صفحة الكاتب : الشيخ عبد الحافظ البغدادي

مجلس حسيني ـــ التجارب والعظة من قصص القران
الشيخ عبد الحافظ البغدادي

بسم الله الرحمن الرحيم

(نَحْنُ نَقُصُّ عَلَيْكَ أَحْسَنَ الْقَصَصِ بِمَا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ هَذَا الْقُرْآنَ)(يوسف 3)

 

قبل الشروع في توضيح اهمية القصة والدور التربوي فيها , لا بد ان نعلم ان القصة والقران كله لا يفيد الا اصحاب العقول التي تريد الاستزادة والتعلم , اما من كان عقله بعيدا عن القران , لا يمكن ان يدخل فكره أي فائدة , هذه الحقيقة بينها القران الكريم في قوله:{ لَقَدْ كَانَ فِي قَصَصِهِمْ عِبْرَةٌ لِأُولِي الْأَلْبَابِ} يعني لاهل العقول فقط.

مِن خلال القَصص القرآنية تَظهر السنن الالهية واضحةً جلية؛ حيث يجعل الله تعالى النَّصر والتمكين للمؤمنين ،والهلاك والعذاب للكافرين والمكذِّبين؛ قال تعالى:{وَكُلاًّ نَقُصُّ عَلَيْكَ مِنْ أَنْبَاءِ الرُّسُلِ مَا نُثَبِّتُ بِهِ فُؤَادَكَ}.

** فالقَصص القرآنية والسنة النبوية وسيلتان من وسائل تربية الأمَّة وتثبيتها على طريقِ الحق، فبدلاً مِن أن تنشغل الأمَّة بالأكاذيب التي تُبثُّ في وسائل الإعلام المكتوبة والمسموعة والمرئية، عليها أن تنشغلَ بقصص الحق الذي جاء في الكتاب والسُّنة؛ (لتأخذَ العِظة والعِبرة، ولتعلم يقينًا أنه لا نجاة للأمَّة إلا بالعودة إلى دِين الله وسُنة النبي{ص}.

فما هي اهداف القصة القرآنية وما فائدتها ..؟

اولا :.مِن أهداف القصة القرآنية هي تعلم التجربة ,فكانت وسيلة لتثبيتُ فؤاد النبي (ص) وتخفيف ما أصابه مِن قومه وحثه على الاقتداء بالأنبياء السابقين، وتبشيره أنَّ العاقبة ستكون له، وهذه اعظم بشرى له. كما في قوله تعالى:{فَاصْبِرْ إِنَّ الْعَاقِبَةَ لِلْمُتَّقِينَ}.وهذا الدرس ليس للنبي فقط , بل لكل انسان له عقل ان يتعلم من القصص التي اختارها الله للانبياء.

ثانيا: لعامة المسلمين. الفائدة من قصص القران. تنبيه الإنسان مِن الغفلة لان الغفلة تؤدي الى الانحراف والسُّقوط." ومعنى الغفلة " هو مرض يصيب عقل الإنسان(بحيث يفقد الوعي بما يحيط به) هنا الغفلة تسلب الانتباه من الغافل ,فلا يعرف الغاية التي خلق من أجلها ولا يعرف عبادة الله، وحين يفقد هذا الشعور يصبح كانه في سكر دائم، فيعرض عن جنب الله ،يقول تعالى:" وَلا تَكُونُوا كَالَّذِينَ نَسُوا اللَّهَ فَأَنْسَاهُمْ أَنْفُسَهُمْ أُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ". ( توضيح الغفلة )..

أنساهم أنفسهم لانهم تركوا عمل الخيل مطلقا ..وكل من يترك عمل الخير معناه نسى اوامر الله ( الذين امنوا وعملوا الصالحات ) فالصالحات حين يعملها الانسان للناس تعتبر انها عملت لله .. وحين ينسونها .. نسوا حق الله فأنساهم حق أنفسهم،.. ونسيان الله يكون :بترك شكره وتعظيمه.

يقول تعالى: (لئن شكرتم لأزيدنكم) ـ أي لئن شكرتم نعمتي عليكم لأزيدنكم منها، ولئن كفرتم الكفر غطاء الشيء أي كفرتم النعم سترتموها وجحدتموها إن عذابي لشديد ،وعذاب الله هنا ازالة النعمة, وانزال الوباء والبلاء, ورفع البركة في كل شيء , وسلب الامن من الجاحدين. بسلبها منهم عقابا عن الغفلة .. يصفهم القران بالانعام "أُولَٰئِكَ كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ أُولَٰئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ" ويقابله قوله:" وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ"

ومن شكر النعم أن يعرف ربه في حاليه بؤسه ورخائه، فيحمده على رخائه وعلى ابتلائه، ويستقيم على طاعته في كلتا الحالتين، فإن الله جلت قدرته يبتلي عباده بما شاء من أنواع البلاء، قال الله تعالى: وَنَبْلُوكُمْ بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً وَإِلَيْنَا تُرْجَعُونَ .. .. من قصص الغفلة...يقول أحد الدعاة : دعاني صديق يوماً لزيارة والده المريض ، سألته عن مرض أبيه فقال : هو مصابٌ بتليفٍ الكبد وسرطان في أجزاء جسده لكن الطبيب لم يخبره بذلك ، ونحن لم نخبره, فهو لا يدري عن مرضه , دخلت عليه وجدته نائما على السرير عمره لم يتجاوز الستين ، كان جسمه نشيطاً إلى حدٍ ما ، صافحني ثم أمر أولاده بالخروج ,بقيت أنا وهو ظل ساكتاً ثم بكى والتفت إليَّ وقال :يا شيخ تباً لهذه الدنيا ،(منذ أن عرفت نفسي وأنا أجمع الأموال وأعدُّها وأغامر في مختلف التجارات ،كنت أتعب وأنشغل عن عبادة ربي ، كم نمت عن الصلاة بسبب السهر ومتابعة الاعمال ، كم غفلت عن قراءة القرآن وبخلت على المساكين والأيتام .كم أتتني نصائح من المؤمنين بالحرص على الطاعة وعدم الغفلة والتزود لدار الآخرة ، ولكن كنت اجحد بكلامهم أقول بعد ..!!

لما بلغت الستين أعطيت اشتريت مزرعة ,وشغلتني عن العبادة والموت وهذأنا يفجعني ما نزل بي من مرض وأسأل أولادي عن المرض فيقولون هو التهابات بسيطة في الهضم وأنا أظن الأمر غير ذلك .ثم بكى وقال : هل رأيت أولادي الذين يدعونك لزيارتي ويظهرون الشفقة والرحمة بي , بالأمس جلسوا عندي فتظاهرت بالنوم فلما ظنوا أني نمت بدأوا يحسبون أموالي وكم سينال كل واحد منهم من التركة وكيف سيتمتع بالمال ، ثم ارتفعت أصواتهم واختصموا على عمارة ، قال الأول نبيعها وندخل ثمنها في التركة ، وقال الآخر بل نؤجرها ، وصاح الثالث هي من نصيبي ، وارتفعت الأصوات تباً لهم يختصمون في مالي وأنا حي بين أظهرهم, هذه حال الغفلة , كل الغافلين تكون خسارتهم كبيرة دنيا واخرة. ثم بدأ ينوح على نفسه ولسان حاله يردد غدا ساقول : { ما أغنى عني ماليه ، هلك عني سلطانيه } واقول: { رب ارجعون لعلي أعمل صالحاً فيما تركت }قال سهل بن عبد الله: نسوا الله عند الذنوب فأنساهم أنفسهم عند التوبة. (فأنساهم أنفسهم) يعني :أنساهم الله حظوظ أنفسهم من الخيرات.

الغفلة عن الله وكتابة وسنة محمد(ص) اشبه بالطالب الذي يجلس في قاعة المحاضرة, يغفل قلبه عن كلام الاستاذ , ويوم ياتي الامتحان يكون هو الخاسر الوحيد بين الطلاب اقرانه , لانه كان غافلا عن العلم .

*** اذن القران حين يقول: (نَحْنُ نَقُصُّ عَلَيْكَ أَحْسَنَ الْقَصَصِ بِمَا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ هَذَا الْقُرْآنَ) ومن فوائد القصة اخذ العبرة والتجربة حتى تستقيم المعرفة في معرفة الحق .وتستقيم الآدَاب وتكون الحياة إيجابيَّة بعلم وعزيمة. المعرفة افضل كثيرا من الجهل والامية .. معرفة التجربة واخذ العبرة من الأُمم الغابِرة البائِدة .وهذه اضافة علمية من خلال القصة.

** ما هي فائدة القصة ولماذا استخدم القرآن أسلوب القصص؟ ذكر العلماء فوائد عديدة من اعتماد القرآن على أسلوب القصة بل والإكثار منها:

*الإنسان حين يريد مراتب متقدمة بالثقافة والحضارة لا بد ان يعتمد على تجارب الماضين ,ليتلافى ما وقعوا فيه من أخطاء، ويعمل على تطوير ما توصلوا إليه من تجارب .التاريخ مرآة تنعكس عليها جميع تجارب المجتمعات من محاسن ومساوئ والعوامل التي اوصلتهم لذلك.

على هذا فإنّ مطالعة تاريخ الماضين تجعل عمر الإنسان بقدر أعمارهم، لأنّها تضع تجاربهم تحت تصرفه .يقول الإمام علي (ع) في وصاياه لولده الحسن(ع):"أي بُني إني وإن لم أكن عمرت عمر مَن كان قبلي، فقد نظرت في أعمالهم، وفكرت في أخبارهم، وسرت في آثارهم، حتى عدت كأحدهم، بل كأني بما انتهى إلي من أمورهم قد عمرت من أوّلهم إلى آخرهم".

هذا هو تفسير المراد في قوله تعالى: (لَقَدْ كَانَ فِي قَصَصِهِمْ عِبْرَةٌ لأولِي الألْبَابِ) التاريخ الذي نتحدث عنه هو التاريخ الخالي من الخرافات والأكاذيب والتحريفات. ولذا اعتمد القرآن على إيجاد الموعظة في القصة. لأنّ القصة تعطي دليلاً حسياً ملموساً لمن يسمعها، عندما يتحدث القرآن عن فرعون ،وعلوه في الأرض، فنعرف ما حل بفرعون وكل متكبر وهذه الاهرامات والقصور أمام أعيننا، هذا يكون أشد وقعاً في النفس.

**القصة والتاريخ مفهومان عند الناس بخلاف الاستدلالات العقلية، فإنّ الناس في مستوى الإدراك ليسوا سواسية... وعلى هذا فإنّ الكتاب الشامل الذي يريد أن يستفيد منه البدوي والأمّي إلى الفيلسوف والمفكِّر والمتمدِّن، يجب أن يكون معتمداً على التاريخ والقصص والأمثلة. هذا يعني أنّ القرآن لا يذكر الوقائع التاريخية في أي مجال بشكل عارٍ من الفائدة، بل يذكر معطياتها بشكل ينتفع بها تربوياً.

(*) الأهداف القرآنية من القصص: تمكن الخطاب القرآني من خلال اعتماد أسلوب القصة فسجل أهداف مهمة لخدمة الإسلام ومن هذه الأهداف:

أوّلاً- إثبات نبوة نبي الإسلام: فالنبيّ (ص) عاش في مكة لم يخرج منها – إلّا في سفر مكة – ولم يفارق قومه قط، فتاريخ حياته بيّن واضح لديهم ولكنك يورد من قصص الأمم السالفة والأنبياء ما لم يكن لأحد اطلاع عليه ولم يكن لأحد إنكاره ولا مجال إلّا بالتصديق به,قال تعالى:(وَمَا كُنْتَ بِجَانِبِ الْغَرْبِيِّ إِذْ قَضَيْنَا إِلَى مُوسَى الأمْرَ وَمَا كُنْتَ مِنَ الشَّاهِدِينَ) ثم يقول ( وَمَا كُنْتَ ثَاوِيًا فِي أَهْلِ مَدْيَنَ تَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِنَا وَلَكِنَّا كُنَّا مُرْسِلِينَ).

ومن اشهر القصص في القران التي تبين عبرة ونتائج هي قصة يوسف (ع) وما جرى عليه وما تحقق بعد عذاب وشدة وتعرض للموت .

ما هي القصص والعبر في قصة يوسف (ع) .؟ اليك الاهداف المتوخاة من عبرة القصة : أعظم وأقوى الملوك التي حكمت مصر حتى الآن،

بعد قيام إخوة يوسف برميه في البئر ليتخلصوا منه، وجده تاجر عربي اسمه مالك، قام ببيعه لعزيز مصر(بوتيفار).فانتهى يوسف من محنة البئر إلى محنة أخرى أصعب من سابقتها، حيث عمل في بيت سيد مصر......... ( العزيز) هنا أظهر يوسف كل أمانة و نزاهة ،مما زاد من ثقة العزيز به وهنا يتبين ان الامانة والنزاهة هي سبب ثقة الاخرين بك.

*أما امرأة العزيز فقد كانت لا تنجب بسبب عقم زوجها، و لما كان يوسف يتمتع بجمال باهر وحسن خلق وخلقة ، فتنت به و أحبته حباً شديداً، و أخذت تتقرب منه. إلا أن يوسف(ع) كان دائماً يعرض عنها امتثالاً لأوامر الله و خوفاً من عصيانه. هذا الدرس الثاني: وهو العفة التي اشتهرت بها القصة .. فما هي العفة ..؟

** العفة تعني البعد عن الفواحش والرذائل والقدرة على ضبط الشهوات التي تدعو إليها النفس الأمّارة بالسوء، كلما ابتعد المسلم عن الشهوات والملذّات كان أقرب للعفة حتى يصل الى تقوى الله ..من اهداف القصة التركيز على هذا الجانب .. ليتعلم المسلم ويتحلى بها . وتعريف العفّة .

يقال فلان :عَفَّ عن الحرام أي: كفَّ عن الرذائل مع القدرة عليها،ويقال: امرأة عَفِيفَةٌ،أي لا تنزلق نحو الرذيلة مطلقا وتحت أي ظرف . اليك هذه القصة نشرت في موقع كلمات على الدرب من القلب الى القلب.

(تعرف شخص على هاتف منزلي وكان يتمنى أن أقيم معه علاقة آثم ولكني كنت أنهره وأسبه وأغلق السماعة في وجه . لما يئس منّي تعمد تدمير حياتي فكان يتصل في حال وجود زوجي بالمنزل وبمجرد رفع زوجي للسماعة يغلق الخط فوراً.هاجمت زوجي الشكوك وتحولت حياتنا إلى نفور ثم قطيعة، وأصعب شيء على المرأة أن تحس بأن زوجها لا يثق بها... استشار زوجي أحد أصدقائه المخلصين في شأني وكان متميزا في كذبه وباطله فقال له لقد سمعنا كثيراً عن علاقات زوجتك المشبوهة ولكننا لم نخبرك حرصاً على حياتك الزوجية. ووصلت حياتنا إلى جحيم لا يطاق وكنت اقسم أنني بريئة وصديقه كاذب..

واخيرا قرر الكشف عن رقم هذا الصديق ذلك عن طريق الاشتراك في خدمة كاشف الرقم ولم يخبر أحداً ,كانت المفاجأة ان هذا المعاكس هو صديقه الذي استشاره في أمر زوجته الذي يحاول الاعتداء عليها وعلى حرمات بيته وانتهاك عرضه ولما لم يجد تجاوبا .. وان الزوجة عفيفة حاول إفساد حياتها الزوجية وهدم بيتها ..! اذن من السمات البارزة في قصة يوسف هي صورة العفة باجلى صورها .والعفيف يلاقي مصائب.

*** وفي قصة يوسف لمحات من اكبر الضغوطات التي لا يمكن تجاوزها الا الخوف من الله .. وهو الحب والغرام الجارف. فقد اشتد هيام زليخا بيوسف ،هاج بها الغرام لدرجة أنها راودت يوسف في حجرته ، إلا أن يوسف أبى و أراد الخروج من المكان ، فمزقت له ثوبه من الخلف ، و عندما وصل إلى الباب هاربا منها . فتحه وجد زوجها عند الباب، و قد وصف الموقف في القرآن الكريم,"وَرَاوَدَتْهُ الَّتِي هُوَ فِي بَيْتِهَا عَنْ نَفْسِهِ وَغَلَّقَتِ الْأَبْوَابَ وَقَالَتْ هَيْتَ لَكَ ۚ قَالَ مَعَاذَ اللَّهِ الى ان يقول: وَاسْتَبَقَا الْبَابَ وَقَدَّتْ قَمِيصَهُ مِنْ دُبُرٍ وَأَلْفَيَا سَيِّدَهَا لَدَى الْبَابِ قَالَتْ مَا جَزَاءُ مَنْ أَرَادَ بِأَهْلِكَ سُوءًا إِلَّا أَنْ يُسْجَنَ أَوْ عَذَابٌ أَلِيمٌ" .. الحكمة في هذا الموقف يعلمنا الله ان بعض المواقف رغم وجود الدليل العيني لكن ربما الفهم يكون خاطيْ .صارح يوسف (ع) زوجها بالأمر ، تلك الأثناء ، دخل رجل عندما علم بالقصة قال:ليبان الحق انظر لقميص يوسف لو شق من الخلف ، فهو صادق وهي كاذبة ،او بالعكس فهي الصادقة وهو من الكاذبين، كان الشق من الخلف ، مما يدل على أن مرأة العزيز هي راودت يوسف.

بينت الآية ان للنساء كيد عظيم .ومعنى الكيد: هو القيامُ بشيءٍ يوجِبُ الغيظ، بحيلة مدبرة وغايته :إيقاعُ الضرّ بالمقابل ..والكيد عندما يكون من الله سبحانه يأتي بمعنى الاستدراج، لأنّ الله يستدرج الكفّار شيئاً فشيئاً، يخفى الأمر عليهم " إِنَّهُمْ يَكِيدُونَ كَيْداً* وَأَكِيدُ كَيْداً* فَمَهِّلِ الْكَافِرِينَ أَمْهِلْهُمْ رُوَيْداً }.. في هذا الموضوع التفاتة مهمة : الكيد الالهي/".

المشركون الذين يتحركون بكل وسائلهم الخبيثة العسكرية والاعلامية يخططون بكل الحيل، ليكيدوا لكم ـ يا محمد ـ ومن معك، من أجل اسقاط الدين من خلال اسقاطك ليموهوا على المؤمنين، فلا تخف منهم، ولا تضعفوا أمامهم، فإنهم لن يستطيعوا أن يصلوا اليكم ولا الى الدين بسوء، لأنهم لا يملكون الامتداد بهذا الكيد، فهم لا يملكون القوة المستقلة،

{وَأَكِيدُ كَيْداً} فأنا الرّبّ القادر القاهر الذي يملك أمر الحياة والموت، وأمر النفع والضرر، ويعلم السرّ والعلانية , والاشياء الخفية التي يستخدمونها ضدّكم، مما تعلمونه ،وما لا تعلمونه فأنا الذي أكيد لهم، فأبطل كيدهم وتآمرهم، وأخطط للمؤمنين في الوصول إلى النتائج الكبيرة التي تحقّق لهم النصر النهائي. "هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَىٰ وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ ,وَكَفَىٰ بِاللَّهِ شَهِيدًا "

فوائد القصص من الناحية التاريخية: لان التاريخ ثقافة وتوسع في المعرفة :أين يوجد قبر سيدنا يوسف أين دفن /واين قبر سيدنا ابراهيم (ع) يوسف الصديق هو نبي أرسله الله إلى بني اسرائيل ،والده يعقوب(ع) أمه راحيل، كان يُعرف بشدة جماله ,أعطاه الله القدرة في تفسير الأحلام، وكان ابوه يحبه حباً شديداً الأمر الذي أثار غيرة إخوته فألقوه في الجب فباعوه كبضاعة, اخيرا اشتراه عزيز مصر ثم أصبح وزيراً. ما يهمنا مكان قبره ذُكر بأنّ قبره موجود في الضفة الغربية المحتلة شرق مدينة نابلس.

هنالك عديد من الآراء ان قبر النبي يوسف يعتبر من الأماكن المقدسة عند اليهود منذ بداية احتلال الضفة الغربية عام 67م، ويعتقد اليهود بأن عظام يوسف(ع) تم إحضارها من مصر ثم دفنت في ها الموقع، ويعتقد علماء الآثار أن القبر لشيخ مسلم هو يوسف الدويكات وأن عمره لا يتجاوز بضعة القرون،..

وذكر الإمام أحمد بن حنبل الشيباني قصتين عن وصول القبر من مصر الى الضفة الغربية ..قال:"روي أن الله تعالى أوحى إلى موسى(ع)أن انقُل جسد يوسف إلى بيت المقدس ، فلم يدر أين هو، فسأل بني إسرائيل فلم يعرف أحد منهم أين قبره، فقال له شيخ معمر: يا نبي الله ما يعرف قبر يوسف إلا والدتي، فقال له موسى قم معي إلى أمك، فقام معه إلى منزله، وأتاه بوالدته، فقال لها موسى(ع): ألكِ علمٌ بقبر يوسف؟ فقالت: نعم، ثم قال: فدليني عليه، فقالت: أدلكَ على قبره بشرط أن تدعو الله أن يرد عليَّ شبابي إلى سبعة عشر عام وأن يزيد لي في عمري مثل ما مضى، فدعا، ودلت موسى على قبر يوسف(ع) وكان في وسط النيل في صندوق من رخام، ذلك أنه لما مات تشاجر عليه الناس، وكلٌّ أراد أن يدفن في محلته وارضه يرجون بركته ، فاختلف رأيهم في ذلك..

فرأوا أن يدفن في النيل ليمر عليه الماء فتصل بركته إلى جميع مصر وما حولها، فيكون كلهم في بركته مشتركين، ففعلوا ذلك"، وعندما علم موسى عليه السلام مكانه أخرجه وهو في التابوت وحمله إلى بيت المقدس، وقبره الان خلف الحيز السليماني بجانب قبر يعقوب وجوار جدّيه إبراهيم وإسحاق عليهما السلام. القصة الثانية: تحكي بنفس المفهوم مع تغير بعض الاسماء.

اذن قبور الانبياء والاولياء لها خاصية وحب في قلوب المؤمنين .اذا كان قبر يوسف فيه الخير بنهر النيل , عندنا قبر في كربلاء ترابه شفاء ويستجاب الدعاء تحت قبته .. وقد ورد ذكر الغاضرية في أدب الطفّ كثيراً، من ذلك هذه الأبيات : أصبحت مستشفى الإسلام وادي كربله ...الطبيب احسين شبل عقد الوله ... و الطبيب اللي يداوي الناس لو عارض عرض ...لابد اينشده اعله علته و لا بد ايجس النبض....وتربة احسين أبو اليمه مرهم الكل المرض.... الدوه مجان عنده و يربح اليقصد إله .... الله خص احسين بثلاثة خصال و شرفه .... جعل من نسله الأيمه و تربته بيها الشفه ويستجاب الدعا الداعي لو كصد كبته ولفه ... ويفرج المهموم همه ويحل دوم المشكلة ....الله خص حسين بثلاثة خصال وشرفه ...جعل من نسله الائمة وتربته بيها شفه ... ويستجاب الدعا الداعي لو كصد كبته ولفه ... ويفرج المهموم همه ويحل دوم المشكلة ... لجل ابو اليمة تهلها يا الموالي دمعتك .... ما تروح تياه والرب قدر عليها ملك ... يحفظوها للقيامة بوسط قاروره الك .. هاي من الله كرامه لبن حماي الحمه

والملائك يحضروها لدمعتك يوم الحشر . يم علي وحامي الحمية والحسن وامه الطهر . قدروا لهاذه الدمعة اشكثر يترتب اجر . ولعد صاحبها وكرامة اشكثر عد رب السما .مالها يكولون قيمه ولا ثمنها نقدره . خذوها لبو اليمه الكطع بجدل خنصره . يحضروها لبو اليمة وحين لدموعك يره . يكول الجنة وكرامة الك والمغفرة : يحسين عنك من مشينه , العدوان تشتمت علينه. خوفي يعت كلبك حجينه لو ردت اكول بدوواينه . يزيد شعمل يحسين بينه . تجاس عليه وعلى سكينه نهضله علي وهو رهينه .. لكن شبيده مكيدينه .

  

الشيخ عبد الحافظ البغدادي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2020/12/20



كتابة تعليق لموضوع : مجلس حسيني ـــ التجارب والعظة من قصص القران
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق أثير الخزاعي ، على غبار في أنف معاوية .رواية وتفسير.(1) - للكاتب مصطفى الهادي : في كامل البهائي ، قال : أن معاوية كان يخطب على المنبر يوم الجمعة فضرط ضرطة عظيمة، فعجب الناس منه ومن وقاحته، فقطع الخطبة وقال: الحمد لله الذي خلق أبداننا، وجعل فيها رياحا، وجعل خروجها للنفس راحة، فربما انفلتت في غير وقتها فلا جناح على من جاء منه ذلك والسلام. فقام إليه صعصعة: وقال: إن الله خلق أبداننا، وجعل فيها رياحا، وجعل خروجها للنفس راحة، ولكن جعل إرسالها في الكنيف راحة، وعلى المنبر بدعة وقباحة، ثم قال: قوموا يا أهل الشام فقد خرئ أميركم فلاصلاة له ولا لكم، ثم توجه إلى المدينة. كامل البهائي عماد الدين الحسن بن علي الطبري، تعريب محمد شعاع فاخر . ص : 866. و الطرائف صفحة 331. و مواقف الشيعة - الأحمدي الميانجي - ج ٣ - الصفحة ٢٥٧.

 
علّق منير حجازي ، على غبار في أنف معاوية .رواية وتفسير.(1) - للكاتب مصطفى الهادي : ينقل المؤرخون أنه لشدة نهم معاوية إلى الأكل وشرهه العجيب في تنويع المطعومات ، تراكمت الشحوم وانتفخ بطنه ، وكبرت عجيزته حتى انه اذا اراد ان يرتقي المنبر يتعاون إثنان من العلوج السود لرفع فردتي دبره ليضعاها على المنبر. وصعد يوما المنبر فعندما القى بجسده الهائل على المنبر (ضرط فأسمع) . يعني سمعه كل من في المجلس . فقال من دون حياء او خجل وعلى الروية : (الحمد لله الذي جعل لنا منافذ تقينا من شر ما في بطوننا). فقال احد المؤرخين : لم ار اكثر استهتارا من معاوية جعل من ضرطته خطبة افتتح بها خطبة صلاة الجمعة.

 
علّق رائد غريب ، على كهوة عزاوي ---- في ذاكرة " البغددة " - للكاتب عبد الجبار نوري : مقال غير حقيقي لان صاحب المقهى هو حسن الصفو واغنية للگهوتك عزاوي بيها المدلل سلمان الي هو ابن حسن الصفو الذي ذهب الى الحرب ولم يرجع

 
علّق موسي علي الميل ، على مقدمة تفسير الميزان للسيد محمد حسين الطباطبائي دراسة تحليلية - للكاتب علي جابر الفتلاوي : مامعني المثلت في القران

 
علّق Silver ، على البارزانيون و القبائل الكردية وتصفيات جسدية الجزء {2} - للكاتب د . جابر سعد الشامي : السلام عليكم دكتور ، ارجوا نشر الجزء الثالث من هذه المقالة فأرجوا نشرها مع التقدير . المقالة ( البارزانيون والقبائل الكردية والتصفيات الجسدية .

 
علّق المسلم التقي ، على وإذا حييتم بتحية: فحيوا بأحسن منها - للكاتب الاب حنا اسكندر : كفن المسيح؟ اليسَ هذا الكفن الّذي قاموا بتأريخه بالكربون المُشِع فوجدوا أنّه يعود إلى ما بين القرنين الثالث والرابع عشر؟ وبالتحديد بين السنتين 1260-1390؟ حُجَج واهية. ثُمّ أنّك تتكلم وكأننا لا نُقِر بأنّ هنالك صلباً حدث, الّذي لا تعرفه يا حنا هو أننا نعتقد بأنّ هنالك صلباً حدث وأنّ المصلوب كانَ على هيئة المسيح عليه السلام لكنّه لم يكن المسيح عليه السلام نفسه, فالمسيح عليه السلام لم يُعَلّق على خشبة.. يعني بالعاميّة يا حنا نحن نقول أنّه حدث صلب وأنّ المصلوب كانَ على هيئة المسيح عليه السلام لكنّه في نفس الوقت لم يكن المسيح عليه السلام نفسه وهذا لأنّ المسيح عليه السلام لم يُصلَب بل رفعه الله وهذه العقيدة ليسَت بجديدة فقد اعتقدها الإبيونيون في القرنِ الأوّل الميلادي مما يعني أنّهم إحتمال أن يكونوا ممن حضروا المسيح عليه السلام ونحن نعلم أنّه كان للأبيونيين انجيلهم الخاص لكنّه ضاع أو يمكن أنّ الكنيسة أتلفته وذلك بعد الإنتصار الّذي أحرزه الشيطان في مجمع نيقية, وقبل أن تقول أنّ الأبيونيين لا يؤمنوا بالولادة العذرية فأنبهك أنّك إن قلتَ هذا فدراستك سطحية وذلك لأنّ الأبيونيين كانوا منقسمين إلى فرقينين: أحدهما يؤمن في الولادة العذرية والآخر ينكر الولادة العذرية, أمّا ما اجتمع عليه الفريقين كانَ الإقرار بنبوة عيسى عليه السلام وإنكار لاهوته وأنّه كان بشراً مثلنا بعثه الله عزّ وجل حتى يدعو الناس إلى الدين الّذي دعا إليه الأنبياء من قبله وهو نفسه ما دعا إليه مُحمّد عليه الصلاة والسلام. وهذه إحدى المغالطات الّتي لاحظتها في كلامك ولن أعلق على كلام أكثر من هذا لانني وبكل صراحة لا أرى أنّ مثل هذا الكلام يستحق التعليق فهذه حيلة لا تنطلي حتى على أطفال المسلمين.

 
علّق المسلم التقي ، على صلب المسيح وقيامته من خلال آيات القرآن الكريم - للكاتب الاب حنا اسكندر : مقال تافه فيهِ العديد من الأكاذيب على الإسلامِ ورسول الله عليه أفضل الصلاة والسلام, هذا المقال أقل ما يُقال عليه أنّه لعب عيال ولا يستند إلى أيِّ شيء غير الكذب والتدليس وبتر النصوص بالإضافة إلى بعض التأليفات من عقل الكاتب, الآب حنا اسكندر.. سأذكر في ردّي هذا أكذوبتين كذبهما هذا الكائن الّذي وبكل جرأة تطاول على رسول الله عليه الصلاة والسلام بلفظ كلّنا نعلم أنّ النصارى لا يستخدمونه إلّا من بابِ الإستهزاء بسيّد الأنبياء عليه أفضل الصلاة والسلام. الكذبة رقم (1): إدّعى هذا الكائن وجود قراءة في سورةِ النجم على النحوِ الآتي "مِنَ الصَلبِ والترائب" بفتحِ الصاد بدل من تشديدها وضمها. الجواب: هذه القراءة غير واردة ولا بأيِّ شكلٍ من الأشكال وليسَت من القراءات العشر المتواترة عن الحبيب المصطفى عليه الصلاة والسلام, فلماذا تكذب يا حنا وتحاول تضليل المسلمين؟ الكذبة رقم (2): يحاول هذا الكائن الإدّعاء أنّ "يدق الصليب" في الحديث الشريف عن رسول الله عليه الصلاة والسلام أنّها تعني "يغرس الصليب ويثبته فيصبح منارة مضيئة للعالم", وهذا نص الحديث الشريف من صحيحِ أبي داود: عن أبي هريرة رضي الله عنه أنّ الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام قال: (ليس بيني وبينه نبيٌّ – يعنى عيسَى – وإنَّه نازلٌ ، فإذا رأيتموه فاعرفوه : رجلٌ مربوعٌ ، إلى الحُمرةِ والبياضِ ، بين مُمصَّرتَيْن ، كأنَّ رأسَه يقطُرُ ، وإن لم يُصِبْه بَللٌ ، فيُقاتِلُ النَّاسَ على الإسلامِ ، فيدُقُّ الصَّليبَ ، ويقتُلُ الخنزيرَ ، ويضعُ الجِزيةَ ، ويُهلِكُ اللهُ في زمانِه المِللَ كلَّها ، إلَّا الإسلامَ ، ويُهلِكُ المسيحَ الدَّجَّالَ ، فيمكُثُ في الأرض أربعين سنةً ثمَّ يُتوفَّى فيُصلِّي عليه المسلمون) الجواب على عدّة أوجه: الوجه الأوّل: هذه ركاكة في اللغةِ العربية فالمعلوم أنّ دقُّ الشيء معناه كَسرُهُ, فنقول "يدُّقُ الشيء" أي "يَكسِرُهُ" ولا تأتِ بمعنى "يثبت ويغرس" وهذا الكلام الفارغ الّذي قدّمه هذا النصراني. الوجه الثاني: لو افترضنا صحّة كلامك أنّ "يدقُّ الصليب" معناها "يغرسه ويثبته فيجعله منارة مضيئة للعالم" فهذا يعني أنّ عيسى عليه السلام سينزل ليُقِر بالعقيدة النصرانية والّتي فيها يكون عيسى عليه السلام إلهاً(أي هو الله, استغفر الله العظيم وتعالى الله عن ما تقولون يا نصارى) والمعلوم أنّ دين الإسلام ينكر لاهوت المسيح عليه السلام ولا يُقِر فيه إلّا كنبي بعثه الله عزّ وجل إلى بني إسرائيل يدعوهم إلى عبادة الله وحده, فكيفَ يقاتل المسيح عليه السلام الناس على الإسلام ويُهلِك الله(الّذي هو نفسه المسيح في نظرِ طرحك بما أنّه قادم ليثبت العقيدة النصرانية) كل الملل(بما ضمنها النصرانية الّتي المفروض أنّه جاءَ ليثبتها ويجعلها منارة للعالم) إلّا الإٍسلام الّذي يرفض لاهوته ويناقض أصلَ عقيدته وهي الثالوث والأقانيم والصلب والفداء وغيرها من هذه الخزعبلات الّتي ابتدعها بولس ومن كانَ معه, فالعجب كُل العجب هو أن تقول أنّ عيسى عليه السلام قادم ليُثبّت العقيدة النصرانية وفي نفسِ الوقت يهلكها ولا يُبقِ في زمانه إلّا الإٍسلام الّذي يناقض العقيدة الّتي هو المفروض قادم حتى يثبتها ويغرسها, ما هذا التناقض يا قس؟ طبعاً هذه الأكاذيب انتقيتها وهي على سبيلِ الذكر لا الحصر حتى يتبين للقارئ مدى الكذب والتدليس عند هذا الإنسان, فهذا المقال أقل ما يُقال عليه أنّه تبشيري بحت فهو يكذب ويُدلّس حتى يطعن في الدينِ الإسلامي الحنيف فيجعله نسخة مطابقة للنصرانية ثُمّ يقنعك أن تترك الإسلام وتتجه للنصرانية لأنّه "الإثنين واحد", إذا كنت تريد أن توحد بينَ الناس يا حنا النصراني فلماذا لا تصبح مسلماً ووقتها يذهب هذا الخلاف كلّه؟ طيب لماذا لا تقرّب النصرانية إلى الإسلام بدل من محاولتك لتقريبِ الإسلام إلى النصرانية؟ أعتقد أنّ محاولة تقريب النصرانية إلى الإسلام وتحويل النصارى إلى مسلمين ستكون أسهل بكثير من هذه التفاهات الّتي كتبتها يا حنا, خصوصاً ونحن نعلم أنّ الكتاب الّذي تدّعون أنّه مُقَدّساً مُجمَع على تحريفِهِ بين علماء اللاهوت ومختصي النقدِ النصّي وأنّ هنالك إقحامات حدثت في هذا الكتاب لأسباب عديدة وأنّ هذا الكتاب قد طالته يد التغيير وهنالك أمثلة كثيرة على هذا الموضوع من مثل تحريف الفاصلة اليوحناوية لتدعيم فكر لاهوتي, التحريف في نهاية إنجيل مرقس, مجهولية مؤلف الرسالة إلى العبرانيين, تناقض المخطوطات اليونانية القديمة مع المخطوطات المتأخرة وحقيقة أنّه لا يوجد بين أيدينا مخطوطتين متطابقتين وأنّ المخطوطات الأصلية لكتابات العهدين القديم والجديد مفقودة وما هو بين أيدينا إلّا الآلاف من المخطوطات المتناقضة لدرجة أنني قرأت أنّه لا يوجد فقرتين متطابقتين بين مخطوطتين مختلفتين, يعني نفس الفقرة عندما تقارنها بين أي مخطوطة ومخطوطة ثانية مستحيل أن تجدهم متطابقات وهذا يفتح الباب للتساؤل عن مصداقية نسبة كتابات العهدِ الجديد إلى كُتّابهن مثل الأناجيل الأربعة والّتي المفروض أنّه كتبهن لوقا/يوحنا/متّى/مرقس, في الحقيقة لا يوجد أي إثبات في أنّ كل ما هو موجود في الأناجيل الأربعة اليوم قد كتبه فعلاً كُتّاب الأناجيل الأربعة المنسوبة إليهم هذه الأناجيل وذلك لأنّه كما قلنا المخطوطات الأصلية الّتي خطّها كُتّاب الأناجيل الأربعة(كا هو الحال مع باقي كتابات العهدِ الجديد) ضائعة وكل ما هو عندنا عبارة عن الآلاف من المخطوطات المتناقضة مع بعضها البعض حتى أنّه لا تجد مخطوطتين متطابقتين ولو على مستوى الفقرة الواحدة, فعلى أيِّ أساس نحكم إن كانَ مرقس قد كتبَ في نهاية إنجيله النهاية الطويلة فعلاً كما هو في المخطوطات اللاتينية أم أنّه لم يذكرها وتوقف عند الفقرة الثامنة كما هو في المخطوطات اليونانية القديمة من مثل المخطوطة الفاتيكانية والمخطوطة السينائية؟ وكذلك الحال مع رسالة يوحنا الأولى, على أيِّ شكل كتبَ يوحنا الفاصلة اليوحناوية؟ هل كانَت على شكل الآب والإبن والروح القدس وهؤلاء الثلاثة هم واحد ولّا الماء والدم والروح وهؤلاء الثلاثة على إتّفاق؟ وإن إخترت أحدهما فعلى أيِّ أساس إتّخذت هذا القرار وأنتَ لا تمتلك أي مصدر أساسي تقيس عليه صحّة النصوص؟ لا يوجد مصدر أساسي أو بالعربي "مسطرة" نقيس عليها صحّة النصوص المذكورة في الأناجيل والّتي تتناقض فيها المخطوطات, ولذلك لن نعلم أبداً ما كتبه مؤلفي كتابات العهدِ الجديد فعلاً وسيبقى هذا لغز يحيّر النصارى إلى الأبد.. شفت كيف يا حنا ننقض عقيدتك في فقرة واحدة ونقرب النصارى إلى الإسلام بسهولة وبذلك يُحَل كل هذا الخلاف ونصبح متحابين على دينٍ واحد وهو الإسلام الّذي كانَ عليه عيسى وموسى ومحمّد وباقي الأنبياء صلوات الله وسلامه عليهم جميعاً؟

 
علّق ابومحمد ، على كربلاء المقدسة تحدد تسعيرة المولدات الاهلية لشهر حزيران الجاري : اتمنى ان يتم فرض وصولات ذات رقم تسلسلي تصرف من قبل مجلس كل محافظة لصاحب المولدة ويحاسب على وفق ما استلم من المواطن والتزامه بسعر الامبير. ويعلم الجميع في مناطق بغداد ان اصحاب المولدات الاهلية لا يلتزمون بالتعيرة ابدا حيث ندفع لهم مقابل الامبير الذهبي من عشرين الى خمسة وعشرين الف للتشغيل الذهبي. لا حساب ولا كتاب

 
علّق حنان شاكر عبود ، على الادارة العامة فن واخلاق - للكاتب مصطفى هادي ابو المعالي : الإدارة في الوقت الراهن لا تخضع لمقاييس اداء

 
علّق علي البصري ، على "إنّا رفعناه" .... لطمية كلماتها منحرفة عقائدياً ومنهجياً - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : مقال رائع ويحدد المشكلة بدقة الا اني اضيف ان جميع من يتفوه بهذه العقائد والافكار له منشأ واحد او متأثر به وهو كتب النصيرية فان في الهند وباكستان وايران لها رواج ويريد ان يروج لها في العراق تحت راية الشيعة الإمامية مع انه لم تثبت مثل هذه الافكار بروايات معتبرة

 
علّق منير حجازي ، على طفل بعشرة سنوات يتسول داخل مطار النجف ويصل الى بوابة طائرة : كيف وصل هذا المتسول إلى داخل الطائرة وكيف اقتحم المطار ، ومن الذي ادخله ، عرفنا أن تكسيات المطار تُديرها مافيات .والعمالة الأجنبية في المطارات تديرها مافيات . ومحلات الترانزيت تديرها مافيات وكمارك المطار التي تُصارد بعض امتعة المسافرين بحجة واخرى تديرها مافيات، فهل اصبح الشحاذون أيضا تُديرهم مافيات. فهمنا أن المافيات تُدير الشحاذون في الطرقات العامة . فهل وصل الامر للمطار.

 
علّق منير حجازي ، على العراق..وحكاية من الهند! - للكاتب سمير داود حنوش : وعزت الله وجلاله لو شعر الفاسدون ان الشعب يُهددهم من خلال مطالبهم المشروعة ، ولو شعر الفاسدون أن مصالحهم سوف تتضرر ، عندها لا يتورعون عن اقامة (عمليات انفال) ثالثة لا تُبقي ولا تذر. أنا اتذكر أن سماحة المرجع بشير النجفي عندما افتى بعدم انتخاب حزب معين او اعادة انتخاب رموزه . كيف أن هذا الحرب (الاسلامي الشيعي) هجم على مكتب المرجع وقام بتسفير الطلبة الباكستانيين ، ثم اخرجوا عاهرة على فضائياتهم تقول بأن جماعة الشيخ بشير النجفي الباكستانيين يجبروهن على المتعة . يا اخي ان سبب قتل الانبياء هي الاطماع والاهواء . الجريمة ضمن اطار الفساد لا حدود لها .

 
علّق محمد ، على "إنّا رفعناه" .... لطمية كلماتها منحرفة عقائدياً ومنهجياً - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : سبحانك يارب لا تفقهون في الشعر ولا في فضل اهل البيت , قصيدة باسم لا يوجد فيها شرك ف اذهبوا لشاعر ليفسر لكم وليكن يفقه في علوم اهل البيت , ف اذا قلت ان نبي الله عيسى يخلق الطير , وقلت انه يحيي الموتى , هل كفرت ؟

 
علّق كريم عبد ، على الانتحار هروب أم انتصار؟ - للكاتب عزيز ملا هذال : تمنيت ان تذكر سبب مهم للانتحار عمليات السيطرة على الدماغ التي تمارسها جهات اجرامية عن طريق الاقمار الصناعية تفوق تصور الانسان غير المطلع واجبي الشرعي يدعوني الى تحذير الناس من شياطين الانس الكثير من عمليات الانتحار والقتل وتناول المحدرات وغيرها من الجرائم سببها السيطرة على الدماع الرجاء البحث في النت عن معلومات تخص الموضوع

 
علّق البعاج ، على الإسلام بين التراث السلفي والفكر المعاصر   - للكاتب ضياء محسن الاسدي : لعلي لا اتفق معك في بعض واتفق معك في البعض الاخر .. ما اتفق به معك هو ضرورة اعادة التفسير او اعادة قراءة النص الديني وبيان مفاد الايات الكريمة لان التفسير القديم له ثقافته الخاصة والمهمة ونحن بحاجة الى تفسير حديد يتماشى مع العصر. ولكن لا اتفق معك في ما اطلقت عليه غربلة العقيدة الاسلامية وتنقيح الموروث الديني وكذلك لا اتفق معك في حسن الظن بمن اسميتهم المتنورون.. لان ما يطلق عليهم المتنورين او المتنورون هؤلاء همهم سلب المقدس عن قدسيته .. والعقيدة ثوابت ولا علاقة لها بالفكر من حيث التطور والموضوع طويل لا استطيع بهذه العجالة كتابته .. فان تعويلك على الكتاب والكتابات الغربية والعلمانية في تصحيح الفكر الاسلامي كما تقول هو امر مردود وغير مقبول فاهل مكة ادرى بشعابها والنص الديني محكوم بسبب نزول وسياق خاص به. تقبل احترامي.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محسن ظافر غريب
صفحة الكاتب :
  محسن ظافر غريب


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net