صفحة الكاتب : د . حسين القاصد

بعد تسريحه الموظفين!  نصيحة للسيد الكاظمي. 
د . حسين القاصد

 في تصريح غريب من نوعه؛ أقل ما يمكن أن يوصف بأنه تصريح غير مسؤول، ولا يليق برأس هرم الدولة؛ قال السيد رئيس الوزراء بما يشبه التعهد القاطع بأنه لا رواتب لشهر كانون الثاني القادم!.
تصريح مربك يشبه العقوبة الجماعية للشعب، ذلك لأن أمام السيد رئيس الوزراءأكثر من شهرين  من الآن؛ فلماذا هذا الحسم والجزم المبكر؟ وأين ستذهب موارد البلاد في الفترة القادمة واين ستذهب أموال القرض التي صوت عليها مجلس النواب العراقي؟ وعلى ذكر القرض الذي كان يطالب به السيد الكاظمي بمقدار أربعة مليارات دولار ورأى مجلس النواب انه مبالغ به ، فما الذي حدث لكي تبادر الحكومة بصرف راتب شهرين لكل موظف مع ان القرض لم تكتمل إجراءات المصادقة عليه ولم يتم صرفه! وهذا يعني أن الحكومة لم تكن تعاني من عجز مالي بل كانت تريدنا جمهورا من فريقين في صراعه مع مجلس النواب؛ والا من أين لها أموال الرواتب هل هبطت من السماء؟.
تخبط أعلامي كبير وتخبط اقتصادي أكبر، أقل ما يمكن أن نسميه بغير المدروس وأصدق ما نجرؤ على تسميته بأنه تدمير لاقتصاد البلد ورهن مقدراته بصندوق النقد الدولي وإثقاله بالديون.
تضارب خطير جدا بين ما يقوله السيد رئيس الوزراء وما يقوله الناطق الإعلامي باسمه، فالناطق الإعلامي يقول ان الحكومة تستقطع من حصة الإقليم ما يعادل مبالغ النفط الذي يصدره الإقليم ولا يسلم حصة الحكومة الاتحادية منه، وهو إجراء عظيم ومقتدر لو صدق الناطق الإعلامي باسم الحكومة؛ لكن الواقع يقول غير ذلك والسيد الكاظمي يقول غير ذلك، والا لما احتجنا إلى القروض لو وصلت موارد صادرات نفط الإقليم؛ بل لما احتجنا ولن نحتاج لأي قرض لو تمت السيطرة فعلا على المنافذ الحدودية؛ التي نفى السيد عبد الوهاب الساعدي وجود أي منتسب من منتسبي مكافحة الإرهاب في المنافذ الحدودية؛ فمن نصدق ومن نكذب؟ سنصدق السيد عبد الوهاب الساعدي لأن أي مصدر رسمي لم يكذبه.
ثم ماذا عن منفذ عرعر ولمن ستسلم عهدة السيطرة عليه، والسعودية من دون منفذ رسمي ارسلت لنا خمسة آلاف انتحاري باعتراف حكومي رسمي سابق؛ فكيف سنأمن عبر منفذ رسمي ظل معغلقا منذ اجتياح الطاغية المقبور للكويت.
أسئلة كثيرة تحتاج توضيحا وتحتاج من مجلس النواب التدخل الفوري لاسيما بعد إصرار الحكومة على المضي بالتجديد لشركات الهاتف النقال على الرغم من قرار القضاء العراقي الذي قال عنه الملا طلال بأن إجراءاته لم تكتمل ونحن ماضون في التجديد!
عجبا.. أليس في ذمة هذه الشركات أموال تغني الحكومة عن الحاجة للقروض والحروب مع مجلس النواب.
الذي لا يستطيع توفير أبسط حقوق المواطنة للمواطن وهو الراتب الشهري، ما معنى إصراره على البقاء رئيساً لحكومة مفلسة إذا كانت مفلسة حقاً.
رسالتي إليك يا رئيس الوزراء بكل حرص ووضوح هي : انك لا تحتاج لنفي امتلاكك لجيوش إلكترونية فأغلب الشعب يعرفهم بالأسماء؛ لكنك تحتاج للتفكير جدياً لمدة دقيقتين ثم تصدر بيانا حكوميا تقوم بموجبه  بتحويل حكومتك إلى حكومة تصريف أعمال وبذلك تنقذنا من الأكشن ومصورك المبدع  و أسطوانة السلاح المنفلت والاتفاقيات التي أثارت السخرية في الأوساط الشعبية؛ فأرض السماوة أدرى بنخلها، وصحراء العراق للعراقيين لو توفر لهم الدعم، فكيف لأرض السواد أن تستورد من يزرعها وما حاجتنا لليد العاملة من مصر وساحتا التحرير والحبوبي مليئتان بآلاف العاطلين عن العمل من حملة الشهادات العليا ومن أصحاب التكتك المسحوقين.
لذلك يا رئيس الوزراء امامك فرصة ذهبية لإعلان حكومتك حكومة تصريف أعمال لكي نتخلص من تخبطات  وزرائها وخبرائهم.
هل تدري يا رئيس الوزراء أن رئيس فريق الخبراء في وزارة الثقافة طبيب بيطري؟ الا نحتاج هذا البيطري لو اوكلنا إنعاش الصحراء لوزارة الزراعة؟ هل يعاني بلد الثقافة من شحة علماء ليقود فريق خبراءثقافة بلد الحرف طبيب بيطري؟
أمامك فرصة تاريخية للتخلص من إخفاقات قادمة، وهي أن تحول حكومتك إلى حكومة تصريف أعمال لحين إجراء الانتخابات ويكفيك هذا الوقت فلقد صار اسمك ضمن من حكموا العراق وهذا يكفي، فلا تضيع الفرصة، لكي يعود الراتب ضمن الموازنة الشهرية ١٢ / ١. هي نصيحة لكي تجنب نفسك والبلاد من القادم المتفاقم، فلا يوجد رئيس في الكون يتخلى عن مسؤوليته تجاه شعبه،  قبل شهرين ويقول في كانون الثاني المقبل لايوجد راتب! 
أنت رئيس وزراء وتقول هذا؟ إذن من حق أي موظف استعلامات أن يهين اي مراجع بهذه الطريقة ويقول له ( ماكو) شغل.. تعال بعد اسبوع او تعال بعد الراتب.
تقبلها مني واقرأها بحرص.. والسلام.

  

د . حسين القاصد
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2020/11/21



كتابة تعليق لموضوع : بعد تسريحه الموظفين!  نصيحة للسيد الكاظمي. 
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب صالح السنوسي واهلا وسهلا بكم اخا عزيزا . بحثت في فيس بوك ووضعت اسمكم في الباحث ولكن ظهر لي كثيرون بهذا الاسم (Salah Senussi ) فلم اعرف ايهم أنت . والحل إما أن تكتب اسئلتكم هنا في حقل التعليقات وانا اجيب عليها ، او اعطيك رابط صفحتي على الفيس فتدخلها صديق وتكتب لي اشارة . او تعطيني علامة لمعرفة صفحتكم على الفيس نوع الصورة مثلا . تحياتي وهذا رابط صفحتي على الفيس https://www.facebook.com/profile.php?id=100081070830864

 
علّق صالح السنوسي ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اولا انى اكن لك كل التقدير والاحترام وارجو من الله قبل ان اموت التقى بك والله علي كل شى قدير .........طرحك للحقائق جعلتنى اتعلق بكل ما تكتبين وانا رجل مسلم ابحث عن الحقيقة دائما وارى فيك يد العون منك وانا اقدر افيدك ارجو ان تساعدينى لانى لدى كثير من الاسئلة على رسالة عيسى المسيح عليه صلةات الله هدا معرفي على الفيس Salah Senussi اما بخصوص قدسية الثوراة وبقية الكتب ان الله لا يرسل رسالات الى عباده ويتركها في مهب الريح للتزوير ثم يحاسبنا عليها يوم البعث مستحيل وغير منطقى لدالك الكتب الاصلية موجودة ولكن مخفيةوالله اعلمنا بدالك في القران

 
علّق عمار كريم ، على في رحاب العمارة التاريخية دراسة هندسيه في العقود والاقبية والقباب الاسلامية - للكاتب قاسم المعمار : السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ... شكرا جزيلا للمعلومات القيمة المطروحة حول هذا الموضوع الهام جدا .... يرجى ابلاغنا عن مكان بيع هذا الكتاب داخل العراق ... واذا كانت لديكم نسخة PDF يرجى ارسالها لحاجتنا الماسة لهذه الدراسة مع فائق التقدير والامتنان.

 
علّق سلام جالول شمخي جباره ، على فرص عمل في العتبة العباسية المقدسة.. إليكم الشروط وآلية التقديم : الاسم. سلام جالول. شمخي جباره. خريج. ابتدائيه. السكن. محافظه البصرة المواليد. ١٩٨٨. لدي اجازه سوق عمومي. رقم الهاتف. 07705725153

 
علّق الشيخ العلياوي ، على البُعد السياسي (الحركي) لنهضة الإمام الحسين (عليه السلام) - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم بورکتم سماحة الشيخ علي هذا الايجاز، ونأمل ان تشیروا الی البعدین العقائدي والفقهی في خروج سيد الشهداء عليه السلام ولا تترکون القارئ في حيرة يبحث عنهما

 
علّق حسن الزنكي الاسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد الشيخ قاسم الزنكي في كربلاء ويرحب بجميع الزناكيه من السعديه وكركوك الموصل

 
علّق احمد زنكي كركوك مصلى مقابل الحمام ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي في كركوك بدون شيخ

 
علّق ممتاز زنكي كركوكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره زنكي في كركوك مصلى القديمه تعرف المنطقه اغلبها زنكي اسديون الأصل من محافظه ديالى سابقا سعديه وجلولاء ومندلي رحلو من مرض الطاعون سكنوا كركوك

 
علّق كريم زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف هلا ومرحبا بكل عشيره الزنكي ومشايخها الشيخ الاب عصام الزنكي في السعديه

 
علّق محمد السعداوي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ديالى السعديه ترحب بكل عشيره الزنكي في العراق والشيخ عصام ابو مصطفى الزنكي متواجد في ديالى وبغداد ومرتبط حاليا مع شيخ عبد الامير الاسدي ابو هديل يسكن منطقه الشعب في بغداد

 
علّق خالد السعداوي الاسدي ، على ديوان ال كمونة ارث تاريخي يؤول الى الزوال - للكاتب محمد معاش : أجمل ماكتب عن ال كمونه وشخصياتها

 
علّق ذنون يونس زنكي الاسدي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى الأخ الشيخ ليث زنكنه الاسدي نحن عشيرة الزنكي ليس عشيرة الزنكنه مع جل احتراماتي لكم نحن دم واحد كلنا بني أسد وشيوخ ال زنكي متواجدين في ديالى الشيخ عصام ابو مصطفى والشيخ العام في كربلاء الشيخ حمود الزنكي وان شاء الله الفتره القادمه سوف نتواصل مع عمامنا في السعديه مع الشيخ عصام وجزاك الله خير الجزاء

 
علّق مصطفى الهادي ، على لا قيمة للانسان عند الحكومات العلمانية - للكاتب سامي جواد كاظم : انسانيتهم تكمن في مصالحهم ، واخلاقهم تنعكس في تحالفاتهم ، واما دينهم فهو ورقة خضراء تهيمن على العالم فتسلب قوت الضعفاء من افواههم. ولو طُرح يوما سؤال . من الذي منع العالم كله من اتهام امريكا بارتكاب جرائم حرب في فيتنام ، واليابان ، ويوغسلافيا والعراق وافغانستان حيث قُتل الملايين ، وتشوه او تعوّق او فُقد الملايين أيضا. ناهيك عن التدمير الهائل في البنى التحتية لتلك الدول ، من الذي منع ان تُصنف الاعمال العسكرية لأمريكا وحلفائها في انحاء العالم على انها جرائم حرب؟ لا بل من الذي جعل من هذه الدول المجرمة على انها دول ديمقراطية لا بل رائدة الديمقراطية والمشرفة والمهيمنة والرقيبة على ديمقراطيات العالم. والله لولا يقين الإنسان بوجود محكمة العدل الإلهي سوف تقتصّ يوما تتقلب فيه الأبصار من هؤلاء ، لمات الإنسان كمدا وحزنا وألما وهو يرى هؤلاء الوحوش يتنعمون في الدنيا ويُبعثرون خيراتها ، وغيرهم مسحوق مقتول مسلوب. والأغرب من ذلك ان اعلامهم المسموم جعل ضحاياهم يُمجدون بقاتليهم ويطرون على ناهبيهم. انها ازمة الوعي التي نعاني منها. قال تعالى : (لا يغرنك تقلب الذين كفروا في البلاد متاع قليل ثم مأواهم جهنم وبئس المهاد). انها تعزية للمظلوم ووعيد للظالم.

 
علّق اعلام الشيخ ليث زنكنه الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم يوجه لكم الشيخ ليث زنكنه الاسدي تحياته واشتياق لكم ولد العم عشيره الزنكي الاسديه في ديالى السعديه ويرحب بكم في اي وقت تحتاجونه وماكو فرق بين الزنكي والزنكنه والف هلا بعمامي اعلام الشيخ ليث زنكنه الاسدي بغداد

 
علّق محمد زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الله حيوالشيخ عصام الزنكي ابن عمنه.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمود الحسناوي
صفحة الكاتب :
  محمود الحسناوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net