صفحة الكاتب : مصطفى كامل الكاظمي

عز الدين سليم... شهيد الفكر والوطن .. بمناسبة ذكراه السنوية
مصطفى كامل الكاظمي

المقالات لا تُعبر عن وجهة نظر الموقع، وإنما تعبر عن رأي الكاتب.

سنة اخرى تطل علينا ذكرى رحيل المفكر ابي ياسين الحجاج (عبد الزهراء عثمان) الذي استشهد في بغداد عام 2004 وهو المعروف في الوسط الديني والثقافي والتربوي بعز الدين سليم..

 هو كالملاك وعلى نقيض الشخصيات السياسية التي عرفها العراقيون واهل الدين، لم اسمع ولم اعلم شخصية احبها الجميع. جميع اهل العراق من اقصاه الى ادناه احبوا هذا العملاق الخالد باعتداله وتوازنه ورعايته للجميع بفكرٍ متحضر يتسق في جنباته العراق كله حتى خصومه قد اجبروا على احترام وتقدير ابي ياسين.

 ذات مرة كنت في لقاء مع الاستاذين: الاعلامي الكاتب محمد عبد الجبار الشبوط والحقوقي الناشط عبد الحسين شعبان في فندق لاله زار بطهران بعد قدومهما من لندن لمهمة سياسية. كانا يزمعان لقاء سياسيين عراقيين. ادهشني شعبان واصراره على لقاء عز لدين سليم قبل الذهاب لمهمتهما التي لم يك لابي ياسين اي علاقة ودور بعيد او قريب فيها.

 فتساءلت من عبد الحسين شعبان عن سبب عزمه على لقاء عز الدين سليم؟ قال: ومن افضل منه؟ لابد ان التقيه.

 شعرت حينها- رغم علاقتي الوطيدة بابي ياسين- انني اجهل عنه اشياء.. لدرجة ان سياسيا يساريا ومفكرا حقوقيا بارعا كشعبان يختلف بالجملة مع افكار وعقيدة ابي ياسين يتمنى لقاءه. انها تعني الكثير عن رجل خاض الجهاد المرير ضد طغمة البعث الكافر بكل القيم. رجل تحرك في الافاق ولم يغفل حتى الشباب في المهجر فرعاهم ورفدهم بالثقافة ومصادرها المطبوعة ولم يبخل بما في جيبه ينفقه على مشاريعهم برغم قساوة ظرفه وامكانيته المالية.

 ابو ياسين، رجل مثال، عاش التواضع سجية والزهد نهجا في طريق الخلاص. منظره وملبسه يذكران بالصحابي الجليل ابي ذر في بساطة عيشه وقوة عقيدته ومقاومته الطغيان وجرأته في قول الحقيقة لم تأخذه في الله لومة لائم. عاش شبه الوحيد بافكاره ومتبنياته بعيداً عن هلوسة السياسيين.

 دخل العراق بعد سقوط نظام هبل العوجة لوحده دون دبابة ولا ناقلة ولا حرس وحماة.. سار بين الجماهير ومارس دوره، واعتقد انه غير راض عما كان يحاك في اروقة السياسة العراقية وقتئذ. لذا جاهد ليرتب حال العراق بالطريقة المنهجية التي يؤمن بها الرسالي. لم تك قناعته ترحب بالوجود الامريكي فكان يراه إحتلالا بالرغم من انه قبل برئاسة الحكم المحلي لكنه كان يرغب في استثمار فرصة رئاسته ليؤسس مع المخلصين هيكلية تصلح لقيادة المجتمع العراقي بمشاربه وشرائحه. إلا ان القدر اختطفه خلال 17 عشر يوما وكأن الله تعالى اراد له الخلاص مما هوى وركس به أقرانه ورفاق مسيرته الاسلامية ممن تشرنقوا في اوهام الوعد الامريكي حتى استهلكهم دماغ واشنطن فاستكانوا لصياصي العاج في منأى بعيد وشقة هاوية بعد المشرقين عن طموح العراقيين المفجوعين على مرّ الزمن الاغبر وعلى مدى الانظمة الفاشية التي تسلطت على رقابهم.

 حق الافتخار بمثل ابي ياسين بعد مقارعته الطغيان وبعد جهاده وصبره في سجون صدام من 1974 -1978 الى نجح في الالتجاء الى ايران ليواصل مشواره وكفاحه ويطلق العنان لقلمه يصرخ بوجه المتفرعنين.

 كان عزاً للدين حقا، وشرفاً للمجاهدين والمخلصين من ابناء العراق، وكان سليما بافق تؤطر افكاره رغم الظروف المريرة التي اكتنفت حياته يناضل ضد العنجهية الطاغوتية البعثية في العراق. واستمر صوتاً ما انفك ينادي بحقوق العراقيين وينظر لكفاحهم وخلاصهم من اشرس طاغوت عرفه العراق.

 كلما نقترب من ذكرى سنويته المؤلمة، تزداد فجيعتنا ونحن ننظر ما جرى ويجري بعده في العراق، ونزداد ألما باستشهاده المبكر في عراق خلا الصنم الاهوج صدام وحزبه الشرير لكن اصناما ظهرت يحتاج اجتثاثها لامثال ابي ياسين.

 ذكرى شهر مايس/2004 ويومه السابع عشر الكئيب افجع العراق بعملية بربرية اودت بحياة رئيس مجلس الحكم العراقي الجديد والى جانبه رفيق دربه وتنظيمه ونائبه الاعلامي الصديق الحميم طالب قاسم العامري أبي محمد.

 تستوقفنا ذكراه لتأمل عطائه في ساحة الفكر والعقيدة اذ كتب في مصنفات الحكم من منظور اسلامي، وكتب في سيرة النبي  الاقدس صلى الله عليه واله وفي السياسة ومجالات ثقافية تميزت بعمقها الاستدلالي. كما عرف عنه نبوغه وقابليته على التأليف مبكرا حيث ألف اول كتاب له عن سيرة السيدة فاطمة الزهراء عليها السلام عام1969. وشهدت له الصحف والمجلات بثراء افكاره التي كان ينشرها وان يحدث الجماهير بها مستغلا مناسبات دينية ووطنية لغرض التثقيف ضد الديكتاتورية الصدامية آنئذ.

 قليلون اولئك العلماء المفكرون واقل منهم من يمتلك قابلية عز الدين سليم مع شدة التواضع الذي عرف به وتفرد بصنوه من بين اقرانه وجماعات المعارضة الاسلامية في المهجر.

 كم يحتاجه عراق اليوم.. نحتاج فكره واداءه وتواضعه وانفاسه المترفعة عن رذائل الساسة، نحتاجه لامانته وعهده مع ربه ومع شعبه.. نحتاج ابا ياسين الحجاج أبا لليتامى وراعيا للارامل والثكالى.. نحتاجه معلما في كل مدارس العراق ومربيا لجيل الساسة المعاصر..

 نحتاجه لرئاسة العراق وفي البرلمان.. واجزم لو ابقاه القدر وابقى افذاذاً اختطفهم كالشهيد القائد محمد باقر الحكيم لكان عراق اليوم بوضع يحسدنا عليه الجميع. فاين مثلهما؟ لم يسرقا ولم يرتكبا مشينٍ ضد العراق وشعبه؟ ألا يستحي رفاق اليوم وهم يقضمون مال العراق دولاً يتقاسمونه إرثاً موروث لهم ولحوشهم كل يطالب بحصة الاسد، ويتخذون شعب العراق خولاً كانهم خُلقوا اسيادا والشعب مخلوق لهم عبيدا.

عز الدين سليم، اسمه الحقيقي عبد الزهراء عثمان محمد الحجاج وكنيته (ابو ياسين) ولد في البصرة عام 1943، انهى دار المعلمين عام 1964. تعرض للاغتيال مرات من قبل نظام البعث العراقي ثم سجن من 1974-1978. لم يترك الجهاد ومعه يواكب درسه عند علماء ومفكرين في العراق والكويت. وفي آنه كان يمارس مهنته في تعليم اللغة العربية والتاريخ والمجتمع العربي للمدارس الابتدائية والمتوسطة والثانوية من العام 1965 و1980 ما عدا فترة سجنه.

 للشهيد عدة مؤلفات ثرة إبتدأها بباكورة نتاجه المطبوع (الزهراء فاطمة بنت محمد) عام 1969. تلاه عشرات الكتب في السيرة والتاريخ والسياسة والثقافة والاصول والعقيدة. وله مجموعة كبيرة من الابحاث والدراسات في المجلات العالمية. هذا غير نشاطه الاعلامي والصحفي منذ مطلع الستينيات في العراق والكويت ولبنان.

 وفي مرحلة المعارضة في المهجر الايراني، بادر ابو ياسين منذ السنوات الاولى على إصدار صحيفة المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق واشرف عليها من العام 1983 الى اواسط التسعينات، كما كان له المركز الاسلامي للدراسات السياسية الذي أسسه عدد من المثقفين العراقيين المهاجرين في طهران عام 1981. وله باعه المشهور في أبحاثه السياسية في (التقرير السياسي) الذي كان يصدره المركز.

 عام 1961 شرع المفكر عز الدين سليم ضمن تنظيم الدعوة الاسلامية في العراق الذي عرف فيما بعد باسم حزب "الدعوة" حتى تسنم عضوية لجنة الاشراف على التنظيم في البصرة وما حولها عام 1973 قبل أن يعتقل في البصرة.

 اختتمت حياته بعد ان ترشح عضوا بارزاً في مجلس الحكم الانتقالي لدى تأسيسه في العراق بعد سقوط سلطة صدام إحصين التكريتي عام 2003، فساهم في صياغة قانون إدارة الدولة الانتقالي. وعين كرئيس دوري لمجلس الحكم الانتقالي إلى يوم اغتياله في 17 مايس 2004 بحادث تفجير سيارة مفخخة وقتت مع مرور موكبه في حي الحارثية قرب أحد مداخل المنطقة الخضراء من قبل زمرة ارهابية تخضع لاشراف الارهابي الاردني ابي مصعب الزرقاوي.

 عشت مجاهداً أبا ياسين.. واستشهدت سعيداً. لك منا التحية أبدا


قناتنا على التلغرام : https://t.me/kitabat


مصطفى كامل الكاظمي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/03/17


  أحدث مشاركات الكاتب :



كتابة تعليق لموضوع : عز الدين سليم... شهيد الفكر والوطن .. بمناسبة ذكراه السنوية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : محمود هادي الجواري ، في 2012/03/22 .

تفقد الله روح الفقيد وادخلها فسيح جناته ... ليس لي معرفة واسعة بهذه الشخصية الفذه ، عرفت من هذا الرجل روح التسامح وقدرته على احتواء الموقف العراقي الذي كان سائرا الى التتشظي والتشرذم .. لم التقي الشهيد الا مرة واحدة في حياتي وتمنيت ان ابقى وتبقى روحه الفياضة بالحب والعطاء ولكن مشيئة الله حالت دون تحقيق ذلك ... لم اكن بعيدا من موقع الحدث فقد سيارتي على بعد مائة متر وكنت في انتظار التفتيش ولم لك اعلم ان ابا ياسين كان على موعد مع القدر المحتوم ، في ذلك اليوم ، غادرت المكان لادخل الى العمل من بوابة وكان الذعر قد احاط الجميع ، وبعد سويعات علمت ان ابا ياسين رحمه الله كان من بين الشهداء الذين اصطفاهم الله الى جنات النعيم ، كنت حينها غير منتميا الى اي حزب ، كان عندما يحدثني كانه ساحر يدخل الروح التي سرعان ما تستقبل منه كل شئ ، اتقد هذه الشخصية التي كنت ارى فيها ان العراق الجديد سيكون بالف خير وعافية ، كان حريصا على عمله ودقيقا في ادارة اي حوار ، كان يحمل ملفات عديدة بين يديه التي لم تتعبها وترهقها حجومها واوزانها .. انني لا استطيع ان اقول اكثر من ذلك اللقاء الذي لم يدم الا ساعة من الزمن وكنت الوقت بعد استراحة الغداء ، لم اكلمه في الحافلة التي كانت تقله الى عمله وتقلني الى عملي فكل منا كان يعمل في مكان ..ز كنت اراه كثيرا ولكن لم يكن لدينا من الوقت الكثير .. لقد كان العراق يحتاج منه ومني اكثر من الحديث .. ولكن مشيئة الله تولته فلم اعد اراه وكان الحزن قد احتل نفسي فلربما كنت الاخر الذي ستطاله المنية ولكن كان لله في خلقه شؤون وا




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :





أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عمر ، على قمة جدة.. العبرة بالنتائج - للكاتب رابح بوكريش : تمثيل الأردن كان مشرف

 
علّق صفوة زنكي بني اسد كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا رجال السعديه مسقط رأس الاجداد

 
علّق الشيخ عصام الزنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته معكم اخوكم الشيخ عصام الزنكي قرات منشوراتكم الراقيه النابعه من اصاله البو زنكي واتشرف بكم جميعا واني مجروح من اعماق قلبي عليكم وان شاء الله عن قريب نجتمع عن اكبر تجمع لعشيره ال زنكي من الشمال للجنوب للتواصل معنا هاذا رقمي الخاص والتواصل مع ابن العم راغب ابو جنات الزنكي الشيخ عصام الزنكي 07709665699 ابو جنات الزنكي 07705392647

 
علّق حيدر العفلوكي . ، على الصحة في العراق الى اين والى متى !! - للكاتب علي فالح الزهيري : في محافظتنا الجنوبية يوجد في المستشفى المقابل لبيتنا ستة سيارات اسعاف واقفة في مرآب المستشفى. وقفت وقفت خارج المستشفى واتصلت بالطوارئ وطلبت سيارة اسعاف بحجة أن زوجتي جائها المخاض وهي على وشك ان تضع طفلها والحالة حرجة وقد تعسر ظهور الطفل. وعجزت القابلة عن اخراج الطفل. فكان الجواب نأسف لأن كل السيارات خرجت في مهمات في انحاء المحافظة ثم قال لي المتحدث في الطرف الآخر : (دبرها اشلون ما جان، شوف جيرانك خابر صديق، اطلع شوف تكسي). فقلت له : أنا أرى الان امامي في مرآب المستشفى ستة سيارات اسعاف واقفة؟! فقال لي : ها ولك ابن الكلب عود انته لوتي. في اليوم التالي اخذت التسجيل وصورة الاسعافات في المرآب وذهبت إلى مدير صحة المحافظة وبعد صياح سمحوا لي بالدخول لدقيقة فدخلت فقال لي : هاي ولك انته اللي جنت اتصيّح ؟ المهم عرضت عليه كل ذلك وأريته صور الاسعافات في المرآب ووقت التصوير ثم رد المتكلم معي من المستشفى. فلم اشعر إلا والحرس الشخصي لمدير الصحة يهجمون علي ويُكبلوني ويطرحوني ارضا، ولم تنتهي المسألة إلا بتدخل من هنا وهناك وواسطات ومحسوبيات وتوسلات خرجت من الحجز بعد اسبوع، مع كرصة اذن بأن لا اكرر ذلك. بعد يومين صار شيء عجيب ، ما ادري ياهو اللي قصف بيت مدير الصحة بصاروخين هاون، احترق فيها بيته. على ما يبدو ان قول الشاعر صحيح الذي يقول فيه . وما نيل المطالب بالتمني ، ولكن تؤخذ الدنيا غلابا.

 
علّق احمد الدهلكي بعقوبه التحرير ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : التفاته جميلة من البو زنكي السعدية حول شيخهم عصام البو زنكي الاسدي هكذا تكون العشيرة

 
علّق الشيخ عصام الزنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته معكم اخوكم الشيخ عصام الزنكي قرات منشوراتكم الراقيه النابعه من اصاله البو زنكي واتشرف بكم جميعا واني مجروح من اعماق قلبي عليكم وان شاء الله عن قريب نجتمع عن اكبر تجمع لعشيره ال زنكي من الشمال للجنوب للتواصل معنا هاذا رقمي الخاص والتواصل مع ابن العم راغب ابو جنات الزنكي الشيخ عصام الزنكي 07709665699 ابو جنات الزنكي 07705392647

 
علّق محمد زنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اغلب ال زنكي متواجدين في السعديه خانقين ومندلي وأعتقد ٤ عوائل في جلولاء

 
علّق مروان السعداوي الزنكي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ابطال ابطال ابطال رجال السعديه وعلى رأسهم الشيخ عصام الزنكي الاسدي ابن السعديه

 
علّق منير حجازي ، على عن أُنبوب نفط [بَصرة - عقَبة] - للكاتب نزار حيدر : كل الدول في العالم تجد منافذ عديدة للاستيراد والتصدير تحسبا لأي طارئ . والعراق يقع في قعر الخليج واي حرب او حادث سيعرقل تصدير النفظ واستيراد البضائع الحيوية من جهة الخليج، وكذلك فإن طريق تركيا محفوف بالمخاطر ابتداء بما يُسمى كردستان العراق ومرورا بالأراضي العراقية لأن تركيا وكردستان يلعبون على قضايا سياسية خطيرة لربما ستؤدي غلى اغلاق طرق التصدير كما فعلت تركيا باغلاق دخلة والفرات ، وكما فعل مسعود برزاني ببناء السدود على الروافد ليقطع الماء عن العراق. ولذلك من البديهي ان يبحث العراق منفذا آمنا كاحتياط لتصدير نفطه فيما لو حصل اي طارئ في الخليج المهدد دائما بالانفجار. وبعد تعنت كردستان وتركيا لم يبق للعراق سوى الأراضي السورية والاردنية لفتح منافذ أخرى وهذا ما فعله حيث فتح منفذا بريا عبر سوريا ومنفذا نفطيا عبر الأردن.

 
علّق بورضا ، على اللهم اني أسألك بما سألك أخي موسى؟ فماذا سأل موسى من ربه؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : دعاوى الانقلابيين وتضليلهم للناس كما السامري والعجل .. الورقة الدينية أنموذجا إن الانسان قد يصله خبر يقين كالشمس لكن تفصيله لم يصله أو أنه لم يطلع على التفصيل ولم يطلبه رغم وجوده . في كلا الحالين يبقى الخبر يقين سواء علم بتفاصيله او لم يعلم فإنه قد وقع قطعا . مثال ذلك عبادة بني اسرائيل للعجل، فهذا خبر يقين عند كل مسلم قد قرأ القرآن الكريم، لكن ما تفاصيل هذه الواقعة قد لا يتذكرها او لم يتدبر ايات القرآن حول هذا الموضوع . فلا يصح لشخص أن يتعجب ممن رأوا آية انفلاق البحر وهلاك فرعون أنهم بعد ذلك عبدوا عجلا صنعه احدهم؟ إن كان تعجبه يقصد به الانكار او التشكيك في الواقعة لوجود الدليل اليقيني على حدوثها . وفي بعض التفاصيل يستنتج الانسان كيف تم ذلك واسبابه أو بعض التفاصيل، ومنها مكانة المدعي فيهم، وأثر الفعل من صدور الخوار وتزيينه او صناعته من حلي القوم، وقرب الناس عهدا بالبيئة المنحرفة والضالة قوم فرعون وطقوسهم وهذا ظهر من طلبهم من موسى أن يجعل لهم آلهة كما لدى اصحاب الاصنام الذين أتوا عليهم كما في الاية 138 من سورة الاعراف، فهناك رواسب قديمة وسوابق كلمات وافعال ظهرت منهم قبل قضية عبادة للعجل . ولكن الآن يهمنا سبب من الاسباب وهو الاشاعة الدينية الكاذبة او التضليل الديني او قل استخدام الورقة الدينية في التضليل أي العبث بصورة مبطنة وغير صادمة وهو قول السامري عن العجل انه إلهكم وإله موسى والملاحظ أن الآية عبر بلفظ الجمع بعدما ذكرت فعل السامري إذ تقول : (( فأخرج لهم عجلا جسدا له خوار فقالوا هذا إلهكم وإله موسى فنسي (88) )) من سورة طه . ولاحظوا أن السامري لم يعلن الكفر بنبوة موسى ولم يدعي مخالفة اله موسى او عبادة غيره، لاحظوا قوله تعالى : (( ولقد قال لهم هارون من قبل يا قوم إنما فتنتم به وإن ربكم الرحمن فاتبعوني وأطيعوا أمري (90) قالوا لن نبرح عليه عاكفين حتى يرجع الينا موسى )) من سورة طه . فلما عاد اليهم موسى لم ينكروا عليه بل أخبرهم بمعصيتهم التي اقترفوها واخبرهم بالاجراءات التي يجب ان يتبعوها وعقوبة الظالمين . الآن نطبق نفس الأمر على قضية يوم الغدير وانقلاب السقيفة، فالخبر يقين لكن تفاصيله والتدبر في الحيل التي تم استخدامها والظروف التي كانت وقتها والاسباب الاجتماعية والمالية والسياسية والدينية للمجتمع المدني بشكل خاص وسكان الجزيرة بشكل عام، وأحوالهم قبلها في العهد النبوي وما ظهر منهم والرواسب الجاهلية والقبلية، هذه التفاصيل والملاحظات طبيعي أن تخفى على من لم يتتبعها او من لم يسمع بها من قبل، إلا أن هذا لا يعتبر مبررا صحيحا للتعجب الذي يجعل صاحبه ينكر حدوث هذه القضية . وهنا سأشير الى التضليل الديني، وقد مورس هذا كثيرا، ومنها ادعاء حديث لا نورث لما احتجت عليهم السيد الزهراء عليها السلام و ذكرت لهم آيات من القرآن الكريم، وهكذا لما قام مجموعة من المهاجرين والانصار واحتجوا على المنقلبين بأن البيعة والإمامة للإمام علي عليه السلام كما بين رسول الله صلى الله عليه وآله، هنا جاؤوا بدعوى أنهم سمعوا من النبي بعد ذلك نسخا لما سبق بيانه! وسقوط هذه الدعوى وكونها من الكذب المفضوح لا يخفى على مثل سكان المدينة وإنما قد يفتتن به عوام من تأخر اسلامهم من سكان الجزيرة وهذا حال أكثرهم أو غالبهم حيث لم يسلموا إلا في السنوات الثلاث الاخيرة تقريبا وبشكل دفعي جماعي وليس حركة فردية مستقلة . ويضاف الى ذلك اشاعة أن أمير المؤمنين قد بايع القوم، فهذا له أثر في الارباك لكل من قد يقوم أو يفكر في ردة فعل أو تصرف وأقلها يبطئ تحركهم ويجعل المبادرة للعدو ويكسبه الوقت لتجميع اعوان جدد للانقلاب . فالكذب وإن كان فيه افتضاح لكنه الوسيلة الوحيدة في استخدام ورقة الدين والتستر بها واعطاء المشروعية لعمليتهم الانقلابية . فكل الذي احدثه السامري وحزبه قد فعل مثله المنقلبين في أمة آخر الزمان، فراجعوا وطابقوا بين الاساليب والظروف والاسباب . والذي يتابع الاحداث يجد تجديدا للانقلاب واحياء له وترميما متتابع من قبل الحكومات الظالمة المتوالية والتي قامت على اساس ذلك الانحراف والضلال، ومن أمثلة ذلك منع الحديث الحق ونشر الرواية الباطلة، ومحاربة فضائل أمير المؤمنين عليه السلام ومحاربة رواتها، وافساح المجال للرواة الكذبة والاعداء والممولين من قبل السلطة كي ينشروا أكاذيبهم ضد أهل البيت عليهم السلام، ويروجوا روايات في فضائل المنقلبين بل وينزعوا فضائل الامام علي عليه السلام ويجعلوها للمنقلبين . وهكذا قصص الكرامات للمنقلبين وخوارق العادة وقصص الزهد والعدل وحب الناس لهم واجتماعهم عليهم ونسبتهم الى العلم بل والقول بأفضليتهم وغيرها من أوراق دينية كانت بمثابة الخوار للعجل الذي قدموه للأمة .

 
علّق الشيخ عصام الزنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته معكم اخوكم الشيخ عصام الزنكي قرات منشوراتكم الراقيه النابعه من اصاله البو زنكي واتشرف بكم جميعا واني مجروح من اعماق قلبي عليكم وان شاء الله عن قريب نجتمع عن اكبر تجمع لعشيره ال زنكي من الشمال للجنوب للتواصل معنا هاذا رقمي الخاص والتواصل مع ابن العم راغب ابو جنات الزنكي الشيخ عصام الزنكي 07709665699 ابو جنات الزنكي 07705392647

 
علّق الشيخ عصام الزنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته معكم اخوكم الشيخ عصام الزنكي قرات منشوراتكم الراقيه النابعه من اصاله البو زنكي واتشرف بكم جميعا واني مجروح من اعماق قلبي عليكم وان شاء الله عن قريب نجتمع عن اكبر تجمع لعشيره ال زنكي من الشمال للجنوب للتواصل معنا هاذا رقمي الخاص والتواصل مع ابن العم راغب ابو جنات الزنكي الشيخ عصام الزنكي 07709665699 ابو جنات الزنكي 07705392647

 
علّق الشيخ عصام الزنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته معكم اخوكم الشيخ عصام الزنكي قرات منشوراتكم الراقيه النابعه من اصاله البو زنكي واتشرف بكم جميعا واني مجروح من اعماق قلبي عليكم وان شاء الله عن قريب نجتمع عن اكبر تجمع لعشيره ال زنكي من الشمال للجنوب للتواصل معنا هاذا رقمي الخاص والتواصل مع ابن العم راغب ابو جنات الزنكي الشيخ عصام الزنكي 07709665699 ابو جنات الزنكي 07705392647

 
علّق الشيخ عصام الزنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته معكم اخوكم الشيخ عصام الزنكي قرات منشوراتكم الراقيه النابعه من اصاله البو زنكي واتشرف بكم جميعا واني مجروح من اعماق قلبي عليكم وان شاء الله عن قريب نجتمع عن اكبر تجمع لعشيره ال زنكي من الشمال للجنوب للتواصل معنا هاذا رقمي الخاص والتواصل مع ابن العم راغب ابو جنات الزنكي الشيخ عصام الزنكي 07709665699 ابو جنات الزنكي 07705392647

 
علّق الشيخ عصام الزنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته معكم اخوكم الشيخ عصام الزنكي قرات منشوراتكم الراقيه النابعه من اصاله البو زنكي واتشرف بكم جميعا واني مجروح من اعماق قلبي عليكم وان شاء الله عن قريب نجتمع عن اكبر تجمع لعشيره ال زنكي من الشمال للجنوب للتواصل معنا هاذا رقمي الخاص والتواصل مع ابن العم راغب ابو جنات الزنكي الشيخ عصام الزنكي 07709665699 ابو جنات الزنكي 07705392647.

الكتّاب :

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :


مقالات متنوعة :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net