صفحة الكاتب : الشيخ عبد الحافظ البغدادي

مجلس حسيني ــ وفاء العهد في القران والسنة
الشيخ عبد الحافظ البغدادي

 بسم الله الرحمن الرحيم

(وَأَوْفُوا بِعَهْدِ اللَّهِ إِذَا عَاهَدْتُمْ وَلَا تَنْقُضُوا الْأَيْمَانَ بَعْدَ تَوْكِيدِهَا وَقَدْ جَعَلْتُمُ اللَّهَ عَلَيْكُمْ كَفِيلًا إِنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا تَفْعَلُونَ ﴾ [النحل: 91].

   

ما معنى الوفاء؟ وما هي نتائج الغدر في التعامل الاجتماعي, ولماذا اعتبر القران  عدم الوفاء نوعا من الكبائر ..؟ النقطة الثانية ما هي اسباب النزول..؟ ولماذا  يهتم الاسلام كثيرا بموضوع الوفاء.؟.

يُعرّف الوفاء بالإنسان حين يكلف بحفظ وصون شيء متفق عليه .. هذا الاتفاق يسمي عهد ووعود (على ان يكون مصحوبا بالحرص على أداء الأمانة والحقوق لأصحابها، فيكون صاحب العهد قمة في الإنسانية    بما قدّمه من الأفعال الحسنة،..

ولكن القران يبين وجهة نظره بالعهد يقول :تعالى: (وَمَا وَجَدْنَا لِأَكْثَرِهِم مِّنْ عَهْدٍ.وَإِن وَجَدْنَا أَكْثَرَهُمْ لَفَاسِقِينَ)،وهذه الصفة من صفات الله عزّ وجلّ، كما في قوله تعالى: (وَعْدَ اللَّهِ لَا يُخْلِفُ اللَّهُ وَعْدَهُ ولكن أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ)،هذه من الصفات المشتركة بين الانسان وخالقه , وهناك صفات مشتركة اخرى مثل العفو, والكرم , والرحمة ,والوفاء بالعهد زغيرها.

 كما أنّها من صفات الرسل عليهم السّلام، وكذلك من صفات المؤمنين  قال تعالى:(وَالَّذِينَ هُمْ لِأَمَانَاتِهِمْ وَعَهْدِهِمْ رَاعُونَ) والوفاء درجات اعظمه الوفاء لله تعالى، يتمثّل بطاعته وعبادته وتوحيده، والوقوف عند حدوده، ، ، وتُطلق على الطاعات والعبادات على المكلف .ومن صور الوفاء بالنذر التي يكلّف العبد نفسه بها حين يلزم بها نفسه فتتحول الى واجب , كذلك يجب الوفاء للرسول وال بيته(ع) كونهم تحمّلوا كلّ أنواع الأذى وصنوف  القتل والشقاء.. ومن حالات الوفاء بالعهد {اجتناب النواهي التي نهى عنها الدين،يقابلها التحلّي بالأخلاق التي حثّ عليها} ثم السير على هدي العلماء  والتعلّم من علمهم، قال تعالى: (فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِن كُنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ)،ومن الوفاء الواجب الوفاء للوالدين، والوفاء بين الزوج وزوجته.  كل هذه العناوين او أخل المكلف بشروط العهد فيها , يحدث خلل في المنظومة الاجتماعية , وتجر عليهم سلبيات وويلات. ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 "صور من الوفاء " البيعة تعني العهد على الطاعة؛ كأنّ المبايع يعاهد أميره على أنّ يسلم له النظر في أمر نفسه وأمور المسلمين، ولا ينازعه في ذلك، وينفذ ويطيع ما يكلفه به، تسليم تام للدين والشريعة.وأوّل مبايعة حصلت في تاريخ الاسلام تمثلت بمبايعة السيدة خديجة والإمام أمير المؤمنين عليهما السلام للنبي الأكرم(ص) ثم تلَتْها بيعتا العقبة الأولى والثانية في مكة المكرّمة، هاتان البيعتان(بسبب الوفاء بالعهد) اتت ثمارهما : بيعة العقبة  حدثت مع مجموعةٌ من الأنصار. عاهدوا النبيَ (ص)على نصرته، وسميت بذلك لأنها كانت في منطقة العقبة بمني،

(معنى العقبة هو الطريق الوعر في الجبال)كانت هذه البيعة من مقدمات الهجرة إلى المدينة المنورة. حين عرض النبي(ص) الإسلام على بعض الحجاج   فأسلم ستة رجال من أهل يثرب، وفي العام الذي يليه. 

 قدم هؤلاء إلى الحج مع قومهم، وكانوا اثني عشر رجلًا من الأوس والخزرج، فأسلموا وبايعوا النبي على الإسلام، فكانت بيعة العقبة الأولى، وبعث النبي مصعب بن عمير معهم يُقرئهم القرآن ويعلمهم الإسلام، وفي شهر ذي الحجة قبل الهجرة إلى المدينة بثلاثة أشهر، خرج ثلاثة وسبعون رجلًا وامرأتان من الأنصار في موسم الحج، وبايعوا النبي على نصرته في السمع والطاعة والعسر واليسر, وألا ينازعوا الأمر أهله، وأن يقولوا كلمة الحق أينما كانوا، وألا يخافوا في الله لومة لائم هاتان البيعتان خاصة الثانية مهدتا الأرضية المناسبة للهجرة إلى المدينة المنورة..!

ومن البيعات التي شهدها الاسلام بيعة المسلمين للرسول(ص)حينما توجّه   نحو منطقة بدر ،لما بلغه خبرُ نجاة القافلة وإصرار زعماء مكة على قتال المسلمين استشار أصحابَه في الأمر يقول البخاري (حينئذ تزعزعت قلوب فريق منهم) خافوا اللقاء الدامي، فنزلت فيهم(وَإِنَّ فَرِيقًا مِنَ الْمُؤْمِنِينَ لَكَارِهُونَ) حين تزلزلت نفوس بعضهم خوفا من اللقاء . فعرض لهم النبي (ص) البيعة لله والرسول. وعبر المقداد بن الأسود عن رايه قائلا:«يا رسول الله، لا نقول لك كما قالت بنو إسرائيل لموسى(فَاذْهَبْ أَنتَ وَرَبُّكَ فَقَاتِلا إِنَّا هَاهُنَا قَاعِدُونَ) ولكن نقول: امضِ ونحن معك». في رواية عبد الله بن مسعود قال:الذين تكلموا كانوا من المهاجرين، وهم أقلية في الجيش، فأحب الرسول محمد أن يعرف رأي قادة الأنصار، لأنهم كانوا يمثلون ثلثي الجيش، ولأن بيعة العقبة الثانية لم تكن في ظاهرها مُلزمةً لهم بحماية الرسول خارج المدينة، فقال: «أشيروا عليَّ أيها الناس»، وقد أدرك الصحابي الأنصاري سعد بن معاذ (وهو حاملُ لواء الأنصار) مقصد الرسول من ذلك، فنهض قائلاً: «والله لكأنك تريدنا يا رسول الله»، فقال الرسول محمد: «أجل»، قال:لقد آمنا بك وصدقناك، أن ما جئت به هو الحق، وأعطيناك على ذلك (عهودنا ومواثيقنا على السمع والطاعة)، فامض يا رسول الله لما أردت، فو الذي بعثك بالحق لو استعرضت بنا هذا البحر فخضته لخضناه معك، ما تخلف منا رجل واحد، ولعل الله يريك منا ما تقر به عينك فسر على بركة الله".     هذا عهدي المهاجرين والانصار.

** هناك بيعة تسمى بيعة الرضوان وهي بيعة الشجرة في السنة الثامنة للهجرة في الحديبية،( ي بيعة لجماعة من الصحابة للنبي (ص) وقد ذُكرت هذه البيعة في قوله تعالى: ﴿لَقَدْ رَضِيَ اللَّهُ عَنِ الْمُؤْمِنِينَ إِذْ يُبَايِعُونَكَ تَحْتَ الشَّجَرَةِ فَعَلِمَ مَا فِي قُلُوبِهِمْ فَأَنزَلَ السَّكِينَةَ عَلَيْهِمْ﴾. وصورتها ان خرج النبي (ص) مع عدد من الصحابة لا يحملون السيوف؛ لأداء مناسك العمرة، وقطع عليهم الطريق في الحديبية، حينها انعقدت هذه البيعة تحت الشجرة، وتم صلح الحديبية, واشتهر المبايعون بأصحاب الشجرة.

وهناك بيعة للرجال والنساء بعد فتح مكة سنة 8 هـ وفي السنة العاشرة شهد التاريخ أخر بيعة حصلت في حياة النبي (ص)وهي ببيعة الغدير عند منصرف النبي(ص) في حجة الوداع حيث بايع المسلمون الإمام علي (ع)  خليفة ووصيا على المسلمين.

الملاحظ ان أي بيعة اذا ابرمت بين المسلمين او في أي مجتمع وتمسك الناس بشرف كلمتهم فانه تحصل الفائدة .. لان الالتزام من قبل المجتمع بالعهد يدلل على ان المجتمع صادق ولا يتعامل بالكذب , فتاتي النتائج ايجابية , اما اذا اختل العهد, تأتي الكوارث .. بدليل الثبات على العهد العقبة الاولى والثانية .. انتجت هجرة وقيام دولة ..وفي بدر والحديبية تحقق النصر وهنا تحقق الفتح ( اذا جاء نصر الله والفتح).

اما بيعة الغدير لم يلتزم المجتمع المسلم كما هو معروف , حيث تحركت نفوس البعض لنقض العهد الذي اعطوه لله والرسول (ص) وكانت نتيجته قتل عدد من المسلمين ممن خالفوا جماعة السقيفة تحت عنوان ( الارتداد) ولو صح هناك مرتدين بعد وفاة النبي (ص) ولكن قتل جميع معارض للمخالفين لعهد رسول الله بعنوان مرتدين. ولا زال المجتمع الاسلامي يعاني من الانقسام لحد الان بسبب نقض العهد مع الله ورسوله.

أسباب نزول الآية :.. كثيرا من السور والآيات ترتبط بالحوادث التي وقعت ايام الدعوة او نزلت لحاجات ضرورية من الأحكام والقوانين الاسلامية كسورة النساء والأنفال والطلاق وأشباهها . فسمي علم في التفسير القرآني  بـ"أسباب النزول"، ومن يعرفها تساعده إلى حد كبير في معرفة الآية وما فيها من المعاني والاسرار.

فاهتم جماعة من محدثي الصحابة والتابعين بأحاديث أسباب النزول، فنقلوا احاديث كثيرة من هذا القبيل .بلغ من طرق السنة عدة آلاف حديث، أما من طريق الشيعة فهي قليلة دون الالف لا تبلغ مئات. والمشكلة أن كل هذه الأحاديث ليست مسندة ولا صحيحة بل فيها المرسل الضعيف مما يدعو الانسان إلى الشك فيها، لأنها: كثير منها يدل على أن الراوي لا ينقل سبب النزول من طريق المشافهة والحفاظ، بل ينقل قصة معينة ثم يحمل الآيات عليها ويربطها بالآية بدون دليل ..مما يعني ان اغلب علم اسباب النزول هو علم اجتهادي نظري وليس بسبب شاهده بالعيان وضبط دقيق.

والشاهد على ما نقول وجود تناقض كثير في الأحاديث , حتى أن الآية الواحدة يذكر فيها عدة أحاديث في أسباب نزولها , ويناقض بعضها بعضا   حتى في بعض الآيات يذكر عن ابن عباس اسباب لا يمكن تصديقها.

ــــــــــــ   ((" وقد ادخل على علم اسباب النزول روايات لا يمكن تصديقها " سميت التوافقات العمرية "))

ذكر السيوطي في تاريخ الخلفاء، والهيثمي في مجمع الزوائد كثيراً من الأحاديث النبوية وأقوال الصحابة في فضل عمر بن الخطاب وسبب نزول الآيات باجتهاد من عمر .ذكر السيوطي موافقات الوحي لكلام عمر فقال:  عن مجاهد قال: كان عمر يرى الرأي فينزل به القرآن،!!  وأخرج ابن عساكر قال: إن في القرآن رأيا من رأي عمر. وأخرج عن ابن عمر .ما قال الناس في شيء وقال فيه عمر إلا جاء القرآن بنحو ما يقول عمر.

اما البخاري ومسلم اخرجا عن عمر قال: وافقت ربي في ثلاث، قلت: يا رسول الله لو اتخذنا من مقام إبراهيم مصلى فنزلت: وَاتَّخِذُواْ مِن مَّقَامِ إِبْرَاهِيمَ مُصَلًّى. وقلت: يا رسول الله يدخل على نسائك البر والفاجر فلو أمرتهن يحتجبن فنزلت آية الحجاب، واجتمع نساء النبي(ص) في الغيرة فقلت عسى ربه إن طلقكن أن يبدله أزواجاً خيراً منكن فنزلت الاية.

وأخرج مسلم عن عمر قال: وافقت ربي في ثلاث (في الحجاب وفي أساري بدر وفي مقام إبراهيم ففي هذا الحديث خصلة رابعة هي اسرى بدر. حتى وردت روايات في اسباب النزول ان الله انزل واحد وعشرين اية بتوافق   اراء عمر .!! حتى ان عمر هو من اقترح تحريم الخمرفحرمها الله.

**ان ورود هذه الأحاديث المتناقضة لا يمكن حملها الا على أحد محملين: اما أن نقول ان اسباب النزول هذه اجتهادية وليست نقلية ياتي كل محدث يحاول أن يربط بين قصة واية ربطا لا حقيقة له, أو نقول هذه الأحاديث كلها أو جلها مدسوسة ليس لها حقيقة من الواقع.مع ورود هذه الاحتمالات تسقط أحاديث أسباب النزول عن الاعتبار، ولهذا لا يمكن الاطمئنان حتى على الأحاديث التي أسانيدها صحيحة منها ولكن احتمال الدس أو أعمال النظر الحب والبغض كانت حاله قائمة.

ثانيا: ثبت تاريخيا أن الخلافة كانت تمنع عن كتابة الحديث، وكلما كانوا يعثرون على ورقة أو لوحة كتب فيها الحديث كانت تحرق، وبقي هذا المنع إلى آخر القرن الأول الهجري، أي لمدة تسعين سنة تقريبا. مما فتح للرواة طريق النقل بالمعنى، وكان الحديث يمنى بتغييرات كلما حدث راو إلى راو آخر حتى أصبحت الأحاديث تروى على غير وجهها. وهذا واضح لمن راجع قصة ورد فيها أحاديث مختلفة، فان الانسان ربما يشاهد حديثين في قصة واحدة لا يمكن اجتماعهما في نقطة من النقاط ..

ثم جاءت مرحلة خطيرة وهي الدس في الحديث والكذب على الرسول ودخول الاسرائيليات في الروايات وما صنعه المنافقون وذوو الاغراض  كل هذا قلل من قيمة أحاديث أسباب النزول وأسقطها عن الاعتبار.

**عليه سبب النزول الوارد لبعض الآيات لو لم يكن متواترا أو قطعي الصدور يجب عرضه على القرآن، بما يوافق مضمون الآية فيؤخذ به ويعمل عليه. هذه الطريقة تسقط اكثر أحاديث أسباب النزول من الاعتبار، الا أن الباقي منها يكسب كل الوثوق.

**{ الوفاء بالعهد واحترام المواثيق من الصفات الانسانية الكريمة وقد اشتهر بها العرب قبل الإسلام، ولما جاء الاسلام جعل الوفاء بالعهد أمراً إلهياً لا يخالفه مسلم كامل الإيمان، بما في ذلك العهود مع غير المسلمين. فجعل نقض العهد من صفات النفاق والكفر وعده من الكبائر الموجبة للنار وسوء العاقبة في الدنيا والآخرة ,

العجيب أن نقض العهد والاتفاقات ,ونتائج نقض العهود.(قامت جميع حروب المنطقة في الشرق الاوسط والعالم بسبب نقض العهد) سواء المسلمين او غيرهم جهلاً بتعاليم الدين، وانسياقا وراء دعاوى قومية ووطنية باطلة لتحقيق مصلحة شعب فتجلب انتقام وقتل وتهديم بنى تحتية.   **اسوق قصة اليك من رحم التاريخ تبين نتيجة نقض العهد . حين وصل معاوية الى السلطة بعد عقد ميثاق مع الامام الحسن (ع) خطب خطبته الشهيرة . ذكرها المصنف ــ عن  سعيد بن سويد قال : صلى بنا معاوية الجمعة بالنخيلة ، ثم خطبنا فقال : ما قاتلتكم لتصلوا ،وتصوموا ، ولا لتحجوا ، وتزكوا ، وانا أعرف إنكم تفعلون ذلك ، ولكن   قاتلتكم لأتأمر عليكم ، وقد أعطاني الله ذلك وأنتم له كارهون. هذا الجانب تغافل عنه اغلب المذاهب الاسلامية وشخصياتهم الدينية .كما اني لاحظت لبعض الكتاب كلاماً يستوجب السؤال والنقد .. فأقول:

(من اللائق للكاتب أو الخطيب حين يتحدث أو يكتب في قضية لا بد ان يكون ملما بكافة جوانبها  حتى لا يبقي حالة الا واشبعها للمستمع فهما وعلما. ...واهم نقطة ان يطرح المفاهيم الإسلامية بشكل يتناسب مع التطور الحالي حتى يتمكن المثقف والمتعلم والاستاذ الجامعي من فهم المسألة جيداً.

ثانياً: أن يكون الموضوع مفيدا لكافة الطبقات والشرائح، بحيث يتحدث بأسلوب يستفيد منه الجميع، لان الخطابة على المنبر أصعب من الكتابة،  الكاتب عادة يكتب إلى طبقة القراء أما الخطيب فإنه يتحدث في  بحث يلزم أن يكون بحثه مفهوماً لجميع الطبقات بما فيهم ذوي المعلومات القليلة الذين يستمعون اليه .

وعليه ان يعلم أن أذواق المستمعين مختلفة، مثلاً أحدهم يفكر بطريقة اليوم وآخر يفكر بالطريقة القديمة، وهذا ينتظر النعي والخاتمة.. وذاك يريد ان يسمع مفهوم جديد. في هذه الحالة يتحتم أن تكون الخطابة والكتابة تفيد جميع الأذواق، كما ينزل المطر على الأرض فيفيد كل مكان يمر به حسب نوعية الارض وقد أشار القرآن المجيد إلى هذه الحقيقة: (أَنَزَلَ مِنَ السّمَآءِ مَآءً فَسَالَتْ أَوْدِيَةٌ بِقَدَرِهَا).هذا يلزم الخطيب متمكنا علميا مطلعا بما فيه الكفاية عند عرض موضوعه .

الرد على من يتساءل لماذا لم ينهض الحسين(ع) ضد معاوية ..؟

تمنى معاوية أن يستغلّ تشويه ثورة الحسين (ع) ـ لو ثار في عهده ـبسبب وجود ميثاق الصلح بينهم .وقد عرف الناس أنّ الحسن والحسين (عل) قد عاهدا معاوية على تسليم السلطة له مادام حيّاً، ولو ثار الحسين (ع) على معاوية، لتمكن معاوية أن يصوّره بصورة الناقض لعهده الذي أعطاه .

وكلنا نعلم أنّ الحسين(ع)ما كان يرى في شخصية معاوية ما يستحق رعاية العهد والوفاء ؛ لأنه تمّ بغير رضا وبالإكراه ، وقد كان عهداً تمّ في ظروف لا بدّ للمرء من تغييرها .وحين نقض معاوية هذا العهد لآنه لا يقيم له حرمة، ولم يلزم نفسه الوفاء به،.. رغم ان العهد انتهى من الناحية الشرعية حين الغى معاوية العهد والميثاق بتلك الخطبة ,

لكنّ مجتمع الحسين (ع)، بعد وفاة الامام الحسن(ع) هذا المجتمع الذي رأينا أنّه لم يكن أهلاً للقيام بالثورة، حيث  كان يؤثر السلامة والعافية، كان يرى الحسين(ع) قد عاهد وعليه أن يفي بعهده .

وأكبر الظنّ لو قام بثورته في عهد معاوية ـ كانت ستفشل على الصعيد السياسي والاجتماعي، لان اغلب المجتمع ينظر من الزاوية التي  سيسلّط معاوية عليها الضوء (وهي هذا الحسين نكث العهد والميثاق الذي ابرمه لانقاذ الامة وانهاء الفتن والقتال, فتكون ثورته مجرد يظهرها الكتاب  للرأي العام وكأنّها تمرّد غير مشروع .

لعلّ هذا هو ما يفسّر جواب الحسين (ع) لسليمان بن صرد الخزاعي، حين فاوضه في الثورة على معاوية والحسن حيّ، فقد قال له: "فليكن كلّ رجل منكم حلساً من أحلاس بيته مادام هذا الإنسان حيّاً؛ فإنّها بيعة كنتُ والله لها كارهاً، فإن هلك معاوية، نظرنا ونظرتم، ورأينا ورأيتم"

فكانت ثورة كربلاء اجمل لوحة في مواقف الوفاء بالعهد.. العشق للحسين(ع) وصفحة أخرى من الوفاء، تشرق  للأجيال ,هي الصّفحة الّتي خطّها أصحاب الحسين وأهل بيته، في مواقف أصبحت (أيقونات) يذكرها المؤرّخون ويتناقلها الرواة ويستلهمها الثوّار والمجاهدون.أنبل صور الوفاء، هي الّتي تظهر في الأزمات الصعبة التي تتطلب ان يكون الموقف رجولي فقط ..وقد عبر الحسين (ع) عن اصحابه في ليلة العاشر:{ فإني لا أعلم أصحابا أوفى ولا خيرا من أصحابي، ولا أهل بيت أبر ولا أوصل من أهل بيتي فجزاكم الله عني خيرا، ألا وإني لأظن أنه آخر يوم لنا من هؤلاء، ألا وإني قد أذنت لكم فانطلقوا جميعا في حل ليس عليكم مني ذمام، هذا الليل قد غشيكم فاتخذوه جملا. فنهض إخوته وأبناؤه وبنو عمومته لا ابقانا الله لا أرانا الله ذلك أبدا. بدأهم القول العباس واتبعته الجماعة فتكلموا بمثله ونحوه..لبسوا القلوب على الدّروع وأقبلوا,يتهافتون على ذهاب الأنفسِ بعدها تكلم عن النساء ..

قصة زوجة وهب. وزوجة علي بن مظاهر الاسدي .. قالت والله ما انصفتني يا ابن مظاهر انتم تنصرون الرجال ونحن نبقى مع النساء ..

رد للشهيد حسين ودمعه يهلها.. وحب ايده وكله يبن سيد رسلها .. يا مظلوم الحرة ما ترضى اوديها لاهلها .. تكول لازم اواسي بنات الزجية .

يا ريت كل اولادنا فدوة لرضيعه. واحنا ضحايا اللي انذبحج جنب الشريعة  والله انفجعتي فاطمة الزهرا فجيعة. في يوم واحد فاكده سبعين واثين , والله يزهره ماغ ذبح بالطف ولدج. ومشى بناتج بالسبا واحرك الجبدج . الا الذين امروا كنفذ بجلدك .

  

الشيخ عبد الحافظ البغدادي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2020/11/18



كتابة تعليق لموضوع : مجلس حسيني ــ وفاء العهد في القران والسنة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق أثير الخزاعي ، على غبار في أنف معاوية .رواية وتفسير.(1) - للكاتب مصطفى الهادي : في كامل البهائي ، قال : أن معاوية كان يخطب على المنبر يوم الجمعة فضرط ضرطة عظيمة، فعجب الناس منه ومن وقاحته، فقطع الخطبة وقال: الحمد لله الذي خلق أبداننا، وجعل فيها رياحا، وجعل خروجها للنفس راحة، فربما انفلتت في غير وقتها فلا جناح على من جاء منه ذلك والسلام. فقام إليه صعصعة: وقال: إن الله خلق أبداننا، وجعل فيها رياحا، وجعل خروجها للنفس راحة، ولكن جعل إرسالها في الكنيف راحة، وعلى المنبر بدعة وقباحة، ثم قال: قوموا يا أهل الشام فقد خرئ أميركم فلاصلاة له ولا لكم، ثم توجه إلى المدينة. كامل البهائي عماد الدين الحسن بن علي الطبري، تعريب محمد شعاع فاخر . ص : 866. و الطرائف صفحة 331. و مواقف الشيعة - الأحمدي الميانجي - ج ٣ - الصفحة ٢٥٧.

 
علّق منير حجازي ، على غبار في أنف معاوية .رواية وتفسير.(1) - للكاتب مصطفى الهادي : ينقل المؤرخون أنه لشدة نهم معاوية إلى الأكل وشرهه العجيب في تنويع المطعومات ، تراكمت الشحوم وانتفخ بطنه ، وكبرت عجيزته حتى انه اذا اراد ان يرتقي المنبر يتعاون إثنان من العلوج السود لرفع فردتي دبره ليضعاها على المنبر. وصعد يوما المنبر فعندما القى بجسده الهائل على المنبر (ضرط فأسمع) . يعني سمعه كل من في المجلس . فقال من دون حياء او خجل وعلى الروية : (الحمد لله الذي جعل لنا منافذ تقينا من شر ما في بطوننا). فقال احد المؤرخين : لم ار اكثر استهتارا من معاوية جعل من ضرطته خطبة افتتح بها خطبة صلاة الجمعة.

 
علّق رائد غريب ، على كهوة عزاوي ---- في ذاكرة " البغددة " - للكاتب عبد الجبار نوري : مقال غير حقيقي لان صاحب المقهى هو حسن الصفو واغنية للگهوتك عزاوي بيها المدلل سلمان الي هو ابن حسن الصفو الذي ذهب الى الحرب ولم يرجع

 
علّق موسي علي الميل ، على مقدمة تفسير الميزان للسيد محمد حسين الطباطبائي دراسة تحليلية - للكاتب علي جابر الفتلاوي : مامعني المثلت في القران

 
علّق Silver ، على البارزانيون و القبائل الكردية وتصفيات جسدية الجزء {2} - للكاتب د . جابر سعد الشامي : السلام عليكم دكتور ، ارجوا نشر الجزء الثالث من هذه المقالة فأرجوا نشرها مع التقدير . المقالة ( البارزانيون والقبائل الكردية والتصفيات الجسدية .

 
علّق المسلم التقي ، على وإذا حييتم بتحية: فحيوا بأحسن منها - للكاتب الاب حنا اسكندر : كفن المسيح؟ اليسَ هذا الكفن الّذي قاموا بتأريخه بالكربون المُشِع فوجدوا أنّه يعود إلى ما بين القرنين الثالث والرابع عشر؟ وبالتحديد بين السنتين 1260-1390؟ حُجَج واهية. ثُمّ أنّك تتكلم وكأننا لا نُقِر بأنّ هنالك صلباً حدث, الّذي لا تعرفه يا حنا هو أننا نعتقد بأنّ هنالك صلباً حدث وأنّ المصلوب كانَ على هيئة المسيح عليه السلام لكنّه لم يكن المسيح عليه السلام نفسه, فالمسيح عليه السلام لم يُعَلّق على خشبة.. يعني بالعاميّة يا حنا نحن نقول أنّه حدث صلب وأنّ المصلوب كانَ على هيئة المسيح عليه السلام لكنّه في نفس الوقت لم يكن المسيح عليه السلام نفسه وهذا لأنّ المسيح عليه السلام لم يُصلَب بل رفعه الله وهذه العقيدة ليسَت بجديدة فقد اعتقدها الإبيونيون في القرنِ الأوّل الميلادي مما يعني أنّهم إحتمال أن يكونوا ممن حضروا المسيح عليه السلام ونحن نعلم أنّه كان للأبيونيين انجيلهم الخاص لكنّه ضاع أو يمكن أنّ الكنيسة أتلفته وذلك بعد الإنتصار الّذي أحرزه الشيطان في مجمع نيقية, وقبل أن تقول أنّ الأبيونيين لا يؤمنوا بالولادة العذرية فأنبهك أنّك إن قلتَ هذا فدراستك سطحية وذلك لأنّ الأبيونيين كانوا منقسمين إلى فرقينين: أحدهما يؤمن في الولادة العذرية والآخر ينكر الولادة العذرية, أمّا ما اجتمع عليه الفريقين كانَ الإقرار بنبوة عيسى عليه السلام وإنكار لاهوته وأنّه كان بشراً مثلنا بعثه الله عزّ وجل حتى يدعو الناس إلى الدين الّذي دعا إليه الأنبياء من قبله وهو نفسه ما دعا إليه مُحمّد عليه الصلاة والسلام. وهذه إحدى المغالطات الّتي لاحظتها في كلامك ولن أعلق على كلام أكثر من هذا لانني وبكل صراحة لا أرى أنّ مثل هذا الكلام يستحق التعليق فهذه حيلة لا تنطلي حتى على أطفال المسلمين.

 
علّق المسلم التقي ، على صلب المسيح وقيامته من خلال آيات القرآن الكريم - للكاتب الاب حنا اسكندر : مقال تافه فيهِ العديد من الأكاذيب على الإسلامِ ورسول الله عليه أفضل الصلاة والسلام, هذا المقال أقل ما يُقال عليه أنّه لعب عيال ولا يستند إلى أيِّ شيء غير الكذب والتدليس وبتر النصوص بالإضافة إلى بعض التأليفات من عقل الكاتب, الآب حنا اسكندر.. سأذكر في ردّي هذا أكذوبتين كذبهما هذا الكائن الّذي وبكل جرأة تطاول على رسول الله عليه الصلاة والسلام بلفظ كلّنا نعلم أنّ النصارى لا يستخدمونه إلّا من بابِ الإستهزاء بسيّد الأنبياء عليه أفضل الصلاة والسلام. الكذبة رقم (1): إدّعى هذا الكائن وجود قراءة في سورةِ النجم على النحوِ الآتي "مِنَ الصَلبِ والترائب" بفتحِ الصاد بدل من تشديدها وضمها. الجواب: هذه القراءة غير واردة ولا بأيِّ شكلٍ من الأشكال وليسَت من القراءات العشر المتواترة عن الحبيب المصطفى عليه الصلاة والسلام, فلماذا تكذب يا حنا وتحاول تضليل المسلمين؟ الكذبة رقم (2): يحاول هذا الكائن الإدّعاء أنّ "يدق الصليب" في الحديث الشريف عن رسول الله عليه الصلاة والسلام أنّها تعني "يغرس الصليب ويثبته فيصبح منارة مضيئة للعالم", وهذا نص الحديث الشريف من صحيحِ أبي داود: عن أبي هريرة رضي الله عنه أنّ الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام قال: (ليس بيني وبينه نبيٌّ – يعنى عيسَى – وإنَّه نازلٌ ، فإذا رأيتموه فاعرفوه : رجلٌ مربوعٌ ، إلى الحُمرةِ والبياضِ ، بين مُمصَّرتَيْن ، كأنَّ رأسَه يقطُرُ ، وإن لم يُصِبْه بَللٌ ، فيُقاتِلُ النَّاسَ على الإسلامِ ، فيدُقُّ الصَّليبَ ، ويقتُلُ الخنزيرَ ، ويضعُ الجِزيةَ ، ويُهلِكُ اللهُ في زمانِه المِللَ كلَّها ، إلَّا الإسلامَ ، ويُهلِكُ المسيحَ الدَّجَّالَ ، فيمكُثُ في الأرض أربعين سنةً ثمَّ يُتوفَّى فيُصلِّي عليه المسلمون) الجواب على عدّة أوجه: الوجه الأوّل: هذه ركاكة في اللغةِ العربية فالمعلوم أنّ دقُّ الشيء معناه كَسرُهُ, فنقول "يدُّقُ الشيء" أي "يَكسِرُهُ" ولا تأتِ بمعنى "يثبت ويغرس" وهذا الكلام الفارغ الّذي قدّمه هذا النصراني. الوجه الثاني: لو افترضنا صحّة كلامك أنّ "يدقُّ الصليب" معناها "يغرسه ويثبته فيجعله منارة مضيئة للعالم" فهذا يعني أنّ عيسى عليه السلام سينزل ليُقِر بالعقيدة النصرانية والّتي فيها يكون عيسى عليه السلام إلهاً(أي هو الله, استغفر الله العظيم وتعالى الله عن ما تقولون يا نصارى) والمعلوم أنّ دين الإسلام ينكر لاهوت المسيح عليه السلام ولا يُقِر فيه إلّا كنبي بعثه الله عزّ وجل إلى بني إسرائيل يدعوهم إلى عبادة الله وحده, فكيفَ يقاتل المسيح عليه السلام الناس على الإسلام ويُهلِك الله(الّذي هو نفسه المسيح في نظرِ طرحك بما أنّه قادم ليثبت العقيدة النصرانية) كل الملل(بما ضمنها النصرانية الّتي المفروض أنّه جاءَ ليثبتها ويجعلها منارة للعالم) إلّا الإٍسلام الّذي يرفض لاهوته ويناقض أصلَ عقيدته وهي الثالوث والأقانيم والصلب والفداء وغيرها من هذه الخزعبلات الّتي ابتدعها بولس ومن كانَ معه, فالعجب كُل العجب هو أن تقول أنّ عيسى عليه السلام قادم ليُثبّت العقيدة النصرانية وفي نفسِ الوقت يهلكها ولا يُبقِ في زمانه إلّا الإٍسلام الّذي يناقض العقيدة الّتي هو المفروض قادم حتى يثبتها ويغرسها, ما هذا التناقض يا قس؟ طبعاً هذه الأكاذيب انتقيتها وهي على سبيلِ الذكر لا الحصر حتى يتبين للقارئ مدى الكذب والتدليس عند هذا الإنسان, فهذا المقال أقل ما يُقال عليه أنّه تبشيري بحت فهو يكذب ويُدلّس حتى يطعن في الدينِ الإسلامي الحنيف فيجعله نسخة مطابقة للنصرانية ثُمّ يقنعك أن تترك الإسلام وتتجه للنصرانية لأنّه "الإثنين واحد", إذا كنت تريد أن توحد بينَ الناس يا حنا النصراني فلماذا لا تصبح مسلماً ووقتها يذهب هذا الخلاف كلّه؟ طيب لماذا لا تقرّب النصرانية إلى الإسلام بدل من محاولتك لتقريبِ الإسلام إلى النصرانية؟ أعتقد أنّ محاولة تقريب النصرانية إلى الإسلام وتحويل النصارى إلى مسلمين ستكون أسهل بكثير من هذه التفاهات الّتي كتبتها يا حنا, خصوصاً ونحن نعلم أنّ الكتاب الّذي تدّعون أنّه مُقَدّساً مُجمَع على تحريفِهِ بين علماء اللاهوت ومختصي النقدِ النصّي وأنّ هنالك إقحامات حدثت في هذا الكتاب لأسباب عديدة وأنّ هذا الكتاب قد طالته يد التغيير وهنالك أمثلة كثيرة على هذا الموضوع من مثل تحريف الفاصلة اليوحناوية لتدعيم فكر لاهوتي, التحريف في نهاية إنجيل مرقس, مجهولية مؤلف الرسالة إلى العبرانيين, تناقض المخطوطات اليونانية القديمة مع المخطوطات المتأخرة وحقيقة أنّه لا يوجد بين أيدينا مخطوطتين متطابقتين وأنّ المخطوطات الأصلية لكتابات العهدين القديم والجديد مفقودة وما هو بين أيدينا إلّا الآلاف من المخطوطات المتناقضة لدرجة أنني قرأت أنّه لا يوجد فقرتين متطابقتين بين مخطوطتين مختلفتين, يعني نفس الفقرة عندما تقارنها بين أي مخطوطة ومخطوطة ثانية مستحيل أن تجدهم متطابقات وهذا يفتح الباب للتساؤل عن مصداقية نسبة كتابات العهدِ الجديد إلى كُتّابهن مثل الأناجيل الأربعة والّتي المفروض أنّه كتبهن لوقا/يوحنا/متّى/مرقس, في الحقيقة لا يوجد أي إثبات في أنّ كل ما هو موجود في الأناجيل الأربعة اليوم قد كتبه فعلاً كُتّاب الأناجيل الأربعة المنسوبة إليهم هذه الأناجيل وذلك لأنّه كما قلنا المخطوطات الأصلية الّتي خطّها كُتّاب الأناجيل الأربعة(كا هو الحال مع باقي كتابات العهدِ الجديد) ضائعة وكل ما هو عندنا عبارة عن الآلاف من المخطوطات المتناقضة مع بعضها البعض حتى أنّه لا تجد مخطوطتين متطابقتين ولو على مستوى الفقرة الواحدة, فعلى أيِّ أساس نحكم إن كانَ مرقس قد كتبَ في نهاية إنجيله النهاية الطويلة فعلاً كما هو في المخطوطات اللاتينية أم أنّه لم يذكرها وتوقف عند الفقرة الثامنة كما هو في المخطوطات اليونانية القديمة من مثل المخطوطة الفاتيكانية والمخطوطة السينائية؟ وكذلك الحال مع رسالة يوحنا الأولى, على أيِّ شكل كتبَ يوحنا الفاصلة اليوحناوية؟ هل كانَت على شكل الآب والإبن والروح القدس وهؤلاء الثلاثة هم واحد ولّا الماء والدم والروح وهؤلاء الثلاثة على إتّفاق؟ وإن إخترت أحدهما فعلى أيِّ أساس إتّخذت هذا القرار وأنتَ لا تمتلك أي مصدر أساسي تقيس عليه صحّة النصوص؟ لا يوجد مصدر أساسي أو بالعربي "مسطرة" نقيس عليها صحّة النصوص المذكورة في الأناجيل والّتي تتناقض فيها المخطوطات, ولذلك لن نعلم أبداً ما كتبه مؤلفي كتابات العهدِ الجديد فعلاً وسيبقى هذا لغز يحيّر النصارى إلى الأبد.. شفت كيف يا حنا ننقض عقيدتك في فقرة واحدة ونقرب النصارى إلى الإسلام بسهولة وبذلك يُحَل كل هذا الخلاف ونصبح متحابين على دينٍ واحد وهو الإسلام الّذي كانَ عليه عيسى وموسى ومحمّد وباقي الأنبياء صلوات الله وسلامه عليهم جميعاً؟

 
علّق ابومحمد ، على كربلاء المقدسة تحدد تسعيرة المولدات الاهلية لشهر حزيران الجاري : اتمنى ان يتم فرض وصولات ذات رقم تسلسلي تصرف من قبل مجلس كل محافظة لصاحب المولدة ويحاسب على وفق ما استلم من المواطن والتزامه بسعر الامبير. ويعلم الجميع في مناطق بغداد ان اصحاب المولدات الاهلية لا يلتزمون بالتعيرة ابدا حيث ندفع لهم مقابل الامبير الذهبي من عشرين الى خمسة وعشرين الف للتشغيل الذهبي. لا حساب ولا كتاب

 
علّق حنان شاكر عبود ، على الادارة العامة فن واخلاق - للكاتب مصطفى هادي ابو المعالي : الإدارة في الوقت الراهن لا تخضع لمقاييس اداء

 
علّق علي البصري ، على "إنّا رفعناه" .... لطمية كلماتها منحرفة عقائدياً ومنهجياً - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : مقال رائع ويحدد المشكلة بدقة الا اني اضيف ان جميع من يتفوه بهذه العقائد والافكار له منشأ واحد او متأثر به وهو كتب النصيرية فان في الهند وباكستان وايران لها رواج ويريد ان يروج لها في العراق تحت راية الشيعة الإمامية مع انه لم تثبت مثل هذه الافكار بروايات معتبرة

 
علّق منير حجازي ، على طفل بعشرة سنوات يتسول داخل مطار النجف ويصل الى بوابة طائرة : كيف وصل هذا المتسول إلى داخل الطائرة وكيف اقتحم المطار ، ومن الذي ادخله ، عرفنا أن تكسيات المطار تُديرها مافيات .والعمالة الأجنبية في المطارات تديرها مافيات . ومحلات الترانزيت تديرها مافيات وكمارك المطار التي تُصارد بعض امتعة المسافرين بحجة واخرى تديرها مافيات، فهل اصبح الشحاذون أيضا تُديرهم مافيات. فهمنا أن المافيات تُدير الشحاذون في الطرقات العامة . فهل وصل الامر للمطار.

 
علّق منير حجازي ، على العراق..وحكاية من الهند! - للكاتب سمير داود حنوش : وعزت الله وجلاله لو شعر الفاسدون ان الشعب يُهددهم من خلال مطالبهم المشروعة ، ولو شعر الفاسدون أن مصالحهم سوف تتضرر ، عندها لا يتورعون عن اقامة (عمليات انفال) ثالثة لا تُبقي ولا تذر. أنا اتذكر أن سماحة المرجع بشير النجفي عندما افتى بعدم انتخاب حزب معين او اعادة انتخاب رموزه . كيف أن هذا الحرب (الاسلامي الشيعي) هجم على مكتب المرجع وقام بتسفير الطلبة الباكستانيين ، ثم اخرجوا عاهرة على فضائياتهم تقول بأن جماعة الشيخ بشير النجفي الباكستانيين يجبروهن على المتعة . يا اخي ان سبب قتل الانبياء هي الاطماع والاهواء . الجريمة ضمن اطار الفساد لا حدود لها .

 
علّق محمد ، على "إنّا رفعناه" .... لطمية كلماتها منحرفة عقائدياً ومنهجياً - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : سبحانك يارب لا تفقهون في الشعر ولا في فضل اهل البيت , قصيدة باسم لا يوجد فيها شرك ف اذهبوا لشاعر ليفسر لكم وليكن يفقه في علوم اهل البيت , ف اذا قلت ان نبي الله عيسى يخلق الطير , وقلت انه يحيي الموتى , هل كفرت ؟

 
علّق كريم عبد ، على الانتحار هروب أم انتصار؟ - للكاتب عزيز ملا هذال : تمنيت ان تذكر سبب مهم للانتحار عمليات السيطرة على الدماغ التي تمارسها جهات اجرامية عن طريق الاقمار الصناعية تفوق تصور الانسان غير المطلع واجبي الشرعي يدعوني الى تحذير الناس من شياطين الانس الكثير من عمليات الانتحار والقتل وتناول المحدرات وغيرها من الجرائم سببها السيطرة على الدماع الرجاء البحث في النت عن معلومات تخص الموضوع

 
علّق البعاج ، على الإسلام بين التراث السلفي والفكر المعاصر   - للكاتب ضياء محسن الاسدي : لعلي لا اتفق معك في بعض واتفق معك في البعض الاخر .. ما اتفق به معك هو ضرورة اعادة التفسير او اعادة قراءة النص الديني وبيان مفاد الايات الكريمة لان التفسير القديم له ثقافته الخاصة والمهمة ونحن بحاجة الى تفسير حديد يتماشى مع العصر. ولكن لا اتفق معك في ما اطلقت عليه غربلة العقيدة الاسلامية وتنقيح الموروث الديني وكذلك لا اتفق معك في حسن الظن بمن اسميتهم المتنورون.. لان ما يطلق عليهم المتنورين او المتنورون هؤلاء همهم سلب المقدس عن قدسيته .. والعقيدة ثوابت ولا علاقة لها بالفكر من حيث التطور والموضوع طويل لا استطيع بهذه العجالة كتابته .. فان تعويلك على الكتاب والكتابات الغربية والعلمانية في تصحيح الفكر الاسلامي كما تقول هو امر مردود وغير مقبول فاهل مكة ادرى بشعابها والنص الديني محكوم بسبب نزول وسياق خاص به. تقبل احترامي.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علاء دلي اللهيبي
صفحة الكاتب :
  علاء دلي اللهيبي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net