صفحة الكاتب : الشيخ عبد الحافظ البغدادي

مجلس حسيني ـــ بحث في اسباب حب اهل البيت(ع)
الشيخ عبد الحافظ البغدادي

بسم الله الرحمن الرحيم

  • الَّذِي يُبَشِّرُ اللَّهُ عِبَادَهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِۗ قُل لَّا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَىٰ وَمَن يَقْتَرِفْ حَسَنَةً نَّزِدْ لَهُ فِيهَا حُسْنًا}. " الشورى 23"

من أهم المبادئ التي أرساها الإسلام وحرص الرسول(ص) على العمل به مبدأ التساوي بين الناس، سواءً في اللون والقومية والجنس , الإنسانيّة، أو في الوظيفة وفي الحقوق والواجبات ،بهذا اختلف مع كلّ أشكال التمييز العنصري والاجتماعي، واصطدم بقانون الارستقراطيّة القرشيّة ومعاييرها في تفضيل الناس بعضهم على بعضهم ،ثم قدم معايير جديدة للتفاضل بين الناس وبنظام جديد لا يقوم على النسب والدم ولا العشيرة واللون ولا الجنس الذكوري على الانثى. ولا غيرها من المعايير الجاهلية.

بدأ يلغي المعايير الباطلة التي تفضل العربي خاصة قريش على غيرهم من الاجناس فقال: "لا فضل لعربيّ على أعجميّ ولا لأحمر على أسود إلاّ بالتقوى" .. بعد الغاء هذه المعايير المتخلفة كونها غير حقيقية بالتفضيل البشري, جاء بمعيار جديد ..

المعيار الجديد اختلافه انه لا بد ان يسعى له الانسان ليصل اليه فيكون عند الله والنبي من الفضلاء.. , لا انه ابن فلان او من القومية الفلانية والمنطقة الفلانية .. فجعل عددا من المباديْ الانسانية معيارا للتفاضل. اولها وعلى راسها المجاهدون ثم الشهداء . وطلاب العلم .. خاصة من يعملون بالقران. أي العاملين بالقران لهم التفضيل ..؟ الان ما إن يقدم شهر رمضان إلا وترى المصاحف قد نشرت بين أيدي الصائمين، وهُرع كل صائم إلى مصحفه الذي تركه على الرفوف كانه خاصمه منذ سنة، فينفض التراب عن أوراقه، ويتلو الآيات كانه في سباق فعلا يُسابق عقارب الساعات، عساه ينتهي من ختمة، ويهديها اغلى موتاه قبل أن يلملم رمضان رحاله، ويعيد المصحف الى الرف ويغطيه للسنة القادمة. هذا أمر، محمود،ان تعيش ساعات وايام مع كلام الله , ولكن لا يعطي للقاريء الافضلية التي وردت في الحديث . نحن لا نشكك في قدسية التلاوة حين يجلس العبد يتلو فيها كلمات ربه!.. لكن غير المحمود، أن يتصور المسلم أنه قد أدّى ما عليه بمجرد التلاوة! ...نعم، هناك أحاديث في فضل القرآن تلاوة وحفظًا، لكنها لا تُعفي من بقية الواجبات.

مثال على ذلك : القرآن، هو الكتاب الوحيد الذي يُتعبدُ الانسان بتلاوته، لكن التلاوة لا تُغني عن الصلاة أو الصيام. والحج . بل ورد ذم من يقرأ القران ولا يتدبر اياته ويترك اثرا في نفسه .هناك حديث مختلف عليه , والاقوى ان الامام مالك هو من قاله ثم نسبوه للنبي زورا: «رب تال للقرآن، والقرآن يلعنه» وذكره صاحب[الوسائل: ج4، ص249]. والظاهر أنّ المراد: من يقرأ القرآن رياءً ولا يتعظ ولا يعمل به؛

وقد لعن القرآن: «الكافرين والمنافقين والظالمين وكلّ من آذى الله ورسوله ومن كتم الحقّ والهدى»، وفي الحديث عن النبي (ص): «من قرأ القرآن ثم شرب عليه حراما أو آثر عليه حبا للدنيا وزينتها، استوجب عليه سخط الله، إلا أن يتوب» [الأمالي للشيخ الصدوق: ص513].

عن الإمام الباقر (ع): «من دخل على إمام جائر فقرأ عليه القرآن يريد بذلك عرض الدنيا لعن القارئ بكل حرف عشر لعنات ولعن المستمع بكل حرف لعنة» عن الإمام الصادق (ع) قال: «القراء ثلاثة: قارئ قرأ القرآن ليستدر به الملوك. ويستطيل به على الناس فذاك من أهل النار.. واغلبهم يسمونهم وعاظ السلاطين .

وقارئ قرأ القرآن فحفظ حروفه وضيع حدوده فذاك من أهل النار، وقارئ قرأ القرآن فاستتر به فهو يعمل بمحكمه ومتشابهه ويقيم فرائضه ويحل حلاله ويحرم حرامه فهذا ممن ينقذه الله من مضلات الفتن، وهو من أهل الجنة ويشفع فيمن شاء "..

** لو اطلعنا على موقف القران" راي الله في التعامل" هل أن التلاوة تُعفيه عن الصلاة والصيام، وأن القارئين التالين يصلون ويصومون، ولكن، ألا يوجد واجبات يقررها القرآن غير الصلاة والصيام! .

الاسس التي قام عليها الاسلام, ليس الشعائر دون الباطن وهي .

1، يقوم التفاضل على أساس الدين والتقوى وما يقدّمه الإنسان لنفسه وملامته من أعمال الخير..هناك قصى جميلة عن غطرسة تاريخ العرب في معلقة عمر بن كلثوم .هي المعلقة الخامسة مملوءة بزيف ادبي مملوء بالملاحم والحماسة ومبالغة في عزة النفس .

هي مائة بيت أنشأ الشاعر قسماً منها في حضرة (عمرو بن هند ملك الحيرة ) الذي حضر لحل الخلاف بين قبيلتي بكر وتغلب، فوجد الملك أن الشاعر لا يقيم له وزناً . يتحدث بتعالي وعزة نفس فارغة. . منه.

ومَـلأْنَا البَـرَّ حَتَّى ضَاقَ عَنَّـا****وَظَهرَ البَحْـرِ نَمْلَـؤُهُ سَفِيْنَـا

إِذَا بَلَـغَ الفِطَـامَ لَنَا صَبِـيٌّ ***** **تَخِـرُّ لَهُ الجَبَـابِرُ سَاجِديْنَـا

هذه الصفات التي يسمونها ملاحم وعزة وغيرها ليس لها في الاسلام نصيب, لان الكلام لا يغني عن الافعال .

2- الفضلاء الذين يقدمهم الاسلام لمن يتحلّى بخصال حسنة طيّبة، قال تعالى: {إن أكرمكم عند الله أتقاكم}.وقال:{قل هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون}،وقال تعالى: {أفمن كان مؤمناً كمن كان فاسقاً لا يستوون}.باختصار: معيار التفاضل يرتكز على عنصرين أساسيين هما الفضائل والرذائل،( لا بد ان تكون حسنة في نظر العقل والشرع).

**** فكان النبي (ص) من اكثر الناس حرصا في تطبيق هذه المبادئ على أهله وعشيرته، ليسجّل رفضاً قاطعاً لكل الامتيازات التي اسستها العقليّة الجاهلية، فلم يقبلْ أن يحابي أهل بيته أو يعطيهم أية خصوصية تميِّزهم عّن غيرهم أو ترفعهم عن مستوى الناس،ومن مواقفه التي يشهد بها التاريخ ,حين نزل قوله تعالى: {وأنذر عشيرتك الأقربين}.

وجّه خطابه لذوي رحمه وقرابته قائلاً: "يا معشر قريش اشتروا أنفسكم لا أغني عنكم من الله شيئا ، يا بني عبد مناف لا أغني عنكم من الله شيئا، يا عباس بن عبد المطلب لا أغني عنك من الله شيئاً، ويا صفية بنت عبد المطلب لا أغني عنك من الله شيئاً، ويا فاطمة بنت محمد سليني من مالي ما شئت لا أغني عنك من الله شيئاً" .. هنا ارسى اول اللبنات في النظام الجديد في التفضيل ولم يستثني احدا منهم .

ليس هناك أحد من أقربائه أو ذريته فوق القانون، فقال" إنّما أهلك من كان قبلكم أنّهم كانوا إذا سرق فيهم الشريف تركوه، وإذا سرق فيهم الضعيف أقاموا عليه الحد، وأيمُ الله لو سرقت فاطمة بنت محمد لقطعتُ يدها" .

(( المذاهب الاسلامية ياخذون من هذا النظام موقفا من اهل البيت(ع) ويقولون ان الامامية انتهكوا هذا النظام بعد وفاته في خصوص ذريّة النبي (ص)،مقابل هذا.. هم وضعوا قدسية للصحابة , ورفعوهم الى درجات ليس فيها دليل الا احاديث موضوعة يعترفون بها ولكن جحدوا بها واستيقنتها انفسهم . ما نريد معرفته , هل فعلا ان الاسلام لم يعطي امتياز لال رسول الله (ص), رغم اننا نعتقد انهم ليسوا جميعا اصحاب امتيازات , بل الذين فضلهم الله على الناس بالقران والاحاديث المعتبرة .لماذا وضعوا الصحابة مقابل اهل البيت (ع) الذين يحظون بمئات احاديث وآيات التفضيل.

راي المذاهب الاسلامية :ــــــــــــــــــ يقولون نسلِّط الضوء على أهمّ الأمثلة التي تجاوز الشيعة ذلك المبدأ، وهي "تجاوزات" أُعطت ذرّية النبي (ص) بعض الامتيازات، وهي بدافع عاطفي بحت، او من اجتهاد معيّن، أو بسبب تفسير بعض نصوص وفتاوى بطريقة مغايرة لفحواها .

وننبِّه إلى طبيعة إنسانية لم يقف الإسلام في وجهها، وهي أنّ الإنسان إذا أحبّ شخصاً وعَشِقَه، فإنّ حبَّه سوف ينسحب على كلّ ما يتّصلُ بالمحبوب والمعشوق من آثار ومتعلّقات، وقد أجاد مجنون ليلى في التعبير عن هذا المعنى حيث قال:*أمرّ على الديار ديار ليلى **أقبّل ذا الجدار وذا الجدارا 5 وما حبّ الديار شغفن قلبي**** ولكن حبّ من سكن الديارا

وفقاً لهذا السجيّة نجد أنّ المسلم ومن موقع حبه لرسول الله (ص) فإنّه يرتبط عاطفياً بكل ما يتصل به وينتسب إليه, حتى لو كان حجراً أو بيتاً أو ثوباً، فكيف لو كان ابناً من أبنائه، ولهذا كان من الطبيعي عندما يرى المسلم أحد أبناء رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) أو أحفاده وذريته أن يندفع إليه فيحتضنه أو يقبّله، لأنه يُذكّره برسول الله (ص).

واحيانا يقبِّلَ الجدار الذي أظلّ الرسول(ص) أو الصخرة التي جلس عليها، أو البيت الذي سكن فيه، أو الثوب الذي ارتداه، وإذا ما سار المسلم- في أزقة المدينة المنوّرة أو أحياء مكة ربما يشعر بأنفاس رسول الله (ص).

يقولون كل ذلك أمر طبيعي ، إلاّ أنّ هذه العاطفة الإنسانية والتي تعبّر عن اندفاع المسلم إلى احتضان الذرية الطيبة لرسول الله (ص) واحترامهم وتكريمهم على قاعدة "لأجل عينٍ ألفُ عينٍ تُكْرَمُ".

**ومن اراء المذاهب أيضا. كلّما زاد الهاشمي إيماناً وتقىً وسما خلقاً كلما زاد احترامه وتقديره أكثر لدى المسلمين وغيرهم، لأنّه جمع النسب الطيِّب وما يُزيِّن هذا النسب وأمّا إذا هبط بأخلاقه وابتعد عن سيرة المصطفى(ص)فإنّه بذلك يستحقّ الملامة والتوبيخ أكثر من غيره، لأنّ انتسابه إلى رسول الله (ص) مدعاة ليكون أولى الناس باتّباعه.

قد نصّ القران على أنّ الفاحشة لو صدرت من زوجة النبي (ص) فإنّ عقابها يكون مضاعفاً، بالمقارنة مع الفاحشة التي قد تصدر من سائر النساء،لأنّ انتسابهنّ إلى رسول الله (ص) سوف يطلق العنان لبعض الألسنة لتنال من رسول الله، فضلاً عن أنّه قد يُغري بعض الناس بارتكاب المعاصي، قال تعالى: {يا نساء النبي من يأت منكن بفاحشة مبينة يضاعف لها العذاب ضعفين). وهناك ايات عديدة بهذا الصدد..

**بعد هذا التنبيه المهم فإننا نطلُّ فيما يلي على دراسة جملة من المقولات التي قد تُطرح أو تُفهم بعنوان أنّها امتيازات مُنحت لذرية النبي (صلى الله عليه وآله وسلم)، مما يعكس حالة من الطبقية المرفوضة، والمؤسف أن يتم تكريس هذا التمايز الطبقي تحت غطاء "شرعي" ويُدَعم ببعض الروايات أو الفتاوى، ونحن نحاول دراسة هذه "الامتيازات" على ضوء مرجعية القرآن الكريم، وصحيح السنة.

وأشكال التمايز التي أمكننا رصدها منها الامتياز التمايز التكويني.

وهو تمايز على مستوى الخلقة أن الله خصّ ذريّة النبي (ص) بخصوصيّة تكوينيّة لا يشاركهم بها أحد! وهناك رأي مشهور عند بعض العلماء فيما يتصل بسن اليأس عند المرأة، فالمرأة العلوية يتأخر سن اليأس عندها إلى الستين من عمرها، أمّا المرأة "العامية" سن اليأس عندها يبدأ على رأس الخمسين عاماً. وهذا الراي ليس له سبب مقنع. والصحيح ليس هناك امتياز أو تفضيل إلهي للمرأة المتصلة نسباً بالرسول على من سواها.

2- التمايز التشريعي وهو تمايز يؤسس لطبقيّة "شرعية" تجعل ذرية النبي (ص) مُحصَّنين ببعض التشريعات التي تجعلهم في موقع "النبلاء" و"الأشراف"، ويمكننا أن نستشهد على هذا النوع من التمايز الموهوم ببعض النماذج من الأحكام الفقهية، وأهمها:

1- الاستئثار ببعض الضرائب المالية :بالخمس، حيث إنّ الفتوى المشهورة عند فقهاء الأمامية تقضي بأن يكون نصف الخمس من نصيب الهاشميين من نسل الزهراء (ع)، وهو ما اصطلح تسميته بـ "سهم السادة"، كما اصطلح على تسمية النصف الآخر بـ "سهم الإمام (ع)".

هذه الفتوى أسهمت بطريقة أو بأخرى إنتاج حالة من الطبقيّة جعلت "السيد" يشعر بأفضليّته على سائر الناس، أفضليةً خصه الله بالكرامة، وميّزه بمصدر مالي الذي لا يشاركه فيه أحد، هذه الفتوى تُسهم– كما يرى البعض- في استعادة قيم الجاهلية لا سيما أنّ الخمس كما هو الرأي المشهور إنّما يستحقه فقط من انتسب إلى هاشم بالأب دون الأم.زاد في الطين بلَّة أن اعتُبر الخمس للسادة "مالاً طاهراً "،أمّا الزكاة التي حُرِّمت عليهم وأبيحت للناس، فإنّها "أوساخ في أيدي الناس"، ليتم بهذه اللغة العنصرية ليس تكريس مبدأ التفاضل على أساس العشيرة وحسب، بل وتوجيه إهانة إلى سائر الناس وتحقيرهم، لا لشيء إلا لأنّ "الحظ" لم يحالفهم في أن يتصل نسبهم برسول الله (ص)!

**الخمس وسدّ احتياجات الأمة: الملاحظة الأولى: إنّ الفتوى المذكورة ليست من المسلَّمات الفقهيّة، بل إنّها رأي اجتهادي يتبناه كثير من الفقهاء، لكنْ في المقابل ثمة رأي فقهي آخر هو الأقرب إلى الصواب وإلى عدالة التشريع الإسلامي يرى أنّ الخمس لا ينقسم إلى السهمين المذكورين اللذين يُخصَّص أحدهما "بالإمام"، والآخر "بالسادة"، بل الخمس- حق واحد يُعبِّر عن ميزانية متكاملة أقرّها المشرِّع الإسلامي بهدف سدِّ احتياجات الأمة الإسلامية بأكملها،هذا هو الأقرب إلى عدالة الإسلام.

لِمَ حُرِمَ "السادة" من الزكاة؟ ليس ذلك تمييزاً لهم عن سائر الناس أو تنزيهاً لهم عن "أوساخ الناس"، بل من بعض الاعتبارات التاريخيّة، إنّ النبي (ص) لمّا طلب منه بعض الهاشميين، ومنهم "المطلب بن ربيعة والفضل بن عباس" أن يُؤمِّرهما على الزكاة أراد إبعادهم عن هذا المنصب، دفعاً للتهمة عنه، أو الشبهة التي تراود بعض الصحابة، أو يثيرها المنافقون في أنّ محمداً (ص) قد آثر أهل بيته وعشيرته وقدَّمهم على مَنْ سواهم، ولذلك فإنّه (صلى الله عليه وآله وسلم) اتخذ في هذا المجال قراراً حكيماً يقضي بمنعهم من تولي أمر الزكاة،

فكيف يصف النبي (ص) المال الذي يدفعه المكلف امتثالاً لأمر الله سبحانه وتعالى بالأوساخ هو في حدّ ذاته أمر مستغرب،في وقت يقول القران {خذ من أموالهم صدقة تطهرهم وتزكيهم بها وصل عليهم إنّ صلاتك سكن لهم والله سميع عليم} لا يدلّ بأيِّ نحو أنّ المال الزكوي هو قذارة أو وسخ بدفعِ زكاته فإنّه يَطهر، وإنّما المقصود أنّه بامتثال هذا التكليف.

******حبّ أهل البيت عليهم السلام في الكتاب والسُنّة : سأتناول في هذا الفصل بعض الاَمثلة من النصوص القرآنية والاحاديث والروايات التي نزلت تحض المسلمين على محبة ال الرسول.

حب أهل البيت: في القرآن الكريم :

1 ـ قوله تعالى : ( قل لا أسالكم عليه أجراً إلا المودة في القربى ) هذه آية المودة التي أكدت كتب التفسير ومصادر الحديث نزولها في قربى النبي (ص) علي والزهراء والحسن والحسين وذريتهم الطاهرين (ع) روى السيوطي وغيره في تفسير الآية عن ابن عباس ، قال: لما نزل قوله ( قُل لا أسألُكُم عَليه أجراً إلاّ المودَّةَ في القُربى ) قالوا : يارسول الله ، من قرابتك الذين وجّبت علينا مودتهم ؟ قال « علي وفاطمة وولداهما » .

قال الزمخشري ثبت أن هؤلاء الاَربعة أقارب النبي(ص) واذا ثبت هذا وجب أن يكونوا مخصوصين بمزيدٍ من التعظيم ، ويدلّ عليه وجوه :

الاَول : قوله تعالى : ( إلاّ المودَّةَ في القُربَى ) الثاني : لاشك أنّ النبي(ص) يحبّ فاطمة(ع) قال فيها« فاطمة بضعة مني ، يؤذيني ما يؤذيها » وثبت عن رسول الله (ص) أنه كان يحبّ علياً والحسن والحسين، واذا ثبت ذلك وجب على كلّ الاَمة مثله، لقوله تعالى:( واتَّبعُوهُ لَعلَّكُم تَهتَدُونَ)

الثالث :الدعاء للإل منصب عظيم، فجعل الصلاة عليهم خاتمة التشهّد في الصلاة، وهو قوله«اللهم ّصلِّ على محمد وآل محمد "وهذا تعظيم لا يوجد في غير الآل، كلّ ذلك يدل على أن حب محمد وآل محمد واجب.

قال الشافعي: إن كان رفضاً حبّ آل محمدٍ * فليشهد الثقلان أني رافضي

وأشار إلى نزول آية المودة في أهل البيت(ع) بقوله : يا أهل بيت رسول الله حبكم فرضٌ من الله في القرآن أنزله .كفاكم من عظيم الشان انكم , من لم يصل عليكم لا صلاة له. ..و ما روي عن أئمة أهل البيت عليهم السلام في هذه الآية : فقد احتجّ أئمة الهدى المعصومون عليهم السلام بهذه الآية على فرض مودتهم ووجوب محبتهم وحقّهم على كلِّ مسلم ، فقد روى زادان عن الاِمام أمير المؤمنين علي (ع) أنّه قال : « فينا في آل حم آية ، لا يحفظ مودتنا إلاّ كل مؤمن » ثم قرأ : ( قُلْ لا أسألكُم عَليهِ أجراً إلاّ الموَدَّةَ في القُربَى ) واقتراف الحسنة مودتنا اهل البيت.

حديث مرفوعا عن أبي بصير قال: بينا رسول الله (ص) ذات يوم جالسا إذ أقبل أمير المؤمنين (ع) فقال له رسول الله : إن فيك شبها من عيسى بن مريم( ولولا أن تقول فيك طوائف من أمتي ما قالت النصارى في عيسى بن مريم لقلت فيك قولا لا تمر بملا من الناس إلا أخذوا التراب من تحت قدميك يلتمسون بذلك البركة) قال: فغضب الأعرابيان و المغيرة بن شعبة وعدة من قريش فقالوا: ما رضي أن يضرب لابن عمه مثلا إلا عيسى ابن مريم فأنزل الله على نبيه (ص) فقال: " ولما ضرب ابن مريم مثلا إذا قومك منه يصدون).

وفي كربلاء :ما ورد أنّ البكاء عليه يوجب غفران كلّ ذنب، عن الريّان بن شبيب، عن الإمام الرضا(ع)، في حديث: (يا بن شبيب! إن كنت باكياً لشيء فابكِ للحسين بن عليّ (ع)، فإنّه ذبح كما يذبح الكبش، وقتل معه من أهل بيته ثمانية عشر رجلاً، ما لهم في الأرض شبيه، ولقد بكت السموات السبع والأرضون لقتله. إلى أن قال: - يا بن شبيب! إن بكيت على الحسين(ع) حتـّى تصير دموعك على خدّيك، غفر الله لك كلّ ذنب أذنبته، صغيراً كان أو كبيراً، قليلاً كان أو كثيراً).

دمعي أساً يجري لأي مصيبةٍ * ونواظري تبكي لأي رزيةٍ **سالت عليك دموعها لمحــبةٍ **تبكيك عيني لا لأجل مثوبةٍ**لكنما عيني لأجلك باكية

يلي تناشدني عليمن تهمل العين . كل ابكا والنوح والحسرة على حسين

11/11/2020

  

الشيخ عبد الحافظ البغدادي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2020/11/11



كتابة تعليق لموضوع : مجلس حسيني ـــ بحث في اسباب حب اهل البيت(ع)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق أثير الخزاعي ، على غبار في أنف معاوية .رواية وتفسير.(1) - للكاتب مصطفى الهادي : في كامل البهائي ، قال : أن معاوية كان يخطب على المنبر يوم الجمعة فضرط ضرطة عظيمة، فعجب الناس منه ومن وقاحته، فقطع الخطبة وقال: الحمد لله الذي خلق أبداننا، وجعل فيها رياحا، وجعل خروجها للنفس راحة، فربما انفلتت في غير وقتها فلا جناح على من جاء منه ذلك والسلام. فقام إليه صعصعة: وقال: إن الله خلق أبداننا، وجعل فيها رياحا، وجعل خروجها للنفس راحة، ولكن جعل إرسالها في الكنيف راحة، وعلى المنبر بدعة وقباحة، ثم قال: قوموا يا أهل الشام فقد خرئ أميركم فلاصلاة له ولا لكم، ثم توجه إلى المدينة. كامل البهائي عماد الدين الحسن بن علي الطبري، تعريب محمد شعاع فاخر . ص : 866. و الطرائف صفحة 331. و مواقف الشيعة - الأحمدي الميانجي - ج ٣ - الصفحة ٢٥٧.

 
علّق منير حجازي ، على غبار في أنف معاوية .رواية وتفسير.(1) - للكاتب مصطفى الهادي : ينقل المؤرخون أنه لشدة نهم معاوية إلى الأكل وشرهه العجيب في تنويع المطعومات ، تراكمت الشحوم وانتفخ بطنه ، وكبرت عجيزته حتى انه اذا اراد ان يرتقي المنبر يتعاون إثنان من العلوج السود لرفع فردتي دبره ليضعاها على المنبر. وصعد يوما المنبر فعندما القى بجسده الهائل على المنبر (ضرط فأسمع) . يعني سمعه كل من في المجلس . فقال من دون حياء او خجل وعلى الروية : (الحمد لله الذي جعل لنا منافذ تقينا من شر ما في بطوننا). فقال احد المؤرخين : لم ار اكثر استهتارا من معاوية جعل من ضرطته خطبة افتتح بها خطبة صلاة الجمعة.

 
علّق رائد غريب ، على كهوة عزاوي ---- في ذاكرة " البغددة " - للكاتب عبد الجبار نوري : مقال غير حقيقي لان صاحب المقهى هو حسن الصفو واغنية للگهوتك عزاوي بيها المدلل سلمان الي هو ابن حسن الصفو الذي ذهب الى الحرب ولم يرجع

 
علّق موسي علي الميل ، على مقدمة تفسير الميزان للسيد محمد حسين الطباطبائي دراسة تحليلية - للكاتب علي جابر الفتلاوي : مامعني المثلت في القران

 
علّق Silver ، على البارزانيون و القبائل الكردية وتصفيات جسدية الجزء {2} - للكاتب د . جابر سعد الشامي : السلام عليكم دكتور ، ارجوا نشر الجزء الثالث من هذه المقالة فأرجوا نشرها مع التقدير . المقالة ( البارزانيون والقبائل الكردية والتصفيات الجسدية .

 
علّق المسلم التقي ، على وإذا حييتم بتحية: فحيوا بأحسن منها - للكاتب الاب حنا اسكندر : كفن المسيح؟ اليسَ هذا الكفن الّذي قاموا بتأريخه بالكربون المُشِع فوجدوا أنّه يعود إلى ما بين القرنين الثالث والرابع عشر؟ وبالتحديد بين السنتين 1260-1390؟ حُجَج واهية. ثُمّ أنّك تتكلم وكأننا لا نُقِر بأنّ هنالك صلباً حدث, الّذي لا تعرفه يا حنا هو أننا نعتقد بأنّ هنالك صلباً حدث وأنّ المصلوب كانَ على هيئة المسيح عليه السلام لكنّه لم يكن المسيح عليه السلام نفسه, فالمسيح عليه السلام لم يُعَلّق على خشبة.. يعني بالعاميّة يا حنا نحن نقول أنّه حدث صلب وأنّ المصلوب كانَ على هيئة المسيح عليه السلام لكنّه في نفس الوقت لم يكن المسيح عليه السلام نفسه وهذا لأنّ المسيح عليه السلام لم يُصلَب بل رفعه الله وهذه العقيدة ليسَت بجديدة فقد اعتقدها الإبيونيون في القرنِ الأوّل الميلادي مما يعني أنّهم إحتمال أن يكونوا ممن حضروا المسيح عليه السلام ونحن نعلم أنّه كان للأبيونيين انجيلهم الخاص لكنّه ضاع أو يمكن أنّ الكنيسة أتلفته وذلك بعد الإنتصار الّذي أحرزه الشيطان في مجمع نيقية, وقبل أن تقول أنّ الأبيونيين لا يؤمنوا بالولادة العذرية فأنبهك أنّك إن قلتَ هذا فدراستك سطحية وذلك لأنّ الأبيونيين كانوا منقسمين إلى فرقينين: أحدهما يؤمن في الولادة العذرية والآخر ينكر الولادة العذرية, أمّا ما اجتمع عليه الفريقين كانَ الإقرار بنبوة عيسى عليه السلام وإنكار لاهوته وأنّه كان بشراً مثلنا بعثه الله عزّ وجل حتى يدعو الناس إلى الدين الّذي دعا إليه الأنبياء من قبله وهو نفسه ما دعا إليه مُحمّد عليه الصلاة والسلام. وهذه إحدى المغالطات الّتي لاحظتها في كلامك ولن أعلق على كلام أكثر من هذا لانني وبكل صراحة لا أرى أنّ مثل هذا الكلام يستحق التعليق فهذه حيلة لا تنطلي حتى على أطفال المسلمين.

 
علّق المسلم التقي ، على صلب المسيح وقيامته من خلال آيات القرآن الكريم - للكاتب الاب حنا اسكندر : مقال تافه فيهِ العديد من الأكاذيب على الإسلامِ ورسول الله عليه أفضل الصلاة والسلام, هذا المقال أقل ما يُقال عليه أنّه لعب عيال ولا يستند إلى أيِّ شيء غير الكذب والتدليس وبتر النصوص بالإضافة إلى بعض التأليفات من عقل الكاتب, الآب حنا اسكندر.. سأذكر في ردّي هذا أكذوبتين كذبهما هذا الكائن الّذي وبكل جرأة تطاول على رسول الله عليه الصلاة والسلام بلفظ كلّنا نعلم أنّ النصارى لا يستخدمونه إلّا من بابِ الإستهزاء بسيّد الأنبياء عليه أفضل الصلاة والسلام. الكذبة رقم (1): إدّعى هذا الكائن وجود قراءة في سورةِ النجم على النحوِ الآتي "مِنَ الصَلبِ والترائب" بفتحِ الصاد بدل من تشديدها وضمها. الجواب: هذه القراءة غير واردة ولا بأيِّ شكلٍ من الأشكال وليسَت من القراءات العشر المتواترة عن الحبيب المصطفى عليه الصلاة والسلام, فلماذا تكذب يا حنا وتحاول تضليل المسلمين؟ الكذبة رقم (2): يحاول هذا الكائن الإدّعاء أنّ "يدق الصليب" في الحديث الشريف عن رسول الله عليه الصلاة والسلام أنّها تعني "يغرس الصليب ويثبته فيصبح منارة مضيئة للعالم", وهذا نص الحديث الشريف من صحيحِ أبي داود: عن أبي هريرة رضي الله عنه أنّ الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام قال: (ليس بيني وبينه نبيٌّ – يعنى عيسَى – وإنَّه نازلٌ ، فإذا رأيتموه فاعرفوه : رجلٌ مربوعٌ ، إلى الحُمرةِ والبياضِ ، بين مُمصَّرتَيْن ، كأنَّ رأسَه يقطُرُ ، وإن لم يُصِبْه بَللٌ ، فيُقاتِلُ النَّاسَ على الإسلامِ ، فيدُقُّ الصَّليبَ ، ويقتُلُ الخنزيرَ ، ويضعُ الجِزيةَ ، ويُهلِكُ اللهُ في زمانِه المِللَ كلَّها ، إلَّا الإسلامَ ، ويُهلِكُ المسيحَ الدَّجَّالَ ، فيمكُثُ في الأرض أربعين سنةً ثمَّ يُتوفَّى فيُصلِّي عليه المسلمون) الجواب على عدّة أوجه: الوجه الأوّل: هذه ركاكة في اللغةِ العربية فالمعلوم أنّ دقُّ الشيء معناه كَسرُهُ, فنقول "يدُّقُ الشيء" أي "يَكسِرُهُ" ولا تأتِ بمعنى "يثبت ويغرس" وهذا الكلام الفارغ الّذي قدّمه هذا النصراني. الوجه الثاني: لو افترضنا صحّة كلامك أنّ "يدقُّ الصليب" معناها "يغرسه ويثبته فيجعله منارة مضيئة للعالم" فهذا يعني أنّ عيسى عليه السلام سينزل ليُقِر بالعقيدة النصرانية والّتي فيها يكون عيسى عليه السلام إلهاً(أي هو الله, استغفر الله العظيم وتعالى الله عن ما تقولون يا نصارى) والمعلوم أنّ دين الإسلام ينكر لاهوت المسيح عليه السلام ولا يُقِر فيه إلّا كنبي بعثه الله عزّ وجل إلى بني إسرائيل يدعوهم إلى عبادة الله وحده, فكيفَ يقاتل المسيح عليه السلام الناس على الإسلام ويُهلِك الله(الّذي هو نفسه المسيح في نظرِ طرحك بما أنّه قادم ليثبت العقيدة النصرانية) كل الملل(بما ضمنها النصرانية الّتي المفروض أنّه جاءَ ليثبتها ويجعلها منارة للعالم) إلّا الإٍسلام الّذي يرفض لاهوته ويناقض أصلَ عقيدته وهي الثالوث والأقانيم والصلب والفداء وغيرها من هذه الخزعبلات الّتي ابتدعها بولس ومن كانَ معه, فالعجب كُل العجب هو أن تقول أنّ عيسى عليه السلام قادم ليُثبّت العقيدة النصرانية وفي نفسِ الوقت يهلكها ولا يُبقِ في زمانه إلّا الإٍسلام الّذي يناقض العقيدة الّتي هو المفروض قادم حتى يثبتها ويغرسها, ما هذا التناقض يا قس؟ طبعاً هذه الأكاذيب انتقيتها وهي على سبيلِ الذكر لا الحصر حتى يتبين للقارئ مدى الكذب والتدليس عند هذا الإنسان, فهذا المقال أقل ما يُقال عليه أنّه تبشيري بحت فهو يكذب ويُدلّس حتى يطعن في الدينِ الإسلامي الحنيف فيجعله نسخة مطابقة للنصرانية ثُمّ يقنعك أن تترك الإسلام وتتجه للنصرانية لأنّه "الإثنين واحد", إذا كنت تريد أن توحد بينَ الناس يا حنا النصراني فلماذا لا تصبح مسلماً ووقتها يذهب هذا الخلاف كلّه؟ طيب لماذا لا تقرّب النصرانية إلى الإسلام بدل من محاولتك لتقريبِ الإسلام إلى النصرانية؟ أعتقد أنّ محاولة تقريب النصرانية إلى الإسلام وتحويل النصارى إلى مسلمين ستكون أسهل بكثير من هذه التفاهات الّتي كتبتها يا حنا, خصوصاً ونحن نعلم أنّ الكتاب الّذي تدّعون أنّه مُقَدّساً مُجمَع على تحريفِهِ بين علماء اللاهوت ومختصي النقدِ النصّي وأنّ هنالك إقحامات حدثت في هذا الكتاب لأسباب عديدة وأنّ هذا الكتاب قد طالته يد التغيير وهنالك أمثلة كثيرة على هذا الموضوع من مثل تحريف الفاصلة اليوحناوية لتدعيم فكر لاهوتي, التحريف في نهاية إنجيل مرقس, مجهولية مؤلف الرسالة إلى العبرانيين, تناقض المخطوطات اليونانية القديمة مع المخطوطات المتأخرة وحقيقة أنّه لا يوجد بين أيدينا مخطوطتين متطابقتين وأنّ المخطوطات الأصلية لكتابات العهدين القديم والجديد مفقودة وما هو بين أيدينا إلّا الآلاف من المخطوطات المتناقضة لدرجة أنني قرأت أنّه لا يوجد فقرتين متطابقتين بين مخطوطتين مختلفتين, يعني نفس الفقرة عندما تقارنها بين أي مخطوطة ومخطوطة ثانية مستحيل أن تجدهم متطابقات وهذا يفتح الباب للتساؤل عن مصداقية نسبة كتابات العهدِ الجديد إلى كُتّابهن مثل الأناجيل الأربعة والّتي المفروض أنّه كتبهن لوقا/يوحنا/متّى/مرقس, في الحقيقة لا يوجد أي إثبات في أنّ كل ما هو موجود في الأناجيل الأربعة اليوم قد كتبه فعلاً كُتّاب الأناجيل الأربعة المنسوبة إليهم هذه الأناجيل وذلك لأنّه كما قلنا المخطوطات الأصلية الّتي خطّها كُتّاب الأناجيل الأربعة(كا هو الحال مع باقي كتابات العهدِ الجديد) ضائعة وكل ما هو عندنا عبارة عن الآلاف من المخطوطات المتناقضة مع بعضها البعض حتى أنّه لا تجد مخطوطتين متطابقتين ولو على مستوى الفقرة الواحدة, فعلى أيِّ أساس نحكم إن كانَ مرقس قد كتبَ في نهاية إنجيله النهاية الطويلة فعلاً كما هو في المخطوطات اللاتينية أم أنّه لم يذكرها وتوقف عند الفقرة الثامنة كما هو في المخطوطات اليونانية القديمة من مثل المخطوطة الفاتيكانية والمخطوطة السينائية؟ وكذلك الحال مع رسالة يوحنا الأولى, على أيِّ شكل كتبَ يوحنا الفاصلة اليوحناوية؟ هل كانَت على شكل الآب والإبن والروح القدس وهؤلاء الثلاثة هم واحد ولّا الماء والدم والروح وهؤلاء الثلاثة على إتّفاق؟ وإن إخترت أحدهما فعلى أيِّ أساس إتّخذت هذا القرار وأنتَ لا تمتلك أي مصدر أساسي تقيس عليه صحّة النصوص؟ لا يوجد مصدر أساسي أو بالعربي "مسطرة" نقيس عليها صحّة النصوص المذكورة في الأناجيل والّتي تتناقض فيها المخطوطات, ولذلك لن نعلم أبداً ما كتبه مؤلفي كتابات العهدِ الجديد فعلاً وسيبقى هذا لغز يحيّر النصارى إلى الأبد.. شفت كيف يا حنا ننقض عقيدتك في فقرة واحدة ونقرب النصارى إلى الإسلام بسهولة وبذلك يُحَل كل هذا الخلاف ونصبح متحابين على دينٍ واحد وهو الإسلام الّذي كانَ عليه عيسى وموسى ومحمّد وباقي الأنبياء صلوات الله وسلامه عليهم جميعاً؟

 
علّق ابومحمد ، على كربلاء المقدسة تحدد تسعيرة المولدات الاهلية لشهر حزيران الجاري : اتمنى ان يتم فرض وصولات ذات رقم تسلسلي تصرف من قبل مجلس كل محافظة لصاحب المولدة ويحاسب على وفق ما استلم من المواطن والتزامه بسعر الامبير. ويعلم الجميع في مناطق بغداد ان اصحاب المولدات الاهلية لا يلتزمون بالتعيرة ابدا حيث ندفع لهم مقابل الامبير الذهبي من عشرين الى خمسة وعشرين الف للتشغيل الذهبي. لا حساب ولا كتاب

 
علّق حنان شاكر عبود ، على الادارة العامة فن واخلاق - للكاتب مصطفى هادي ابو المعالي : الإدارة في الوقت الراهن لا تخضع لمقاييس اداء

 
علّق علي البصري ، على "إنّا رفعناه" .... لطمية كلماتها منحرفة عقائدياً ومنهجياً - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : مقال رائع ويحدد المشكلة بدقة الا اني اضيف ان جميع من يتفوه بهذه العقائد والافكار له منشأ واحد او متأثر به وهو كتب النصيرية فان في الهند وباكستان وايران لها رواج ويريد ان يروج لها في العراق تحت راية الشيعة الإمامية مع انه لم تثبت مثل هذه الافكار بروايات معتبرة

 
علّق منير حجازي ، على طفل بعشرة سنوات يتسول داخل مطار النجف ويصل الى بوابة طائرة : كيف وصل هذا المتسول إلى داخل الطائرة وكيف اقتحم المطار ، ومن الذي ادخله ، عرفنا أن تكسيات المطار تُديرها مافيات .والعمالة الأجنبية في المطارات تديرها مافيات . ومحلات الترانزيت تديرها مافيات وكمارك المطار التي تُصارد بعض امتعة المسافرين بحجة واخرى تديرها مافيات، فهل اصبح الشحاذون أيضا تُديرهم مافيات. فهمنا أن المافيات تُدير الشحاذون في الطرقات العامة . فهل وصل الامر للمطار.

 
علّق منير حجازي ، على العراق..وحكاية من الهند! - للكاتب سمير داود حنوش : وعزت الله وجلاله لو شعر الفاسدون ان الشعب يُهددهم من خلال مطالبهم المشروعة ، ولو شعر الفاسدون أن مصالحهم سوف تتضرر ، عندها لا يتورعون عن اقامة (عمليات انفال) ثالثة لا تُبقي ولا تذر. أنا اتذكر أن سماحة المرجع بشير النجفي عندما افتى بعدم انتخاب حزب معين او اعادة انتخاب رموزه . كيف أن هذا الحرب (الاسلامي الشيعي) هجم على مكتب المرجع وقام بتسفير الطلبة الباكستانيين ، ثم اخرجوا عاهرة على فضائياتهم تقول بأن جماعة الشيخ بشير النجفي الباكستانيين يجبروهن على المتعة . يا اخي ان سبب قتل الانبياء هي الاطماع والاهواء . الجريمة ضمن اطار الفساد لا حدود لها .

 
علّق محمد ، على "إنّا رفعناه" .... لطمية كلماتها منحرفة عقائدياً ومنهجياً - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : سبحانك يارب لا تفقهون في الشعر ولا في فضل اهل البيت , قصيدة باسم لا يوجد فيها شرك ف اذهبوا لشاعر ليفسر لكم وليكن يفقه في علوم اهل البيت , ف اذا قلت ان نبي الله عيسى يخلق الطير , وقلت انه يحيي الموتى , هل كفرت ؟

 
علّق كريم عبد ، على الانتحار هروب أم انتصار؟ - للكاتب عزيز ملا هذال : تمنيت ان تذكر سبب مهم للانتحار عمليات السيطرة على الدماغ التي تمارسها جهات اجرامية عن طريق الاقمار الصناعية تفوق تصور الانسان غير المطلع واجبي الشرعي يدعوني الى تحذير الناس من شياطين الانس الكثير من عمليات الانتحار والقتل وتناول المحدرات وغيرها من الجرائم سببها السيطرة على الدماع الرجاء البحث في النت عن معلومات تخص الموضوع

 
علّق البعاج ، على الإسلام بين التراث السلفي والفكر المعاصر   - للكاتب ضياء محسن الاسدي : لعلي لا اتفق معك في بعض واتفق معك في البعض الاخر .. ما اتفق به معك هو ضرورة اعادة التفسير او اعادة قراءة النص الديني وبيان مفاد الايات الكريمة لان التفسير القديم له ثقافته الخاصة والمهمة ونحن بحاجة الى تفسير حديد يتماشى مع العصر. ولكن لا اتفق معك في ما اطلقت عليه غربلة العقيدة الاسلامية وتنقيح الموروث الديني وكذلك لا اتفق معك في حسن الظن بمن اسميتهم المتنورون.. لان ما يطلق عليهم المتنورين او المتنورون هؤلاء همهم سلب المقدس عن قدسيته .. والعقيدة ثوابت ولا علاقة لها بالفكر من حيث التطور والموضوع طويل لا استطيع بهذه العجالة كتابته .. فان تعويلك على الكتاب والكتابات الغربية والعلمانية في تصحيح الفكر الاسلامي كما تقول هو امر مردود وغير مقبول فاهل مكة ادرى بشعابها والنص الديني محكوم بسبب نزول وسياق خاص به. تقبل احترامي.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مؤسسة الشيخ الوائلي العامة
صفحة الكاتب :
  مؤسسة الشيخ الوائلي العامة


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net