صفحة الكاتب : الشيخ عبد الحافظ البغدادي

مجلس حسيني بحث في حياة الامام علي الهادي(ع)
الشيخ عبد الحافظ البغدادي

المقالات لا تُعبر عن وجهة نظر الموقع، وإنما تعبر عن رأي الكاتب.

ذكرتُ محـل الرَّبـع من عرفـاتِ ....فأجريـت دمـع العيــن بالعبراتِ

وفـلُّ عُرى صبري وهاجت صبابتي. رسـوم ديــار اقـفرت وعـراتِ

  • آيـاتٍ خلـت مـن تـلاوةٍ .. ومـنزل وحـى مقـفر العرصــات

لآل رسـول اللـه بالخيـف من منى.. وبالـرُّكـن والتعـريف والجمـرات

  • عـلـي والـحسيـن وجعفـرٍ ... وحمـزة والسـجــاد ذي الثفنـات

منـازل جبأريــل الامين يـزورها.... مـن اللـه بالـتسليـم والـرّحمـات

قفـا نسـأل الـدارالتـي خـفّ اهلها ...متـى عهدهـا بالصـوم والصلـواتِ

قبـور بكـوفـان واخـرى بـطيبـةٍ واخـرى بـفـخٍ نـالـهـا صلواتـي

وقـبـر بـبغـداد لـنفـس زكيةٍ...تضمنهـا الـرحمـن فـي العرصات

افاطـمُ لـو خـلـت الـحسين مجدلاً ..وقـد مـات عطشـانـاً بشـط فرات

للـطـمـتـي الـخـد فاطم عـنـده . .واجريتـي دمـع العيـن في الوجنات

ولد الامام علي الهادي (ع) يوم 15 ذي الحجة سنة 212 هـ في المدينة المنورة وتوفي مسموما يوم 3 من رجب سنة 254 هـ في سامراء ودفن فيها وكانت مدة حياته 42 عاماً وفترة امامته 34 عاما.

سجّلت مصادر الحديث كثير من الأحاديث المروية عنه في تفسير القرآن والفقه والأخلاق (بالإضافة إلى الزيارة الجامعة التي تحتوي مضامين عقدية،) هذا النشاط العقائدي ظهر على عدد من اتباعه وشيعته. وفي زمانه توسعت شبكة الوكلاء للائمة, مما يعطي صورة ان ولاية الائمة كانت تمتد الى كل بقاع المدن الاسلامية رغم التضييق والحجر اشهرهم الشاه عبد العظيم الحسني كون نسبه إلى الإمام الحسن المجتبى،

له قبر في طهران يروى أن رجل من أهل الري دخل على الإمام علي الهادي(ع) فقال الإمام اين كنت فقال كنت في زيارة الحسين(ع) فقال له اما أنّك لو زرت قبر السيد عبد العظيم عندكم لكنت كمن زار الحسين.

ما هو السبب الذي يجعل الامام الهادي(ع), يوصي اصحابه وشيعته على زيارة قبور العلماء والصالحين:؟ الجواب موضوع زيارة القبور عند الشيعة تعتبر زيارة أولياء الله سواء الأنبياء والأئمّة(ع)والصدّيقين والشهداء واهل العلم والفضل،كما في حياتهم وبعد مماتهم .تعتبر من الشعائر الإلهية . ذَٰلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِن تَقْوَى الْقُلُوبِ".اختلف المسلمون في تحديد معنى الشعائر. راي مدرسة الصحابة حصروا الشعائر بأعمال الحج .وذهب ابن كثير انها الذبيحة ان تكون سمينة وكبيرة

** اما مدرسة اهل البيت(ع) يتوسعون في الشعائر , فهم اضافة الى ان الذبيحة من شعائر الله , وهناك بيوت الله. وايام الله ,الخ فيقولون (شعائر تعني جمع شعيرة وهي العلامة الدالة الى شيء) ,فشعائر الله كل ما دلّ على الله تعالى بشرط ان تكون لطاعته بالأعلام او عن طريق الحس.

مجموعة مشاعر توجهك الى الله بطاعته , وتوصلك الى التقوى وهي غاية الشعائر ،ثم ان الشعائر لا تقتصر على اداء المناسك الصلاة والصوم . بل هي مرتبطة بحركة القلوب فالمنافقون قد يؤدون شعائر كما كانوا في زمن رسول الله (ص) يصلون في المسجد ويخرجون في الغزوات لكنها لا قيمة لها لأنها خالية من التقوى.

اسوق اليك مثالا .: البعض يتعرّض للاستهزاء والسخرية من الشعائر الاسلامية او الشعائر الحسينية . كان الزنادقة والملحدين المعاصرين ,لما يحضر موسم الحج يقولون:الى متى تطوفون بهذه الأحجار بكل استهزاء.. السبب لأنهم لم يعرفوا المعاني الروحية فيها كونها تدعو الى التوحيد هكذا الشعائر الحسينية تتعرض للتشكيك والانتقاص لنفس السبب لا زالوا يسمونهم رجعيين. واعتبار هم مثقفين تقدميين.

** ومن أهم الشعائر التي أمرنا بتعظيمها (الاحكام الشرعية والقوانين القرآنية)والدفاع عنها .لانها من تقوى القلوب ،ومن يقف ضد (هذه القوانين ولم يأخذ الدين دوره في المجتمع تحت شعار(الدولة المدنية وامثالها ) فانه ناقص الايمان والتقوى. لذلك كان الامام الهادي يحث شيعته لزيارة قبور علماء الدين.

*** انقل لكم رواية : بعث الامام الهادي (ع) في مرضه كي اذهب الى الحائر الحسيني . وادعو له بالشفاء. فقلت له: جعلت فداك أنا اذهب الى قبر الحسين(ع) فقال: أنظروا في ذاك.قال أبو هاشم ذكرت ذلك لعلي بن بلال فقال : ماذا اصنع في الحائر,وهو الامام المعصوم الحجة من الله فما حاجته الى التوسل بقبر جده الحسين (ع)، فقلت للامام ..فقال لي أجلس وذكرت له قول علي بن بلال فقال قل له – ان رسول الله (ص) كان يطوف بالبيت ويقبّل الحجر، وحرمة النبي (ص) وحرمة المؤمن أعظم من حرمة البيت .. وأمرهُ الله أن يقف بعرفة، وهي مواطن يحب الله أن يذكر فأنا أحبُ أن يُدعى لي حيث يحب الله أن يُدعى فيها).

من هذه الرواية نستنتج انه علينا ان نراقب واقعنا بدقة فاذا وجدنا فريضة وشعيرة الهية معّطلة او تقاعس المجتمع في أدائها فعلينا المبادرة لإحيائها، كما ورد في الرواية أن (حرمة المؤمن أعظم من حرمة البيت) فأذن من تعظيم الشعائر احترام المؤمنين وإكرامهم وقضاء حوائجهم خصوصاً إذا كان احد الوالدين او من الارحام او الجيران او من وأهل العلم و الفضل ونحو ذلك فلا تغفلوا عن هذا.

** أصل الحياة بعد الموت: أحد الأمور التي أقرَّها الإسلام هو وجودُ حياة بعد الموت، وأنَّ الأرواحَ تعيشُ في عالمٍ البرزخٍّ ، فيه النِّعيم والعذاب. عن محمد بن مسلم قال: قلت لأبي عبد الله(ع): "الموتى نزورهم؟ قال: نعم، قلت: فيعلمون بنا إذا أتيناهم؟ فقال: إي والله، إنّهم ليعلمون ويفرحون بكم، ويستأنسون". يعني هناك باباً مفتوحاً بين الأحياء والأموات،كيف لا يكون شرف للانسان وهو يقف يسلم على رسول الله (ص) او امير المؤمنين وبقية المعصومين (ع) . فزيارتهم تعني الايمان بالله والبرزخ.

* البحث في سيرة وحياة أئمة أهل البيت(ع) يسهم في زيادة الوعي ،ومعرفة المسار الصحيح لأنهم قادة وقدوة حسنة وهم الحُماة للعقيدة من حالة التردي والتحريف والضلال. لذلك اعداء ال محمد تفننوا في عزل القادة الحقيقين من التواصل مع الاُمّة سياسيا واجتماعيا ابتدأت الحرب ضدهم من يوم السقيفة الى يومنا هذا , وستبقى الحرب الى خروج القائم المنتظر الذي يملآ الارض قسطا وعدلا بعد ان ملأت ظلما وجورا .

**(في عهد الامام الهادي(ع) تصدى الخلفاء العباسيون ـ كالعادة ـ لمدرسة الأئمّة وشيعتهم ،فطوقوا الإمام بحصار شديد ورقابة صارمة به وبأصحابه) يمكن القول إن هذه الفترة من أشد الفترات وأكثرها ضراوةً على الامام الهادي(ع) وأصحابه ، بسبب الحقد المتراكم الذي يكنّه المتوكل لآل محمد(ص) فهو الذي حرث قبر الامام الحسين (ع)وعفاه, ووضع المسالح ومنع زيارته ، وقرّب في بلاطه وحاشيته الحاقدين الذين يدينون بالنصب ، وفرض على الامام الهادي(ع) أقصى حالات العزل والاقصاء ، حين استدعاه إلى عاصمته من المدينة المنورة إلى سامراء واصبح مراقبا معزولاً عن قاعدته الشعبية وعن أداء دوره الرسالي في أوساط الاُمّة). وتاريخ الامام الهادي(ع) يذكر رغم التضييق والعزل والرقابة والقسوة ، الا انه عطاءً واسعاً ، وقدّم دورا كبيرا على طريق الدفاع عن أصول الدين ونشر فروعه ، وإيصال سنن جده المصطفى وآبائه الكرام إلى الاُمّة وله دور بارز ومساهمة بقوة في مقاومة البدع والانحراف ، فكان علماً للحق ومرجعاً للدين تهرع إليه الاُمّة حيثما أشكلت مسألة.

حتى إن المتوكل العباسي وهو ألدّ أعدائه كان يرجع إلى رأيه في المسائل التي اختلف فيها علماء عصره ، فيقدّم رأيه على آرائهم ، وأذعن العلماء المعاصرون له (بتفوقه العلمى.)ولعل أهمّ تلك البحوث رسالته المطولة إلى أهل الاهواز التي تعرّض فيها للردّ على فكرة الجبر والتفويض باعتبارها من المسائل التي أُثيرت ذلك الوقت فوضع الامام النقاط على الحروف .

النقطة الاخرى .تعتبر زيارة الأئمّة المعروفة بالزيارة الجامعة مروية عن الامام الهادي(ع)ومن جملة القضايا المطروحة في ذلك الوقت مسألة خلق القرآن التي أثارها الحكم العباسي في زمان المأمون والمعتصم لأسباب سياسية اعتقادية ، فأحدثت فتنة ومحنة بين صفوف الناس بمختلف طبقاتهم وذهب ضحيتها الكثيرون ، كان جواب الامام الهادي(ع)لأصحابه واضحا ، يقوم على اعتبار الجدال في القرآن بدعة ،مع التفريق بين كلام اللّه وبين علمه ، فكلامه تعالى محدث وليس قديم.

واتخذ الامام(ع) مواقف صارمة من الغلاة الذين كثروا في زمانه ، فكانوا معاول هدامة أرادت القضاء على الاسلام وعقائده بمقالات باطلة كوصفهم الامام(ع) بالألوهية ،وإسقاطهم الفرائض عمن دان بمذهبهم ، وإباحتهم كل ما حرم الله ونهى عنه كنكاح المحارم وقولهم بالتناسخ وما إلى ذلك من المفتريات، فأعلن الامام (ع) عن كفرهم وضلالهم، وصرح بلعنهم والبراءة منهم ، وحذر شيعته من افكارهم أو الانخداع بمفترياتهم ، حرصاً على تنزيه تعاليم الاسلام من التشويه والتحريف والافتراء

{ما معنى التناسخ ...؟ } حارب الائمة فكرة تناسخ الأرواح فما هو معنى تناسخ الارواح وما هي فلسفتها..؟ ان معنى التناسخ: هو رجوع الإنسان بعد موته إلى الحياة الدنيا عن طريق النطفة والمرور بمراحل التكوّن من جديد ليصير إنساناً مرّة أخرى، وهو انتقال الروح من بدن إلى بدن آخر بعد الموت. وقد اتّفق الشيعة على بطلان التناسخ وعدم وقوعه ، لأنّ في التناسخ (إبطال الجنّة والنار).

سأل المأمون الإمام الرضا (ع): ما تقول في القائلين بالتناسخ ؟ فقال من قال بالتناسخ فهو كافر مكذّب بالجنة) وهؤلاء القائلين بالتناسخ هم أهل الغلو، لانهم ينكرون القيامة والآخرة، ويقولون ليس هناك قيامة ولا آخرة، وإنّما هي أرواح في صورة انسان ، فمن كان محسناً جوزي أن تنقل روحه إلى جسد لا يلحقه ضرر ولا ألم، ومن كان مسيئاً تنقل روحه إلى أجساد يلحقها ضرر وألم،

** أمّا معنى الحلول: يعنى أنّ الله تعالى يحل في(أبدان العارفين ويتحدّ بها) والحلول من معتقدات الصوفيّة. وقد اتّفق الشيعة على بطلانه أمّا بالنسبة التشبيه يعنى: التماس الشبه المتمثل بمخلوقاته في الأمور الجسميّة الماديّة والمعنويّة الفكريّة. وقد اتّفقت الشيعة على بطلان التشبيه والحلول والتناسخ لعدّة أدلّة منها قوله تعالى:(ليس كمثله شيء). بينما الاخرون يستدلون بالآية(يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ *ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً * فَادْخُلِي فِي عِبَادِي * وَادْخُلِي جَنَّتِي) ــــــ تسلم الإمام الهادي(ع)منصب الإمامة بعد شهادة أبيه الجواد سنة 220 هـ، وذهب البعض إلى إمامة أخيه موسى المعروف بموسى المبرقع لكن سرعان ما عادوا للقول بإمامة الهادي(ع) وسبب عودتهم اليه كون اخيه المبرقع كان ينفر منهم ويطردهم ويقول بعدم امامته . اما موقف الحكام الطغاة في سامراء وخاصة موقف المتوكل والحاشية العباسية التي تنفر من ابناء علي بن ابي طالب(ع).

كانت سياسة البلاط العباسي قبل تولي المتوكل الحكم قائمة على تأييد المعتزلة وهذه الافكار اعتمدها المأمون للتضييق على أهل الحديث، هذا وفّر الأرضية المناسبة لتحرك العلويين سياسياً، ولكن حين تسنم المتوكل الخلافة قلب الأمور على عقب، وعاد التضييق على المفكرين والمبدعين مرة أخرى حيث قرب المتوكل إليه أهل الحديث، وأقصى كل العلماء والمفكرين سواء المعتزلة والشيعة مع التضييق عليهم بشدة.

** أشار أبو الفرج الأصفهاني إلى موقف المتوكل ووزيره عبيد الله بن يحيى بن خاقان بقوله: وكان المتوكل شديد الوطأة على آل أبي طالب، غليظاً على جماعتهم مهتماً بأمورهم وحاقدا عليهم، يسيء الظن والتهمة لهم، والاكثر منه وزيره الذي يسيء الرأي فيهم، ويقبح معاملتهم، فبلغ حقدهم ذلك الوقت ما لم يبلغه أحد من خلفاء بني العباس قبلهم .وانصب حقدهم على قبر الحسين (ع) وسجن وقتل زواره, وهي وسيلة واضحة لمن يكره عليا وابناءه(ع) فهو لكل ذلك وضع على الطرق مسالح لا يجدون أحداً من زواره إلاّ أتوه به فقتله أو أنهكه عقوبة... لانهم يعرف ان الزيارة تعتبر رمزا وشعيرة في قلوب شيعة اهل البيت وائمتهم .

فسار المتوكل على نهج من سبقوه في التعامل مع أئمة أهل البيت (ع) زاد على ذلك باستدعائه الإمام الهادي(ع) إلى سامراء وعزله عن الأمة، ووضع عليه العيون والوشاة .. ووصلت اليه التقارير تبين ميل الناس إليه وابتدات قضية الاعتقال من خلال تقرير شخص اسمه عبد الله بن محمد فامر باستقدامه - بمكر تام -مدعياً - أنّه عارف بقدر الإمام راع لقرابته... «وإنه مشتاق إليه مجالسته والنظر إليه». وبذل جهده بطريقة لا تثير مشاعر أتباعه وردّة فعل الجماهير وتأمين طريق وصوله إلى سامراء، إلاّ أنّ أهداف حركة المتوكل لم تكن خافية على أهل المدينة منذ بداياتها.

عن يحيى بن هرثمة - الذي تولّى جلب الإمام إلى سامراء- قوله: «عندما أرسلني المتوكل إلى المدينة لإشخاص الإمام الهادي إلى سامراء، ودخلت المدينة، ضج أهلها ضجيجاً عظيماً ما سمع الناس بمثله خوفاً على الإمام وقامت الدنيا على ساق؛ لأنّه كان محسناً إليهم .. حسب رواية الشيخ المفيد: «إنّه لما وصل إلى سامراء لم يستقبله وانزله في خان الصعاليك ,ثم خصص المتوكل دار له، فانتقل إليها ..

**استشهاد الإمام الهادي (ع) أقام الامام الهادي في سامراء أكثر من عشرين سنة، المتوكل يجتهد المتوكل في الإيقاع حيله به، فلا يتمكن من ذلك. بالمقابل تمكن الإمام طيلة وجوده في سامراء من النفوذ إلى قلوب الناس وانتزاع إعجاب العلماء والمؤمنين.

نمي إلى المتوكل بالامام أنّ في منزله كتباً وسلاحاً من أهل قم، فبعث إليه جماعة من الأتراك، هاجموا داره ليلاً، فلم يجدوا شيئاً، ووجدوه في بيت مغلق عليه، وهو جالس على الارض متوّجا إلى الله يتلو القرآن. وعلى هذه الحال حمل إلى المتوكل العباسي، وأدخل عليه، وكان المتوكل في مجلس شراب، وبيده كأس الخمر، فناول الإمام الهادي(ع)، فردّ الإمام: «والله ما خامر لحمي ودمي قط فأعفني»، فأعفاه. فقال له: «أنشدني شعراً»، فقال الإمام «أنا قليل الرواية للشعر». فقال: «لا بد». فأنشده:

باتوا على قُلَلِ الأجبال تحرسـهم ..غُلْبُ الرجال فما أغنتهمُ القُلل

واستنزلوا بعد عـزّ عن معاقـلهم..وأودعوا حُفَراً، يا بئس ما نزلـوا

ناداهُم صارخ من بعد ما قبروا ...أين الأسرة والتيجان والحلل؟

أين الوجوه التي كانت منعمة.. من دونها تضرب الأستار والكلل

فأفصح القبـــر عنهم حين ساء لهم..تلك الوجوه عليها الدود ينتقل

قد طالما أكلوا دهراً وما شربوا ..فأصبحوا بعد طول الأكل قد أُكلوا

قال الراوي: «والله لقد بكى المتوكل بكاءً طويلاً حتى بلّت دموعه لحيته!. ، ثم أمر أن يرفع الشراب، وأمر بإرجاع الإمام عليه السلام إلى داره.

بعد وفاة المتوكل العباسي تولى الحكم ابنه المنتصر ستة أشهر، وهو الذي أحدث قتل اباه المتوكل بالاشتراك مع قواد جيشه فقطعوه إربا إربا مع وزرائه وندمائه وحاشيته وهم على مائدة الشراب والغناء.

بمجيئ المنتصر خفّ الضغط على الإمام والعلويين عامة ولكن لم يعيد الامام الى المدينة ,وبقي موقف بعض الوزراء والأمراء خارج وداخل سامراء على حالة من الضغط على الشيعة ومحاربتهم.

كان لهذا التخفيف ورفع القيود النسبية عن حركة الإمام دور في إعادة تنظيم واقع الشيعة في البلدان، فكان يتدخل بسرعة لتنصيب البديل عن الوكيل الذي يعتقل أو يمنع من التحرك في الوسط الشيعي.

مات الامام مسموما بـسامراء في يوم الثالث من رجب سنة 254 ه‍ وقد أوعز إلى المعتمد بدسّ السم إلى الإمام (ع) وخرجت الجنازة، وخرج الإمام الحسن العسكري عليه السلام يمشي حتى أخرج بها إلى الشارع الذي إزاء دار موسى بن بغا. وكان الإمام العسكري(ع) صلّى عليه قبل أن يخرج إلى الناس، ودفن في بيتٍ من دوره.

*** عن عبد الحميد السراج ، يقول حضرنا للصلاة على جنازة الامام علي الهادي بسامراء .لما عرف السلطان خبر وفاته أمر أهل المدينة بتشييع جنازته ، وأن يحمل إلى دار السلطان حتّى يصلّي عليه ، وحضرت الشيعة : فلما خرج النعش , خرج امامه ولده الامام الحسن العسكري حافي القدمين مكشوف الرأس ، محلل الإزرار ثم سار خلف النعش ، يبكي حتى اخضلت لحيته بدموع عينيه ، يمشي مرةً عن يمين النعش ومرةً عن شماله ولا يتقدّم النعش.سيدي انت تبكي والشيعة يشيعون اباك . وسامراء خرجت معك للتشييع .. ساعد الله قلب سكينه حين وصلت الى جسد ابيها ..

حـمـاي الـدخـل يحسـين * كل الأوادم يشهـدون //بـر وبـحـر مـو مـنـكـور * جن وانسن يعترفون// بـس وحـدة يا بو اليمة * العقل من عندها ظل مذهول //شـلـون انـهـضمت سكينة * سكت ولا قلت بحماي//عـزيـزة قـلـبـك وجـتـك *شلون الشمر يدناها //تلوذ وتنتحب يمك * وأنـت تـسمع بجاها//مـن الـخـوف لاذت بـيـك * غـيـر يكون تحماها//تـنـاديـك بـرفـيع الصوت * يا بويه ويا بعد جلاي....يـبـويـه من قطـع راسك * ومن هو الي سلب ثيابك/يـبـويـه غطه كل مصاب * مصـاب الما جرى مصابك /عـسـه ابعيد البله امخضب * ومن فيض الدمه اخضابك/*قـبـل لا شـوفـك ابـهالحال * يا ريت انعمت عيناي/عـمـت عـيـني ولا شوفك * ذبيح ويجري دم نحرك/وأنـصـارك وأهـل بـيـتك * ضحايا مطرحة بكترك/ عساها اتـعـقرت هالخيل * ولا داست على صدرك/يـا ريـت الموت أخذ عمري * شلي بعمري عقب ولياي/ شلي بعمري انقصف عمري * وعمري بذل عسن ما طال//كـنـت مـحـجـبـة بـخدري * ولن مجتفة بحبال//بـيـن اخـوتـي بـهـيـبة وعز * ولني بين قوم أنذال//بـلـبـل طـوح الـحـادي * مـدري بيا كتر منواي يــبـويـه جـنه صار الصار * وعطشان الكفر ذبحوك/لـيـش بـهـالـشـمس عاري * ليش بكفن ما لفوك


قناتنا على التلغرام : https://t.me/kitabat

  

الشيخ عبد الحافظ البغدادي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2021/02/14



كتابة تعليق لموضوع : مجلس حسيني بحث في حياة الامام علي الهادي(ع)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابوعلي المرشدي ، على انطلاق مسابقة الكترونية بعنوان (قراءة في تراث السيد محمد سعيد الحكيم) : ممكن آلية المشاركة

 
علّق جاسم محمد عواد ، على انطلاق مسابقة الكترونية بعنوان (قراءة في تراث السيد محمد سعيد الحكيم) : بارك الله بجهودكم متى تبدأ المسابقة؟ وكيف يتسنى لنا الاطلاع على تفاصيلها؟

 
علّق اثير الخزاعي ، على عراقي - للكاتب د . علاء هادي الحطاب : رئيس وزراء العراق كردي انفصالي ليس من مصلحته أن تكون هناك حركة دبلوماسية قوية في العراق . بل همّه الوحيد هو تشجيع الدول على فتح ممثليات او قنصليات لها في كردستان ، مع السكوت عن بعض الدول التي لازالت لا تفتح لها سفارات او قنصليات في العراق. يضاف إلى ذلك ان وزير الخارجية ابتداء من زيباري وانتهاءا بهذا الجايجي قسموا سفارات العراق الى نصفين قسم لكردستان فيه كادر كردي ، وقسم للعراق لا سلطة له ولا هيبة. والانكى من ذلك ان يقوم رئيس ا لجمهورية العراقية عبد اللطيف رشيد الكردي الانفصالي بالتكلم باللغتين الكردية والانكليزية في مؤتمر زاخو الخير متجاهلا اللغة العربية ضاربا بكل الاعراف الدبلوماسية عرض الحائط. متى ما كان للعراق هيبة ولحكومته هيبة سوف تستقيم الأمور.

 
علّق مصطفى الهادي ، على قضية السرداب تشويه للقضية المهدوية - للكاتب الشيخ احمد سلمان : كل مدينة مسوّرة بسور تكون لها ممرات سرية تحتها تقود إلى خارج المدينة تُتسخدم للطوارئ خصوصا في حالات الحصار والخوف من سقوط المدينة . وفي كل بيت من بيوت هذه المدينة يوجد ممرات تحت الأرض يُطلق عليها السراديب. وقد جاء في قواميس اللغة ان (سرداب) هو ممر تحت الأرض. وعلى ما يبدو فإن من جملة الاحتياطات التي اتخذها الامام العسكري عليه السلام انه انشأ مثل هذا الممر تحت بيته تحسبا لما سوف يجري على ضوء عداء خلفاء بني العباس للآل البيت عليهم السلام ومراقبتهم ومحاصرتهم. ولعل ابرز دليل على ان الامام المهدي عليه السلام خرج من هذا الممر تحت الأرض هو اجماع من روى قضية السرداب انهم قالوا : ودخل السرداب ولم يخرج. اي لم يخرج من الدار . وهذا يعكس لنا طريق خروج الامام سلام الله عليه عندما حاصرته جلاوزة النظام العباسي.

 
علّق مصطفى الهادي ، على الحشد ينعى قائد فوج "مالك الأشتر" بتفجير في ديالى : في معركة الجمل ارسل الامام علي عليه السلام شابا يحمل القرآن إلى جيش عائشة يدعوهم إلى الاحتكام إلى القرآن . فقام جيش عائشة بقتل الشاب . فقا الامام علي عليه السلام (لقد استحللت دم هذا الجيش كله بدم هذا اللشاب). أما آن لنا ان نعرف ان دمائنا مستباحة وأرواحنا لا قيمة لها امام عدو يحمل احقاد تاريخية يأبى ان يتخلى عنها . الى متى نرفع شعار (عفى الله عمّا سلف) وهل نحن نمتلك صلاحية الهية في التنازل عن دماء الضحايا. انت امام شخص يحمل سلاحين . سلاح ليقتلك به ، وسلاح عقائدي يضغط على الزنا. فبادر إلى قتله واغزوه في عقر داره قبل ان يغزوك / قال الامام علي عليه السلام : (ما غُزي قوم في عقر دارهم إلا ذلوا). وقال خبراء الحروب : ان افضل وسيلة للدفاع هي الهجوم. كل من يحمل سلاحا ابح دمه ولا ترحمه . لقد حملت الأفعى انيابا سامة لو قلعتها الف مرة سوف تنبت من جديد.

 
علّق سعید العذاري ، على شحة المياه: كلام حق، لكن المعالجات مقلقة؟ - للكاتب د . عادل عبد المهدي : تحياتي وتقديري حفظك الله ورعاك احسنت الراي والافكار الواعية الواقعية جزاك الله خيرا

 
علّق سعید العذاري ، على النظام الرئاسي - للكاتب محمد توفيق علاوي : تحياتي وتقديري احسنت النشر والراي الحكيم بريمر رتب المعادلة السياسية فهل توافق امريكا على تغييرها ؟

 
علّق سعيد كاظم العذاري ، على بلا تدقيق - للكاتب د . علاء هادي الحطاب : تحياتي وتقديري احسنت الراي والبحث القيم اردت اختبار بعض القراء فكتبت صرح وزير المالية الروسي ((وخر خنشوف )) وهي عبارة عامية باللهجة العراقية وليست اسما لوزير المالية الروسي والتصريح هو ان ملكية المسؤول العراقي الفلاني كذا وكذا في روسيا ، فانهالت الشتائم والاضافات علما انه لايوجد مسؤول بهذا الاسم

 
علّق سعيد كاظم العذاري ، على السبيتي وحزب الدعوة قصة القطيعة بين حزب وقائدهِ - للكاتب ازهر السهر : احسنت جزاك الله خيرا ورحم الله الشهيد السبيتي بعد اخراجه من الحزب قال لمحبيه استمروا في العمل لان هذا القرار قرار دعاة وليس قرار الدعوة

 
علّق منير حجازي ، على السبيتي وحزب الدعوة قصة القطيعة بين حزب وقائدهِ - للكاتب ازهر السهر : احسنتم واجدتم ، والله إنه لأمر محزن يُدمي القلوب أن يتم تهميش وتجاهل وطمس ذكر الدعاة القدماء الذين وضعوا اللبنات الأساسية للدعوة وساهموا في ارساء قواعد الدعوة عبر تضحياتهم ومعاناتهم . وأخي احد هؤلاء الدعاة المظلومين الذي لم يحصل حتى على راتب تقاعدي مع مراجعاته الكثيرة . ففي الوقت الذي كانت المحافظة ترى أخي مع مجموعة من الدعاة في الستينات وهم يُعتقلون ويُساقون عبر سيارات الأمن ، كان اكثر المسؤولين اليوم (الدعاة) إما بعثيين او شيوعيين او اطفال أو لم يولدوا . لقد كان اخي شخصية لها ثقل سياسي وعلمي عمل في العراق وإيران وسوريا عانى الحرمان المادي وكثيرا ما كادت عزة نفسه أن تودي به للموت جوعا. إنه اليوم يعيش في اواخر عمره بعد ان بلغ الخامسة والسبعين عاما، يعيش من قلمه وترجمة الكتب وتحقيقها بإسم مستعار. بينما يتنعم من كان بعثيا او شيوعيا او لم يولد يتنعم في بحبوحة العيش من اموال السحت. (ولا تحسبن الله غافلا عما يعمل الظالمون إنما يؤخرهم ليوم تشخص فيه الأبصار). الكلام كثير يوجع القلب. والشكر الجزيل للكاتب ازهر السهر واسأل الله له التوفيق وان لا ينساه الله تعالى يوم يعرض تعالى عن المجرمين. ساضطر لكتابة اسم مستعار ، لأن اخي لا يقبل ان اذكر محنته.

 
علّق يعرب العربي ، على إسرائيل تثبّت مجسما لـ ((الهيكل)) قرب الأقصى.لقد ازف زمن مجيء القديم الايام ، ولم يتبقى سوى عقبة سوريا . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : خراب المدينة اعمار بيت المقدس واعمار بيت المقدس فتح رومية

 
علّق حسن النعيم ، على بالوثيقة.. أسماء القادة والضباط المتهمين بتهريب النفط المقبوض عليهم حتى الان : موقع الكتاب المتهم الاول كيف ترهم هذه

 
علّق منير بازي ، على لا تكذب من اجل التقريب - للكاتب سامي جواد كاظم : تحت شعار : يجب ان يقطع الشجرة غصنٌ منها ! ومفاد هذا الشعار أن تقوم الدول الاستعمارية والانظمة الاستبداية بتربية ودعم اجيال من كل عقيدة او مذهب او دين واعدادهم اعدادا جيدا لضرب عقيدتهم من الداخل والاستعانة بهم لهدم دينهم فرفعوا هذه الاسماء في عالم الدين والسياسة وجعلوها لامعة عبر المال والاعلام الذي يملكون ادواته ثم اكسبوهم شهرة ولمعانا لكي تتقبلهم الجماهير وتقبل كلامهم . فكان على راس هؤلاء قديما : فرح انطوان ، وشبلي شميل ، وأديب إسحاق ، وجرجي زيدان ، ومكاريوس وسركيس ، وجمال الدين الافغاني والدكتور صروف ، وسليم عنجوري ، ولطفي السيد ، وسعد زغلول ، وعبد العزيز فهمي ، وطه حسين ، وسلامة موسى وعلي الوردي ، والدكتور سروش وعلي شريعتي ، وعزمي ، وعلي عبد الرزاق ، وإسماعيل مظهر ، وساطع الحصري واضرابهم . وهذا ما يفعله اليوم امثال : السيد كمال الكاشاني الذي حذف لقبه وكتب الحيدري ، والشيخ طالب السنجري ، واحمد الكاتب ، والسيد أحمد القبانجي وبعض المتمرجعين امثال : الشيخ اليعقوبي ، واحمد الحسن ، ومحمود الصرخي والشيخ الاعسم وياسر الحبيب ، ومجتبى الشيرازي وصادق الشيرازي والشيخ حسين المؤيد والسيد حسن الكشميري والشيخ عبد الحليم الغزي واضرابهم واما السياسيون فحدّث ولا حرج فهنا تُسكب العبرات. وهؤلاء جميعا كالحشائش الضارة إن لم يتم ازالتها عم بلائها الناس . ولذلك اقتضى على ذوي العقول التصدي لهم وفضحهم ، وعلى الناس ان يكونوا على حذر من كل شخصية تظهر يكون كلامها عكس التيار . من كلامهم تعرفونهم.

 
علّق بو مهدي ، على قراءة في كتاب حوار جديد مع الفكر الالحادي - للكاتب محمد السمناوي : بارك الله سبحانه وتعالى في جهودكم و إلى مزيد من الأعمال و التأليفات الرائعة بحيث المجتمع في أمس الحاجة إليها بالتوفيق عزيزي

 
علّق صباح مجيد ، على تأملات في القران الكريم ح323 سورة يس الشريفة - للكاتب حيدر الحد راوي : الله الله .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : نبيل نعمة الطائي
صفحة الكاتب :
  نبيل نعمة الطائي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net