويزيد من بكائه الصامت على وسادة القدر .
اما قصيدته الاخرى حول اخوة يوسف, فهو تصوير اسقاطي لواقع نفسي يتحرك في احشاء ابيات القصيدة ويتارجح تحت عصف الايام وخذلان الاخرين وطمعهم وجشعهم الذي جعلهم ينتقمون غير مبالين برابطة الدم واواصر الرحم , يقول :
يراني اخوتي ذئبا
وانّي يوسف حقا
عشاء غرروا بابي
وباعوني لهم رقا
وظنوا انني وحدي
بقعر الجب مندقا
وما علموا انا حب
بغير الحب لا اسقى
انا حرف واغنية
انا شعر وموسيقى
انا سومرْ انا بابلْ
اذا نوديت لاتشقى
على ظهري رست سفن
انا من انقذ الغرقى
انا دين بعصمته
واني العروة الوثقى
قميصا خطت من رمشي
على ابصارهم يُلقى
ومائدتي لاوّلهم
واخرهم ندى تبقى
نسوا كفي واحساني
ولم انساهم حمقى
هنا توظيف فكري للحدث بما يحقق الرؤية المنشودة التي عالج من خلالها العكيلي هذه المعطيات ,فالشاعر هنا يعيش في بحبوحة من الايجابية المعنوية تدفعه لان يعطل الجوانب السلبية ليقيم عليها جسرا من الموروث الفكري المتحفز بما يؤدي الهدف والغرض معا وبما يحقق الرافد العقائدي والمبدئي .
كما ان الشاعر يقدم لنا فكرة عميقة تتعلق بحنان الابوة واحتضانه للابناء العاقين وعدم المساس بمشاعرهم رغم الحيف والتجني الذي تلقاه منهم .القصيدة لدى جواد العكيلي عبارة عن عجين يمزجه بالفكرة ويطبخه بالابداع ويمزجه بعواطفه ومشاعره ليحوله الى عطاء يتلالا في ظلمات النفس وفي عواصف الزمن ,انه يقدم القصيدة كرغيف للجياع او صندوق صدقة للمحزونين ليمد لهم من روحه خيوط الامل وينسج من محنته شعاعا يمتد الى علياء السماء .
اما في حوارية الامام الحسين واحر بن يزيد الرياحي فهي قصيدة عصماء تصدمنا بكل ماهو طريف وفريد ومفيد , يقول :
عند آنبلاجِ الصبحِ تنزلُ دمعةٌ
خذها إليك فإنها دينٌ قويمْ

ولِقُرّةٍ قلها بخاتمةِ الكلام
خُيّرتُ فآخترتُ الجنانَ على الجحيمْ

أسرعْ بمشيكَ للفراتِ وقلْ لهُ
لم تبقَ إلا أنتَ قد خنقوا النسيمْ

الشمسُ قد شرِبتْ دموعَ نسائنا
وتجسّتِ الوجناتُ من ريحِ السّمومْ

إسمعْ أذانَ الماءِ في طرفِ الخيامْ
يتشهّدُ العطشى لآلهةِ الهمومْ

محرابُ طفلٍ سبحةٌ ورغيفُ خوفْ
قطراتُ دينٍ كان ديناً ذات يومْ

قلْ للخيامِ بأنْ تكفّ عن الحريقْ
فذيولُ ربّاتِ الحجالِ بها تُقيمْ

ياحرُّ إنْ أقبلتَ أقبِلْ حاسراً
فاللهُ مشتاقٌ يرى شيباً وسيمْ

لمّا تُغنّي الشمسُ أغنيةَ الصباحْ
ستكونُ قرءاناً على شفةِ الكُلومْ

يأتيكَ وفدٌ إصبعي وعمامتي
وآعذُرْ ضلوعي أُذريتْ ذروَ الهشيمْ
انها هموم تجمعت وتحشدت في خيال الشاعر الجموع لتشنف الاذان بالحوار المبرمج بكاميرات حاذقة الدقة لتقدم لنا رسائل مبدعة وعناوين كبيرة حرية بالتوقف والتامل .
هذه الحوارية تضعنا امام عالم منشود يامل باقتلاع الاشواك وابعاد الحروب وتنمية الفكر المتزن والعقل الراجح وبناء العدالة من اجل ان تسود لصالح الجميع .

  

كريم وهاب عبيد العيدان
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2020/09/11



كتابة تعليق لموضوع : جواد العكيلي وظاهرة الموت
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي في ديالى وكركوك والشيخ عصام الزنكي

 
علّق خالد الشويلي ناصريه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره السعداوي في الناصريه هل هيه نفس الأجداد والجذور مع السعديه في ديالى ارجو ان توافوني بالخبر اليقين واشكركم

 
علّق salim master ، على في الذكرى السنوية الأولى لشهادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره ... : اللهم لا نملك ما يملكون اسالك أن تجعلهم شفعاء لنا يوم نلقاك

 
علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي

 
علّق عزيز سعداوي زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السنين الماضيه لانعرف شيوخنا ولا حتى اصلنا الزنكي وأصبح الان الزنكنه نحن معا الشيخ عصام التجمع الزنكي رغم حاليا نحن الآن من القوميه الكرد١١يه ونعرف اصولنا يقولون لعشيره ال محيزم على ما اتذكر من كلام والدي المرحوم محمود زنكي معروف في السعديه

 
علّق احمد السعداوي الزنكي سعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيوخنا متواجدين في كربلاء الشيخ حمود الزنكي والشيخ عصام الزنكي سكنه بغداد الشعب وليس سكنه ديالى .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حسن عبد الغني الحمادي
صفحة الكاتب :
  حسن عبد الغني الحمادي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net