صفحة الكاتب : علي الخياط

أمام أنظار السيد الرئيس
علي الخياط

المقالات لا تُعبر عن وجهة نظر الموقع، وإنما تعبر عن رأي الكاتب.

أثارت التصريحات الاخيرة لرئيس لجنة التخطيط في مجلس محافظة بغداد عن القائمة العراقية محمد الربيعي ووصفه سكان العشوائيات من المهجرين المظلومين,أثارت ردود فعل المواطنين والذين قهرهم الأرهاب الاعمى المدعوم من قبل أعضاء في القائمة العراقية سبق للقضاء العراقي النزيه ان تصدى لهم وحول أوراقهم الى محكمة الجنايات ليأخذ للشهداء والمحرومين حقهم من القتلة.
وفي حديث إستعلائي مبالغ فيه ومؤلم لأبناء الحرمان والألم قال الربيعي :"انهم اعتادوا ما وصفه بالاستجداء منذ 2003 وقال انهم اعتادوا الحصول على مساعدات دولية ومحلية مما دفعهم الى الاعتماد على هذا الواقع"
لاأدري لماذا ينسى المسؤول نفسه في غالب الأحيان ويتجاوز على العراقيين وخاصة أبناء الطبقات المحرومة؟فإذا كان السيد الربيعي لايعاني الحرمان كونه رجلا ثريا ويمتلك العقارات والمصالح والمناصب فهذا لايعني انه أشرف منزلة وأرفع مكانة منهم وهوللاسف يترفع عن الذين يمثلهم,اللهم إلا إذا كان يمثل القائمة العراقية وليس الناس فالذين صوتوا لأعضاء مجلس المحافظة لم يصوتوا للربيعي المعروف بإنتمائه المصلحي لقائمة علاوي.
ولكن ماهو رد الذين عاشوا تجربة الحرمان والظلم والجبروت في عهد الحكم البعثي الظالم؟وهل سيسمحون للربيعي وسواه من المسؤولين المنفصلين عن عذابات الناس والذين لم يشعروا يوما بهم ,أن يتطاولوا على أبناء الشعب العراقي الذين دفعوا ثمنا باهظا جراء تحديهم لسلطة البعث المباد؟
المعول عليهم أن يطلبوا من السيد الربيعي ان يغير اسلوبه في التصريح وان يكون أكثر حرصا وإنسانية عندما يصف حال الناس الفقراء والمعذبين من ابناء وطننا العزيز.
أوجه كلامي الى السيد رئيس مجلس المحافظة الحاج كامل الزيدي الذي خبر معاناة المواطنين واشرف بنفسه في عدة مرات على حل المشاكل الخدمية وساعد في وصول الخدمات الى الاراضي الزراعية والى السكان المهجرين في العشوائيات وغيرها ولم يستنكف لانه يؤمن بحقوق هولاء الناس البسطاء ويدرك انه إنما ترشح من أجل ان يقدم العطاء الجزيل لهم لأنهم مادة المستقبل رغم صعوبة حياتهم وعنائهم.
ورسالتنا الى المسؤولين ان يحترموا الناس وان يكونوا حريصين على خدمتهم لا ان يترفعوا عليهم ويصفونهم بأوصاف سيئة,وإذن ماذا فعلنا بعد التغيير فصدام كان يصف العراقيين بالحفاة وهاهو رئيس لجنة التخطيط يصفهم بالمستجدين والمتسولين؟؟
 


قناتنا على التلغرام : https://t.me/kitabat


علي الخياط
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/03/17



كتابة تعليق لموضوع : أمام أنظار السيد الرئيس
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :





الكتّاب :

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :


مقالات متنوعة :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net