صفحة الكاتب : د . نضير الخزرجي

هل أنت ظالم .. سؤال من قاع الأنا وترسباته! 
د . نضير الخزرجي

من نعم الخالق على المخلوق أن جعل النسيان نعمة رغم أنَّه للعلم آفة، ووقائع الأيام عالقة بالفعل في ذهن الإنسان لكن النسيان بمثابة الغشاوة، مثلها مثل السحاب تحجب السماء وهي مرفوعة وتحجب الشمس وهي مشرقة، وحيث هي غشاوة يستحضر المرء من خلفها بعض الذكريات وينسى الكثير منها وما يغيِّبه عقله الباطني، وحيث يبقى العلم وينمو بالمذاكرة الدائمة، تغيب الذكريات مع مرور الأيام وكرور السنين، وحيث يعيش البعض الواقع، ويمارسه، يعيش الأكثر على ذكريات الماضي وينسى واقعه، فيحلم مع الحالمين حيث لا مكان للأحلام الوردية في عالم رمادي، عالم عنوانه: (يَا أَيُّهَا الإِنسَانُ إِنَّكَ كَادِحٌ إِلَى رَبِّكَ كَدْحاً فَمُلاقِيهِ) سورة الإنشقاق: 6، عالم فيه العمل قطب رحى الحياة وإلا انغرس في وحلها ولا منجاة يومئذ من باترات الدهر وشفرات القهر. 

ومع القول بالنسيان الإيجابي الذي لولاه لرقص المرء على صفيح ساخن، فإن بعض الحوادث المؤلمة تبقى غائرة في تلافيف الذاكرة تقفز إلى الواجهة كلما حدث ما يشابهها، ولعلّ أشدها وقعاً على الإنسان حوادث الظلم إنْ سقط في دائرتها البريء الذي يعيش المظلومية ويكتوي بنارها، فتراه يستذكرها كل حين ولا يكاد ينساها، بل وقسم منهم يحدث بها نفسه لكيلا تنمحي عن ذاكرته مستقدماً كل أدوات الألم، وهذا الطيف من المظلومين يريد للحدث أن يبقى حيّا حتى لا يصاب بمثله، أو أنَّ الظلم السابق له ذيوله المتلاحقة مثل فقد عزيز قُتل ظلما أو الإصابة بعاهة مستديمة لظلم وقع، أو خسارة مادية نتيجة فعلٍ ظالمٍ، وما إلى ذلك. 

وما من إنسان على وجه البسيطة إلا ووقع عليه الظلم، بسيطاً كان أو عظيماً، ولما كان للظلم الحاصل طرفان، فلابد من وجود ظالم، وبالمقابل ما من إنسان على وجه الأرض إلا ومارس الظلم بسيطا كان أو كبيراً إلا من عصمه الله، فالظلم أمر واقع حتى إن كانت قرارة نفس الإنسان ترفضه، ولكن مصالح الحياة وتدافعها وتضاربها تميل بهذا الإنسان أو ذاك إلى ظلم الآخر إن لم يتحصن بدرع الإيمان والتقوى. 

وكل منّا أمام مغريات الحياة أو مصاعبها يقوى أو يضعف، فإن قوي بالسلب استملك واستأثر واعتدى على حريم الآخرين إلا من عُصم، وإن ضعف ولم يحرسه وازع من نفسه مال إلى التجاوز على حريم الآخرين فيظلم نفسه ومن رماهم بسهم الظلم. 

ولأنّ الظلم مرارة ما بعدها مرارة، فإنه عصي على النسيان، شاخص للعيان، باعث على الغثيان، يجيش في صدر المظلوم موجه ويكتم على صدر الظالم جرمه، فلا الأول ينسى ولا الثاني بمأمن من دعاء المظلوم، وكل في فلك يسبحون ومستقرهم إلى الكتاب الذي لا يغادر صغيرة ولا كبيرة إلا أحصاها. 

وحيث أن الظلم مرتعه وخيم، وللوقوف على مساوئه وتداعياته والتخلص من ربقته، صدر حديثا للفقيه المحقق آية الله الشيخ محمد صادق الكرباسي كتيب "شريعة الظلم" في 47 صفحة صادر عن بيت العلم للنابهين في بيروت ضم 75 مسألة شرعية و34 تعليقة للفقيه آية الله الشيخ حسن رضا الغديري، وقد تصدّر الكتيب بمقدمة للناشر وأخرى للمعلَّق مع تمهيد للمصنِّف. 

 

تجاوز الحد 

لا أحد يرضى بالظلم له أو عليه، لأن الظلم أمر قبيح تنفر منه النفس الرهيفة ويقابله العدل وهو أمر جميل تأنس إليه النفس الشفيفة، فالإنسان مفطور على حب الخير وبغض الشر، فالعدل من الخير والظلم من الشر، والظلم والعدل، والخير والشر، إنما هما أمران فطريان يقول بهما كل ذي روح عاقلة متعلما كان أو غير متعلم، وبتعبير الفقيه الغديري في تعليقه: "من موارد التقبيح عقلاً والتحريم شرعاً المعبَّر عنه بالظلم تارة والبغي بوجه وبالجَور بوجه آخر، وهو يقابل العدل والقسط"، ويضيف قائلا: "فالظلم قبيح ومذموم ومحكوم بكراهيته وقباحته في جميع صوره عند البشر كافة حتى عند مَن لا يخضع بدين ولا بقانون لأنه من القضايا التي قياساتها معها"، ولما كان ما حكم به العقل حكم به الشرع كما يقول الأصوليون: "فعلى هذا قبح الظلم تسمية عقلية فيحكم الشرع بحرمته بمكان الملازمة، فالتعابير العقلية تعادل بالمصطلحات الشرعية" كما يفيد الغديري. 

والظُلم كما في تعريفه كما يؤكد الفقيه الكرباسي: (إسم مصدر للجور وكل أمر حاد عن موضعه ليقع في غيره، ولا يختلف المعنى المصطلحي عن المعنى الفقهي إلاّ بقيد الشرعية)، فهو إذاً: (تجاوز عن الحد المشروع والعدول عن الحق)، ولأن حكم الشرع لاحق لحكم العقل، فإن الظلم يقع في دائرة العقليات كما يؤكد الفقيه الكرباسي ولذا فهو من المحرمات عقليا: (وجاء الشرع ليؤكد على ما ذهب إليه العقل، وبما إنَّ الإسلام أُسِّس على العدالة وتطبيقها وجاء لدحض الظلم والظالمين، فإن الآيات القرآنية في هذا الإتجاه كثيرة بلغت 292 مورداً موزعة بين الظلم والظالم والمظلوم بمختلف صيغها). 

والظلم حاله حال أي فعل له تبعاته على الذات وعلى الآخر، فظلم يرتفع بعودة الحق إلى نصابه وترسخ في قاع الذهن بعض ترسابته السلبية التي تتكفل عقارب الزمن بدفعها خلف حائط النسيان، وبعض يرتفع معها عين الظلم وتبقى آثارها السلبية النفسية، والبعض الآخر يبقى معها الظلم عينا ونفسيا، أو ماديا ومعنويا، من هنا كان وزر الظلم شنيعا إذا بقي بعينه وأثره، وإذا تحول إلى سنّة كان وزره على من سنَّه وعمل به ورضي به إلى يوم القيامة، وفقاً للحديث النبوي الشريف: (مَنْ سَنَّ سُنَّةً حَسَنَةً فَلَهُ أَجْرُهَا وَأَجْرُ مَنْ عَمِلَ بِهَا إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ. وَمَنْ سَنَّ سُنَّةً سَيِّئَةً فَعَلَيْهِ وِزْرُهَا وَوِزْرُ مَنْ عَمِلَ بِهَا إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ). 

ولعلّ أعظم ظلم وقع في التاريخ وقائمة تداعياته حتى يومنا هذا كما يؤكد المصنِّف: (هو الإنحراف عن الرسول محمد (ص) وآله المعصومين (ع) سواء في العقيدة أو الحكم لأنه أدى إلى انحرافات عظيمة) وهو جانب من الردة التي أخطرنا القرآن الكريم بها: (وَمَا مُحَمَّدٌ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَفَإِيْن مَاتَ أَوْ قُتِلَ انْقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ وَمَنْ يَنْقَلِبْ عَلَى عَقِبَيْهِ فَلَنْ يَضُرَّ اللَّهَ شَيْئاً وَسَيَجْزِي اللَّهُ الشَّاكِرِينَ) سورة آل عمران: 144. 

ومن الظلم العام الذي يأخذ بتلابيب العباد وتخوم البلاد هو حكم الظالم بغض النظر إن كان يحكم بقوانين السماء أو دساتير الأرض، لأن الظلم في معياره واحد وهو تجاوز الحد والتعدي على الحقوق المحترمة، ومن آثار الظلم العام هو إنتشار الفساد الذي يصيب الجميع وبنسب، وبتعبير المصنِّف: (إن  الحاكم إذا صلح صلح العباد بشكل عام، وما الظلم الشائع في البلاد على العباد إلا لأنَّ الحكم وقع في غير موضعه وتولى الظالم الحكم فحكم بظلمه على العباد فانتشر بذلك الفساد الذي هو نتاج الظلم). 

 

هل أنت ظالم؟ 

مثل هذا السؤال فيه مساحة كافية لأن يُعرض على الإنسان أو أن يعرضه الإنسان على الآخر، وليس في السؤال تجريح أو مسبّة، لإننا ندرك بحس الفطرة أنَّ السؤال أمر واقع، لكون الظلم بذاته هو أمر واقع يرتكبه الإنسان بحق الآخر أو يرتكبه الآخر بحقه، ولكن النسب تختلف كما تختلف النماذج والآثار، ولهذا فإن السؤال هو في محلِّه، ولكي نقف منه موقف الإنسان العادل الذي يكره الظلم، من المفيد معرفة علاماته، وهي ثلاث يحددها المأثور النبوي الشريف: (للظالم ثلاث علامات: يقهر مَن دونه بالغلبة، ومن فوقه بالمعصية، ويظاهر الظلمة). 

هذه العلامات فصلّ فيها الفقيه الكرباسي القول في التمهيد مسنداً إليها جملة من الآيات والأحاديث الشريفة التي هي بمقام الضوء الأحمر لكل صاحب مروءة يسعى إلى تفادي القفز على المحظورات، فمن العلامة الأولى قول الإمام علي (ع): (ظلم الضعيف أفحش الظلم) و(ظلم المستسلم أعظم الجرم)، ومن العلامة الثانية التجري على الله وتكذيب آياته: (فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ كَذَبَ عَلَى اللَّهِ وَكَذَّبَ بِالصِّدْقِ إِذْ جَاءَهُ أَلَيْسَ فِي جَهَنَّمَ مَثْوًى لِلْكَافِرِينَ) سورة الزمر: 32، ومن العلامة الثالثة قوله الرسول الأعظم محمد (ص): (من أعان ظالماً على ظلمه جاء يوم القيامة وعلى جبهته مكتوب آيس من رحمة الله). 

ربما اعتبر الظلمة أن الظلم جزء من مقومات الشخصية في عالم تكالبت فيها المصالح وتقاطعت، ويسعى كل واحد للإستئثار بالقدر الممكن من حظوظ الحياة، ولكن الظلم من معيار الحق والباطل يظهر المكنون من نفس الإنسان وما يخفيه، فهو مظهر من مظاهر المرض النفسي وبتعبير الفقيه الكرباسي: (تكمن حقيقة الظلم في الواقع في مرض نفسي لدى الظالم، والغالب عليه يأتي من النقص في الشخصية، والشعور بالنقص هو الذي يدفعه إلى الإنتقام والبغي والتسلط على الآخر لإظهار قوته على الآخر أو التظاهر بالقوة والسطوة والجبروت). 

والظلم من مظاهر: (الحسد وهو الآخر لون من ألوان المرض النفسي الذي يبتلى به الإنسان الذي ضعف إيمانه حيث لا يريد للآخر الخير ولا يتمكن أن يرى الآخر منعماً سعيداً، ويريد أن يزيد بالظلم في قدرته وقوته وتعاليه على الآخر ليكون هو الأقوى والأقدر والأفضل)، كما يفيد المصنِّف. 

والظلم من مظاهر العقد النفسية المتولدة عن سوء التربية وسوء البيئة، فينمو المرء وتنمو معه عقده فيخفي ضعفه وضعته ونقصه بظلم الآخر، ولكن الظلم نفسه يكشفه ويعريه، وإلى هذا يفيدنا المصنِّف بالقول: (وقد يكون الظلم عن عقدة نفسية وردة فعل من التعامل الذي عومل به في الصغر واستحقر فيما مضى من عمره). 

والظلم من مظاهر: (مرض عضوي ليعد حالة من حالات الجنون سواء كان من جنون العظمة أو من جنون الخبال الذي يتعرض إليه الإنسان فلا يجد أمامه إلا البطش بالآخر)، كما يؤكد المصنِّف. 

والظلم من مظاهر الغرور والإعتداد بالنفس حد الإنتقاص من الآخر، فمنهم من يغتر بماله ومنهم من يغتر بحسبه ونسبه، ومنهم من يغتر بجماله، وبشكل عام يحول النعمة إلى نقمة بالغرور والإستعلاء، وهو الآخر يرى فيه الشيخ الكرباسي أنه: (مرض نفسي يعاني منه المغتر وهو لا يعلم). 

 

ظلوما جهولا 

من الظلم الشديد نسبة الظلم إلى الرحمن الرحيم الذي دعانا في حديث قدسي: (يا عبادي إني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرما فلا تظالموا)، ومن الظلم الكبير الشرك بالله الذي لا إله إلا هو العلي العظيم: (وَإِذْ قَالَ لُقْمَانُ لابْنِهِ وَهُوَ يَعِظُهُ يَا بُنَيَّ لا تُشْرِكْ بِاللَّهِ إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ) سورة لقمان: 13، من هنا يرى الفقيه الكرباسي أن: (من نسب الظلم إلى الله سبحانه وتعالى فقد خرج من الملَّة)، نعم: "إذا كان من الجهل والقصور فيجب إرشاده وهدايته وتعليمه بأصول الدين ومعالمه قبل الحُكم بالخروج" كما يفيد الفقيه الغديري في تعليقه على المسألة. 

وللظلم في الحياة اليومية أوجه كثيرة، نرى تمثلاتها كما أفادنا المصنِّف في: (الإستطالة على الناس ظلم محرّم)، و(عدم التزام الزوج بالقسمة بين زوجاته بالشكل العادل الذي حدده الشرع من دون رضاهن ظلم محرَّم)، و(الغيبة والتهمة كلاهما من الظلم بالآخر وهما محرَّمتان شرعاً)، و(تكريم الظالم والإحتفاء به أو الثناء عليه نظماً ونثراً محرَّم)، و(بناء بيت الظالم وقصوره ودوائره وأي عمل من هذا النوع كخياطة ملابسه وأي شيء يتعلق به وبالمتعاونين معه محرّم أيضا)، و(من استولى على حكم دون شرعية له فهو ظالم)، و(الغاصب للمتاع والعقار والحكم والحقوق ظالم ولا يجوز التعاون معه)، و(الظلم قد يتحقق بالقول وذلك إذا صرف الحق عن موضعه بالكذب والدجل والتهمة ومن ذلك ما يقوم به بعض الإعلاميين وبعض الخطباء والكتاب الذين يحيدون عن الحق وهم عارفون بذلك)، وبالعكس من ذلك: (العمل الإعلامي والتظاهرات السلمية ضد النظام الظالم جائز وبالأخص إذا قاد العلماء الربانيون ذلك وأجازوه). 

وحيث يتحقق العدل مع غير المسلم فإنه: (إذا كانت هناك محاكم إسلامية وأخرى غير إسلامية فإن كانت الإسلامية غير عادلة وغير الإسلامية عادلة قدمت العادلة على غير العادلة)، من هنا: (يجوز مخالفة الحكم غير العادل الصادر عن المحكمة إذا لم يؤد إلى الفوضى والإنفلات). 

وكما للظلم أسبابه وعلاماته ومظاهره، بوصفه مرضي نفسي متنوع الشُّعب، فإن دواءه والتخلص منه كما يضيف الفقيه الكرباسي: (يكمن فقط بالإيمان بالله والإعتراف بقدرة الله وكبريائه وجبروته وسلطانه)، ومقتضى الإيمان الإستغفار من كل ذنب، وفيما يتعلق بـ: (ظلم النفس يمكن التخلص منه بالتوبة النصوحة)، أما: (ظلم الآخر فلا يمكن الخلاص من تبعاته إلا إذا سدَّد حق الآخر أو غفر الآخر) مع التوبة أيضا وبخاصة التوبة في مقام الشرك. 

وإذا كان الظلم أحد تمظهرات المرض النفسي، فإن التوبة والعودة إلى الفطرة أول مرتبة في سلّم العلاج الذاتي الذي فيه سعادة الدارين. 

  

د . نضير الخزرجي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2021/01/19



كتابة تعليق لموضوع : هل أنت ظالم .. سؤال من قاع الأنا وترسباته! 
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق أحمد البيضاني ، على الخلاف حول موضع قبر الامام علي عليه السلام نظرة في المصادر والأدلة - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : شيخنا الحبيب إن الادلة التي التي استندت إليها لا تخلوا من الاشكال ، وهذا ما ذكره جل علمائنا بيد أنك أعتمدت على كتاب كامل الزيارات لابن قولية القمي ، فلو راجعت قليلاً أراء العلماء في هذا الامر ستتبين لك جلية هذا الامر ، ثم من أين لك بالتواتر ، فهل يعقل ان تنسب ذلك إلى بعض الروايات الواردة في كتاب كامل الزيارات وتصفها بالتواتر ؟ ومن عجيب القول لم تبين حسب كلامك نوع التواتر الذي جئت به ، فالتواتر له شروط وهذه الشروط لا تنطبق على بعض رواياتك عزيزي شيخ ليث. فأستعراضك للادلة وتقسيم الروايات إلى روايات واردة عن أهل بيت العصمة (ع) ، واخرى جاءت من طريق المخالفين أستحلفك بالله فهل محمد بن سائب الكلبي من اهل السنة والجماعة ، فقد كان من اصحاب الامام الصادق فأين عقلك من نسبة هذا الكلام لابن السائب الكلبي وهو أول من ألف من الامامية في أحاديث الاحكام أتق الله . فأغلب ما ذكرته أوهن من بيت العنكبوت ، ثم لماذ لم تشير إلى الشخص الذي قال بمخالفة قبر الامير (ع) في وقتنا الحالي ، اتمنى أن تراجع نفسك قبل أن تصبح أضحوكة أمام الناس .

 
علّق سرى أحمد ، على لماذا القدسُ أقرب لنا الآن أكثر من أيِّ وقتٍ مضى؟! - للكاتب فاطمة نذير علي : تحليل راقي جداً ، عاشت الايادي 🤍 كل هذه الاحداث هي اشارة على قرب النصر بإذن الله ، "إنهم يرونه بعيداً ونراه قريباً"

 
علّق طارق داود سلمان ، على مديرية شهداء الرصافة تزود منتسبي وزارة الداخلية من ذوي الشهداء بكتب النقل - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : الاخوة الاعزاء فى دائرة شهداء الرصافة المحترمين تحية وتقدير واحترام انى ابن الشهيد العميد الركن المتقاعد داود سلمان عباس من شهداء انقلاب 8 شباط الاسود1963 بلرقم الاستشهادى 865/3 بمديرية شهداء الرصافة اكملت معاملتى من مؤسسة الشهداء العراقية بلرقم031453011601 بتاريخ 15/4/2012 وتم تسكين المعاملة فى هيئة التقاعد الوطنية لتغير قانون مؤسسة الشهداء ليشمل شهداء انقلاب 8 شباط الاسود1963 وتم ذلك من مجلس النواب وصادق رئيس الجمهورية بلمرسوم 2 فى 2 شباط2016 ولكونى مهاجر فى كندا – تورنتو خارج العراق لم اتمكن من اجراء المعاملة التقاعدية استطعت لاحقا بتكملتها بواسطة وكيلة حنان حسين محمد ورقم معاملتى التقاعدية 1102911045 بتاريخ 16/9/2020 ومن ضمن امتيازات قانون مؤسسة الشهداء منح قطعة ارض اوشقة او تعويض مادى 82 مليون دينار عراقى علما انى احد الورثة وان امكن ان تعلمونا ماذا وكيف استطيع ان احصل على حقوقى بلارض او الشقة او التعويض المادى وفقكم اللة لخدمة الشهداء وعوائلهم ولكم اجران بلدنيا والاخرة مع كل التقدير والاحترام المهندس الاستشارى طارق داود سلمان البريد الالكترونى [email protected] 44 Peacham Crest -Toronto-ON M3M1S3 Tarik D.Salman المهندس الاستشارى طارق داود سلمان الاستاذ الفاضل يرجى منك ايضا مراسلة وزارة الداخلية والدوائر المعنية بالامر اضافة الى هذا التعليق  ادارة الموقع 

 
علّق Saya ، على هذا هو علي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اللهم صل على محمد وال محمد أحسنت اختي بارك الله فيك وزادك علما ونورا.... انا اقرأ هذه المقالة في أيام عظيمة هي ليال القدر وذكرى استشهاد أمير المؤمنين علي عليه السلام وجسمي يقشعر لهذه المعلومات كلما قرأت أكثر عنه أشعر أني لا أعرف عن هذا المخلوق شيئا كل ما اقرأ عنه يفاجأني أكثر سبحان الله والحمد لله الذي رزقنا ولايته ومحبته بمحبته ننجو من النار نفس رسول الله صلى الله عليه وآله لا عجب أن في دين الإسلام محبته واجبة وفرض وهي إيمان وبغضه نفاق وكفر

 
علّق Saya ، على أسرار يتسترون عليها. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : أحسنت اختي بارك الله فيك وزادك علما ونورا بالمناسبة اختي الكريمة نحن مأمورون بأن نصلي على محمد وال محمد فقد جاء عن النبي صلى الله عليه وآله لا تصلوا علي الصلاة البتراء قالوا وكيف نصلي عليك قال قولوا اللهم صل على محمد وال محمد اما بالنسبة للتلاعب فأنا شخصياً من المؤمنين بأن حتى قرأننا الكريم قد تعرض لبعض التلاعب ولكن كما وردنا عن ائمتنا يجب أن نلتزم بقرأننا هذا حتى يظهر المهدي المنتظر عجل الله فرجه الشريف

 
علّق Saya ، على رؤيا دانيال حول المهدي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : أحسنت اختي بارك الله فيك وزادك علما ونورا.... نحن الشيعة عندنا في بعض تفاسير القرآن الكريم ان كلمة "الإنسان" يقصد بها علي عليه السلام وليس دائما حسب الآية الكريمة وهنالك سورة الإنسان ونزلت هذه السورة على أهل البيت عليهم السلام في قصة طويلة... ومعروف عندنا أن المهدي المنتظر عجل الله فرجه الشريف يرجع نسبه إلى ولد فاطمة وعلي عليهما السلام

 
علّق A H AL-HUSSAINI ، على هادي الكربلائي شيخ الخطباء .. - للكاتب حسين فرحان : لم أنسه إذ قام في محرابه ... وسواه في طيف الكرى يتمتع .. قصيدة الشيخ قاسم محيي الدين رحمة الله عليه .

 
علّق muhammed ، على أسرار يتسترون عليها. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : جهد تؤجرين عليه ربي يوفقك

 
علّق ابومطر ، على عذرا يا فيكتور هيجوا فأنك مخطأ تماماً - للكاتب حسين العسكري : والله لو هيجو شايفك ومتحاور وياك، كان لادخل الاسلام ولاتقرب للاسلام الحمدلله انك مطمور ولكن العتب على الانترنت اللي خلة اشكالكم تشخبطون. ملاحظة: لاادافع عن مذهب معين فكل المذاهب وضعت من قبل بشر. احكم عقلي فيما اسمع

 
علّق يوسف البطاط ، على السيدة ام البدور السواطع لمحة من مقاماتها - للكاتب محمد السمناوي : السلام عليكم ورحمة اللّٰه وبركاته أحسنتم جناب الشيخ الفاضل محمد السمناوي بما كتبته أناملكم المباركة لدي استفسار حول المحور الحادي عشر (مقام النفس المُطمئنَّة) وتحديداً في موضوع الإختبار والقصة التي ذكرتموها ،، أين نجد مصدرها ؟؟

 
علّق رعد أبو ياسر ، على عروس المشانق الشهيدة "ميسون غازي الاسدي"  عقد زواج في حفلة إعدام ..!! : لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم حقيقة هذه القصة أبكتني والمفروض مثل هكذا قصص وحقائق وبطولات يجب أن تخلد وتجسد على شكل أفلام ومسلسلات تحكي الواقع المرير والظلم وأجرام البعث والطاغية الهدام لعنة الله عليه حتى يتعرف هذا الجيل والأجيال القادمة على جرائم البعث والصداميين وكي لا ننسى أمثال هؤلاء الأبطال والمجاهدين.

 
علّق منير حجازي ، على الكتاب والتراب ... يؤكدان نظرية دارون   - للكاتب راسم المرواني : في العالم الغربي الذي نشأت فيه ومنه نظرية التطور . بدأت هذه النظرية تتهاوى وبدأوا يسحبونها من التدريس في المدارس لا بل في كل يوم يزداد عدد الذين يُعارضونها . انت تتكلم عن زمن دارون وادواته ، ونحن اليوم في زمن تختلف فيه الادوات عن ذلك الزمن . ومن المعروف غربيا أنه كلما تقدم الزمن وفر للعلماء وسائل بحث جديدة تتهاوى على ضوئها نظريات كانت قائمة. نحن فقط من نُلبسها ثوب جديد ونبحث فيها. دارون بحث في الجانب المادي من نظريته ولكنه قال حائرا : (اني لا أعلم كيف جُهز هذا الإنسان بالعقل والمنطق). أن المتغيرات في هذا الكون لا تزال جارية فلا توجد ثوابت ولا نظريات ثابتة ما دامت تخرج من فكر الإنسان القاصر المليء بالاخطاء. ولهذا اسسوا مختلف العلوم من أجل ملاحقة اخطاء الفكر ، التي سببت للناس المآسي على مرّ التاريخ ، فوضعوا مثلا : (علم الميزان ، معيار العلوم ، علم النظر ، علم الاستدلال ، قانون الفكر ، مفتاح العلوم ) وكُلها تندرج تحت علم المنطق. ان تشارلز دارون ادرك حجم خطر نظريته ولذلك نراه يقول : (ان نظرية التطور قد قتلت الله وأخشى أن تكون نتائجها في مستقبل الجنس البشري أمرا ليس في الحسيان).

 
علّق ام مريم ، على القرين وآثاره في حياة الانسان - للكاتب محمد السمناوي : جزاكم الله خيرا

 
علّق Boghos L.Artinian ، على الدول الساقطة والشعب المأسور!! - للكاتب د . صادق السامرائي : Homologous Lag :ترجمة بصيلات الشعر لا تعلم ان الرجل قد مات فتربي لحيته لعدة ايام بعد الممات وكذالك الشعب لا يعلم ان الوطن قد مات ويتابع العمل لبضعة اشهر بعد الممات

 
علّق صادق ، على ان كنتم عربا - للكاتب مهند البراك : طيب الله انفاسكم وحشركم مع الحسين وانصاره .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد جواد الميالي
صفحة الكاتب :
  محمد جواد الميالي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net